الأخبار
أخبار سياسية
حقوقيون يشيدون بالدستور الأكثر تقدمية في تاريخ مصر
حقوقيون يشيدون بالدستور الأكثر تقدمية في تاريخ مصر
حقوقيون يشيدون بالدستور الأكثر تقدمية في تاريخ مصر


12-04-2013 09:56 AM



خبراء يشهدون للدستور بدعمه للحريات ولحقوق كل أطياف المجتمع، وموسى يؤكد أن قبول المصريين به سيخرجهم من مطب تاريخي.



القاهرة ـ رحب عدد من خبراء حقوق الإنسان المصريين بشدة بمشروع الدستور المصري الجديد وذلك غداة تسليم رئيس لجنة وضع مشروع الدستور المصري الجديد عمرو موسي نص المشروع الى الرئيس المؤقت عدلي منصور الذي يتعين عليه الدعوة الى استفتاء شعبي حوله في مهلة لا تتجاوز شهرا.

وأكد الخبراء أن المشروع دعم بشكل واضح وصريح الحريات، كما اهتم بحقوق الإنسان بما في ذلك حق كل أطياف المجتمع في المشاركة.

وقال الوزير السابق محمد فايق رئيس المجلس القومى لحقوق الإنسان إن مشروع الدستور جاء ليؤسس لدولة ديمقراطية المشاركة، وليست ديمقراطية الإقصاء أو ديمقراطية الحزب الواحد، الذي يعيد إنتاج نفسه في كل انتخابات، كما كان في النظام السابق قبل الثورة، قائلا "إنه دستور يدفع بنا إلى الأمام ولا يشدنا للخلف".

وأضاف فايق أن الدستور يكفل الرقابة والمحاسبة ولا يحصر الديمقراطية فقط في صندوق الانتخاب، الذي يحدد أحقية من يحكم، لأنه يهتم أيضا (الدستور) بـ"كيف يكون الحكم ويراقب ويحاسب من يحكم".

والثلاثاء دعا رئيس لجنة تعديل الدستور المصري عمرو موسى الناخبين للموافقة على تعديلات أدخلتها اللجنة على دستور بدأ سريانه العام 2012 أثناء حكم الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي وقال إن مصر لا تتحمل تصويتا سلبيا.

وسلم رئيس لجنة وضع مشروع الدستور المصري الجديد عمرو موسي الثلاثاء نص المشروع الى الرئيس المؤقت عدلي منصور الذي يتعين عليه الدعوة الى استفتاء شعبي حوله في مهلة لا تتجاوز شهرا.

ووافقت لجنة تعديل الدستور على المسودة الأحد في خطوة أولى نحو تنفيذ خارطة طريق أعلنها القائد العام للجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي عندما أعلن عزل مرسي.

وعززت التعديلات وضع الجيش عندما جعلت تعيين وزير الدفاع مرهونا بموافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة للسنوات الثماني المقبلة. كما أبقت على المحاكمات العسكرية للمدنيين وهو ما يعترض عليه نشطون بشدة.

ويقر مراقبون بأن مشروع الدستور الجديد كرس امتيازات الجيش المصري لكنههم اعتبروه في المقابل الأكثر تقدمية مقارنة بكل الدساتير المصرية السابقة في مجال الحريات والحقوق الاقتصادبة والاجتماعية وحقوق المرأة التي منحها خصوصا لأول مرة الحق في أن تمنح الجنسية المصرية لأبنائها لو كانت متزوجة من اجنبي.

ورحبت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بمشروع الدستور الجديد مؤكدة أنه "يؤسس لدولة جديدة قائمة على مبدأ الفصل والتوازن بين السلطات الثلاثة التشريعية والتنفيذية والقضائية، ويكفل الحقوق والحريات العامة للمواطنين ويقر بحقوق المرأة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والاجتماعية على حد سواء، كما يؤكد على الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للمواطنين، وعلى فكرة العدالة الانتقالية، وحرية الإعلام، والإبداع والملكية الفكرية".

وقالت المنظمة في بيان لها الثلاثاء إن "مشروع الدستور الجديد تضمن التأكيد على الحقوق والحريات الأساسية وعدم التنازل عنها مطلقا، بالتأكيد على أهمية الكرامة الإنسانية وحظر التعذيب، والمساواة أمام القانون، وعدم القبض على أحد، وحرمة الحياة الخاصة، وعدم تعطيل هذه الحقوق.

وكذا التأكيد على الحقوق السياسية والمدنية للمواطنين مثل الحق في تكوين الأحزاب والجمعيات وحق تكوين النقابات والاتحادات والحق في المشاركة السياسية وكذا الحقوق الاقتصادية والاجتماعية.

وأضافت المنظمة أن الدستور تضمن التأكيد على حرية الرأي والتعبير وحرية الإعلام. كما نص الدستور على حقوق المرأة بالتأكيد على المساواة بينها وبين "في جميع الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية وفقا لأحكام الدستور".

واعتبرت المنظمة أن مسودة الدستور المعروض على الاستفتاء جاءت لتلبي طموحات الشعب المصري الذي خرج يوم الثلاثين من يونيوا/حزيران ليعبر عن مطالبه في إسقاط دستور لا يعبر عنه.

وشدد رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان حافظ أبو سعدة على أهمية الدستور الجديد الذي يعد نقلة هامة في مسار عملية التحول الديمقراطى في مصر، مؤكدا أن الدستور جاء ليعبر عن كافة فصائل المجتمع المصري، لأنه ليس محتكرا من تيار سياسي بعينه"، ولأنه "نتاج مرحلة طويلة من الحوار المجتمعي والسياسي بين كافة الأطياف السياسية".

ومن شأن التعديلات التي أدخلت على الدستور المصري حظر الأحزاب الإسلامية لأن المسودة تتضمن منع قيام الأحزاب على أساس ديني وهو ما كان معمولا به في الدستور الذي كان ساريا في عهد مبارك.

وقاطعت جماعة الإخوان المسلمين العملية السياسية التي تلت عزل مرسي الذي ينتمي إليها قائلة إن عزله انقلاب عسكري.

وأمرت محكمة في سبتمبر/أيلول بحظر أنشطة الجماعة التي تعرضت لحملة أمنية قاسية شملت بجانب احتجاز مرسي إلقاء القبض على أكثر من ألفين من أعضائها بمن فيهم المرشد العام محمد بديع وأعضاء قياديون آخرون.

وقال رحب عماد حجاب الخبير الحقوقي، إن عمل لجنة الخمسين التي كلفت بإعداد الدستور، هو "عمل وطني مخلص لأرواح الشهداء والمصابين وكفاح الشعب المصري في ثورتي 25 يناير و30 يونيو".

وقال حجاب إن الدستور الجديد أعد بطريقة تثبت خطأ نهج جماعة الإخوان في الإقصاء، طوال فترة عام من حكم الرئيس السابق محمد مرسى، وأهمية احترام التنوع السياسي والاجتماعى والثقافي في المجتمع المصري.

وأضاف أن الدستور الجديد يضرب المثل في قيمة التوافق بدلا من الطريقة السيئة التي اعتمدها الإخوان لإعداد دستور 2012 المعطل، حيث قاموا بتهميش باقي القوى المجتمعية والسياسية التي انسحبت منه.

وتنظم الجماعة التي كسبت كل الانتخابات التي أجريت بعد مبارك احتجاجات شبه يومية في القاهرة ومدن أخرى منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

وقال الحقوقي المصري إنه سيعود للشعب المصري وحد القرار بالقبول او الرفض لهذا الدستور، الذي يعتبر أهم مرحلة في خارطة الطريق التي اعلنتها السلطات المصرية إعادة البلاد الى حالة الاستقرار السياسي.

وتقضي خارطة الطريق التي اعلنها الجيش عقب عزل الرئيس الاسلامي محمد مرسي في الثالث من تموز/يوليو باعداد مشروع جديد للدستور ثم اجراء استفتاء عليه في غضون شهر من الانتهاء من صياغته وتنظيم انتخابات برلمانية ثم رئاسية في الشهور التالية.

لكن تعديلات الدستور تركت الباب مفتوحا أمام الرئيس المؤقت ليقرر إجراء الانتخابات الرئاسية أولا.

واعرب حجاب عن ارتياحه لكون "نصوص الحقوق والحريات (في الدستور) جاءت مناسبة، وجعلت التمييز بين المواطنين جريمة، كما جاءت نصوص المقومات الثقافية في باب المقومات الأساسية للدولة جيدة، بعد أن سعى الإخوان لتغيير هوية مصر في الدستور المعطل".

ودعا موسى في مؤتمر صحافي بعد تسليمه مشروع الدستور الى الرئيس المؤقت عدلي منصور "كل المواطنين الى ان يشاركوا في الاستفتاء ويصوتوا بنعم"، مضيفا "مصر تشهد فتنة كبيرة ومن الضروري ان نضع حدا للفتنة ونخرج من الوضع الخطير" الراهن بالتصويت على الدستور والمضي قدما في خارطة الطريق". ووصف الوضع في مصر "بالمطب التاريخي".

و تعيش مصر منذ الإطاحة بالرئيس حسني مبارك في انتفاضة شعبية عام 2011 بتدهور اقتصادي وانفلات أمني بالإضافة إلى الاضطراب السياسي.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 639

التعليقات
#847175 [مقرر1]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 05:50 AM
منقول-

من هنا–

وكالات الانباء العالميه والدوليه—
الامم المتحده -مجلس الامن الدولى—
المجتمع الدولى—
الهيئات والمنظمات الدوليه والنقابات–
الشرق الاوسط-الخليج العربى—
منظمة اليونيسكو—
بيان مفتوح للمجتمع الدولى والشرعيه الدوليه-اى ايديولوجيا ياسيادة رئيس الوزراء البريطانى ففاقد الشىء لايعطيه فايديولوجية وحضارة الغرب الديموقراطيه الغربيه تنهار اليوم–
صادر عن—
حقوق الانسان-مفوضيه -امميه ساميه -عليا- مؤسسيه- مستقله- دوليا وعالميا —
صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى الاممى -استقلاليه مؤسسيه—
المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى المستقل الثورى بالصراع الاممى التشريعى والمرجعى والحقوقى والحضارى والدستورى الاممى والعالمى رمز الايديولوجيا الامميه بالحاكميه الالهيه الساميه-وعدم اللعب باسم الشريعه الاسلاميه بالدساتير والخلط بين النص المقدس والقانونى الغير مقدس–
كما افاد المصدربما تم اقتطافه هنا من البيان الدولى للمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان الثائر المايسترو امين السر السيد-
وليد الطلاسى-

ومن عمق الصراع والمواجهه خلف الكواليس حيث عبر الثائر الحق هنا القيادى المستقل والثورى ومن يعيش الصراع بمواجهة الدول والحكومات والاحزاب- عالميا ودوليا-وتلاعبهم الفضائى بالاستقلاليه وبحقوق الانسان حكوميا وحزبيا وباسم المجتمع المدنى الغير حكومى-وهم لازالو الى اليوم يتلاعبون بمسمى ناشط وناشطه حقوقى وسياسى كذبا وزورابالفضائيات الحكوميه الغير مستقله كما هو معروف وعالميا– مما هواذن مخالف للقانون الدولى ويبشر بعودة الاضطراب العالمى واهتزاز الامن والسلم الدوليين–طالما لعبت الحكومات والاحزاب باسم الاستقلاليه والمجتمع المدنى الغير حكومى وحقوق الانسان والمعارضه السياسيه المستقله–وحيث يعتبراذن احد اهم بند دولى من ضمن البنود التى لولاها لما توقفت الحربين العالميه-وهو كاهم بند اممى معلن عالميا-يمنع الحكومات والاحزاب من اللعب باسم مستقل او حقوقى وناشط سياسى اوناشطه حقوقيه وسياسيه دون ان تعرف حكومى ام حزبى-وجعله مصدر لهوى ومصالح الحكومات والاحزاب الاجراميه وفضائياتهم–

–وهكذا اذن
-انه الرد والتعليق الساخن جدا اذن من الثائر الحق -امين السر ومحامى ضحايا سبتمبر 11-9 السيد–
وليد الطلاسى-
فى بيان مفتوح صادر من الرياض للمجتمع الدولى ردا على رئيس الوزراء البريطانى السيد–
ديفيد كاميرون والاتحاد الاوروبى–
حيث المقتطف هنا من البيان الموقع من الرمز المايسترو الكبير-
عفوا عزيزى سيادة رئيس الوزراء البريطانى السيد-ديفيد كاميرون—
انها ممن قال-بالامس القريب فقط -البيت الثورى التالى ردا على احدهم–

نعم
(بل اطلق لها الحقيقه ضربة ودع الضحكة فى الوحلو* اهلا برمز الرواد يصدع بها وليقف لها عطارد وتسكن لها الشمس ويانس بها زحلو—)

وهو ومن قلب الصراع والكر والفر من الحصار المجرم الذكى دوليا بتعاون الاقزام الاقرب للاسف قبل الابعد وانهم لاشك معروفين انهم هم العملاء والطغاة ومنذ سنوات طوال–
وما الان بالنسبه للايديولوجيا فهى اكبر وارفع من ن يصنفها رئيس الوزراء البريطانى ولاغيره لانها يجب ان تشمل العالم الاسلامى والدولى وليس البريطانى ولاالاوروبى ولاالامريكى ولاالصينى والروسى ولاغيره-
نعم

فان الايديولوجيا الاسلاميه هى مستقله فعلا الا انها تعتبر مستقله مقدسه وتشريعيه ومنظومه كامله لاتقبل بان يحتويها اى دستور ولايحتكرها اى حزب كان —لاباسم اسلامى ولامذهبى ولاغيره —

منظومه وحضاره ومرجعيه الهيه مقدسه ومستقله كرها لاطوعا فوق ارادة البشر–والعجب انها لاترفض القوانين ولاحق الانسان بالتشريع وقد رفض الانسان ان يكون لله اى حق تشريعى بالديموقراطيه باسم ان الحكم والسياده اى التشريع ديموقراطيا للشعب وليست للرب-انها الحاكميه المقدسه والمستقله والايديولوجيا التى جزء بسيط بل ربع بند منها لاشك يقول بقبولها لكافة القوانين الدوليه والحقوقيه بل والدستوريه مالم تتعارض مع النص الالهى المقدس بالحاكميه الالهيه الساميه والعليا——

وهاهو حزب الاخوان وهو يسقط وينهار فى خطبة جمعه بجامع عمر ابن العاص بمصر والسبب معروف فقد اعلنو فيها -ايديولوجيا( الخلافه) واعلنودوليا واعلاميا بانها ضربة (التمكين الالهى للحزب) فكانت ضربة السقوط الالهى وليس التمكين–فلا مكان لصفة امير المؤمنين ولاخليفة المؤمنين دوليا والشرعيه الدوليه والامم المتحده سبق وان رفضت امير المؤمنين كصفه للملا عمر بافغانستان—اذن–عدا منع الحكومات والاحزاب بالتدخل بالشؤون الداخليه للدول والاحزاب الاخرى بالعالم—- وعليه—
فقد قبل لابل ووافق رمز الايديولوجيا الثائر الحق -والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد امين السر -
وليد الطلاسى-
هذا المبداء الدولى من الامم المتحده والشرعيه الدوليه — وهوهنا يعتبر رمزايديولوجيا الصراع و الحاكميه الالهيه الساميه التشريعيه والحضاريه والحقوقيه -الاممى والدولى –

حسنا —
اذومنذ ماقبل تلك الخطبه بمصروقد اعلن الرئيس المعزول محمد مرسى دستورا لايمت للاسلام بصله ولابالحاكميه الالهيه الساميه كمرجعيه وهويه تشريعيه لمصر ولاى بلد ودوله تزعم انها دوله اسلاميه فاختارو بالحزب اذن شرعية الانتخاب والصندوق وهنا كان السقوط اذن لحزب الاخوان الدينى -لانه اختار المنظومه والايديولوجيا الديموقراطيه والتى تنهار اليوم وتسقط لاشك سقوطا ايديولوجيا وثوريا منذ ان قفز الغرب واميركا على ثورات الربيع العربى المزعوم بجوائز نوبل ولعب المخابرات-
وباسم الثورات والتى قامت بسبب حقوق الانسان واغلبها ثورتت شعبيه مما تصنفه الامم المتحده-دوليا -بثورات (الجياع) نظرا لانها ليست منظمه بقاده وقاصل ومشانق وتوجه ايديولوجى وفكرى وثورى غامض-اذن ثارت الشعوب لانها اكتشفت ان الغرب ساهم بقبول نتائج التزوير والامم المتحده وقد قبلو نتيجة الانتخابات المزوره لسنوات طوال ولدعم بقاء الديكتاتور لابل ودعم توريث الديكتاتور لاسرته النظام الامنى القمعى والا فالشعوب تكتوى اليوم لاجل حقوقها كرامتها فليس الحكم والسياده للشعب كما تخيلت الشعوب من خلال مهازل الدساتير الانشائيه والتى اضطرت الامم المتحده للتحذير على لسان بان غى موون بان ممنوع على دوله بالعالم ومصر ايجاد دستور ولتشريع اى قانون وخاصه الاحتجاج والتظاهر لايتماشى مع الموقع دوليا بالامم المتحده—-
لهذا الظلم الحكومى والحزبى ايضا فالاحزاب اغلبها يحكم الدول ويلعبون باسم ناشط وناشطه حقوقيه وماشط سياسىمستقل وحقوقيه مستقله ولعب فارغ حكومى حزبى وكلا يلعب حتى وجدنا بوتين وفى قناة روسيا اليوم يخاطب مسؤولة البحرين وكانه مجلس حقوق الانسان وليس صعلوك يعمل لدى حكومة صعلوك ايضا فى فضائيه حكوميه روسيه يعمل تحقيق التافه فضائيا-نعم لهذا تثور الشعوب لاكتشافها خدعة الحكومات والاحزاب والطغاة طيلة سنوات باسم الحقوق بينما الشعوب تريد الحقوق وبان لاتكون الدوله ملكا مرفها لاى حزب او حاكم طاغيه ولاسرته ولان اهم امر اليوم تثور لاجله الشعوب هو اجبار الحكومات و الدول بان تشمل الجميع برعايتها وليس فقط اهتمام الحكومه ايا كانت بحزبها وعسكرييها وموظفيها فقط—-ثارت وتثور الشعوب لحقوق الانسان والاستقلاليه بالمجتمع المدنى الغير حكومى ولاحزبى-اذن لاجل حقوقها وكرامتها ومشاركتها تثور الشعوب اليوم وستبقى ثائره– وليس بسبب لاالديموقراطيه ولاالاحزاب تثور الشعوب—
وللتاكيد فهاهم يقدمون اليوم اعلاميا قضية اختطاف الراهبات فى سوريا بان النظام يلقى بقضية الاقليات وصراع الاديان على المعارضه والارهابيين-والمعارضه تلقيها على النظام السورى والعجيب ان قناة روسيا اليوم هى من تنقل تلك الاخبار-اذن هناك صراع للاديان والحضارات والاقليات وحقوق الانسان وقناة روسيا اليوم تحقق مع مسؤولة الخارجيه البحرينيه وليس مجلس حقوق الانسان الدولى بالامم المتحده-لتاتى عزيزى السيد ديفيد كاميرون-وتريد ان تخدع الشعب البريطانى عن الانهيار بالمنظومه الديموقراطيه وسط الازمه الاقتصاديه العالميه الكبرى وبعدما وضعتم الاعلام فى خدمة كبار المتطرفين ببريطانيا وقد شوهو الاسلام ووجدنا ايران مؤخرا تخرج نائب او المتحدث بالقاعده الكويتى -سليمان ابو غيث -وقد اعلنت ايران تسليمه الى تركيا ولتاخذه اميركا من تركيا-فلم نرى اى لوم حتى ولا بقنوات بى بى سى والفضائيات الحكوميه التى تلعب اكبر واخطر ادوار التضليل والتعتيم المضلل للشعوب وللراى العام-افتاتى اليوم سيد- ديفيد كاميرون وانت تعرف جيدا جدا وجميع دول العالم ان المنظومه الديموقراطيه لاتتفق نهائيا مع الاحزاب الدينيه والمذهبيه نظرا للقاعده الكبرى التى تعلنها الديموقراطيه ان الحكم والسياده اى التشريع هنا للشعب وليست للرب-وهذا يشمل جميع الاديان السماويه الثلاث بشكل خاص-وامر منع الاحزاب اليوم من ممارسة السياسه يعتبر كارثه كبرى ان لم يكن هناك البديل الايديولوجى التشريعى الاممى والدولى وكمشارك امميا هنا وايديولوجيا وتشريعيا ايضا -والا فهاهى الثورات وصلت الى اوكرانيا وستصل الى بريطانيا واوروبا تلك التى تحاول ان تلعب دورا غبيا جدا حكومى وحزبى باسم محكمة الاتحاد الاوروبى لحقوق الانسان وكانهم فوق الشرعيه الدوليه والامم المتحده وفوق مجلس حقوق الانسان العالمى بالامم المتحده المنقسم الى قسمين عقب حركة حركة الرمز الثائر الحقوقى المستقل المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان وقائد صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف امين السر السيد-
وليد الطلاسى-
وقد سقط وانهار حزب الاخوان لان قادة الحزب هنا وبملء ارادتهم وقد حكمو دولة مصر واختار الشرعيه الديموقراطيه والحزبيه التى تلغى اى حكم وحاكميه وتشريعيه للرب وتحت شعار ديموقراطى يصرخ ايديولوجيا بان الحكم والسياده للشعب- وليست للرب –ومطلوب التمكين الالهى هنا-فكان السقوط الالهى اذن المروع للحزب وافرعه الثمانين دوليا فالسقوط ايديولوجى بالطبع هنا كما يعرف السيد رئيس الوزراء والغرب والعالم اجمع–
فكان العالم على موعد مع سيناريو اكتشاف الحقيقه حيث عرف اغلب العرب بالبيان الذى جعل الرئيس مرسى والحزب يتخذو موقف الاسراع باعلان (الخلافه) تخوفا من البيان والذى وبخ فيه الثائر الحق الرئيس المعزول محمد مرسى-حيث طالبه بالعوده لقول الامام العلامه -الشعراوى -رحمه الله-عن الثائر الحق-وانه يجب ان يهداء ليبنى الامجاد التى هى مع الامم والدول الكبرى ويقول خذ الجميع على حجرك فقراء واغنياء –وطلب فى بيانه من مرسى ان كان اخوانيا ومن قادة الحزب والمرشد- العوده لقول وكتب الشهيد -سيد قطب-والذى ايضا وصف الثائر الحق بانه -هو فرد وكما هى السنن الالهيه ياتى الفرد وبنفس ذلك الطريق البطىءبالسنن الالهيه الكونيه –الخ-الخ– مما هو بكتاب سيد قطب-(الظلال) وكان اذن بيان موقع وصادر من المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان السيد-
وليد الطلاسى-
محذرا من الصراع الاممى الحقوقى والمرجعى والتشريعى اكبر من مصر والحكومات والامه باكملها ولامجال الا للاستقلاليه الكبرى التى يمثلها تاريخ ونضال الثائر الحق بسلطاته المستقله المكتسبه وشرعيته المنتزعه دوليا من الامم المتحده وبموجب القانون الدولى وبكل استقلاليه مؤسسيهليلعب الاخوان وحزبهم باسم ايديولوجيا (الخلافه )–وكانها معتقد وعقيده انتظرو التمكين الالهى بجامع عمر ابن العاص-فكان السقوط والانهيار كما تعلم والاعلام الدولى والبريطانى خاصه استقبل خطيب الجمعه الذى اقسم بالخلافه ببريطانيا-التى تعتم على المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان المستقل والمؤسسى الاممى السيد-
وليد الطلاسى-
ومنذ سنوات طوال تعتيم واجرام غربى وبريطانى واوروبى وروسى وصينى وعربى وغيره-وحتى بقالات هيومان رايتس ووتش والامنيستى الحكوميتان لازالومشاركين بالتعتيم ليتسيدو مع حكوماتهم التقارير الدوليه وخسئو جميعا هم فضلا عن بقالات الحقوق باوروبا او حتى بالامم المتحده–
اى ايديولوجيا السيد-ديفيدكاميرون اتى ليطبقها على المسلمين وينسى نفسه وبلاده اولا-فهم احق من اثارة الصراعات الدينيه والمذهبيه وقد وصل الامران يعتقد السيد رئيس وزراء بريطانيا انه وصى على امة العرب والمسلمين حيث يتوقع السيد-رئيس الوزراء او البعض بان امة العرب والمسلمين لازالو مجرد ساحه خصبه لمهازل المستعمر الاول سابقا-
نعم-عفوا -
فلسنا فى خضم الصراع الايديولوى والحقوقى الثورى العالمى والاممى ناقصين وصاية بريطانيا ولاهرطقة السيد-ديفيد-كاميرون-ولاغيره ايضا-

واما الان فما على سيادة ريس الوزراء والاتحاد الاوروبى واميركا وروسيا ايضا وجميع الدول والحكومات احترام الاقليات العربيه والاسلاميه وعدام الزامهم بما يخالف حاكمية الله العلى القدير لدرجة ان وجدنا اماما مجرما معين مخابراتيا فى نيويورك بشكل حكومي لاشك-وهو اعلاميا يعلن بانه -امام مسلم ومثلى جنسيا وانه يعقد عقود الزواج للمثليين والمثليات المسلمين باميركا-ونجد امر اللحوم الاسلاميه بفرنسا برنامج لحزب متطرف وراثى-ونرى مهزلة السيد-كاميرون -اليوم بالايديولوجيا متجاهلا من خطورة سقوط المنظومه الديموقراطيه بل والراسماليه مع الازمه الاقتصاديه وهاهى شعوب ودول العالم تئن وتثور اليوم—- ولاعوده ولاتراجع عن الثورات الشعبيه بل والفوضويه – ها هى فى تقدم مستمر اذن— والصراع هو هنا عالمى دولى ايديولوجى عقائدى وتشريعى وثقافى وحقوقى ودستورى عالمى خطير-
نعم-
وقد وصلت محطة الصراع الان الى اوكرانيا وكييف وغدا سينتقل الى روسيا وغيرها بالطبع ودوليا—

فمسالة لعبة روسيا بمدرسة اوسيتيا واغتصاب ملتحى من المخابرات الروسيه يعلن انه اغتصب طفله روسيه— امر معروف اليوم انه مجرد مسرحيه مخابراتيه روسيه ضد امة العرب والمسلمين وبشكل خاص الاقليات المسلمه فى روسيا والقوقاز والشيشان وغيرها—انها نفس لعب الغرب بورقة الارهاب سواء فى صنعه او تلميع شخوصه وقد جعلوهم نشطاء اعلاميا-او من ناحية تمويله كذراع للحكومات او الاحزاب عسكرى ارهابى والان تكتوى من الارهاب اليوم جميع الحكومات والدول الى درجة التخوف الكبير من وقوع اسلحة الدمار الشامل بيد المتطرفين والارهابين سواء فى سوريا او بغيرها ومن جميع الاحزاب فهى مثل الحكومات لديها جهاز امنى مخابراتى وبلطجهلذا لايحق لهم صفة ناشط لاحقوقى ولاسياسى وخاصه كمستقل—اذ من يتعامل مع الارهابيين ليسو الاطفال ولا النساء انهم كذراع ضاربه ولاشك تعرفهم الحكومات والمخابرات اكثر من جميع البشر فهم صنيعة الحكومات والاحزاب ولعبتهم-وقد اكتوو بنارهم اليوم-لتاتى عزيزى السيد-ديفيد-وتهرطق على امة العرب والمسلمين باسم الايديولوجيا ولنجد ان خطابك لايختلف عن موسكو وبوتين والذى يهدد اسر وعوائل المسلمين بسبب ابناءهم المزعوم انهم كمثل الملتحى الارهابى ممثل او كومبارس مسرحية مدرسة اوسيتيا ومن يعلن انه مغتصب الطفله وانه مسلم–فهل اغلب المتطرفين الا فى بريطانيا بشكل يقول لابل ان الاخبار عن الارهاب والارهابيين تتقدم اعتى واخطر الاحداث السياسيه بفضائياتكم الحكوميه ومنها البى بى سى والجزيره وغيرها فهى قنوات ارهاب فعلا انما حكومى وحزبى فهلا وجدت ايديولوجيا لحل كوارث ماقبل الثورات عزيزى -
-
اذ لاصوت يعلو صوت المعركه والحرب والصراع وانتزاع الحقوق وبكل استقلاليه –فخداع الطغاة والحكومات والاحزاب قد ولى الى غير رجعه لانه اصبح اطفال اليوم يكتشفونها مبكرا عزيزى سيادة رئيس الوزراء البريطانى ومن خلفك الاتحاد الاوروبى—-

ذاك الذى يحاول اليوم محاكمة البنوك الدوليه اوروبيا عبثا وكانهم دوليين ومستقلين-بينما هم الحكوميين والحزبيين المطلوبين– فلعبو باسم الحقوق و الاستقلاليه- ليتجنبو الملاحقه والمساءله الماليه البرلمانيه والشعبيه حقوقيا وثوريا ——-

وتريد تعطى عزيزى السيد ديفيد-الامه العربيه والاسلاميه درسا ايديولوجيا وانت تعلم ان الديموقرطيه نفسها تنهار بالشرعيه الثوريه او بالتواقيع والحشود المليونيه والشرعيه الثوريه واللعب باسم سيادة الشعب وامور الدستور والصراع حوله وهو سينفجر قريبا بقوه-اذ وصل الامر الى تشريعات للمثليين جنسيا مطلوب تطبيقها على امة العرب والمسلمين والاقليات بالغرب وبروسيا والصين وبدول البريكس-عفوا-انك تلعب الان بامر هو اكبر بكثير من بريطانيا ومن السيد -كاميرون فهو ايديولوجيا امميه والصراع معروف مهما حاولت اخفاءه-وغيرك-ممن يتلاعبو بمنتديات عن حوار الاديان والثقافات حكوميا وحزبيا فقد قدمتم لنا القرضاوى بقطر فى تلك المهزله ومراكز ومنتديات بالامم المتحده باسم حوار اديان وثقافات وحضارات حتى نجد شكوى من الصراع فقط بعد اختطاف الراهبات بسوريا—
تلاعبتم فضائيا وعلى الارض ايضا بمراكز حكوميه حزبيه اعلاميه باخبار وعناوين فضائيه كاذبه واجراميه ومضلله للشعوب -والسبب هو—للتغطيه على الايديولوجيا ورمزها الثائر الحق-والذى يسعده ابلاغ تحياته للجميع-ويقول لك -بل دع ايديولوجيتك لشعبك فقط–ان صمتو عنك- فالامرالان صراع اممى ودولى-وعليك احترام حقوق جميع الاقليات لديك العربيه والاسلاميه–وكافة الاقليات الاخرى—-ماذا والا فالتحقيق الدولى ينتظر الجميع من حقوق الانسان والمقرر الاممى السامى شخصيا-
انتهى——
مع التحيه-
حقوق الانسان -
مفوضيه -امميه ساميه -عليا- مؤسسيه- مستقله- دوليا وعالميا —
صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى الاممى -استقلاليه مؤسسيه–
المنظمه الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بدول الخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله-
الرياض-
امانة السر2221 يتم اعتمادالنشر–
مكتب حرك ن697 تم سيدى–
مكتب ارتباط غ865 دولى-5خ–
رد وتعليق الرمز الكبير – المايسترو الثائر-امين السر والمقررالاممى السامى لحقوق الانسان المستقل والمؤسسى السيد—
وليد الطلاسى
القيادى المؤسسى والمستقل دوليا الثائر بصراع وحوار الحضارات والاديان والثقافات والاقليات العالمى-المستقل-
منشور دولى46د2
ردا على رئيس الوزراء البريطانى السيد-ديفيد كاميرون والاتحاد الاوروبى بخطاب مفتوح للمجتمع الدولى-
98ج



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة