الأخبار
أخبار سياسية
ملخص ندوة الجبهة الثورية هولندا (حتمية التغير)
ملخص ندوة الجبهة الثورية هولندا (حتمية التغير)
ملخص ندوة الجبهة الثورية هولندا (حتمية التغير)


11-25-2013 12:31 AM
محمد الفاتح

يوم امس كان يوم استثنائي بمعني ماتحمل هذه الكلمة من معنى ...
زيارة وفد قيادات الجبهة الثورية لهولندا كان حدث جدير بالمتابعة ....
واختراق للموقف الاروبي الرسمي وتواصل مع مؤسسات المجتمع المدني الاروبي ..
وفي ختام الجولة السياسية اقامت الجبهة الثورية ندوة بالتعاون مع تنسيقية الثورة السودانية في هولندا .
كان عنوان الندوة (حتمية التغير ) ....
ابتدر الحديث عضو الوفد ترايو ممثل لحركة تحرير السودان .. تحدث عن تكوين الجبهة الثورية واهدافها فكان موفق فيما ذهب اليه ووجد استحسان الجميع ....
وجاء دور الرفيق ياسر عرمان مسؤول العلاقات الخارجية للجبهة الثورية في بداية حديثة طلب من الجميع الوقوف دقيقة حداد علي ارواح الشهداء الذين سقطوا في السودان واخرهم شهداء هبت سبتمبر المجيدة وقف الحضور دقيقة حداد وبعدها واصل حديثة عن الهوية السودانية واحترام الثقافات السودانية وهي عامل لقوة السودان واحترام كل التعددات هي الطريقة المثلي للحفاظ علي ما تبقي من السودان ...
ووصل في هذا الشأن عن اللغات السودانية وعراقة هذه اللغات ورسوخها التاريخي وقال ان هذه القضاية طرحت منذ وقت مبكر واستدل بخروج علي عبد اللطيف من جمعية الاتحاد السوداني واختلافة مع سليمان كشة عندما كتب ايها الشعب العربي الكريم فطالب علي عبد اللطيف بكتابت ايها الشعب السوداني الكريم بدل ايها الشعب العربي الكريم ..
واردف ان نظام الانقاذ يستغل النعرات العنصرية والجهوية في كل ربوع الوطن حتي داخل حزب المؤتمر الوطني واستدل بحديث ربيع عبد العاطي عن سودانوية واصل غازي صلاح الدين ... وتحدث كذلك عن الصرف الحكومي في الحرب وقال ان اكثر من 70% تذهب الي الحرب وقتل الابرياء وتذهب للصحة والتعليم اقل من 2%..
وقال ان 70% هي التي فصلت الجنوب بدعم الحرب وتقليل فرصة السلام ..
وتحدث ان الجبهة الثورية الغرض من تكوينها ليست تبديل الضحاية بضحاية اخرين اي الانتقام ...
القرض الاساسي هو تصحيح العلاقات المهترية بين السودانين لا مكان فيه للتميز بين السودانين في الدين او اللون وطن يسع الجميع ..
وواصل ان الجبهة الثورية بذلت مجهود كبير للتوحد ولا بد من بقاء الجيهة الثورية مثل المؤتمر الهندي ولا بد ان تاتي الي الحكم عبر صناديق الاختراع ....
وتحدث القيادي في الجبهة الثورية الاستاذ التوم هجو عن الحزب الاتحادي الدمقراطي ..وابتدر حديثة قال انه يريد ان يتحدث عن المستقبل والتحدي الماثل امام الجميع هو وحدة السودان والحفاظ علي السودان ...
والثورة السودانية ضرورة اكثر من كل بلدان الربيع العربي وان الذي حدث في مصر وتونس حدث الاف المرات في السودان ....وطالب جميع السودانين بالتوحد في الخارج حتي يتحقق اسقاط النظام ....
والجبهة الثورية هي جسم توحد فية ابناء السودان وهم جزء اصيل في الجبهة الثورية ..
وذهب الي ان النظام سقط سياسياً وسقط كرت التخويف الذي كان يخوف به المواطن بان الجبهة الثورية اذا اتت الي الخرطوم سوف تقتل المواطنين ولكن الحقيقة هو من قتل المئات في هبة سبتمبر المجيدة ..
وواصل ان النظام فقد المبادرة العسكرية بعد الهزائم الاخيرة من الجبهة الثورية وان النظام فقد المبادرة السياسية بعد هبت سبتمبر والان النظام سوف يفقد المبادرة الدبلوماسية بعد زيارة وفد الجبهة الثورية لاروبا الان ...
وتحدث عن الدور المطلوب من الجميع التوحد وهم الان متوحدين وان لا مجال للعودة للوراء ولم يحدث ما حدث بعد ثورة 64و85 ..
وهم الان متوحدون تحت قيادة سياسية وعسكرية واحدة ..والان القتال سوف يكون في الخرطوم لانهاء هذا النظام ...
وجاء دور الاستاذ عبد الواحد محمد نور
ابتدر حديثة بالتحية لعبد اللطيف الماظ وعلي عبد اللطيف والدكتور جون قرن وقال ان لولا الدكتور جون قرن لم يكون اليوم واقف امام الحضور واشار الي الحضور ... وحيا الدكتور الشهيد خليل ابراهيم وحيا جميع الشهداء وحيا الفريق مالك عقار رئيس الجبهة الثورية وقال لانه استطاع ان يوحد الجبهة .. وحيا شهداء هبت سبتمبر في نيالا ومدني والخرطوم وكذلك شهداء رمضان والنازحين والاجئين ...
وقال ان حال النازحين سيئ اذا خرج الرجل يقتل واذا خرجت المراة تغتصب ...
وقال ان خيار حمل السلاح لم يكون خيارهم لو كانت هنالك مؤسسات دمقراطية تستوعب الجميع ولكن هذا الالخيار فرض عليهم واستدل بحديث عمر البشير (انحنا جينا بالبندقية الداير يشيلنا الا بالبندقية ) ولذلك كان خيار رفع السلاح ..
وكان في حديث الاستاذ عبد الواحد نقلة نوعية كبيرة في الخطاب القومي والحلول الشاملة ..(من المحرر)
واشار بانه واثق تماماً من اسقاط النظام ..
وقال ان الجميع هم عبارة عن ضحاية للنظام في تقسيمهم الي نحن وهم وقسموا جميع الشعب ونحن قبلنا بذلك واصبح اهل الغرب لا يرتضون اهل الشمال وكذلك الشمال وهذه عقلية النظام ..
وقال لا بد من ان نخرج من نحن وهم ولا ندع احد يصنفنا نحن الشعب السوداني العظيم ونفتخر بذلك .. وان التنوع هو مصدر قوة في كل العالم الا السودان ولذلك اصبحنا اكثر دولة فاشلة في العلم ...لذلك نحن في الجبهة الثورية نسعي لا اسقاط النظام عسكرياً وسياسياً واجتماعياً ..
وقال ان هذا النظام قتل المتظاهرين العزل في المدن لذلك نحن ضحاية (لنحن وهم ) وقال ان الشعب السوداني بريئ من كل العنصرية في القتل التي ارتكبها النظام ...
ونحن ضحاية لنحن وهم ونحن شعب سوداني عظيم ...
نحن شعب سوداني بغض النظر عن ديننا او لوننا ....
ولا يمكن ان نحلم بسودان نحبة اذا نظام الانقاذ موجود ....
وان النظام هو السبب في كل الحروب القبلية ..... ولا بد من ان نحرر انفسنا وان نسعي الي برنامج جامع ...ونحن في الجبهة الثورية صنفنا مشكلة الدولة في فصل الدين عن الدولة 2 الحرية الشخصية والجماعية 3 الدولة الفدرالية المبنية علي الضمان الاجتماعي لرفاهية الشعب ..
وابتدر دكتور جبريل حديثة بتحية الجميع والشهداء ..وقال ان هولندا لها معزة خاصة لدي حركة العدل والمساواة نسبة لتشكل الحركة في اول ايامها في هولندا ..
واعتذر لغياب العنصر النسائي في الوفد ...
وقال ان لهذه الجولة اهداف ورسائل محددة للمجتمع الدولي وهو الحل الشامل للمشكل السوداني بعيداً عن الحلول الجزئية ...وقال انهم وجدوا قبول جيد من العواصم الاروبية من حكومية ومؤسسات المجتمع المدني الاروبي ...
وان الهدف الثاني للزيارة شرح العامل الانساني المتدني في جبال النوبة والنيل الازرق ودارفور وقال ان الحيوانات في جبال النوبة تجري قبل البشر للكهوف خوف من الطيران ... وان الجميع في مناطق الصراع يعاني من عدم الامان والجوع ...
وان الحكومة منعت وصول الاغاثة للمتضررين لاكثر من سنتين وطردة المنظمات ...
وقال ان الان لا توجد جهة محايدة لتنقل تقارير للمجتمع الدولي وقال انهم طالبوا المجتمع الدولي للمطالبة بدخول المنظمات وتعين مسؤول دولي لمتابعة احداث السودان .....
من المحرر ..
وجدت هذه الندوة قبول كبير من الحضور بمختلف تنظيماتهم في الخطاب القومي الشامل الذي غطا المشكل السوداني بشكل شامل دون التقوقع في اقاليم محددة ...
وكان هنالك توحيد كبير في الخطاب في وحدة الموضوع والرؤية من جميع المتحدثين وكانت الاجابة عن الاسئلة بشكل شفاف ..

والاهم في هذه الندوة مخرجاتها 1 التنسيق بين المعرضة المسلحة والسلمية في الداخل 2 الحل الشامل لمشكلة السودان 3 لا تفاوض مع النظام الا علي تسليم السلطة 4 صناديق الاختراع والدمقراطية هي اتلسبيل الانسب والاوحد 4 وحدة الدولة السودانية 5 بعد اسقاط النظام السعي الي وحدة بين الجنوب والشمال علي شكل دول
الاتحاد الاروبي 6 المحاسبة والمحاكمات العادلة بعد انجازالثورة السودانية ...



[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 2215

التعليقات
#837320 [منذر محمد حمد]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2013 08:54 AM
خطوة كبيرة وايجابية فى اتجاه اسقاط النظام والنهوض بسودان معفاه من عفن الكيزان واللصوص


#837195 [سالم محمد أحمد]
1.00/5 (1 صوت)

11-25-2013 03:04 AM
النظام سئ وقد اجمع اهل السودان على ذلك..... وعلى ضرورة زواله لأنه فقد مبررات بقائه ، والتاريخ يرينا ان الاعتماد على الاجهزة (الامن) لن يطيل عمر نظام فقد مشروعيته الاخلاقية التي تجعله يحكم الناس
بالمقابل على الجبهة الثورية ان تبذل جهد كبير في اقناع اهل السودان بها كبديل للنظام، هناك تخوف لدى قطاع كبير من الناس من مشروع الجبهة الثورية...تاريخنا كله مرارات سياسية منذ مطلع الاستقلال ، وتكفينا ماسي النظام
وبصراحة على الاكارم عقار وعرمان وجبريل وعبد الواحد وهجو ان يكونوا قادة لكل اهل السودان وليس رؤساء لتنظيماتهم المسلحة وغير المسلحة،ةهذا هو مبعث الخوف والقلق الذي ذكرته..... حتى كلام عرمان الذي ورد في هذه الصفحة عن الهوية يصب في خانة مايزيد القلق لدى البعض..... يا استاذ ياسر لست سياسيا مثلك وليست لي تجربة مثلك... واحسب ان قرنق قد اورثك (ملكة) القراءة وكثرة الاطلاع... لذا انت تدري ان سؤال الهوية قد طرح ملايين المرات وان هناك اجابات قيمة قدمها مفكري ومثقفي بلادي...
هي ازمة حكم وايدولوجيا وخطاب غيبي مكرور وسطحي ، البديل برنامج وطني مقنع يحافظ على ماتبقى من البلاد ويقنع كل اهل السودان بالدخول في مظلته.... ويبعث تطمينات مقنعة لكل الناس ان الجبهة الثورية هي البديل الوطني لهذه النظام الذي بدأ يحتضر فعلياً مهما علت ابواق حراسه وزبانيته بسريان العافية في الجسد المتهالك


ردود على سالم محمد أحمد
[الاحمدي] 11-25-2013 08:59 AM
بارك الله فيك كلام في السليم..تعجبني تعليقاتك


#837161 [إبن السودان البار ***]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2013 01:30 AM
سِر بقاء نظام الإنقاذ ؟؟؟

في بحثنا عن سِر بقاء نظام الإنقاذ هذه السنين الطويلة لا يجب أن نتعامل بالعاطفة وإنما يجب أن نفكر بطريقة علمية وواقعية بحتة حتي نصل للحقيقة وأن كانت مرة ؟؟؟ في هذه العجالة أود أن أضع بعض الحقائق والتي قد لا تعجب الكثيرين وخاصةً الذين يفكرون بطريقة عاطفية وعشائرية ودون تعمق ؟؟؟ هذا النظام الفاسد من الطبيعي والبديهي أن لا يعارضه الا المتضررين منه ولا يؤيده الا المستفيدين منه داخلياً وخارجياً ؟؟؟ لنري من هم المستفيدين منه داخلياً؟؟؟ الجميع بالطبع يعرف أنهم يتكونون من الجهاز الحكومي المترهل بالوزراء وأتباعهم والولاة وأتباعهم وكل من يخدمهم ويحميهم من الأجهزة القمعية من شرطة وأمن وجيش ودبابين وهلم جررر وهؤلاء يستهلكون أكثر من 70% من ميزانية الدولة بالإضافة لفتح الباب لهم علي مصراعيه للتكسب بطرق غير شرعية دون أي مسائلة من الوزير للغفير حتي يضمن ولائهم التام وكل واحد منهم يفتح للآخر حتي يستفيد ويتستر عليه حتي لا يفضحه ؟؟؟ حرس الحدود وضباطه الميامين بين السودان وإثيوبيا وبين مصر والسودان وبين تشاد والسودان والآن بين الجنوب والشمال ؟؟؟ وهنالك في السوق بضائع بالملايين مهربة ومعفية من الجمارك وهي تشمل المخدرات والخمور والذهب والسلاح وهلم جررر واللبيب بالإشارة يفهم أذا لاحظ الثروة والأملاك الفجائية التي هبطت عليهم من السماء ؟؟؟ لهم وكذلك علي تجار الجبهة المهرباتية الكبار؟؟؟ كل هؤلاء وأقاربهم وأصحابهم من الوزير لشرطي المرور كونوا فئة مستهلكة بفحش فئة لا يستهان بها تربطها مصالح مشتركة علي نهج ( حك ظهري أحك ظهرك) أو(شيلني وأشيلك) أوعلي نهج الكيزان ( بارك الله في من نفع وإستنفع )؟؟؟هذه الفئة المتمركزة في العاصمة والمدن الكبيرة كونت شبكة أو منظومة فاسدة منتفخة الكروش تملك المزارع والفيلات الفاخرة والسيارات الفارهة وأبنائهم ونسائهم لا يتسوقون الا في دبي وغيرها ويمتلكون موبايلات آخر صيحة ويصطافون ويتعلمون في أرقي بلاد الله الواسعة ؟؟ إنهم مستفيدون من هذا الوضع المتعفن وأقل واحد منهم يعيش بمستوي لا يحلم به أجعص مغترب وهي لله هي لله ؟؟؟ هذه المنظومة أو الشبكة الشريرة لتحافظ علي بقائها لأطول مدة ممكنة تعرف من أين تأتيها مخاطر زوالها أو فنائها ؟؟؟ بالطبع من المتضررين منها والمحرومين من أبسط مقومات الحياة فتعاملت معهم حسب تقديرها لخطورتهم ؟؟؟ الطوائف الدينية والتي يسميها البعض بجهل أحزاب أي طائفة الأنصار المملوكة لآل المهدي وطائفة الختمية المملوكة لآل الميرغني تم رشوتهم في وضح النهار بالمال وخلق وظائف رفيعة لأبنائهم وترك لهم العمل في تدبير مصالحهم دون أي مضايقات وتم إسترجاع كل ما صودر منهم وهم الآن مع النظام الفاسد سمن علي عسل والذي لا يري ذلك فعليه مراجعة أقرب طبيب عيون ؟؟؟ وكل ما يظهرونه من معارضة ما هو الا نوع من النفاق والخداع أو خلاف أخوان علي الورثة ؟؟؟ أضف علي ذلك هذا النظام الفاسد يساعدهم في توطين الجهل والتخلف ويغييب لهم الكثيرين دينياً مما يطيل في عمرهم وبقائهم أسياد يبوس أيديهم الغفير والوزير ؟؟؟ أما الطلاب والشماسة والعطالة العزل وغيرهم بالشارع عندما تظاهروا سلمياً أرهبتهم هذه العصابة الفاسدة بطريقة فظة دون رحمة وفي عدة ساعات قتلت منهم أكثر من 200 وجرحت أضعاف منهم علماً بأنهم عزل لا يشكلون عليهم أي خطورة تذكر ؟؟؟ نأتي الآن للمتضررين فعلياً وأكثرهم تضرراً ؟؟؟ وهم المهمشين في كل أطراف السودان والمحرومين حتي من مياه الشرب النظيفة في القرن ال21 ناهيك عن الغذاء الآدمي والذين الآن يشكلون الخطر الحقيقي لهم ويرعبونهم مما جعلهم يركزون كل جهدهم ويصرفون كل ما ينهبونه للقضاء عليهم بشتي الوسائل حتي بالإستعانة بإيران وغيرها ؟؟؟ إنهم فضلوا الموت بالرصاص في سبيل الوطن قبل الموت من الجوع والمرض ؟؟؟ ولحسن حظ عصابة الكيزان هنال أطراف مهمشة ما زالت خامدة كالشمال الذي تغرب معظم رجاله؟؟؟ أما الشرق الموبوء بمرض السل والفقر والجهل الآن بدأ يتحرك والغرب يحارب بضراوة ويحقق كل يوم إنتصارات باهرة ويكسب أسلحة وعتاد من جنودهم المضللين ويحاربون فقط من أجل المرتب الوضيع لأنهم أصحاب حق ولا ينكر ذلك الا عنصري ومكابر ؟؟؟ واليوم الذي يقتنع فيه الشباب المستنير بأن أبناء الهامش هم بشر مثلهم ولهم حق الحياة مثلهم وينفضوا من حول الطوائف الدينية المتخلفة وينضموا ويؤيدوا الثوار ويثور كذلك الشمال والشرق فعلي هذه العصابة السلام ؟؟؟ خارجياً من هو المستفيد منهم ؟؟؟ أميركا التي منحت عدة أفدنة لبناء سفارتها بالخرطوم مستفيدة منهم بالطريقة التي تريدها فشركاتها تحتاج للصمغ السوداني بشدة فتم إستثنائه لهم من المقاطعة وشركات المشروبات الغازية التي يحتاجها السودان بشدة ولا يستطيع العيش بدونها تعمل بكل طاقتها بيبسي وكوكا كولا وسفن أب( السودان يدفع سنوياً لهذه المشروبات الأمريكية التي ثبت أنها مضرة بالصحة عملات صعبة لا تقل عن نصف مليار دولار سنوياً ) وهي تمنع كل ما يحتاجه السودان من قطع غيار للطائرات وبيع طائرات تجارية جديدة حتي تدمرت سودانير ؟؟؟ مصر مستفيدة من كل ناحية تجارية زراعية سياحية وتمنح الأرض التي تريد وتحتل التي تريد وتدعم لها حكومتنا الرشيدة مبيوعات اللحوم ويتبرع لها ولفرق كورتها رئيسنا الهمام بالسيارات والدولارات ؟؟؟ إثيوبيا مستفيدة من إمداد السودان بالبصل واللحوم والسكر وكذلك العملات الصعبة التي تجمعها جيوش العاملين بالسودان وما يدخله المستثمرين والمبتهجين السودانيين بالسياحة وتبرع ريسنا لقبر رئيسهم بمليوني دولار وهلم جررر؟؟؟ تشاد مستفيدة من التهريب خاصةً الصمغ وباسطناها علي الآخر وكمان عرسنا جميلتنا لرئيسها ؟؟؟ الصين مستفيد من بترولنا وغيره والهند مستفيدة وتصرف فينا الأدوية المزيفة وصناعاتها الرخيصة وهلم جرر ؟؟؟ وإيران مستفيدة من مشتراياتنا من أسلحتها ؟؟؟ فرنسا تخم في الذهب بالأطنان ومافي واحد عارفها بتشيل كم وتدينا كم ؟؟؟ الأردن تبيع لينا خضروات وتعالجنا بالعملة الصعبة المتوفرة عندنا وما محتاجين ليها وتقدر بمليار دولار سنوياً ؟؟؟ يعني خارجياً ما مزعلين أي حد ؟؟؟ وغير ذلك مشجعين المستثمرين الطفيليين من شوام وأتراك ومصريين وهاك يابيع مخدرات خمور شاورما باسطة ويخموا العملة الصعبة من السوق السودة وريسنا وحارسنا الأسد النتر ماجايب خبر وعاجبه الحاصل دا وما مزعل حد ؟؟؟ نخلص الي أن حكومة الكيزان وشبكتها الجهنمية وإرضائها وإنبطاحها للعالم حولها تعيش الآن في ثبات ونبات والخطر الحقيقي الذي يهددها هو وعي الشباب وإمتلاكه لإرادته بدون عواطف وهوس ديني وتأيده للثوار ؟؟؟ المغتربين يفيدوا هذه العصابة والشبكة الجهنمية بطخهم أكثر من 15 مليار دولار علي أقل تقدير للسوق السودة وهم مجبورين علي ذلك لأنهم لو لم يرسلوا لأهاليهم وأبنائهم لماتوا من المرض والجوع أو فصلو ا من الدراسة أو توقف مشروع بناء منازلهم وهلم جررر ؟؟؟ للمقارنة الفلبينيين يضخون لبلادهم حوالي 27 مليار دولار سنوياً ؟؟؟ أما ما يدفعه المغترب للسفارات كضريبة وتجديد جواز وغيره تؤخذ منه غصباً عنه لأنه لن يتلقي أي خدمة مطلوبة من السفارة إن لم يدفع ولن يتحصل علي فيزة خروج من السودان إن لم يدفع وليس لهم خيار غير إستبدال جنسيتهم؟؟؟ يستفيد السوق بالخرطوم الذي يعج بالمطاعم الأجنبية والبضائع البزخية من شكلاتات سويسرية وأجبان فرنسية وألبان سعودية ونبق فارسي وهلم جررر ؟؟؟ من هذه العملات الصعبة الهاملة وسايبة في السوق وخاصةً تجار الجبهة الكبار تساعدهم في ذلك البنوك الشخصية الممنوعة حتي في بلاد أصحابها كبنك فيصل الحرامي وصاحبه السعودي الفيصل وبنك صالح الكامل بنك البركة وخبيره اللص الكبير ومدمر إقتصاد السودان المدعو عبد الرحيم حمدي وبنك المتعافي ( السلام) والبنك اللبناني الخطير بنك بيبلوس ؟؟؟ لقوا الجبانة الهايصة فإبتهجوا وسط الخونة والمرتشين وبائعي الوطن والبلد الماعندها وجيع فهنيئاً لهم ؟؟؟ للمقارنة جارتنا إثيوبيا تمنع عمل البنوك الأجنبية وتشجع وتدعم البنوك الوطنية وبالتالي تسيطر علي العملات الصعبة وتحارب بضراوة السوق السودة الضعيفة جداً ؟؟؟ ولا يوجد فرق بين سعر الدولار في البنوك الوطنية أو السوق السودة وهذا لا يشجع علي المخاطرة في هذه التجارة الغير قانونية ومدمرة للإقتصاد وإثيوبيا تحتاج للعملات الصعبة لأنها تنهض بسرعة كبيرة وتعد من أكثر دول العالم الثالث تطوراً ونمواً حيث تنموا بما يعادل 12.5% والسودان يتدحرج بما يعادل ناقص -3.5% وبعد إتمام بناء سد النهضة سيكون لها شأن آخر حيث ستبيع الكهربا لعدد 5 دول من ضمنهم السودان ؟؟؟ أرجو أن أكون ضربت في المليان بدون عواطف وتحفظ ؟؟؟ والثورة في الطريق إن شاء الله ؟؟؟


#837137 [انصاري]
5.00/5 (1 صوت)

11-25-2013 12:46 AM
((ابتدر حديثة بالتحية لعبد اللطيف الماظ وعلي عبد اللطيف والدكتور جون قرن وقال ان لولا الدكتور جون قرن لم يكون اليوم واقف امام الحضور واشار الي الحضور ...))


*** شكراً.. الصحيح.. البطل .. (عبدالفضيل الماظ)..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة