الأخبار
اقتصاد وأعمال
فوز دبي بـ«إكسبو 2020» يعزز «دينامية» الاقتصاد.. وثمانية قطاعات تنتظر الاستفادة
فوز دبي بـ«إكسبو 2020» يعزز «دينامية» الاقتصاد.. وثمانية قطاعات تنتظر الاستفادة
فوز دبي بـ«إكسبو 2020» يعزز «دينامية» الاقتصاد.. وثمانية قطاعات تنتظر الاستفادة


11-29-2013 09:23 AM
شكل فوز دبي بتنظيم معرض «إكسبو 2020» نقلة تاريخية للمنطقة، حيث استطاعت الإمارة الخليجية أن تقنع الدول المصوتة بقدرتها على تنظيم حدث عالمي، وهو ما وضح من خلال الفرق الواضح بينها وبين مدينة يكاترينبرغ الروسية، وأصبحت أول مدينة في الشرق الأوسط تستضيف هذا الحدث العالمي.

وتأمل دبي أن يجذب تنظيم المعرض استثمارات كبيرة من خلال الفرص التي يحققها، خاصة أنها تسير وفق خطة تنموية ستسهم بشكل مباشر وغير مباشر في نجاح النسخة رقم 55 من معرض «إكسبو»، في الوقت الذي ينتظر أن تنعكس فيه الاستفادة من تنظيم الحدث العالمي على 8 قطاعات رئيسة في البلاد، وفقا لما ذكره تقرير صادر من بيت الاستثمار العالمي الكويتي «غلوبال» خلال الفترة الأخيرة.

وقال التقرير الخاص بـ«غلوبال» إن قطاعات العقارات، والبناء، والخدمات المصرفية، والإسمنت، ستستمر في الاستفادة طوال هذه الفترة، ومع ذلك فإن القطاعات التي ستستفيد خلال عامي 2019 و2020 في الإعداد لهذا الحدث وخلاله لن تقتصر على القطاعات المذكورة، حيث ستشهد شركات قطاع الضيافة والطيران والخدمات اللوجيستية والاتصالات طفرة هي الأخرى.

وحصلت دبي على تأييد 116 من أصوات أعضاء المكتب الذين لهم حق التصويت والبالغ عددهم 164 في جولة إعادة نهائية أمام يكاترينبرغ الروسية. وبحسب التقرير فإن الإمارات ستستثمر 30 مليار درهم (8.1 مليار دولار) في بنية تحتية جديدة إلى جانب المشاريع الأخرى الجارية حاليا والتي تبلغ قيمتها نحو 705 مليارات دولار في السنوات العشر المقبلة، ومن المتوقع أن يستقطب هذا الحدث ما يقارب 25 مليون زائر، منهم أكثر من 75 في المائة من الخارج، كما يتوقع أن يدر عوائد بين 25 و35 مليار دولار - مما يمثل 25 في المائة إلى 40 في المائة من الناتج المحلي الإجمالي للدولة لعام 2012 - وبالتالي ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي في دبي بنحو 2 في المائة على مدى السنوات المقبلة، بالإضافة إلى خلق بين 250 ألفا إلى 300 ألف فرصة عمل خلال الفترة المقبلة، والتي يتوقع أن تستمر فيها 30 في المائة إلى 40 في المائة من هذه الأعمال.

وقال التقرير إن التأثير المضاعف للإنفاق الحكومي سيشمل الاقتصاد بجميع مكوناته، كما ستكون هذه فرصة جيدة لتعريف العملاء والمستثمرين المحتملين بالشركات الإماراتية.

وسجل مؤشر سوق دبي المالي بداية جلسة يوم أمس الخميس صعودا فوق مستوى 3000 نقطة، وذلك لأول مرة منذ الأزمة المالية العالمية في عام 2008، حيث حقق ارتفاعا بنسبة 4 في المائة عند مستوى 3007 نقاط، ومن ثم عاد ليغلق في مستوى 2946 نقطة.

وشهدت قيمة التداولات ارتفاعا في السوق ووصلت إلى مستويات لم تشهدها السوق منذ أشهر، حيث تجاوزت قيمة تلك التداولات أكثر من 1.1 مليار درهم (299 مليون دولار)، وسجلت معظم الأسهم المتداولة ارتفاعات بنسب مختلفة، في الوقت الذي تصدرت فيه تلك الارتفاعات أسهم شركات القطاع العقاري، ويأتي ذلك الارتفاع والحركة في سوق دبي بعد فوز دبي بشرف استضافة معرض «إكسبو 2020».

من جانبه، قدم كل من ديفيد كاميرون رئيس وزراء بريطانيا، وويليام هيغ ووزير الخارجية، ودومينيك جيرمي السفير البريطاني لدى الإمارات، التهنئة بمناسبة اختيار دبي لاستضافة معرض «إكسبو 2020». وقال ديفيد كاميرون، رئيس الوزراء البريطاني «أهنئ دولة الإمارات حكومة وشعبا على نجاحها الذي تحقق باختيار دبي لاستضافة معرض (إكسبو 2020). وأعتقد أن هذا هو الخيار الصحيح، وسعدت عندما وافقني الآخرون هذا الرأي». وزاد «إن تحول دبي إلى مركز عالمي للنقل والسياحة والتجارة ألهم الناس بحق، وجعلهم يؤمنون بأنهم يستطيعون تغيير بلدانهم للأفضل بالرؤية الثاقبة، والاقتناع والعمل الجاد. ومن خلال استضافة معرض (إكسبو 2020) فإن دبي ستذكر العالم بأن منطقة الشرق الأوسط هي منطقة حيوية وافرة الإمكانات ومصدر للابتكار لأجيال الماضي والحاضر والمستقبل».

في حين قال ويليام هيغ، وزير الخارجية البريطاني، إن «العطاء الذي قدمته دبي يتفوق لأسباب عدة، منها مكانة دبي كمركز عالمي، وديناميكيتها كمدينة، وأيضا كونها مكانا مثيرا يتبادل فيه الناس الأفكار والثقافات، ونظرا لثقة دبي في قدرتها على تحقيق الهدف، كما يتبين من تطورها المذهل، فلا شك لدي في أن معرض (إكسبو 2020) سوف يكون معرضا ناجحا بكل المقاييس، وسيظهر للعالم بأن المنطقة مليئة بالرؤى والإمكانات البشرية».

إلى ذلك، قال هلال المري، مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي والرئيس التنفيذي لـ«مركز دبي التجاري العالمي»، إن الدور المهم الذي تلعبه استضافة معرض «إكسبو دبي الدولي 2020» سيعمل على الارتقاء بقطاع السياحة، وذلك باعتباره يوفر منصة غير مسبوقة للتعريف بإنجازات دبي والإمارات بشكل عام.

وبين المري، الذي كان يتحدث من العاصمة الفرنسية باريس على هامش فوز دبي باستضافة معرض «إكسبو الدولي 2020» بعد إعلان نتائج المرحلة النهائية من فرز الأصوات «شكل طلب دبي لاستضافة معرض (إكسبو الدولي 2020) - ومنذ البداية - جزءا من رؤية حكومتنا على المدى الطويل، والتي تؤكد على أهمية التنمية الوطنية المستدامة في ضمان مستقبل مزدهر للإمارات، وتمثل استضافة معرض (إكسبو الدولي 2020) فرصة فريدة من شأنها تعزيز نمو قطاع السياحة في دبي والإمارات ومنطقة دول مجلس التعاون الخليجي عموما، ونحن نفخر بفوزنا باستضافة هذا الحدث المهم».

وأضاف مدير عام «دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي» والرئيس التنفيذي لـ«مركز دبي التجاري العالمي»، أن الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أقر في شهر مايو (أيار) الماضي «رؤية دبي للسياحة 2020»، والتي من شأنها وضع أسس واضحة لتطوير قطاع السياحة في الإمارة والمساهمة بازدهار اقتصادها وتحقيق هدفها الرئيس المتمثل في استقطاب 20 مليون زائر سنويا إلى دبي حتى حلول عام 2020. وزاد «في إطار سعينا لتحقيق هذا الهدف، يمكننا اليوم اغتنام فرصة استضافة معرض (إكسبو الدولي 2020) لتسليط الضوء على المدينة واستقطاب الزوار إليها، ليس فقط خلال الأشهر الستة للمعرض، وإنما أيضا خلال السنوات السبع التي تفصلنا عنه».

ومن المتوقع أن يستقطب «معرض إكسبو دبي الدولي» بين شهري أكتوبر (تشرين الأول) من عام 2020 وأبريل (نيسان) 2021، ما يزيد على 25 مليون زائر، يتوافد 70 في المائة منهم من خارج الإمارات، مما يجعله الحدث الأكثر عالمية في تاريخ المعرض. وزاد المري «تكمن القيمة الحقيقية في مبدأ استضافة مثل هذا الحدث المهم بدبي، حيث سيسهم في ازدهار عدد كبير من القطاعات مثل البناء والهندسة والنقل، وسيترك بلا شك تأثيرا إيجابيا كبيرا على قطاعات الضيافة والبيع بالتجزئة والطيران ليعزز مكانتها القوية. وتؤكد التصريحات التي جاءت خلال (معرض دبي للطيران) مؤخرا القوة الاستثنائية التي يتمتع بها قطاع الطيران في الإمارات عموما ودبي على وجه التحديد».

وأكد أن قطاع التجزئة لعب دورا رائدا في ما حققته دبي من نمو اقتصادي ملحوظ حتى اليوم. وعلى صعيد قطاع الضيافة تحتضن دبي حاليا 82 ألف غرفة فندقية، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا الرقم في عام 2020، حيث سيلعب توسع هذه المحفظة الفندقية دورا مهما في ضمان مواكبة احتياجات زوار معرض «إكسبو».

يذكر أن المعرض العالمي والمعروف أيضا باسم «معرض إكسبو العالمي» هو معرض عام كبير يجمع مزيجا من عروض الابتكار التكنولوجي، وتسهيل التبادل الثقافي وتعزيز العلامات التجارية الوطنية. ويوجد نوعان من هذه المعارض: معارض مسجلة «عالمية» ومعارض معترف بها «دولية» متخصصة. وتستند المعارض المسجلة إلى فكرة رئيسة عالمية، في حين أن المعارض المعترف بها تستند إلى فكرة رئيسة محددة ضيقة النطاق، وتكون مدة المعارض المسجلة أكبر وتتراوح بين ستة أسابيع وستة أشهر، في حين تكون مدة المعارض المعترف بها أقصر تتراوح بين ثلاثة أسابيع وثلاثة أشهر.

وقد عقد «معرض إكسبو العالمي» لأول مرة في لندن في عام 1851، وأطلق عليه «المعرض الكبير» بتكلفة تقدر بـ1.7 مليون دولار، وشارك فيه 25 بلدا وحضره ما يقرب ستة ملايين زائر، ومنذ ذلك الحين شهد العالم 53 معرضا بمتوسط تكلفة 239 مليون دولار، وبحضور إجمالي بلغ نحو 900 مليون زائر.

وتخطط دبي لزيادة الإنفاق الحكومي بنسبة 11 في المائة العام المقبل إلى أعلى مستوى له منذ الأزمة المالية في عام 2008، حيث ستقوم بإطلاق مشاريع جديدة للبنية التحتية. وفي إجراء احترازي لمنع المضاربة في الوحدات العقارية بعد الفوز بمعرض «إكسبو 2020»، أعلنت شركة «إعمار العقارية» المدرجة في سوق دبي أنها حظرت على الوكلاء العقاريين بيع أي عقارات اشتروها على الخارطة، إلى حين يوم التسليم.

وبحسب معلومات صدرت أمس فإن عملاق التطوير العقاري في دبي أرسل إلى الوكلاء العقاريين أن أي عقارات يتم شراؤها على الخارطة لن تكون خاضعة للنقل حتى تسليمها، وذلك في خطوة لمكافحة عمليات المضاربة على العقار. وأشارت الشركة إلى أن الوكلاء العقاريين بإمكانهم شراء العقارات مكتملة البناء وذلك بعد أن يتم تسجيلها في الجرد العام، وأن تكون غير معروضة للبيع لمدة لا تقل عن 14 يوما، وفي حال استوفى العقار هذه الشروط فيمكن للمالك بيعه من دون أي مشاكل.

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1615


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة