الأخبار
أخبار إقليمية
حرب الصيف..الجبهة الثورية تضرب شمالاً والخرطوم تحشد لـ كاوده
حرب الصيف..الجبهة الثورية تضرب شمالاً والخرطوم تحشد لـ كاوده
حرب الصيف..الجبهة الثورية تضرب شمالاً والخرطوم تحشد لـ كاوده


12-03-2013 07:18 AM
عاين

تحاصر الجبهة الثورية القوات الحكومية بكردفان وتقول أنها كبدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد ضمن المعارك الأخيرة بينما تدعي الحكومة التوجه إلى كاوده في أي لحظة والاشتباكات تخلف عشرات القتلى والجرحى.

في الوقت الذي حشدت فيه الحكومة السودانية قواتها لمهاجمة الجبهة الثورية في أكبر معقلين لها وهما منطقة يابوس بالنيل الأزرق مقر رئاسة الجبهة الثورية، وكاوده معقل القيادة العسكرية المشتركة للجبهة الثورية في جنوب كردفان بغية الانتهاء من عملية التمرد وبسط الأمن. تتواصل المعارك في مناطق متفرقة بلغت الحدود الفاصلة بين شقي كردفان. حتى سيصبح من غير المجدي في وقت قريب حصر الحديث عن الحرب الأهلية في جنوب كردفان وحدها والاستعاضة عن ذلك بكردفان كاملة.

وتواصل الجبهة الثورية الرد على تلك الاستعدادات بهجوم على الأرض فى عدة مواقع. كان أبرزها في أبو زبد التي تمكنت قوات الجبهة الثورية من الهجوم عليها صبيحة الاثنين 18 نوفمبر الجاري فى أول هجوم على المنطقة منذ اشتعال الحرب الدائرة .

تراجع خطة الحكومة

بعد الهجوم على أبو زبد تراجعت القوات المسلحة السودانية من الهجوم إلى موقع الدفاع. مستخدمة الطيران لإجلاء الموقف لصالحها في كل المعارك التي دارت. حيث نصبت الجبهة الثورية عدة كمائن أولها كان في كرتالا جنوب شرق الدلنج ثم الضليمة شمال شرق الدلنج ومنطقة الشفر جنوب شرق أبو زبد ثم أعقبتها بكمين في منطقة أبو كرشولا وكمين آخر في منطقة والي غرب الدلنج. مما أدى إلى حصار قوات النظام فى الدلنج وأبو زبد وتحولت الخطة من هجومية إلى دفاعية.

وكانت الجبهة الثورية قد اتهمت الخرطوم في تصريح بعد معركة أبو زبد باستجلاب مرتزقة من دول الجوار (ليبيا – تشاد - مالي) وهو ما أشار إليه ضابط متقاعد في القوات المسلحة - فضل عدم ذكر اسمه - في اتصال هاتفي مع (عاين) بأن الحكومة السودانية لجأت إلى استجلاب مقاتلين من دول أخرى لم يسميها. موضحاً أن الروح القتالية للجيش السوداني أصبحت في تراجع خاصة مع تدهور الأوضاع الاقتصادية.

وأضاف الضابط أن عدداً كبيراً من الرتب الصغيرة (من رتبة مقدم فما دون) في حالة هروب تام من الخدمة العسكرية. بينما أصبحت الرتب الوسيطة من عقيد وما فوق في حالة استياء عام. موضحاً أن السبب وراء ذلك هو تدهور الأجور وعدم صرف الحوافز، وغيره. في حين يمضي مصدر عسكري من داخل القوات المسلحة - حجبت هويته لحساسية وظيفته - في ذات الاتجاه بالقول أن مؤسسة الجيش الآن في حالة يمكن وصفها بأنها خارج السيطرة، لاتساع موجة السخط بين الضباط. مما قادهم إلى عدم تلبية أي أوامر تصدر من أي جهة مهما كانت. كاشفاً أن الإدارة الفعلية لعميات الصيف التي تدور الآن في مناطق كردفان والنيل الأزرق أصبحت تدار من قبل جهاز الأمن مع وجود رمزي للجيش.

واستطرد المصدر بالقول أنه من الواضح أن الرئيس البشير يريد من خلال ذلك خلط الأوراق وتحويل البلد إلى فوضى تصعب السيطرة عليها بحيث لا يستطيع أحد القبض عليه وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية. مشيراً إلى أن التوجيهات المباشرة للمليشيات في مناطق العمليات تصدر من رئاسة الجمهورية، وهو ما أحدث نوعاً من الفوضى في إدارة العمليات من قبل المليشيات الحكومية بمنطقة أبو زبد، فقام والي غرب كردفان اللواء أحمد خميس بالتدخل لإيقافها، ولكن أحد قادة المليشيات رفض الانصياع لأوامره بذريعة أنه يتلقى الأوامر من رئاسة الجمهورية. مما دفع نائب الرئيس علي عثمان محمد طه إلى السفر سراً إلى أبو زبد عشية ذات اليوم لاحتواء الأزمة.

ويقول مواطن من منطقة تندلتي - فضل حجب اسمه لدواعي أمنية - أنه شاهد قوات ملثمة أطلق عليها مجازاً "الجنجويد" في منطقة تندلتي وقال لـ(عاين) : "الناس ديل مما جوا بسألوا من مكان المريسة والعوين واشتروا أي حاجة من السوق وفي بعض السلع انتهت وشكلهم ناس فوضى الله يكيفينا شرهم"، وأردف شاهد عيان آخر من كبار السن لـ (عاين) بأن المليشيات التي شاهدها بمنطقة تندلتي في طريقها إلى كردفان هي عبارة عن مجموعة من الأطفال - على حد تعبيره - ليس لديهم أي قدر من التحكم، واصفاً القتال بأنه كان عبارة عن حملة من الضرب العشوائي التي أدت إلى مقتل أربعة مواطنين لم يتسن لـ(عاين) التعرف على هويتهم. لكن الملاحظة الأهم في إفادته أن المجندين كانوا يتحدثون لغة عربية ركيكة - مشيراً ربما إلى كونهم غير سودانيين - في حين كانوا يستقلون أكثر من مائة مركبة.

دماء السودانين

خلفت المعارك الأخيرة في كل من : الموريب – كرتالا - الضليمة – أبو زبد – الشفر – كالنك - والي. عدد غير قليل من القتلى والجرحى. يقول الناطق الرسمي باسم الحركة الشعبية - شمال، أرنو نقلتو لودي، في إحدى بياناته عقب معركة الشفر، اأن عدد قتلى القوات المسلحة يفوق الـ 60 ، وفي ذات الاطار قال الناطق العسكري باسم الجبهة الثورية العقيد قاضي عمر رمبوي، بعد معركة أبو كرشولا الأخيرة أن قواته استطاعت أن تكبد القوات الحكومية خسائر في الأرواح قدرت بـ 15 قتيلاً. بينما اكتفى الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد الصورامي خالد سعد في بيان رسمي عقب معركة أبو زبد بالقول : "تصدت قواتكم المسلحة الباسلة لفلول المرتزقة .. مكبدة إياهم خسائر كبيرة في القتلى يجري حصرهم وعلى رأسهم قائدهم المتمرد فضيل محمد رحوم" في إشارة إلى القائد الثاني لعمليات حركة العدل والمساواة.

من جهتها نعت حركة العدل والمساواة في بيان رسمي موقع من رئيسها د. جبريل إبراهيم، القائد فضيل محمد رحومة، "بالأمس اغتالت مليشيات المؤتمر الوطني ومرتزقته القائد خليل ابراهيم وها هي ذي اليوم تغتال القائد فضيل محمد رحومة يتساءل كثيرون هل مثل هذه الاغتيالات تؤثر سلبياً على مستقبل الحركة والثورة بشكل عام ونحو أي طريق تقودها؟"

وتفيد متابعات (عاين) بأن حشود القوات الحكومية ما زالت ترابط في منطقة الفرشة بالقرب من جبل أبو الحسن بمحلية الرشاد، جنوب كردفان. مستعدة للتحرك نحو الجنوب الغربي باتجاه كاوده. بينما ترابط قوات الجبهة الثورية على مقربة من معسكراتها. مما يشير إلى أن معارك طاحنة ستشهدها الأيام القادمة.


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 18591

التعليقات
#846093 [هادي سلمان]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 11:30 PM
حرب ليس فيها منتصر ، خاسر وحيد فقط هو الشعب السوداني الذي أضاع عليه ركوب الراس من طرف الحكومة والثوار عقود من العمر لن تعوض بأي حال ، من يقول أن دولة بحجم السودان وموارده يمكن أن تعيش هذا الواقع المزري ، الدم واحد والدين واحد وليس هناك أي فارق بين الطرفين فلا برامج لخدمة الشعب يختلف عليها والبرنامج الوحيد للطرفين هو المصلحة الشخصية الضيقة ولو حسنت النوايا لاتسع السودان للجميع دون فرز ، المشكلة ليست في الحكومة الحالية ولا في حركات التمرد في نسختها الجديدة بل في العقلية السودانية التي أستمرأت الفشل وتعودت على الفقر ولو أحب الناس الحياة بالمعنى الإيجابي للكلمة لما وصل أمثال هؤلاء حكومة ومعارضة إلي القيادة


#846060 [عبد الكريم زكريا]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 11:02 PM
منصورين يا ناس الجبهه الثوريه


#846055 [ابونوف]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 10:57 PM
العقل لايصدق ماجاء فى المقال خلط فى الاحداث مره ابوزبد واخرى ابو كرشولا واخرى الجنجويد الذى اكل وشرب عليه الزمن وايضا كلمة الروح المعنوية للجيش السودانىوهذا للاستهلاك وليس الا .


#846015 [quickly]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 10:16 PM
الجبهة الثورية حديد في حديد,,, املنا وخيارنا الوحيد للسودننا الجديد,,,وجــــااااك الموت يا تارك الصلاه


#846004 [بوالمحضار]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 10:05 PM
كل القوه لابد من ان تسحف علي المعقل معقل الانس كاودا وتطهيرها من الارجاس باذن الاحد


ردود على بوالمحضار
European Union [عبد الله التوم كوري] 12-04-2013 02:18 AM
يا ابوالمحضار تزحف وليس تسحف !!لوكنت اعجميامثلي ! لمنحتك العذر اما وانك ابوالمحضااااااااااااار فذلك هو العجب !كلامك يذكرني خطاب العقيد القذافي عندما تحدث عن تطهير ليبيا من الدنس والارجاس وما هي الا ايام معدوات حتى رأيناه جثه هامدة ممتهن الكرامة .(افلا يتدبرون القرآن ام على قلوب اقفالها)


#845730 [AburishA]
5.00/5 (2 صوت)

12-03-2013 05:06 PM
طال الزمن ام قصر ان النظام سيجلس مضطرا ويرضخ للتفاوض مع الجبهة الثورية مهما تظاهر بغير ذلك... وذلك لعدة اسباب منها الضغط الاقتصادي وتململ الشعب .. الضغط الافريقي.. الضغط الدولي.. التصدع الداخلي للنظام نفسه.. خسائر النظام المتتالية في المعارك ضد الجبهة الثورية في كردفان ودارفور.. تمدد الجبهة الثورية ونقل الحرب لولايات أخرى ..فقدان النظام لأي سند اقليمي من دول الجوار وخاصة العربية..العزلة والحصار الاقتصادي... بوادر أزمات من حلفائه (ارهاصات تمرد موسى هلال مثالا)..الشرق.. منبر أبناء الجزيرة..ابوحمد... التململ داخل القوات المسلحة وهبوط الروح المعنوية والقتالية....الخ!!
من واقع التجارب ان النظام سيسعي جاهدا لتحقيق أي كسب عسكري ولو وهمي لاقناع أو (ايهام)الرأي العام بأنه يفاوض من (موقف القوي)!الا أن بوادر فشل حملته الصيفية بدأت تظهر للعيان! نظرا لكون المقاتلين ليست تلك القوات المسلحة المعروفة قبل العام 89 بل هم من المليشيات العقائدية والاثنية والجهوية والمرتزقة.. وما الى ذلك.. أي ليست لديها عقيدة وروح قتالية لانعدام الاهداف الحقيقية والموضوعية (هؤلاء ههمتهم وهمّهم القتل والسلب والنهب والاغتصاب والمقابل المدي الذي يغدقه لهم النظام ) !! بعكس الجبهة الثورية التي تقاتل من أجل أهداف ومطالب محددة أوضحتها للجميع في بيانها التأسيسي !!!
اذا أراد النظام حفظ ما بقي من السودان وتفاديا لصوملته..عليه الرضوخ لمطالب الشعب بالتنازل عن السلطة طوعا لتكوين حكومة قومية انتقالية تمثل الطيف السوداني لحلحلة أزمات السودان العالقة والمعشعشة منذ الاستقلال...الا فالطوفان قادم.. قادم.....والسلام.


#845718 [jungle]
5.00/5 (3 صوت)

12-03-2013 04:53 PM
للاسف اغلب الاخوة المعلقين في الراكوبة. لا يتطرقون الا تنبيه الناس البسطاء باستراتيجية الحكومة البعيدة والتي تهدف الي 1- عدم افساح المجال لاي شخص قادم من (دارفور ,النيل الازرق ,جبال النوبة,الشرق) مع امكانية تولي شخص من الجزيرة بنسبة 15%. اتباع سياسة المستعمر البريطاني في تفرقة اهل دارفور (عرب وزرقة, جنيد ومجنود الخ) اهل كردفان (حمر,مسيرية(زرق وحمر),كبابيش ,جموعية ,هواوير,بديرية الخ) انتو ماشقتو حاجة والله اسرائيل افضل من كل الاسلاميين في السودان وما تصدقوهم حتي داخل المساجد. ثلاث قصص هل صحيحة؟ قصة (قوش,غازي صلاح الدين, المفاصلة,موسي هلال)


#845520 [aldufar]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2013 02:00 PM
لان يصلح البلد لان كل حاكميه جهلاء رغم تعليمهم ،


#845518 [radona]
3.00/5 (2 صوت)

12-03-2013 01:58 PM
نداء عاجل جدا
الى الحكومة السودانية والاحزاب المشاركة فيها : الحزب الاتحادي .. حزب الامة .. وبقية الاحزاب
الى الجبهة الثورية والاحزاب التي تؤيدها وحركات التمرد بدارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق
تحية طيبة وبعد
المواطن السوداني يناشد الاطراف المتقاتلة هذه بضرورة وقف الحروب الدائرة والاعتداءات التي لن يكون فيها منتصر او مهزوم على ما يبدو لذلك نرجو ضبط النفس وفقا لما يتطلبه العقل وتقتضيه مصلحة الوطن الذي يسع الجميع ولا حاجة للقتال حول السلطة لان مايحتاجه السودان اقل من 20 وزير و5اقاليم للحكم فقط وستخصص للتكنوقراط بدون جهوية او قبلية او حزبية اما الصراع حول المال فهذا على وجه الخصوص لاطائل منه فقد ذهب البترول ومضى عهده تماما ويعاني الاقتصاد السوداني من الانهيار وهو قاب قوسين او ادنى من الوصول للقاع .. بالتالي فان هذه الحروب الاهلية تعتبر حروب عبثية لانه لا احد من اطرافها يستطيع تقديم شئ للطرف الاخر فقد انهار الاقتصاد بسبب هذه الحروب الاهلية وضاع البترول مع جنوب السودان والاقتصاد مصاب بحالة مزمنة من المرض الهولندي وحتى الذين كانوا يقدمون الدعم للمتمردين لم يعد هنالك ما يدفعهم لتقديم الدعم والحكومة لم تعد تملك اي امكانيات اضافية لخوض المزيد من الحروب بعد ان اصبحت تعتمد على زيادة الاسعار للغذاء والدواء واصبحتا على شفا مرحلة الندرة
رحمة بالاطفال والشيوخ والمرضى والعجزى نناشد الجميع وقف الحرب ووقف التراشق الاعلامي واثارة الفتنة والفتونة فيما لا طائل منه
نرجو تحكيم صوت العقل والدين
والله من وراء القصد


#845445 [زول ساى(1)]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2013 01:11 PM
نافع اعطى تعليماته بدخول كاودا حتى لو ادى ذلك الى خسارة كل كردفان ودارفور والنيل الأزرق .وبعدين يهرب المانافع لأنه ما خسران شيىء (حسب ظنه)فأمواله وأبناءه فى الخارج(سمعتو ياجماعة)


#845349 [الانصاري]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 11:52 AM
اها وبعدين منو المنتصر ،،، الحكومة بيدها أن توقف المعارك فهل تجح للسلم
بعدين نحن لينا خمسة وعشرين سنة في حرب وموت ودمار وبكرة المطالب سقفها يرتفع
وندخل في انفصال ،،، أعوذ بالله من غضب الله


#845345 [محمد الدول]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 11:50 AM
الحرب شؤم للطرفين نتمنى ان تقيف فى اى لحظة السودان يخسر فى كلا الحالتين


#845275 [jacob]
3.00/5 (2 صوت)

12-03-2013 11:02 AM
الثوار سوف يبيدو كل متحركات الشرزمه لانهم على درايه تامه بارض المعركه وبعد ذلك تبدأ معركة تحرير الخرطوم التى سوف تكون سهله جدا لأنو حيتم مشاركه واسعه من جهات كثيره داخل عاصمة الخلافه


#845237 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 10:42 AM
المعارضة السلمية اقوي من الحرب . الحرب يتضرر منها البسطاء ويستفيد منها الاقوياء والذين يلهثون وراء كراسي الحكم من كل الاطراف والضحايا شباب مساكين . ودولة الباطل لن تستمر مهما حشدت من قوات .اللهم عليك بكل من اكل قوت هذا الشعب المظلوم .


ردود على سامي
United States [مراقب] 12-03-2013 11:55 AM
همك وكل خوفك من الجوع يعني يا داب الازمة لفت وجات قبلت عليك وحسيت بخطورتها ولا يهمك ماَسي الناس البتموت بقصف الطيرانانشاء الله الجوع قال معارضة سلمية قال زول اسمه سامي ما متوقع منه يتحمل اي ضغوط


#845176 [MAHMOUDJADEED]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2013 09:26 AM
عاين تعاين في اتجاه واحد وتبقى المعاينة غير دقيقة .


#845130 [علي خميس]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 08:37 AM
نافع أعطى تعليماته بالدخول إلى كاودا حتى ولو أدى ذلك لخسارة كل كردفان ودارفور والنيل الأزرق !!! ولا حول ولا قوة إلا بالله.


#845129 [ودعمر]
0.00/5 (0 صوت)

12-03-2013 08:36 AM
والله غير دمرتو البلد وضيعتو موارده انتو والموتمر الوطني ماعملتو حاجه قال تدميرالقوات الحكومية وتكبيدها خسائر في المعدات والارواح قال ديل ما اولاد البلدودي ما اموال الشعب السوداني وكمان فرحانيينو!!! االله يعين الشعب السوداني ويبيدكم جميعاُ انتو والكيزان قادر ياكريم.


#845121 [Addy]
5.00/5 (1 صوت)

12-03-2013 08:16 AM
على الأحزاب الوطنية المعارضة ومنظمات المجتمع المدني السودانية بالداخل والخارج إطلاق حملة لجمع الأموال لإغاثة المنكوبين من ضحايا حروب المؤتمر الوطني بجنوب كردفان وإطلاق حملة سياسية عالمية لفضح لجرائم الإبادة الجماعية والتطهير الإثني التي ترتكب في جنوب كردفان من قبل حكومة الإنقاذ .. ودعوة أحرار العالم لتبني القضية كما رأينا في حالة جرائم النظام في دارفور .. والهدف النهائي للحملة هو حمل المجتمع الدولي والشرعية الدولية للتدخل لتجريم النظام وردعه.. على أن يوجه النداء لجميع السودانيين القادرين على الإسهام المادي والإسهام بالقلم في هذه القضية الوطنية خصوصاً السودانيين الذين ينتشرون في المهاجر خارج البلاد ..

فلنجعل هذا النداء يوماً توجه فيه جهود جميع السودانيين بالخارج والداخل بالمال والقلم إلى بؤرة واحدة من البلد حيث تعمل الحكومة على التخريب والقتل والدمار ضد مواطنين سودانيين ..



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة