الأخبار
أخبار إقليمية
برلمان عمر البشير يكشف سيناريو تقاوى القمح الفاسدة
برلمان عمر البشير يكشف سيناريو تقاوى القمح الفاسدة
برلمان عمر البشير  يكشف سيناريو تقاوى القمح الفاسدة


آليات زراعية بقيمة سبعة مليارات جنيه غير مطابقة للمواصفات وكذلك المبيدات
12-02-2013 09:14 PM
حملت لجنة تحقيق شكلها البرلمان السوداني في تقاوى قمح فاسدة بمشروع الجزيرة، مسؤولية ضعف إنبات التقاوى لوزارة الزراعة الاتحادية والبنك الزراعي، وقالت إنها وجدت بالمشروع آليات زراعية بقيمة سبعة مليارات جنيه غير مطابقة للمواصفات بجانب مبيدات.


وحسب رئيس اللجنة التي شكلتها اللجنة الزراعية، حبيب مختوم، فإن وزارة الزراعة هي التي جلبت التقاوى والبنك الزراعي هو الذي خزنها، موضحاً أن مهمتهم الآن ليس تحديد المسؤولية ولكن إنقاذ الموسم الزراعي.


وأكد مختوم للصحافيين يوم الأحد، أن التقاوى المتوفرة أثبتت أيضاً وجود عجز لجهة أن المساحات التي كان مقرراً زراعتها 300 ألف فدان بينما المتوفر من التقاوى لا يكفي إلا لنحو 160 ألف فدان.


سيناريو الأزمة

وأوضح رئيس لجنة التقصي أن تقاوى الصنف "إمام" وصلت من تركيا بعد نهاية نوفمبر 2012 بسبب تأخر البنك المركزي في السداد للوفد الذي سافر لتركيا منذ يوليو وتم الإفراج عنها من الميناء في سبتمبر 2012، ووصلت المخازن في ديسمبر 2012.


وأضاف مختوم أنه في مارس 2013 اتضح إصابتها بحشرة ليتم ابتعاث لجنة فنية من وزارة الزراعة إلى ودمدني، حيث أمرت بغربلة التقاوى وإعادة تعبئتها وتخزينها في مخازن مناسبة، وفي أكتوبر تم توزيعها وفي نوفمبر بدأت العملية الزراعية بزراعة 45,888 فدان منها 21 ألف فدان زرعت بتقاوى إمام (التركية) وتم ريها وظهر عدم الإنبات في 16,500 فدان.


وأوضح أن لجنة التقصي ثبت لها ضعف إنبات تقاوى الصنف "إمام" بنسبة تتراوح بين 10% إلى 50%.


تبرئة تركيا


وبرأ مختوم تركيا من مسؤولية ضعف إنبات التقاوى قائلاً "لدينا شهادات من (افتا) أن نسبة النقاء للتقاوى بلغت 99,6".


من جهته، رجح عضو لجنة التقصي الفاتح محمد سعيد فشل الموسم، وقال إنهم وجدوا في مشروع الجزيرة آليات زراعية بقيمة سبعة مليارات جنيه غير مطابقة للمواصفات وكذلك المبيدات وتساءل "إلى متى ذلك؟ وما هي الجهة التي تحاسب؟".


ولم يستبعد رئيس اللجنة الزراعية محمد محمود أن يسجن المزارعون من قبل البنك الزراعي في حالة عدم السداد، موضحاً أن القضية كبيرة وتحتاج لعلاج كبير وليس جزئياً.


وطالبت اللجنة بتعويض المزارعين بعد نهاية الموسم، موصية بتوطين التقاوى خاصة بعد إجازتها من هيئة البحوث الزراعية وتوطين الأسمدة وإنشاء مخازن مطابقة للمواصفات.


شبكة الشروق


تعليقات 21 | إهداء 0 | زيارات 4436

التعليقات
#845708 [أوكامبو]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 04:39 PM
إذا البشير جاب كبير اللصوص المتعافى و وولاه أمر الزراعة فهل كنتم تنتظرون منه خير الذى يحصل نتيجة طبيعية.


#845620 [basheer]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 03:19 PM
تعويض المزارعين علي خسائرهم وعدم نجاح المشروع وايضا معالجة الاليات الفاسدة المستوردة بسبعة مليار .......... وووووووووب عليكم يالمغتربين وجاكم بلي لانو شايف الكلام عليكم كتر بالحيل عنكم هذه الايام ربما للتمهيد لتدبير شيء ما( اري وميض نار تحت الرماد واخشي ان يكون لها ضرام ) ... الظاهر حاتدفعو الفاتورة اعلاه يالمساكين .... فاتورة فلل ماليزا يالمساكين ... اااااه قلبي علي وطني .. لي وين نحن ماشين الله العليم........


#845380 [رامى البشير]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 12:22 PM
الحرام بقى حلال والسرقة بقت شطارة والظلم بقى رجالة وقوت المساكين بقى غنيمة والظالم بقى القاضى والجلاد والبنسى الله الله بنساو والمابخاف الله خاف منو وفى النهاية نحن نستاهل لانوا رضينا الذل والمهانة فى وطنا وخلينا الرمم والضباع وأكلى السحت احكمونا واتحكموا فينا ونحن بنقول العاصفة قربت ارجوا الراجيكم


#845339 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 11:45 AM
يسجنوا المزارعين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ده المفروض يعوضوهم ويعتذروا ليهم كمان.
وده مكان ما يودوه (العفانة) تطاع منو


#845276 [ابو اسراء]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 11:02 AM
المسئولية علي وزارة الزراعة وليس البنك الزراعي لانو البنعرفو البنك للتمويل فقط بتوجتة معين و وزارة الزراعة هي المسئولة عن الزراعة


#845180 [kamuzu]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 09:31 AM
الحمار الكبير دا منو البجيب البذور بعد انتهاء الموسم الزراعي
انا اقترح ان يجرد هؤلاء من ملابسهم ويجلدون عرايا في ميدان عام
لماذا لا تبدا الاجراءات مع نهاية الموسم الزراعي ايها الحرامية المغفلون
اذا كنتم لا تعلمون الاجراءات الفنية لاستيراد مثل هذه المواد فلماذا انتم في هذه المناصب اصلا
قاتلكم الله ايها الافاكون ....


#845147 [حمدالنيل]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2013 08:53 AM
بصفتي مزارعي اصيل بالجزيرة، أأكد أن موسم زراعة القمح بالجزيرة ينتهي في يوم 15 نوفمبر من كل عام.. يعني هذا الموسم يعتبر انتهى وأي محاولة لإعادة الزراعة أو الترقيع تعتبر بلا جدوى بل هي إضافة ديون يتحملهاالمزارعي المسكين، وبالطبع في حالة فشل المحصول، وهو فاشل بالتأكيد، سوف تنزع الحواشة، وهو المطلوب، أو اقله يودع المزارعي السجن، بينما المجرم الحقيقي وزير الزراعة والبنك الزارعي احراراً ينالون نجمة الانجاز بتحقيق هذا المستوى من النجاح لخطة الرأسمالية الطفيلية الاسلامية لانتزاع الأراضي من اصحبها بهذا الاسلوب اللا اخلاقي الخبيث خبذ اهل الانقاذ . ولا يهمهم أن البلد تعاني نقصاَ في الخبز ويأتي فشل موسم القمح لزيد الطين بلة مع تدني انتاج الذرة في مشاريع الزراعة المطرية، وبذلك تكون المجاعة على الابواب، والمتعافي يتبسم ضاحكاً والراقص يرقص...
لك الله يا وطني..


#845105 [ود احمد]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2013 07:46 AM
اللهم لا ناصر لهذا الشعب الا انت فقد تقطعت بهم السبل الهم دمر من اكل ونهب وسرق وتلاعب بمقدرات الشعب اللهم عاجلا غير اجل


#845099 [سوداني ود بلد]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 07:26 AM
لا يكفي الولولة وندب الحظ فلابد من ان يأخذ القانون مجراه ولابد من تكوين لجنة محايدة من المختصين يشكلها الجهاز القضائي للتحري وتحديد المسؤلين عن جرائم فساد التقاوي وعن عدم مطابقة الآليات الزراعية للمواصفات المطلوبة ليأخذ كل من تثبت ادانته جزاءه ولابد من استمرارية مبدأ المحاسبة لكل مقصر أو مفسد في اي مرفق عام حتي لا يفلت اي مجرم من العقاب.


#845055 [الفنجري]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2013 02:29 AM
والوالي يوطن في رواية الدوري


#845049 [حزب الشعب]
5.00/5 (3 صوت)

12-03-2013 02:09 AM
اسمعوا يا أخوانا خلونا عقلانيين بعض الشئ
هناك صراع مصالح وديناصورات فظيع في البلد ، وأنا ضد سياسة أما معانا او ضدنا.. والا لن نفرق من الكيزان في شئ
لقد دفع النظام بشخصيات عرفت عنها النزاهه لإنقاذ ما يمكن إنقاذه بالخراب الذي سببه عمل منظم يعمل لمصلحته ويعمل حثيثا لإثارة الشعب ضد الحكومة أكثر ما هو ثائر.
بدأً بهيكله البنك الزراعي المؤخرة والتغيير الوزاري المرتقب.
لقد فشلنا في إزاله الحكومة بالمظاهرات التقليدية ، فلماذا لا نحتلها من الداخل . لماذا لا نشكل تنظيم جديد الشرط الوحيد للانضمام اليه هو ( انا سوداني وبخاف الله في السودان )
ثم نطالب بوزارات أساسيه لنعمل على بناء السودان هذا إذا كان همنا هو السودان وليس حزبيه ولا مصلحه شخصيه ولا لجماعه معينه. لا اعرف تماماً كيف سيتم ذلك لان ليس لدي باع في السياسه ولكنها فكره .
الشعب السوداني كره اللصوص والشخوص الوضيعة التي همها ملء الجيب والبطن بالحرام والأسماء الثابتة في مجال السياسه ونريد ان نرى العظماء من رجال ونساء الشارع السوداني العادي يحكموننا.


ردود على حزب الشعب
European Union [الكوع زاته] 12-03-2013 10:58 AM
كلام عاقل وحقيقه
هناك من يعمل ضد الحكومة ومن داخلها ولكن ليس من أجلنا بل من اجل مصلحته الخاصه
الأحزاب الكبيره كلها تعمل لمصلحتها و ضد الشعب
الجبهة الثوريه تحمل ضغائن العنصريه وستنتقم من كل الشعب ان تمكنت
هناك عناصر قليله من الوجوه الجديده التي اختيرت من عامة الشعب تعمل لمصلحته وتريد بناء البلد ولكن أفعال الديناصورات القديمة كنافع وزمرته ومن يعاديهم لا تجعل ما يفعله أولئك من خير يظهر للسطح.
إذا لابد ان يأتي شي من داخلنا ومن بيننا ويعمل لمصلحة كل الشعب وليس لعصابات معينه او أصنام حزبية قديمه. لابد من استخدام عقلنا للاستيلاء على الحكم وليس السلاح الذي لم يجلب لسوريا غير الدمار. ولنا في جيراننا عبرة لمن يعتبر .. لذا دعونا نبتكر شئ جديد نعلمه للشعوب بعد ان علمناهم كيف يثوروا


#845047 [الممغوص]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 02:02 AM
والله انكم علي خلق وضضضضضضضيييييييييييييعععععععععععععع.
والله ابليس ما يعمل حاجاتكم المقرفه دي.


#845040 [Abu]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 01:50 AM
[المهاجر]الــرد عـلـى

Sure all we command what you have suggested, but do you think this will be enough? This mob if
you crucify them million times will not be enough. It sounds like there is no end to this fiasco, and as long as these filthy mobs are around this debacle will continue in that poor place.


#844978 [ساب البلد]
5.00/5 (1 صوت)

12-02-2013 11:49 PM
((( موضحاً أن مهمتهم الآن ليس تحديد المسؤولية ولكن إنقاذ الموسم الزراعي))).. طيب لجنة علي شنو؟؟؟


#844977 [القادمون الجدد]
5.00/5 (2 صوت)

12-02-2013 11:49 PM
موضحاً أن مهمتهم الآن ليس تحديد المسؤولية ولكن إنقاذ الموسم الزراعي.يعني بالعربي السوداني البسيط البنفهمو انحنا دا يدوكم انتو كمان 7 مليارات عدا نقدا تنقزو بيها مشروع الجزيره ..ورونا انتو ح تجيبو الاليات الزراعيه من وين عشان تكون مطابقه للمواصفات ..فعلا انحنا والقطرين اغبى شعوب العالم هي انتجت قناة الجزيره وانحنا نشاهدا ..امة بكت على حالها الامم


#844968 [الدبيب]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2013 11:28 PM
هذه هى المشكلة فى السودان عدم تخطيط الحرامى لمن يدخل بيت للسرقة دائما بكون مستعجل للسرقة لذلك هؤلاء الحرامية بدون تخطيط اشاء مشاريع فقط للسرقة


#844947 [ابومروه]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2013 10:57 PM
وزارة الزاراعه هي الجهه المسئوله و ليس غيرها فان كانت المخازن للبنك الزراعي فهو للتمويل فقط اما الاشراف الفني فهم مسؤلية وزارعة الزراعه فلابد من محاسبة كل من له صله بذلك و لابد من التعويض المجزئ للمزارعيين نسبة لضياع الموسم و الضائع و المظلوم الاكبر السودان فله الله


#844927 [المهاجر]
5.00/5 (1 صوت)

12-02-2013 10:42 PM
امسكوا المتعافي واقطعو راسو الله لا اطال عمره الحرامي......


#844900 [قال الزبير محمد صالح]
5.00/5 (1 صوت)

12-02-2013 10:05 PM
يا جماعة نحنا ناس بسِيطِين .. أولاد مزارعين .. لو شفتونا راكبين عربات .. و بنِينا العمارات .. أعرفونا فسدنا


#844871 [ابوهردة]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2013 09:41 PM
ديل ناس هدفهم تحويل البلد الي مجاعات وحروبات وتفتيت يقودهم الصهيوني علي عثمان طه ليس مشكلة تخرين ولا اليات كلها مخطط له باستنزاف البلد ومايدور في الحلقات المفرغة عبارة بهايم ومخدوعين فالمخطط ماضي ماضي مالم تحدث معجزة وازالة هذا الغراب العميل واعوانه الذين بسطوا سيطرتهم علي كافة مفاصل الدولة مسنودين بهذا العوير السندرومي المدعو البشير!!!


#844869 [Mohamed Bandi]
0.00/5 (0 صوت)

12-02-2013 09:39 PM
يعنى انتو لسع عايزين تنقذوا؟؟!! يعنى لسع بتفكرو فى حلول وتوطين ومخازن؟؟يعنى نحنا نرحل ولا كيف؟ نهاجر يعنى ونموت غرقا فى شواطئ اسيا الشرقيه والمتوسط؟؟.

اللهم اطل اعمارنا فى طاعتك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة