الأخبار
أخبار سياسية
النفط يكاد يصير لعنة ليبيا الكبرى
النفط يكاد يصير لعنة ليبيا الكبرى
النفط يكاد يصير لعنة ليبيا الكبرى


11-28-2013 09:54 AM



رئيس الوزراء الليبي يحذر من أن بلاده تشهد أزمة مالية بسبب تعطيل موانئ نفط رئيسية إذ انخفض دخلها إلى 20% من قيمته العادية.



طرابلس - قال رئيس الوزراء الليبي علي زيدان الأربعاء إن ليبيا تشهد أزمة مالية بسبب تعطيل موانئ نفط رئيسية منذ عدة اشهر ما أدى إلى تراجع عائدات النفط التي تشكل اهم موارد الدولة، بنسبة 80 بالمئة.

ويعطل محتجون مسلحون منذ نهاية تموز/يوليو اهم موانئ النفط في شرق ليبيا ما ادى الى انخفاض الانتاج النفطي الى 250 الف برميل يوميا مقابل نحو 1.5 مليون برميل يوميا قبل بداية الاحتجاجات.

واوضح زيدان في تصريحات عقب الاجتماع الدوري لمجلس الوزراء ان "ايقاف ضخ النفط سبب أزمة، دخل الدولة وصل إلى 20% (من قيمته العادية)".

واضاف "لم نصرف 68 مليار دينار ليبي (55 مليار دولار) الخاصة بالميزانية لأنها مؤسسة على عوائد النفط وإيقاف النفط حال بيننا وبين ذلك، وابواب الميزانية حدث فيها خلخلة".

واكد زيدان "نحن نعاني الآن من ازمة مالية بسبب هذا الامر وقد نضطر للاقتراض وقد نعجز عن الوفاء ببعض او بكل الاستحقاقات اذا استمر هذا الحال وقد تعجز الحكومة عن دفع حتى المرتبات".

ويوفر قطاع النفط عادة 96 بالمئة من دخل الدولة.

واكد وزير الاقتصاد الليبي مصطفى ابوفناس ان الاضطرابات في قطاع النفط الليبي تسببت في خسائر للاقتصاد فاقت 8 مليارات دينار ليبي (6 مليارات دولار) منذ بداية الازمة.

وكان سليمان قجم عضو المؤتمر الوطني العام، اعلى سلطة سياسية في البلاد، قال في الاونة الاخيرة ان الخسائر تقدر بأكثر من 13 مليار دولار.

واكد ممثل لمؤسسة مالية دولية مؤخرا لوكالة فرانس برس انه في حال تواصلت هذه الازمة في العائدات النفطية، فان الحكومة ستضطر الى اللجوء الى احتياطي البلاد من العملة الاجنبية المقدر بأكثر من 130 مليار دولار، للوفاء بالتزاماتها المالية على المستويين الوطني والدولي.

ويتوقع ان ينكمش الاقتصاد الليبي بنسبة 5.1 بالمئة هذا العام مقابل قفزة بنسبة 104.5 بالمئة في 2012.

ويعود التراجع الى الاضطرابات التي سببتها التحركات الاحتجاجية في موانئ النفط، بحسب صندوق النقد الدولي.
ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 532


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة