الأخبار
منوعات سودانية
مدرسة ام درمان «الأهلية» منارة لن تنهار ..
مدرسة ام درمان «الأهلية» منارة لن تنهار ..
 مدرسة ام درمان «الأهلية» منارة لن تنهار ..


11-30-2013 08:17 AM
تقرير:عيسى جديد:



في العام 1904 قام المستعمر البريطاني بإنشاء مدرسة أمدرمان الأميرية وكان لا يدخل إلى تلك المدرسة إلا أبناء موظفي الحكومة وكبار التجار وأعيان البلد لحصر التعليم في طبقة معينة ...سكان أمدرمان قرروا أن ينشئوا مدرسة تفتح أبوابها لتعليم أبناءك فكان أن تم إفتتاح مدرسة أمدرمان الأهلية المتوسطة في العام 1927 بدعم شعبي من سكان أمدرمان وسميت أهلية لتعكس في معناها أنها للأهالي وليست كالمدرسة الأميرية .الاستاذ عمر حسن الطيب بدأ عليه التاثر الشديد وهو يسرد تفاصيل مسيرة تعلمية مشرفة لمدرسة خرجت أجيال من الطلاب الممييزين وساهمت فى رفد المجتمع السودانى بالاطباء والمهندسين والعلماء والاعلاميين ورسخت مفهوم التعليم الاهلى واصحبت


بداية التأسيس وعراقة المدرسة

يقول الاستاذ عمر حسن الطيب هاشم بان المدرسة تكونت فى عام 1927 م فى ام درمان كمدرسة وسطى وفى عام 1945 تحولت الى مدرسة ثانوية وتخرج منها العديد من ابناء ام درمان وهى مدرسة تكافليه اهليه اجمع على شراء قطعة ارضها كل اهل امدرمان وتقع فى الارض الواسعة جنوب كلية التربية بامدرمان وكان من القائمين علي امر المدرسة الاهلية : الشيخ اسماعيل الازهري والبكاباشي محمد نور الذي وهب وقته لمتابعة مباني المدرسة ثم رعايتها والشيخ احمد حسن عبد المنعم - الشيخ سيد احمد سوار الدهب - الشيخ عثمان صالح - الشيخ بابكر الشفيع - الشيخ الأمين عبد الرحمن - الشيخ حسن تربال - الشيخ محمد أحمد البرير الذي توالي رئاسة مجلس امناء المدرسة لعدة دوارات- الشيخ عمر اسحق - الشيخ محمد الحسن دياب- الشيخ حامد محمد علي - الاستاذ حسن الطاهر - الدرديري محمد عثمان- ميرغني حمزة - عثمان حسن عثمان - الاستاذ خضر حمد الذي تطوع بسكرتارية مجلس الامناء.ونتيجة لنجاح تجربة المدرسة الاهلية بأم درمان ، تداعي الناس في انحاء السودان المختلفة لتأسيس المدارس الأهلية.واستمرت المدرسة بهذا الوضع المتميز من 1955 الى سنة1968ــ1969م انتقلت الى هذه المدرسة وعلمت فيها كمعلم وظلت المدرسة من نجاح الى نجاح الى عام 1996م وكنت مدير فنى بادارة التعليم بمحلية ام درمان وعندها جاء الدكتور معتصم عبدالرحيم مدير التعليم فى ذلك التاريخ وطلب منى زيارة للمدرسة الاهلية وقمنا بالزيارة وكان بها 21 فصل دراسى وفى الطابور ذكر للتلاميذ ان ينشدوا النشيد المعروف حينها (فى حماك ربنا ) فاجابوا التلاميذ انهم لا يحفظونه لان نشيد المدرسة المعروف هو شعارها (الاهلية منار لن تنهار ) وهذا يدل على عراقة المدرسة واعتزاز طلابها بها واذكر هنا ان الدكتور معتصم عبد الرحمن سألنى عن تاريخ هذه المدرسة وذكرت له تاريخها وصمودها وتميزها وتفردها ونجابة تلاميذها وتوفقهم منذ 1955م وكيف ان هناك اساتذة اجلاء مروا عليها امثال الاستاذ محمد احمد عبد القادروالاستاذ حسن فريجون والاستاذ النور ابراهيم والاستاذ الطيب شبيكة وكان من حظى يقول استاذ عمر اننى اصبحت فيه معلم فى زمنه ثم تعاقب على المدرسة الاستاذ محمد عبدالله العوض ومنجد برسوم والاستاذ احمد النظيف ومصطفى حسن الامين ومجمد عبدالله الترابي وعبد اللطيف السيد كامل واستمر العقد الفريد بالاستاذة الاجلاء الذين تولوا وكالة المدرسة الاستاذ حسين الغول والاستاذ محمد عبد الرحيم وعبدالعزيز التوم هذا بجانب اساتذه لهم باع فى التاريخ التعليمى امثال محمد عبد القادر كرب ومحى الدين فارس ومحمد الشيخ ومبارك يحي وعمر نورين وعزيب احمد سعيد وعبد المنعم ابراهيم والاستاذ قبانى وعثمان الدرديرى واستمر الوضع بهذا الوضع وهذه الكوكبة الممتازة يواصل الاستاذ عمر فى سرده لتاريخها العتيق ...

قرار التجفيف وبداية الخطر على المدرسة

بشىء من الاسى يقول الاستاذ عمر فى سنة 1996م اصدر الدكتور معتصم عبد الرحيم قرارا بتجفيف المدرسة الى ثلاث انهر واعطى كلية التربية المساحات المهمة للمدرسة وهى الناحية الشرقية وبها الجامع والمعامل وعدد كبير جدا من الشعب والفصول ان هذه المدرسة سيكون لها شأن وستنتقل الى مركز اعلى رابطة خريجى المدرسة الاهلية التقت الدكتور معتصم عبد الرحيم فى شهر يوينو 2013م وهم الدكتور عبد الرحيم خبير والدكتور احمد قاسم (وزير البيئة التحتيه سابقا) وصديق حسن الترابي ومولانا محمد صديق (المسئول القانونى للرابطة) وبرفقة مدير المدرسة الاهلية وقدموا له ملف المدرسة الاهلية والاوراق الخاصة باخلاء جامعة الزعيم الازهرى لمباني المدرسة وبعد الاطلاع عليها قطع الدكتور وعدا لوفد المدرسة الاهلية بان يكون يوم 19 يونيو 2013م نهاية للقضية وطلب من مدير مكتب الوزير ومن مدير المرحلة الثانوية متابعة الاخلاء ولكن ...يأخذ الاستاذ عمر حسن هنيئة قصيرة ليجمع افكارها ويقول بحسرة لاشى نفذ بل ظل الحال كما هو الحال بل علمانا ان هنالك ترتيبات لضم مدرسة ام درمان الاهلية وتويلها الى مركز تدريب يتبع لكلية التربية جامعة الزعيم الازهرى مما يعنى تجفيفها بشكل رسمى ولهذا نطلق هذا النداء لانقاذها من التجفيف الى الحكومة للنظر فى امر المدرسة التاريخية التى خرجت الاجيال والقيادات ودورها فى المجتمع وقيمتها الادبية والعلمية بارثها الضخم ورصيدها العلمي واقول بانها عبرت عن تكالف وتضامن المجتمع الامدرمانى فى تاسيس فكرة التعليم الاهلى وارست قواعده ونجحت فى التحدى بما خرجت من طلاب هم اليوم قيادات فى مراكزهم وقامات ومنارات فى جامعاتهم ومؤسساتهم التى ينتمون اليها فكيف تهدم وتجفف مدرسة بهذاه القيم الانسانية والتاريخية والعلمية وهىالوحيدة التى بقيت من اثر تلك المدارس العريقة من لدن خورعمر وخور طقت والاميرية والمؤتمر وحنتوب الجميلة وغيرها فهل تصل صرختنا الاذان هكذا قالها الاستاذ عمر وفى عينه ذات الحسرة حينما ابتدر الحديث معنا .

أبرز خريجى مدرسة امدرمان الاهلية

كلهم كانوا من الناجحين فى الحياة العامة والخاصة ووصلوا الى مراكز متقدمه واعطوا الوطن من علمهم هكذا عرفهم الاستاذ عمر حسن وهو يصف خريحى مدرسة ام درمان الاهلية ويقول لى انا قد لا تحضرنى الذاكرة لكل خريجى المدرسة وحتى لا يعتب على احدهم ولكن على سبيل المثال اقول لك انها خرجت منذ سنة 1969 حتى الان من هم الان فى مجال الطب منهم الدكتور الفاتح عمر مهدى اخصائى العيون والدكتور عادل عبد الرحمن العاقب اخصائى القلب والدكتورابوبكر امين التوم كبير جراحى الاسنان والدكتزر حسن وادعة اخصائى القلب للملك عبدالله بالسعودية والدكتور الصادق الهادى المهدى اخصائى القلب والدكتور صلاح حسن الديردري والدكتور مطرف صديق سفير السودان بدولة الجنوب والدكتور مروان ابراهيم عمر مدير مستشفى ام درمان للنساء والتواليد (الدايات) وهنالك الكثير طبعا من الاطباء ام بالنسبة للمهندسين اذكر منهم المهندس زهير كمال سعيد بمصانع سعيد الغذائية والمهندس اسامة احمد وداعة والمهندس عزمى قبانى بالطاقة الشمسية والمهندس احمد قاسم زير البنى التحيتة والمهندس الصادق يحي عباس فى الطيران والمهندس مصعب يسين عمر الامام بالنسبة للشرطة هنالك اللواء مرتضى ابو حراز والفريق احمد امام التهامى معتمد امدرمان الان وبالنسبة الى للجامعات هناك الدكتور عبد الرحيم خبير والدكتور سيف الاسلام سعد عمر والدكتور هاطل هاشم الكمالاى وبالنسبة للزراعيين هنالك الدكتور زهير الفاضل وكيل وزارة العلوم والاتصالات والدكتور بابكر الوسيلة بجامعة الخرطوم بالنسبة للاعلام والصحافة نجد الاستاذ حسين خوجلى بصحيفة الوان والاستاذ مصطفى ابو العزائم باخر لحظة ومحمد موسى حريكة بصحيفة الايام اما المحامين فهناك الاستاذ سعد زروق ومحمد صديق ووليم جرجس ام الاقتصاديين ورجال الاعمال هناك عبد الرحمن سابنتود وعبد العاطى الصديق وادريس بشرى ومنتصر ابارووصديق حسن عبدالله الترابى وعبد الرححيم مقبول وهنالك ايضا الاستاذ بدرالدين مرغنى وفريد محمد احمد وهنالك ايضا خريجين برعوا فى الفنون والاداب والغناء والموسيقى منهم محمود صداح ملك الحقيبة وعبد العاطى رئيس فرقة البالمبو وفى الرياضة هناك المدرب القومى محمد عبد الله مازدا واسامة سكسك وصلاح ابوروف وهؤلاء على سبيل الذكرة لا الحصر ...

مابين القرار والانتظار وضرورة العطاء والاستمرار

بهذا الحديث الملىء بالشجون يختم الاستاذ عمر حسن المعلم والتربوي السابق بمدرسة ام درمان الاهلية حديثه زو الشجون عن مدرسة تاريخية عرضة للازالة والتجفيف خرجت العديد من الاجيال داعيا فى رسالتها وصرخته القوية هذه عبر اخر لحظة الى الانتباه الى القيمة التاريخية والعلمية لكل مدراسنا القديمة وما تبقى منها صامدة يواصل رسالته فى رفد المجتمع بابرز الطلاب وقيادات المجتمع معززين قيمة التعليم الاهلى فى معانيه السامية المعتزة بالوطن فهل يصل صوته الذى يمثل كل هؤلاء الخريجين وكذلك امدرمان والسودانين ...نأمل ذلك وليبقى الماضى بأرثه التليد عنوان لمستقبل واعد يحترم التاريخ والعراقة ....!!

اخر لحظة


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 3617

التعليقات
#843010 [Ali Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2013 03:28 AM
الاهلية شعار لن ينهار كنا دوما نتباهى بهذا الصرح التعليمي حتي بعد ان تخرجنا عام ١٩٩١ ظلت مدرسة الاهلية في وجداننا٠ لقد بكيت حين قرات هذا الخبر وللعلم فضل هذه المدرسة شمل كل بيت بامدرمان واتذكر من دفعتي ان هنالك اكثر من عشرين زميل تخرجوا ن كليات الطب وخمسة وعشرين اتخرجوا من كليات الهندسة وخمسة عشر زميل نالوا درجة الدكتوراه وعشرة زملاء انخرطوا في القوات النظامية ووصلوا لاعلى الرتب٠ واتذكر العام الماضي كان لنا لقاء داخل المدرسة تحدثنا عن اجمل ايام حياتنا واثناء الجلسة قال الزميل د٠شهاب عبدالقادر بكرة الحكومة تقبل على المدرسة وتبيعها زى اخواتها لم نتوقف كثيرا عند كلامه لاعتقادنا بان الاخ شهاب كان يمزح واتذكر تماما بان الزملاء الاطباء ومنهم من يملك مستشفيات خاصة اطلقوا مبادرة بعلاج اي استاذ كان او ما زال بالمدرسة مجانا ونحن بحكم عملنا في الجامعات الاوربية اطلقنا مساهمة ارسال اربعة استاذة من بريطانيا لتعليم اللغة الانجليزية وتكفلنا بالاقامة ومصاريف التذاكر وبالفعل تم انفاذ المتفق علية وتبرعت منظمة بريطانية بالرواتب الشهرية وظللنا فترة ستة اشهر في انتظار موافقة وزارة التعليم السودانية وعندما وصلنا الرد ذكروا بان هدف هذا المشروع غير واضح وان هذه المنظمة التي تبرعت بالمرتبات غير معروفة لهم ولايمكن لهم العمل في السودان٠ والمفارقة الغريبة ان الشخص الذي مضى هذا الخطاب لدية ابن وابنة يدرسون في جامعة لندن ونفس هذه المنظمة متكفلة بمصاريف دراستهم في الختام اردد مقولة ان بوتن
CRY THE BELOVED COUNTR
Dr Ali Elmirghani Ahmed
German


#843008 [Ali Ahmed]
0.00/5 (0 صوت)

12-01-2013 03:25 AM
الاهلية شعار لن ينهار كنا دوما نتباهى بهذا الصرح التعليمي حتي بعد ان تخرجنا عام ١٩٩١ ظلت مدرسة الاهلية في وجداننا٠ لقد بكيت حين قرات هذا الخبر وللعلم فضل هذه المدرسة شمل كل بيت بامدرمان واتذكر من دفعتي ان هنالك اكثر من عشرين زميل تخرجوا ن كليات الطب وخمسة وعشرين اتخرجوا من كليات الهندسة وخمسة عشر زميل نالوا درجة الدكتوراه وعشرة زملاء انخرطوا في القوات النظامية ووصلوا لاعلى الرتب٠ واتذكر العام الماضي كان لنا لقاء داخل المدرسة تحدثنا عن اجمل ايام حياتنا واثناء الجلسة قال الزميل د٠شهاب عبدالقادر بكرة الحكومة تقبل على المدرسة وتبيعها زى اخواتها لم نتوقف كثيرا عند كلامه لاعتقادنا بان الاخ شهاب كان يمزح واتذكر تماما بان الزملاء الاطباء ومنهم من يملك مستشفيات خاصة اطلقوا مبادرة بعلاج اي استاذ كان او ما زال بالمدرسة مجانا ونحن بحكم عملنا في الجامعات الاوربية اطلقنا مساهمة ارسال اربعة استاذة من بريطانيا لتعليم اللغة الانجليزية وتكفلنا بالاقامة ومصاريف التذاكر وبالفعل تم انفاذ المتفق علية وتبرعت منظمة بريطانية بالرواتب الشهرية وظللنا فترة ستة اشهر في انتظار موافقة وزارة التعليم السودانية وعندما وصلنا الرد ذكروا بان هدف هذا المشروع غير واضح وان هذه المنظمة التي تبرعت بالمرتبات غير معروفة لهم ولايمكن لهم العمل في السودان٠ والمفارقة الغريبة ان الشخص الذي مضى هذا الخطاب لدية ابن وابنة يدرسون في جامعة لندن ونفس هذه المنظمة متكفلة بمصاريف دراستهم في الختام اردد مقولة ان بوتن
CRY THE BELOVED COUNTRY


#842729 [حد بيعرف احسن م الحكومه!!]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2013 07:16 PM
ايها ألأبناء ألأعزاء.. التجفيف وألأغلاق ما طال المدرسه ألأهليه بتاعة امدرمان براها.. غيرها برضو حصّلن امّات طه ..امسكو من وادى سيدنا (1969) مرورا بخورطقت (1990) وصولا الى حنتوب (اللى جاء فى الخبر انهاانقفلت على يدى واحد من خريجيها "يا حسره" (عام 1994) وهو نفس التاريخ اللى مات فيه مؤسسها وناظرها لتسعه سنوات متواصله "المستر براون" ..وكمان ما تنسو الخرطزم القديمه اللى اضحت اثرا بعد عين (وبقت شارع ظلط)... ثم انفرط عقد التعليم وانطلاقو فى آفاق تلك الصروح التعليميه العملاقه ومثيلاتها سعيا الى انزال شعار"اعادة صياغة ألأنسان لسودانى" الى ارض الواقع .. طبعا اعادة الصياغه دى يا جماعة الخير تتطلب اشياء كثيره فى مقدمتها تولى "كوادر ألأنقاذ ذات الحضور الواسع المرتكزات فى هدم كووول ماهو كان قائما وناحجا وكان جزءا من "ثروة الموروثات التعليميه".. تولى هؤلاء مقاليد امور التعليم ومسارات المعرفه لتامين احتياجات اعادة الصياغه التى (وبشرى لكم يا اهل السودان) يبدو انها سارت نحو غاياتها بافضل واسرع ما خطط لها...


#842531 [Hussein Musa]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2013 02:27 PM
يا للحسرة..التحية لاستاذنا الفاضل عمر الطيب ..لقد نلت شرف التخرج من هذا الرح العملاق العام٨٠-٨٣ أذكر ناظرنا في ذلك الوقت التلب ..حقا إنها كانت جامعة وليست مدرسة..بمقاييس مستوي التعليم الان..أذكر من دفعتي دكتور عمر ميرغني نميري دكتور سامي كمبال دكتور احمد محمد عبد الكريم الصاوي محمد حامد يوسف خالد الصادق والوافر شيخ الدين وكوكبة من أبناء أمدرمان الحبيبة..ديل لم يدمروا السودان فقط بل حتي تاريخه الناصع.اقترح علي كل من درس او عمل في هذا الصرح الشامخ أن ننشئ موقع في النت يحمل إسم مدرسة الأهلية امدرمان توثق فيه كل أسماء النجباء والعلماء والمبدعين والمثقفين خريجئ مدرسة الأهليه وأن تجمع الصور التذكارية وكل النوادر والطرايف والاحداث..يجب علينا أن نوثق الزمن الجميل وهو ماتبقي لنا.


#842320 [ايزك]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2013 11:07 AM
يا جماعه دي مدرسه امدرمان الاهليه الفي ودنوباوي دي ولا ياته ؟ عشان انا درستا هناك من عام 2000 الي 2003 والله زكريات الواحد لمن يتزكر الدفعه والزملاء الواحــــــــــــد ببكي والله كانت ايام


ردود على ايزك
United States [كاسترو عبدالحميد] 11-30-2013 05:15 PM
اذا كان المقصود هو المدرسة الأهـلية جـوار منزل الزعـيم اسماعـيل الأزهرى فـمن ضمن الأساتذة الذين دروسوا فيها : الأستاذ شـمينا والناظر : عـلى السيد من مواطنى برى . واستاذ العربى : مبارك الذى كان يقدم اناشيد واشعار ومدائح نبوية فى الأذاعـة .ولا ننسى الصول رابح الذى كان من ضمن مسؤلياته توقيع عقوبة جـلد الطلاب كما يجـب عـلى كل من تعـلم فى هـذه المدرسة أن يدافع عـنها لكى تبقى لأنها اصبحت من تراث امدرمان.

[[جنرال زمان] 11-30-2013 01:15 PM
دي هي نفسها يا آيزك وأنا تخرجت منها عام 1969 دفعتنا ناس الفاتح عمر مهدي ديل. ايام جميلة لا تنسي أبداً وأيامها كان الناظر المرحوم الأستاذ الطيب شبيكة والعقد الفريد من الأساتذة ولن أنسي الصول حمد والصول سمير الأطرش والصول رمضان وهم ناس النظام في المدرسة والصول حسن أستاذ الموسيقي أما الأساتذة الأجلاء فهم علم يشار إليه بالبنان ولن ننسي فضلهم علينا أبداً. مدرسة كهذه يفترض أن تصان وتصان للأجيال القادمة ولكن هذا يمكن حدوثه في أي مكان وزمان ولكن للأسف ليس في زمن الكيزان الكالح الأسود عليهم لعنة الله أبداً.

[hanankokoabas] 11-30-2013 12:27 PM
الفى ودنوباوى دى الاهلية الثانوية لكن المقصودة دى الاهلية المتوسة جوار منزل الزعيم الاهرى


#842283 [fedal]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2013 10:50 AM
ولاعب المريخ السابق جندي نميري خريج هذه المدرسة


#842203 [أنا رحت]
0.00/5 (0 صوت)

11-30-2013 09:27 AM
يا أستاذ ألأجيال ..

أعداء البلد شرعوا منذ زمن في محو تاريخ وذاكرة السودان أجمع ليخلقوا لهم مجد زائف ..

يا أستاذي ديل غيروا تاريخ تأسيس مدرسة المؤتمر الثانويه وجعلوهوا 2013 ...

فلترق كللللللل الدماء.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة