الأخبار
أخبار إقليمية
تصريح صحفى للأمين السياسى لحركة العدل و المساواة السودانية الأستاذ سليمان صندل
تصريح صحفى للأمين السياسى لحركة العدل و المساواة السودانية الأستاذ سليمان صندل



12-03-2013 10:36 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

التحية لأهل كردفان و هم يقدمون أنقى و أشجع الرجال فى معارك الشرف و الكرامة و إسترداد الحرية.
القائد فضيل محمد رحومة نال شرف الشهادة فى ثورتنا العادلة و المنتصرة بإذن الله ضد طغمة المؤتمر الوطنى.
حفاظاً على السودان أدعو كل حادب و كل ذا بصيرة أن ينفض يده من حزب السفاح عمر البشير أما الحديث حول إصلاح أو ترميم هذاالنظام قول بعيد كل البعد عن إستيعاب عمق الأزمة السياسية.
تطواف الجبهة الثورية على أوربا وضع النقاط على الحروف و أزال التشويه المتعمد من نظام السفاح و أذنابه.
آن لبعض الدوائر الدولية المترددة أن تنحاز للشعب السودانى فى معركته ضد الدكتاتورية و حكم الفرد.

شباب السودان يواصلون نضالهم ضد نظام الإبادة الجماعية فى الخرطوم فى جبهات متعددة و متنوعة و فى مواقع مختلفة بكل الوسائل المشروعة لإسقاط نظام السفاح القاتل عمر البشير المقهور و المهزوم بإذن الله تعالى. تدور هذه الأايام معارك شرسة و حامية الوطيس بين أبطال و ثوار الجبهة الثورية و مليشيات السفاح عمر البشير و فى خضم هذه المعارك أهلنا فى كردفان الثورة يتقدمون صفوف حركة العدل و المساواة و يقدمون أرتالاً من الشهداء و على رأسهم النائب الثانى للقائد العام للحركة البطل فضيل محمد رحومة و القائد أبوزمام كير فى معارك الشرف و الكرامة و فى معارك إستردار الحرية و إسترداد الدولة السودانية التى سرقت من نظام الإبادة الجماعية. إن هؤلاء الشهداء يؤكدون دوماً و بقوة بأن الثورة منتصرة بإذن الله تعالى و جلادى الشعب السودانى سوف يذهبون الى ميدان العدالة نراه قريباً و يرونه بعيداً.
الأوضاع فى السودان سياسياً إقتصادياً و صلت مرحلة تستحيل معها أى ترميم أو إصلاح بل و صلت الى مرحلة الإنهيار شبه الكامل لكل مقومات الحياه الأساسية علاوة على إصرار نظام السفاح على مواصلة الحرب و قتل الشعب و صرف جل مال الشعب السودانى فى أمن النظام و إعداد المليشيات لقتل الشعب السودانى.
فى ظل هذه الظروف و المعطيات الماثلة أمام كل شخص إن التحدث عن إصلاح أو ترميم لهذا النظام حديث يؤكد عدم إستيعاب لعمق الأزمة السياسية التى تمر بها السودان و لكى نحافظ عليه و نوقف هذا الأنهيار المستمر لمقومات الحياه أدعو كل حادب و كل ذا بصيرة أن ينفض يده من نظام السفاح عمر البشير و ينضم الى الشعب السودانى فى نضاله المشروع و العادل ضد حكم الفرد والظلم و الطغيان.
يتعمد نظام السفاح عمر البشير و بعض أذنابه ومن شايعهم بإطلاق الأكاذيب و الأقوال الباطلة بإستمرار فى مختلف أجهزة الإعلام و ذلك بالقول إن إنتصار الجبهة الثورية يعنى مزيد من الحرب الاهلية، كبر مقتاً لا يقولون إلا كذباً و إفكاً و إفتراءاً و أحياناً تجد هذه الأكاذيب و الترهات و التلفيقات و تأويلات السوء أذن صاغية من بعض الدوائر الدولية و ذلك لعدم و قوفهم على الحقيقة و حقيقة الثورة التى تعرف عدوها بدقة و تعرف من هو السبب فى كل هذه المعاناة المتطاولة . إن العدو الأوحد هو نظام السفاح عمر البشير لاغيرو لكن بعون الله و توفيقه تطواف قيادة الجبهة الثورية على أغلب الدول الأوربية أزال ذلك التشويه المتعمد و تعرفت تلك الدوائر على الجبهة الثورية عن قرب، لذا فى رأينا لقد آن لتلك الدوائر أن تستجيب لإرادة الشعب السودانى الغالبة و المتطلعة للتغيير الشامل فى السودان ومحاكمة كل الذين إرتكبوا جرائم فى حق الشعب السودانى و أن تعمل و تدفع فى هذا الإتجاه.
الجبهة الثورية و عاء لكل الشعب السودانى و أول أهدافها إسترداد الدولة السودانية التى سرقت و إسترداد الحرية و كرامة هذا الشعب الصامد.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 4340

التعليقات
#846789 [امبده امبدة]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2013 04:50 PM
السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح شديد بعد هذا البيان (التصريح الصحفي ) من قتل زعيم المهمشين الدكتور المغدور به خليل إبراهيم محمد ؟ ننتظر الإجابة من جناب السيد الأمين السياسي .


ردود على امبده امبدة
United States [الكائن الاخواني المستعمر !] 12-04-2013 07:42 PM
الكائن الاخواني المستعمر ، عدو مباشر للانسان مهما كان هذا الانسان وفي أي مكان كان !
من قتل ؟
1- محجدي محجوب
2- إبراهيم شمس الدين
3- جون قرنق
4- هزاع
.........
.......
.......
3.000.000+ - صلاح سنهوري
.....
.....
.....
40.000.000 سوداني


#846262 [العبد]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2013 08:49 AM
السودان الان من الدول المستشرى فيها الفساد بعد الصومال لماذا لا ينتبه القائمون على الدوله لهذا التصنيف السيء للسودان وما هى الحكمة من الصمت ولا الالتفات الى البلطجية وسارقى قوت الشعب وتقارير المراجع العام تؤكد ذلك. ولكن لا حياة لمن تنادى وكانك تعطى الدواء الى جثه


#846230 [omer]
5.00/5 (1 صوت)

12-04-2013 08:16 AM
آن الاوان ان توقفوا انتم الحرب ضد الدولة وان توقفوا قتل المواطنين ونهبهم وترويعهم وتدمير وتخريب منشآتهم الدول في كل العالم من حقها وواجبها ان تقتل وتدمر الخارجين والعابثين بامن المواطن وطالما انكم قد خرجتم فاثبتوا وكفي صياحا ونباحا..


#846184 [هيكل]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2013 06:33 AM
سؤال محيرني؟
الحرب الدايره الان بين الشعب والمؤتمر الوطني قضت علي الاخضر واليابس.
السؤال هل مايطلبه الشعب وعبرت عنه حركات النضال المختلفه من حريه / وسلام / وعداله/ وديمقراطيه. مطالب تعجزيه تجعل المؤتمر الوطني يطلق عليهم خونه ولصوص وغيرها من العبارات .
دي مطالب الشعب تقريبا لماذا ترفض الحكومه ذلك وماهي مصلحتها في الحرب ودمار الوطن .
نرجوء الاجابه
عاش كفاح السودانين في السودان وخارجه


ردود على هيكل
United States [الكائن الاخواني المستعمر !] 12-04-2013 09:35 AM
أصحى معانا يا هيكل !

إستعمار الكائن الاخواني للسودان بمباركة عراب الاحتلال - حفيد مدعى المهدية وراجل أخته،
بدأ في 30 يونيو 1989
إستلام وتسلم بخيانة واضحة للامانة التي وهبها له الشعب بعد ثورته في أبريل!

وإتخذ الكائنات الاخوانية السودانية وآجهة للتمويه، ولكسب تأييد بعض بني الانسان من السودانيين !
وقد نجح في ذلك الى حد ما !

تجارب التاريخ تؤكد أن المستعمر لا يستجيب ويطرد من البلاد لتتحرر الا بالكفاح والمقاومة الشعبية المستمرة والاصرار وبذل الغالي والنفبس في سبيل الاستقلال!

ما زال كثير من السودانيين غارقين في وحل مصطلح ( نظام الانقاذ )، وهذا هو سبب تأخر الاستقلال والتحرر كل هذه السنين !
فليسقط إستعمار الكائن الاخواني الغاشم !
والخزي العار لقوات الاحتلال !
وعاش كفاح الشعب السوداني !
والثورة منتصرة !


#846180 [سودانى شديد]
0.00/5 (0 صوت)

12-04-2013 05:50 AM
التعليقات على البيان ده وين؟ الحاصل شنو؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة