الأخبار
أخبار سياسية
المتظاهرون يهاجمون مقر قيادة الجيش في تايلند
المتظاهرون يهاجمون مقر قيادة الجيش في تايلند
المتظاهرون يهاجمون مقر قيادة الجيش في تايلند


11-30-2013 06:37 AM
اقتحم المتظاهرون الذين يطالبون برحيل حكومة ينغلوك شيناواترا، أمس، مقر قيادة الجيش التايلندي، وحاصروا مقر الحزب الحاكم، آخر أهداف حركتهم الاحتجاجية لتعزيز ضغوطهم. وتتواصل هذه التعبئة ضد ينغلوك شيناواترا، وشقيقها ثاكسين رئيس الوزراء السابق الذي أطاح به انقلاب في 2006، ويعيش في المنفى، على الرغم من فشل المعارضة في حجب الثقة عن الحكومة. وقد اتسعت الحركة الاحتجاجية في الأسابيع الأخيرة عبر احتلال مبانٍ رسمية، بينها وزارة المالية. كما حاصر آلاف المتظاهرين الذين رفضوا دعوات السلطة إلى الحوار، عدة إدارات، بينها مقر قيادة الشرطة الوطنية.

وأمس، أعلنت ناطقة باسم الجيش أن آلاف المتظاهرين اقتحموا مقر قيادة القوات البرية، وخلعوا البوابة الخارجية، ثم دخلوا إلى المجمع، لكنهم لم يقتحموا المباني. وتابعت أن قائد سلاح البر لم يكن موجودا عند اقتحام الموقع. وقال امورن امورنراتانانونت أحد قادة المتظاهرين: «نريد أن نبرهن للجيش أن الشعب قوي وشجاع، ونريد أن نعرف ما إذا كان الجيش سيقف في صف الشعب. لا نريد انقلابا عسكريا».

لكن محللين يرون أن فرضية الانقلاب ليست مستبعدة، في بلد شهد 18 انقلابا أو محاولة انقلاب منذ إقامة النظام الملكي الدستوري في 1932. وبينما اضطلع الجنرالات الذين يُنظر إليهم تقليديا على أنهم قوة لحماية السلطة، فإن قائد الجيش النافذ برايوث شان دعا المتظاهرين إلى احترام «العملية الديمقراطية طبقا للقانون».

وأعلن قائلا: «من فضلكم، لا تحاولوا دفع الجيش إلى اتخاذ موقف»، داعيا إلى الوحدة مع اقتراب ذكرى مولد الملك بوميبول، في الخامس من ديسمبر (كانون الأول) المقبل، حيث ستقام احتفالات قد تؤدي إلى توقف التعبئة.

وسار آلاف المتظاهرين الآخرين يرافقهم صفير هائل أصبح رمزا لتحركاتهم، باتجاه مقر الحزب الحاكم (بويا تاي)، الذي حقق فوزا كبيرا في الانتخابات الأخيرة التي جرت في 2011، مثل كل الأحزاب الأخرى الموالية لثاكسين منذ أكثر من عشر سنوات. وأعلن أحد قادة المتظاهرين سوثيب ثاوغسوبان عن أهداف جديدة لنهاية هذا الأسبوع بما فيها حديقة الحيوانات في العاصمة. ودعا إلى تجمع قرب مقر الحكومة (غدا) الأحد. وقال «الأول من ديسمبر سيكون يوم النصر».

وقالت مصادر إعلامية إن الوضع كان بعد ظهر أمس متوترا جدا أمام المبنى الذي يقوم عشرات من أفراد شرطة مكافحة الشغب بحمايته. ويثير غضب المتظاهرين مشروع قانون عفو اعتبروا أنه معد خصيصا لإتاحة عودة ثاكسين الذي ما زال يلعب دورا حاسما على الساحة السياسية في البلاد من منفاه. وعلى الرغم من رفض مجلس الشيوخ حجب الثقة، لم يتوقف المتظاهرون والمجموعات غير المتجانسة المتجمعة للتعبير عن كراهيتها لثاكسين، وأصبحوا يطالبون برحيل شقيقته التي يعتبرونها دمية بين يديه، ووضع حد لـ«نظام ثاكسين»، الذي يرون أنه نظام فساد معمم.

الشرق الاوسط


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 750

التعليقات
#842484 [silk]
5.00/5 (2 صوت)

11-30-2013 01:38 PM
(إستدراك):لاحقا لتعليقى السابق وتوأمة السابقين (ثوشكين) ..و(الصادق المهدى)..فقد كان الرابط القوى بينهما ..(النرجسية وحب السلطة ..والسعة فى الرزق.).ولكن هنالك فارق مهم قد يستوجب الإعتذار من توشكين لتشبيهه بالمستنكح الصادق..الا وهو رجل أعمال ممسكا بمظلة تخديم عبر شركاته.. لآلاف الاسر..تظله وأسرته يوم لاظل الإ ظله....أين من هذا الرقيد..ساكن السراى المترع بالخدم والحاشيةوالأمراء والأميرات والأحبة..مستظلين على دور الثائر محمد احمد بن عبدالله المهاجر من جزيرة لبب بدون أراضى وقصور وأرصده..ليشعلها نار ثورة.زكتها ضرائب وتعسف التركية..ولكن للأسف.. بمقارنته بنسله. صدق عليهم (أن النار قد ولدت رمادا..والرماد لم ولن يلد نارا.).أين ممظلةالعيش الكريم التى خلقها سجم الرمادالصادق للأخرين..لاشئ بل هو ونسله وحاشيتة عبء على دافع الضرائب ..وهى محور سياسته طالت السودانين حتى الذين هجروا البلاد.. ..نستأنف لثوشكين وندعوا على رئيس وزراءنا السابق الفاشل دائما ..(الضريبة) التاخدكم ونسلكم متأسلمين. وطائفين .وعسكر..كما أخذت (التركية الاولى ).. إلى مزبلة التاريخ ..وثورة حتى الكنس والنصر ..نحن رفاق الشهداء ..الفقراء نحن ..الصابرون نحن..


#842289 [silk]
5.00/5 (2 صوت)

11-30-2013 10:53 AM
ثاكسين (رئيس الوزراء السابق)تناسخ الأرواح عجيب بينه وبين (رئيس الوزراء السابق على طول)حامل جائزة (قوسى للسلام)الأمام .الحبيب .السندكالى.. وأد الإنتفاضات. قابر آمال الشعب .الحداث الماسواى. مدمن الفشل. يعشوم السياسة .وبعاتيها المستدام.سجم الرماد.أبوالأمراء والأميرات ..بل أبوالزفت. قاطن السراى..الصادق المهدى..ولنعلنها توأمة بين تأكسين والصادق...كما توأمة للتناسخ المستدام لإنتفاضات الشعبين التايلندى والسودانى...وثورة حتى الكنس والنصر..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة