الأخبار
أخبار إقليمية
هيب هوب في قلب المشروع الحضاري
هيب هوب في قلب المشروع الحضاري
هيب هوب في قلب المشروع الحضاري
من تراث دارفور


12-05-2013 08:00 AM
بابكر فيصل بابكر


أقام فرعٌ سودانيٌ لمنظمة أمريكية تسمى "ييس أكاديمي" بالتعاون مع وزارة الثقافة والإعلام صندوق دعم و رعاية المبدعين حفلاً إستعراضياً راقصاً بقاعة الصداقة الأسبوع الماضي. وقد أثار الحفل لغطاً كبيراً داخل صفوف حزب المؤتمر الوطني ( الراعي الرسمي للإسلام السياسي ) و أفراد وجماعات دينية تنادي بنفس الأفكار. وقد مثلت المناسبة فرصة جيدة لكشف التناقضات والتضارب في الرؤي التي يدَّعي أصحابها جميعاً أنهم مندوبو السَّماء و حُرَّاس الفضيلة.

كتب الأستاذ أبي عز الدين عوض نائب أمين أمانة الفكر والثقافة بالمؤتمر الوطني يدافع عن فكرة الحفل الإستعراضي وقال أنهم إستهدفوا به فئة في المجتمع كانت غائبة عن "رادارات" حزبهم وحكومتهم, فقال :

( أولاً وجدنا مُجتمعاً من الشباب والشابات لم نكن نظن بوجوده في السودان أصلاً ! اللسان أعجمي و الشكل أعجمي و الفكر أعجمي وأشياء لا تقال ؟ أوضحنا لهم منذ اليوم الأول أنه عليهم الوقوف للصلوات، وبعض الشباب (استغرب) وتفاجأ أصلا بذكر موضوع الصلاة ! تحدثنا عن حجاب البنات ودخلنا في نقاشات مرهقة جداً مع فلسفة بنات (مجتمعنا) ، وفي النهاية أصررنا على اللبس المحتشم، رغم ردود بعض البنات أن الوالدين قاما بتربيتها ويثقان فيها وأنَّ لا شأن لنا بحريتهن الشخصية ). إنتهى

يُريد الأستاذ أبي أن يُوحي بأنَّ مدخلهم لهذه الفئة من الشباب هو الدعوة الدينية وليس "الكسب الحزبي", ولذلك طالبوهم "بالصلاة" أثناء البروفات وبإرتداء "الحجاب",ولم يهتمَّ الأستاذ أبي وجماعته بالنظر في السؤال الأهم والأعمق من ذلك, وهو لماذا هجر هؤلاء الشباب مشروع الإنقاذ الحضاري المستمر منذ ربع قرن من الزمان, وآثروا اللغة و الفنون والرقص والموسيقى الغربية ؟ وهل العُجمة في اللسان تعني عدم التديَّن ؟ كما أنهُ لم يوضح رأيه في موضوع "التربية" وأيهما أهم المظهر الشكلي الخارجي المتمثل في الملابس أم الثقة القائمة على التنشئة السليمة ؟

ثم يواصل الأستاذ أبي في توضيح الأسباب التي دعتهم لإحتضان هذه المجموعة من الشباب, ويقول :

(تعرفنا على قطاع من مجتمعنا ، هو نتاج تربية الإعلام والإنترنت والقنوات الفضائية ، لا نقابلهم في الشوارع ولا المكاتب، ولأول مرة أرى مثل إخواننا في الدين والوطن هؤلاء. تداخلنا معهم في نقاشات فردية وجماعية، أحكي لكم لاحقا عنها . لأنها مسؤولية مشتركة للجملة. فماذا تفعل لو كان الوالدان يصران على تربية أبناءهم وبناتهم على الطريقة الغربية داخل السودان ؟ كيف نواجه ذلك وهم لا يطلعون على أي من وسائل الإعلام السودانية، بل بعضهم يتحدث الإنجليزية فقط مع بعضهم ! فكيف ندعوهم لرسالتنا ؟ ). إنتهى

هذا الحديث يوضح مدى العزلة التي يعيشها أفراد الحزب الحاكم عن مختلف مكونات المجتمع, ثم هو كذلك يُصوِّر هذه الفئة من ابناء الوطن وكأنها هبطت على السودان من كوكب آخر, وهو لا يسعى لمعرفة الأسباب الحقيقية وراء ذلك ويحصرها في الفضاءات المفتوحة فقط, هو لا ينظر لتضييق الحريات والكبت والمنع الذي تمارسه الدولة بإسم الدين عبر وسائل القمع والأدوات الأخرى المتمثلة في جيوش الوعاظ و سدنة التحريم في كل جوانب الحياة مما جعل الناس ينصرفون عنها, ويخلقون عوالمهم و مجتمعاتهم الخاصة.

ثم يقول الأستاذ أنَّ هؤلاء لا يطلعون على وسائل الإعلام السودانيَّة, وهو لا يدري أنَّ وسائل الإعلام - المرئية على وجه الخصوص - في مجملها حكومية أو تدور في فلك الحكومة, تسير في طريق لإتجاه واحد ولا يوجد فيها تنوع وتعدد, والبعض منها الذي يحاول أن ينفك من أسر هذه الأحادية يواجهُ بالمنع والتهديد بالإغلاق و دونك الحملات المنظمة التي يشنها أئمة المساجد وشيوخ الفتاوى السريعة "تيك أواى" ضد أي برنامج لا يتماشى مع فكرهم وتوجهاتهم.

الأزمة إذاً ليست أزمة إنترنيت وقنوات فضائية أو آباء يُصرِّون على تربية أبناءهم على الطريقة الغربية, الأزمة أعمق من ذلك بكثير, هى أزمة مُجتمع وثقافة وسياسة خلقها الإستبداد المرتبط بالدين , و ذلك أس الأدواء فهو - كما يقول الكواكبي - أعظم بلاء, لأنَّه وباء دائم بالفتن وجَدْبٌ مستمرٌّ بتعطيل الأعمال، وحريقٌ متواصلٌ بالسَّلب والغصْب، وسيْلٌ جارفٌ للعمران، وخوفٌ يقطع القلوب، وظلامٌ يعمي الأبصار، وألمٌ لا يفتر، وصائلٌ لا يرحم، وقصة سوء لا تنتهي.

في دفاعه المستميت عن الحفل الإستعراضي شنَّ الأستاذ أبى هجوماً عنيفاً على الرقص السوداني وقال :

( وأصلاً رقصنا السوداني فاااااااااااضح أكثر مما رأيت عند هؤلاء. يشهد الله أن الرقص السوداني أكثر إباحية بمئات المرات من أنواع الرقص المذكورة أعلاه، وليس فيها اختلاط على فكرة. كدي نمنع الرقص في بيوتنا ومناسباتنا وزواجاتنا، واللبس الذي يلبسنه بناتنا في مناسباتنا الفرايحية ). إنتهى

الرقص الذي يصفهُ الأستاذ أبى "بالفاضح والإباحي" ظلَّ موجوداً في السودان منذ عشرات السنين, وبيوت الأعراس والمناسبات التي يتحدث عنها إحتضنت زواج الحبوبات و الأمهات والخالات والعمَّات, ومع ذلك كانت الأخلاق أفضل ممَّا هى عليه الآن بعد ربع قرن من هبوط الإنقاذ, ولتذهب – يا أستاذ أبي- لدار المايقوما للأطفال مجهولي الأبوين, أو لتقم بجولة تعاين فيها دفاتر يوميات الشرطة, أو إحصائيات مرض الأيدز وتعاطي المخدرات, إذاً لعرفت كيف كانت الاخلاق بالأمس, وكيف صارت اليوم.

ثمًّ من فوَّضكم أصلاً لفرض ثقافة "المنع والتحريم" هذه على السودانيين ؟ الإجابة على هذا السؤال تتضمَّن أجوبة على أسئلة كثيرة أخرى, من بينها نفور الشباب من مشروعكم الحضاري وخسران رهانكم على الجيل الذي نشأ وترعرع في ظل الإنقاذ. هل عرفتم لماذا خرج عشرات الآلاف من الشباب عند وفاة المطرب محمود عبد العزيز ؟ ولماذا يتزاحم الآلاف لشراء التذاكر للحفلات المعلنة للمطربين العرب ؟ ولماذا يحقق برنامج مثل "أغاني وأغاني" أعلى نسب مشاهدة ؟ هذه هزيمة لمشروعكم الحضاري إن كنتم تفقهون.

غير أنَّ المفارقة في هذا الإطار تكمن في أنَّ الرَّد على حديث الأستاذ أبي ودفاعه المستميت عن الحفل الإستعراضي جاء من أمين أمانة الآداب والفنون بحزب المؤتمر الوطني, الجيلاني الواثق, الذي أكَّد أنَّ هذا الحفل (يتنافى مع عادات وتقاليد السودان), وقال لصحيفة "الاهرام اليوم" أنَّ موقفه من الإحتفائية كان واضحاً وأنه ( اعلن رفضه قيام الحفل ) وأنَّ المجتمع (إستنكر قيام الحفل ولم يوافق عليه ).

المدهش في الأمر هو أنَّ الجيلاني الواثق الذي يعترض على قيام الحفل بحجة أنه يتنافى مع عادات السودان وتقاليده ليس إماماً لمسجد أو شيخاُ لخلوة أو مادحاً للرسول الكريم, بل هو واحدٌ من طليعة الذين إحترفوا موسيقى "الجاز" وارتدوا "الشارلستون" مع موضة الشعر "الخنفس", وهى أشياء لم تهب علينا من تلقاء يثرب أو كاظمة, بل من ذات العالم الغربي الذي جاءت منه فنون الهيب هوب والراب والبريك دانس, فما هو الفارق إذاً بين هذه وتلك ؟

إذا فعل الفتى ما عنه ينهى فمن جهتينِ لا جهةٍ أساءَ

لم يجد حزب المؤتمر الوطني شخصاً سوى الجيلاني الواثق يسند إليه مسئولية قطاع الآداب والفنون وهو مؤدي أغاني غير موهوب ظل موجوداً لأكثر من ثلاثين عاماً دون أن تحفظ له ذاكرة الناس الفنية أغنية واحدة, وقد قام كاتب هذه السطور بإجراء إستطلاع لغرض هذا المقال على عينة عشوائية شملت مائة شخص من مختلف شرائح المجتمع لم يستطع واحداً منهم أن يتعرف على أغنية واحدة تغنى بها الجيلاني الواثق, فتأمَّل !

لقد قلت في مقال سابق أنَّ الأفكار و مناهج التربية التي ينشأ عليها كادر الإسلام السياسي تعادي الإبداع الإنساني و تشجع على العزلة وعدم التواصل مع المجتمع , وتساءلت عن أسماء الروائيين والتشكيليين والممثلين والفنانين الموهوبين والشعراء الكبار والرياضيين الذين أنجبهم تيار الأسلام السياسي ؟

"أنيميا" الإبداع كانت وراء إختيار الجيلاني الواثق لهذا الموقع الحزبي ,لا ضير إذاً فقد وافق شنٌ طبقة.

كذلك إعترض على قيام الحفل الإستعراضي نائب برلماني يعيش خارج التاريخ نذر نفسه لمحاربة المرأة و معاداة كلِّ شىء مرتبط بالتجديد والجمال والإبداع, وقام بالدفع بمسألة مستعجلة امام البرلمان لاستدعاء وزير الاعلام لاستفساره بشأن الأسباب والدوفع التي جعلت الوزارة تصادق علي إقامة الحفل, والمدهش في الأمر كذلك أنَّ هذا النائب ينتمي لحزب المؤتمر الوطني الذي دافع نائب أمين قطاعه الثقافي عن قيام الحفل.

كاتب هذه السُّطور يؤيد قيام الحفل الإستعراضي بمشاركة فنانين من السودان وأمريكا, ولكنه يرفض المبرِّرات التي ساقها الأستاذ أبي لقيام الحفل, وهى مبررات مغرضة تهدف لخدمة أجندة سياسية عبر بوابة الدٍّين, وهو الأمر الذي أدخل بلادنا في دوَّامة التفكك الإجتماعي والحروب والفساد والإنهيار الاخلاقي.

ولا حول ولا قوَّة إلا بالله

[email protected]


تعليقات 16 | إهداء 1 | زيارات 8250

التعليقات
#848065 [كجبار]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 10:14 PM
وووووووووووووووووووين الرقاص الكبير
ما قاعد يرقص لية 25 سنة
كان يمثلنا مع فى اثيوبيا اكيد حنفوز
وووووووووووووووووووووووووووووووواى


#847969 [ابومروان]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 07:33 PM
الانقاذ اكلتكم الهوت دوق ورقصتكم الهيب هوب يعني اكتر من كده يعملوا ليكم شنو


#847907 [الحقيقة مرة]
5.00/5 (1 صوت)

12-05-2013 06:15 PM
انتو الجوز الفي الصورة ديل ناطين ولا واقعين ؟! نحن لو كنا استثمرنا تنوعنا الانساني وثرائنا الثقافي كان هسا بقينا دولة عظمى لكن ضيعونا الاسلاموعروبيين العواليق


ردود على الحقيقة مرة
United States [julgam] 12-06-2013 08:20 AM
ياخى دى رقصه إسمها أم صلبونج ..يتقدم الصبى للقفز فتتقدم البنت التى تختاره ويبدأ القفز المتناغم مع الصفقه والغناء ويتزايد مدى القفز وسرعته لدرجة تقطع النفس ومن يفتر يتوقف وينسحب ...هذه رقصه تحتاج للياقه كامله ..


#847883 [ابومرام]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 05:50 PM
هذا الحفل القصد منه تاطير وادلجة الفن من منظور اسلامي والرجل قال طلبنا منهم ان يصلوا وهم في صالة الحفل وطلبنا من البنات لبس الحجاب بعدين يواصلن الرقص وهذا الحفل جزء من المشروع الحضاري ومجتمع الفضيلة وبعدين الريس زاتو حتاه حت مع وداد لانهم بيرقصوا من اجل الرقص لكن اي واحدة يشوفوها ترقص في حفل او لابسة بنطلون يجلدوها بدعوى اللبس الفاضح ومضايقة الشعور العام الا اذا ثبت لهم انها مؤتمر وطني عندها لا تجلد لان لبسها ورقصها بكون في اطر معينة


#847678 [أبوداؤود]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 02:26 PM
متى تكوزن الجيلانى الواثق ؟ هذا الرجل النكرة الذى يتزاىد على تراثنا كان يغنى فى كازينو النيل الازرق يوميا وهو اقرب للكاباريه منه للكازينو رايت بام عينى الرقص السلو على انغام موسيقاه الاقرب للموسيقى الغربية.
هل يحق لمن ارتكبوا الموب يتجاسروا على عاداتنا وتقاليدنا وهم مدانون ؟ اخبرنا ايها الفنان الفاشل كيف تسنى لك تبوؤ منصب ثقافى فى جمهورية بنى كوز ؟ عجبى !!!


#847519 [مصطفى]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 12:08 PM
الاخ فيصل
ازييكم
رجاءا ان تتكرم بتنزيل هذة الصورة ((من تراث دارفور)) على فيديو الراكوبة
ولك الشكر


#847488 [محمد خليل]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 11:37 AM
لا يوجد فى الدنيا اسلام سياسى و آخر غير سياسى. الاسلام الصحيح و الحقيقى هو منهج حياة متكامل لا ينفصل عن حياة المسلمين اليومية على الاطلاق، أما ممارسات الكيزان فليست من الاسلام فى شئ، فقد وظفوا الاسلام لمصالحهم و لعبوا على مشاعر المسلمين و دغدغوها و لكن الناس أدركوا تلاعب الكيزان بالدين و لم تعد خدعهم تنطلى على احد. المسلم الحق يعتز باسلامه و يلتزم بتعاليمه و آدابه و تشريعاته و يطبقها فى حياته و لا يرضى عنها بديلا و لا يرضى بتشريعات بديلة من صنع البشر أن تحل محل تشريعاته الاسلامية السماوية الصالحة لكل زمان و مكان، و من أعجبته تشريعات من صنع البشر و رضى بها بديلا عن تشريعات ربه السماوية فليعد النظر فى اسلامه و عليه تدارك موقفه قبل فوات الأوان.


ردود على محمد خليل
[خالد] 12-05-2013 10:19 PM
غايتو المعروض في السوق ده غض النظر عن اسمه ما دايرنو ، عندك عرض مختلف ؟ عرض ما يكون في قتل المخالف في العقيدة و ما فيه جلد و إذلال و لا يوجد فيه رجم ... أكان عندك أدينا منو و كان مافي يفتح الله .


#847483 [عطوى]
5.00/5 (3 صوت)

12-05-2013 11:35 AM
ههههههه نعم صدق الكووز لاول مرة عندما وصف رقصنا بانة (رقيص فاضح) ؟؟؟؟ لكن السؤال لماذا تحول رقصنا الى رقيص فااضح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!


قد لا يعلم من لم يرتادون الحفلات العامة والخاصة منها فى السودان بان الشباب عندما يصبحون فى حالة نشوى حسب نوعية الحفل اذا كان رحلة خاصة او مناسبة فرح او غيرها يتجه الشباب للرقص الفضح ؟؟؟ ونعنى بالرقص الفاضح تحديدا ما عناه هذا الكوووز وهو (اتجاة بعض الشباب لرقيص البنات ؟؟؟؟ يعنى تشاهد شاب يرقص رقص البنات بصورة حرفية لدرجة انهم اصبحوو يتقنون رقص البنات اكثر منهمن وهذة حقيقة حتى جرى البعض بوصف هؤلاء بانهم مخانيث او ما شابة ؟؟؟ لكن تبقى الحقية بان الشباب الذين يرقصون هذا الرقص شباب عاديون جدا ولكنهم يجدون بانهم (يفرحون اقرانهم بنوع هذه الرقصات الانثوية او السودانية الستاتية الصرفة ؟؟؟؟
وسنجيب على هذا الكوووز بخصوص الرقص الفاضح والذى نعلمة جيدا ومدى انشارة فى السودان عامة ...

باختصاار انشار الرقيص الفاضح او (تقمص شخصية البنت الراقصة من خلال تقليد رقصن بصورة متقنة جدا هو ( ترجمة لحالة نفسية نتيجة) الحدة فى الاختلاط ؟؟؟ عن طريق اشياء وممارسات بعضها كيزانى صرف وبعضها مفاهيم سودانية صرفة ؟؟؟؟

كيف :
الدورالكيزانى يتمثل فى :
1/ التضيق على الفتيات فى المدراس والجامعات وفى الشارع العام
2/ قوانين النظام العام التى تتدخل فى اشياء لا تعنيها وهى من صميم ثقافة الاسر او خصوصياتهم فاصاب البنات القهر فانزون ؟
2/ اتنشار الوعظ الكيزانى السياسى الخاطى لنشر افكار حتى للفتيات القصر ؟؟ وضخ معلومات دينية كثيفة اومتطرفة جدا القصد منها (مسح كل العادات السودانية القديمة خاصة التى تتعلق بالافراح او مناسبات السودانيين التى درجو عليها والى (كانت) تتعامل مع الامور بطريقة بسيطة لديها (حكمة ما) مثل السماح للفتيات بان يرقصن فى الحفلات الخاصة او الافراح وهكذا هذه هى عادات السودانيين شئنا ام ابينا قديما وحديثا ..

اما الجانب الاجتماعى السودانى فدورة يتمثل فى :

التحسس من رقيص البنات زاد من هذه الوتيرة بعد ظهور الكيزان بعد ان وضعو على رقص البنات (تحريم وكراهية وفسوق واوصاف تم تمليكها للمجتمع باعتبار ان الرقص حرام والاختلاط حرام ؟؟؟ والرقص المختلط ؟؟؟؟ رغم ان حياة كل السودانيين مختلطة لكن بطريقة السودانيين المعروفة يعنى اختلاط السودانيين ليس لايشبة الاختلاط الغربى او الافريقى ؟؟؟ فهو اختلاط (عفوى ناتج عن الثقافة الصوفية التجزرة التى (تركز على مفهوم الاخلاق والصدق والاخوة والمحبة) لذا قديما لا تدهم يتحسسون من رقيص البنات او يوصفون كل من ترقص بانها فااجرة ومش عندها والى وكدة لذلك عندما كانت (الفنانات ترقص لم يعرف الشباب رقيص البنات الفاضح الذى تحث عنة هذا الكوز ؟؟؟؟؟

غريزيا الذكر يعترف بان الرقص امور تخص البنات بصورة ادق وهو غرزيزيا يحب مشاهدة الانثى ترقص اذا كانت مطربة او اى بنت اخرى فى مناسبة او غيرة حسب سياق الظرف الطبيعى ؟؟؟

لكن عندما اختفت البنات وتم حظرهم وارهابهم وتم وضع مسميات وصفات جاهزة لكل من ترقص انجسر الرقص لذل من الطبيعى والمضحك والمبكى ان تجد شباب يقومون باستئجار فنانة ويومون هم بالرقص امامها بطريقة تحسدهم عليها حنان بلوبو ايام مجها وجواهر بورتسودان قبل عملية الهروب الى مصر ؟؟؟

علية ونتيجة لهذة الامور المتطرفة جدا من جانب الكيزانوالاخوان ومن جانب المجتمع السودانى نفسة وهو شريك بطريقة او باخرى (بحساسيتة المفرطة والغير مببرة تجاة رقص الفتيات) فتحول المحتمع بطريقة غير (محسوسة) الى الطريقة السعودية ؟؟؟ خاصة بعد ان (تعمد الكيزان نشر الفكر الوهابى التكفيرى الظلامى عن طريق انصار السنة فزات الطين بلة فارتبكت كل الامور وخش الحابل على النابل تداخلت الامور الدينية امع الاجتماعية والسياسية فارتبك المجتمع ونتيجة لذلك اذدات نسبة المحنثيين والمنحرفيين جنسيا والشواز نتيجة لهذة الامور وعليها (ابتكر الاحساس الذكورى الجمعى رقيص البنات واصبحو يتقنونة فى محاولة نفسية لتعويض افتقاد الانثى الراقصة او التى تقف بجانبهم ولكنهالا ترقص؟؟؟؟؟؟


يا ما خوفا من القهر الكيزانى النفسى والتشويش الدينى ؟؟؟

او خوفا من نظرات المجتمع القاسية التى لاترحم والوصفات الجاهزة ؟؟؟؟



والنتيجة شباب مخانييييييث وشواااز وكانهم يعوضون نفس هذا المجتمع (المتناقض)

الذى يقبل الشواذ؟؟؟؟؟ بصورة عادية بل لا يمقتهم ؟؟؟؟؟

وفى نفس الوقت يستنكر حتى رقيص بنت فى سن ال10 سنين ويطالب اهلها بتربيتها تربية دينية ؟؟؟؟


وهذا يسمى الهوس الدينى الذى ياتى بنتائج معكوسة تماما مثلما ترون فى المجتمع السعودى الذى اصبح الذى اصبح لايميز حتى بين الدين وبين العادات وما يريدة تجار الدين وفقهاء السلاطين ...


#847438 [jackssa]
5.00/5 (2 صوت)

12-05-2013 11:07 AM
هذا الجيلانــي من زمان كان يبحث عن دور قيادي للفن . ولكن للأسف لم تسعفه موسيقاه أو أغانيه لهذا . وقديما قال كلمة أضحكت الناس عندما أدعى أنه ملك الجاز في السودان . وتهكم الناس عليه وسقط في أعين كثيرين من الذين كانوا يرون فيه (مشروع فنان ) . وقلنا له وقتها وماذا يكون الأستاذ الكبير شرحبيل أحمد هل هــو ولي العهـد أم هـو أحد الأمراء فقط . هـذا أنسان وصولي وأعرفه معرفة شخصية . وود حلتنا . ووجد في هؤلاء ضالته وتسلق وتربع في هـذه الوظيفة الوهمــية . وأصلا لا تجد أحدا مع هؤلاء الملاعين . الا ويتصف بصفات ذميمة . لص . محتال . كاذب . ســآدي . مخادع . محتال . ذو وجهين . ودواليك . وكم كلفت هـذه الفعالية ؟ أطفالنا جوعي ولايجدون ما يسد جوعهم ومرضي ولا يجدون علاجا . قال هيب هـوب ..؟الهبوب التخمك يا ***** .


#847371 [بت ملوك النيل]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 10:16 AM
شفت ناس المشروع الحضارى كلهم بتاعين هب هوب وحاجات تانيه

و دونك فضائح اصحاب الدقون و المنتسبين و القائمه تطول


#847350 [more]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 10:06 AM
الحنك كرسي وسلطة ومال ونفوذ. ......وكل منتفع يدافع عن هذه العقيدة الكيزانيه الجديده. ...عشان كده مافي داعي للنقاشات مع هولاء البشيريون المنتفعين. ...........نحاول نبحث عن حلل من هذا المرض الذي أصاب بلادنا ومجتمعنا هذا المرض يدعى الحركة الكيزانيه القطبية الترابيه البشريه الحيوانية. .......الخ


#847269 [الخفسو]
4.00/5 (3 صوت)

12-05-2013 09:16 AM
الجيلاني الواثق... الزول دا مش مشى من زمان وقال وهو يشير بيده...؟

مع السلامة وأبقي ذي ما قلت ليك...

وتاني مافي زول سمع عنو حاجه


#847221 [دينقديت]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 08:20 AM
اياك ان تعلمهم سرقة اموال الشعب ايضا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة