الأخبار
منوعات
نسخة اميركية من ام كلثوم
نسخة اميركية من ام كلثوم
نسخة اميركية من ام كلثوم


11-28-2013 08:33 AM


جنيفير غراوت تبهر المختصين في ادائها لاغاني كوكب الشرق وعمالقة الطرب العربي، رغم عدم معرفتها بلغة الضاد.




اداء مبهر ايضا لاغاني فيروز واسمهان

لندن - فتاة اميركية تتحدث اللغة العربية بصعوبة، ولم تزر يوما مصر، لكن جنيفير غراوت البالغة من العمر 23 عاما ابهرت الجماهير العربية عندما وصلت الى نهائي برنامج المسابقات للمواهب العربية "اراب غوت تالنت" عبر ادائها المشوق لاغاني كوكب الشرق ام كلثوم.

ولدت جنيفير وترعرعت في بوسطن الاميركية، رغم ان نقاشات دارت حول ما اذا كانت تتظاهر بكونها اميركية من قبل العديد من المشاهدين.

وقالت غراوت "هناك الكثير من الشائعات حول انني لست اميركية، انني مصدومة من ذلك... انه امر لا يصدق"، بحسب ما نشرته صحيفة "الغارديان" البريطانية في عددها الصادر الثلاثاء.

ولكن غراوت جلست برفقة "العود" على الكرسي لتعزف وتغني لام كلثوم وسط ذهول الحضور اللبنانيين وكأن احدا لم يصدق انها اميركية.

بدأت جنيفير بالغناء في البرنامج ولكن مع بعض الصعوبات اللغوية في البداية ولكن بعد نصف دقيقة سلبت عقول سامعيها.

وادت جنيفير غراوت خلال فعاليات البرنامج اغنية "بعيد عنك" للراحلة ام كلثوم التي تبدو صعبة حتى للناطقين باللغة العربية، واتبعتها في اغنية "يا طيور" للمطربة اسمهان.

وابدت الفنانة اللبنانية نجوى كرم استغرابها من اداء جنيفير غراوت على الرغم انها لا تنطق العربية.

ويثير اداء المطربين لاغاني ام كلثوم مشاعر كثير من العرب المفتونين بصوت كوكب الشرق التي لا تزال اغانيها بعد 40 سنة تلقى رواجا واسعا.

واعطى هواة ام كلثوم ردود فعل متباينة حول اداء غراوت وقالت نهلة مطر مديرة متحف ام كلثوم بالقاهرة انها "معجبة بتفاني جنيفير،، لكنها تحتاج مزيد من التدريب العميق".

لكن البروفيسور فرجينيا دانيلسون اول كاتب سيرة ذاتية لام كلثوم باللغة الانجليزية قال "ان صوت جنيفير مقنع جدا لاداء مثل هذه الاغاني ويعبر عنها، صوتها قوي لكن بعض المقاطع الايقاعية تهرب منها، لكن لا خلاف على انها غنت بشكل جيد".

وولدت جنيفير لعائلة مهتمة بالموسيقى وترعرعت على العزف على البيانو والكمان، واصبحت مهتمة في الغناء العربي في العام 2010 فقط حينما بدأت الدراسة الجامعية في كندا، وبعد قراءة مقال عن النجمة اللبنانية فيروز، بدأت الغناء والعزف في مقهى سوري في مدينة مونتريال.

وبعد تخرجها انخرطت جنيفير في المجتمع المغربي بهدف الحصول على اللغة العربية ولتقترب من الشعور بالاغاني التي تؤديها.

وبعد تسجيل شريطين مع فنانين مغاربة نصحها احدهم بالمشاركة في "اراب غود تالينت"، رغم انها لا تهتم بمثل هذه البرامج حتى على القنوات الاميركية.

وقالت المطربة اللبنانية نجوى كرم "الان استحوذت جنيفير على العقول والقلوب بادائها لام كلثوم... نحن دائما نميل الى تقليد الغرب وهذه اول مرة يقوم شخص لا يتكلم العربية وليس له علاقة بالعالم العربي باداء اغنية عربية بهذه الجودة".

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1255

التعليقات
#841508 [احلى عالم عالم العولمه]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2013 10:55 PM
عسل والله البت


#841171 [نصرالدين ادم ابوبكر]
0.00/5 (0 صوت)

11-28-2013 03:10 PM
تمام التمام



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة