الأخبار
أخبار إقليمية
حل اجهزه الحركه الشعبيه عدا الامانه العامه
حل اجهزه الحركه الشعبيه عدا الامانه العامه
 حل اجهزه الحركه الشعبيه عدا الامانه العامه


11-25-2013 06:28 AM
جوبا

أكدت الحركة الشعبية الحزب الحاكم بدولة الجنوب، قرار حل جميع هياكلها التنظيمية، باستثناء الأمانات العامة، وقالت الحركة الشعبية في بيان – وفقاً لصحيفة (سودان تربيون) - إن الرئيس سلفاكير ميارديت، استخدم صلاحياته الدستورية لحل هياكل الحزب، وأشارت أمين العلاقات الخارجية بالحركة الشعبية سوزان جامو، إلى أن سلفاكير حل هياكل الحزب نسبة لانقضاء فترتها المحددة، فضلاً عن أدائها الضعيف والفشل المتكرر في عقد اجتماعات الحزب.

السوداني


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3468

التعليقات
#838761 [من البداوة إلى الحضور]
0.00/5 (0 صوت)

11-26-2013 12:54 PM
01- ما أروعك وأبدعك وأجرأك وأشجعك ...... ولا عاش من روّعك ونحن معك ... يا سعادة سلفا كير ... المعني يعني .... تاني مافي تمكين آيديولوجي ...في الخدمة المدنيّة والعسكريّة والحرّة ... يعني فرص العمل والعيش الكريم ... بدون إستعلاء وإضطّهاد ... أصبحت هناك ... متاحة لكلّ الخرّيجين السودانيّين ... كما أنّ فرص إدارة شئون دولة الجنوب أصبحت مُتاحة لكلّ أجيال المهنيّين المتفوّقين المتميّزين المُبدعين ... في مجالات إختصاصاتهم ... ولكلّ أجيال السلاطين الحكماء المحسّنين الوارثين للحكمة والمحاكمة والمصالحة مُنذ آلاف السنين ... مّما يعني أنّ سلفا كير ... الإداري الكبير ... فيلسوف وقائد التغيير ... لم يختزل المُقوّمات الإنتاجيّة الكامنة في إنسان السودان الكبير ... أي لم يحتكرها لكوادر الحركة الماركسيّة اللينينيّة ... أعني أنّه لم يضيّق فرصة إختيار العناصر البشريّة المعنيّة بالمقوّمات الإنتاجيّة العلميّة المعروفة ... ( Management,Modification, Maintenance,Method, Manpower … etc .. ) ... ؟؟؟

02- إن كان الأمر كذلك ... فسلفا كير ... قد أثبت أنّه هو الأمير ... الذي لا يُظلم عنده أحد ... وهو الإداري الذي يتعطّل في عهده أحد ... وهو العسكري الذي لن يقهره أحد ... من عالم المخلوقين ... الذين خلقهم الواحد الأحد ... الفرد الصمد ... الذي لم يلد ... ولم يولد ... إلى آخر مُعتقداتنا ... التي ينبغي أن يحترمها سلفاكير ... لكينما نحترم مُعتقداته ... ونتعايش معاً في هذا السودان الكبير ... بدون قلّة أدب بتاعة مايويّين شيوعيّين ... وإنقاذيّين مُتكوزنين ... لدولاراتنا حائزوين ... ولأطياننا مٌقتسمين ... ومازالوا يوهموننا ... بأنّ تذليل مشاكل سوداننا ... تكمن في تذليل المشاكل العالقة بين الشريكين ... المُتأدلجين ... ... المُتعنصرين ... ؟؟؟

03- لكنّه يبدو جليّاً ... أنّ الأمير سلفا كير ... صاحب ملكيّة التغيير ... قد أدرك ... أنّ الجنوب له سلاطين يحكمونه ... منذ أن خلق الله الأرض ومن عليها ... وبالتالي ... ليس عدلاً ... أن يملكه ... ما يُسمّى بالحزب الحاكم ... المكوّن من بقايا وبعاعيت مايو الإشتراكيّة الإفقاريّة ... أعني ... من بقايا الحزب الشيوعي السوداني ... أمثال أبو عيسى البهلواني ... ومنصور خالد الفهلواني ... وياسر سعيد الأونطجاني ... وباقان أموم البلطجاني ... الذين يتبادلون الأدوار ... بين كيان المعارضة السلميّة بإسم قوى الإجماع الوطني ... وكيانهم العسكري ... الذي أطلقوا عليه ... الحركة الشعبيّة الماركسيّة اللينينيّة ... المبنيّة والمنمّطة والمبرمجة ... على أنّها لا تحترم الأحزاب الوطنيّة ... أحزاب الخرّيجين السودانيّين الذكيّة ... ولا تحترم أيّة خصوصيّة إداريّة أجتماعيّة ... لأنّها تزعم وتتخيّل وتعتقد وتؤمن وتوقن وتدين وتتعبّد ... بأنّها قامت على أنقاض تلك الكيانات المهنيّة والسياسيّة ... وعلى أنقاض كُلّ الخصوصيّات الإداريّة السودانيّة ... بالعنف والقوّة ... إلى آخر النظريّة ذات الكُوّة ... ؟؟؟

04- يبدو أنّ نصوص هذه النظريّة ... الماسورة القويّة ... ينبغي تطويرها ... أو على الأقل إعادة تفسيرها ... كأن نقول ... مثلاً ... إن العسكري البشير والعسكري سلفا كير ... الآن ... هما الوحيدان القادران ... على إحداث أيّ تغيير جذري في المُجتمع السوداني ... بالعنف الرئاسي الحاسم للقضايا السودانيّة ... وبقوّة الطوارئ العسكريّة الماضية على فلاسفة الإنقلابات الآيديولوجيّة التصحيحيّة ... العاقبة للإنقلابات الآيديولوجيّة التمويهيّة ... ؟؟؟

05- لكن على كُلّ حال ... سلفا كير قد صنع المُحال ... عندما فطم العيال ... ثمّ طلّق أمّهات رفاق الجنوب والشمال ... و صاحبه البشير ... قد فطم الورعان والمجانين والعيال ... ثمّ طلّق مُؤتمرات إخوان الخال ... ونحن لا نملك إلاّ مقال ... التحيّة العظيمة والإحترام الكبير .. لسعادة وسمو الإمير سلفا بن كير ... العسكري المفكّر الإصلاحي الكبير ... الذي يقود عمليّات التحوّل والتغيير ... بمعنى إعادة هندسة ما لايُمكن إصلاحه بعدما أفسده هؤلاء الشركاء الأغبياء الحمير ... والتحيّة لصاحبه ونظيره ونديده الأمير ... عمر بن حسن أحمد البشير ... إلى آخر كسّير التلج وفتّيل القنابير ... الكفيلة بحقن شلاّل الدم الغزير ... النازف من الطاقات البشريّة ... بغية إستغلال تلك الطاقات ... في إعادة توحيد وبناء السودان الكبير ... لمصلحة كُلّ أجيال السودان الكبير ... وليس لمصلحة حركات باقان العوير ... وحركات الطيّب مصطفى الخنزير .. إلى آخر حركات المُتأدلجين الطراطير ... الذين قطعوا رأس التور ... السوداني ... ثمّ كسّروا الزير ... السوداني ... ؟؟؟

06- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


#838182 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2013 09:35 PM
مع تخبط الانقاذ كان من الممكن ان تصل الحركة الشعبية لحكم السودان ولكنهم اختاروا الانفصال .نتمني لهم التوفيق في بناء دولة تحترم مواطنيها عسي ان نتعلم منهم .


#837789 [الجوكر]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2013 02:50 PM
سلفا رجل ذكي ومخضرم فعلا" والدليل امامكم ما فعله في الفتره الماضبه


#837380 [jangy]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2013 09:45 AM
الابالسة علموهو الشغل وغروهو بتفق النفط والورق الاخضر البراق حليلك يا سلفا رحت فى الباى باى كان تسألنا ونقول ليك الجماعة ديل ناسنا حفظناهم وحفظنا سكتهم محطة محطة وحفظنا حركاتهم نفر نفر او كما قال


ردود على jangy
European Union [ود امدر] 11-25-2013 06:50 PM
والله انت ما حافظ دجاجي يلقط الحب


#837297 [ابو فاطنة]
3.00/5 (1 صوت)

11-25-2013 08:34 AM
عمك كابوى الدينكا( الرئيس سلفاكير),اثبت انه شفت و محنك سياسيا..تغدي باولاد قرنق (من يسمون انفسهم بالصقور)و قرقش عظامهم قبل ان يتعشوا به.الرجل اثبت انه رجل دولة و انحاز لمصلحة شعبه في ابداء بعض المرونه مع السودان من غير انكسار.اولاد قرنق ليس لهم اي رؤية للنهوض بالمواطن الجنوبي غير التصريحات النارية ضد الشمال و المؤتمر الوطني و العنتريات الزائفة التي لا تغني و لاتسمن جوع,عداءهم و ثأراتهم القديمة مع المؤتمر الوطني اعماهم عن اتباع اي سياسات رشيدة لمصلحة الجنوب. القدر حتم على جنوب السودان و السودان ان يتعاونوا و لو كارهين,السياسي الحصيف هو من يخلق من المتناقضات بين الدولتين وصفات تفيد بلده و شعبه,اي يخلق من الفسيخ شربات


#837238 [تمساح الدميرة]
0.00/5 (0 صوت)

11-25-2013 06:50 AM
وان شاء الله يخلل ضروسهم كمان لو اصلا فى ضروس


ردود على تمساح الدميرة
United States [الكردفاني العدييييييييييييل] 11-25-2013 09:12 AM
خليك في حالك .......... انت مالك ومالهم...... يا تمساح........ ؟؟؟؟؟؟؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة