الأخبار
منوعات سودانية
القبض على طبيب يروج المخدرات وسط الشباب
القبض على طبيب يروج المخدرات وسط الشباب



12-05-2013 09:18 PM

أوقفت شرطة محلية الخرطوم طبيباً بتهمة ترويج الحبوب المخدرة، وعلمت (السوداني) أن معلومات توافرت لدى مباحث شرطة محلية الخرطوم، قامت على إثرها بالبحث والمتابعة، حيث توصلت الشرطة خلال تحرياتها إلى أن طبيباً يعمل بأحد المستشفيات الشهيرة بالخرطوم، متورط في عمليات الترويج وبيع الحبوب المخدرة، وفور وصول المعلومات تم تشكيل تيم قام بمداهمة مقر إقامة الطبيب بمنزله بمنطقة الحارة الخامسة بالجريف غرب، وبتفتيشه عثرت الشرطة على أكثر من (45) حبة مخدرة من نوع (أكسول فايف) شديد التخدير تبين أنه يقوم بترويجها وبيعها مستهدفاً شريحة الشباب، ليتم القبض على الطبيب وتدوين بلاغ في مواجهته بتهمة ترويج المخدرات، ولا زالت الشرطة توالي تحرياتها.

السوداني


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2902

التعليقات
#848379 [ابوالحسن الشايقي]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2013 11:37 AM
ولماذا الاستعجال في الحكم علي هذا الطبيب ربما يكون هذا الطبيب معارضا لنظام الانقاذ او احد الاطباء المعرضون لسياسات مامون حميده وتلك التهمه مفبركه للقضاء عليه كطبيب انتبهوا لمخطط تدمير القوي الحيه في المجتمع بواسطة نظام الانقاذ تذكروا ان هنالك صراع يدور حاليا بين الاطباء الوطنيين وسلطة الانقاذ.


#848221 [أبوداؤود]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2013 03:27 AM
يا مباحث شرطة الخرطوم هناك الكثير الكثير من مواقع بيع وتخزين المخدرات وارجو ان لا يكون القبض على هذا الطبيب نهاية المطاف . اقبضوا المتنفذين الذين يسممون ويغيبون وعى شبابنا .افتحوا خط ساخن للجمهور وسياتيكم طوفان من البلاغات فى كل انحاء عاصمتنا المرشحة لتكون مملكة لاباطرة المخدرات وربما يتطور وجودها ليكون مسلحا كعصابات المافيا فى امريكا الجنوبية .
الخط الساخن يجب ان يوجه لقوة تدخل سريع لا تتيح الفرصة لضعاف النفوس لتحذير هؤلاء الاوغاد قاتلى شبابنا واعلموا ان هذه العصابات يقودها ضباط فى الخدمة وخارجها وما لم تكن هناك نية صادقة للقبض عليهم فلا داعى للحملة لان هؤلاء يغيرون خططهم بسرعة مذهلة .
أخيرا الا تخجلون من انكم قبضتم 25 حبة مخدرة وهناك من يجلب الاف الكراتين من هذه السموم وينقلها وسط الخرطوم وعلى عينك ياتاجر . انا عندى شك كبير ان اعتقال هذا الطبيب ربما كان باشارة من كبار المروجين لذر الرماد على العيون . فليعلم رجال المكافحة ان التهاون والتامر مع هذه العصابات سيصيبكم فى مقتل ان سمحتم لهم بالايقاع بابناءكم واخوانكم وعندها سترمون بنفسكم فى وادى سحيق . التهاون فى امر المخدرات لا يماثل ابدا التعاطى مع الرشي التى نرى ضعاف النفوس من رجال المرور وغيرهم ياخذونهافى وضح النهار واصبحت طرف يتداولها المجتمع . هذا السلوك يندرج تحت بند اكل مال الحكومة او الميرى وفداحته قطعا لا تساوى بيع السموم لشبابنا المحبط بفعل البطالة والفاقة . تهاونكم يساوى جريمة من يخلطون الخبز بالبرومايد او من يبيعون بضاعة منتهية الصلاحية او من يبيعون البضاعة الملوثة بالمواد المسرطنة , والجرائم الاخيرة تتسبب فى قتل النفس التى حرمها الله . تدبروا سلوككم وفداحة تهاونكم فى اداء هذه المهمة الخطيرة .
لا نفرحوا ببضع حبات مخدرة قبضتموها عند هذا الطبيب الذى ربما وقع ضحية للهوامير الكبار ومادام هؤلاء طلقاء ىجمعون الثروات بتدمير شبابنا لا بل صغارنا فما قبضتم هو غيض من فيض وقطرة من المحيط تفاخرون بها الشعب الذى يدفع لكم رواتبكم . لا تخذلونا ارجوكم فمنكم الشرفاء والوطنيين والاتقياء الذين لا يبدلون رذاء الخالق ببضع دراهم الله سائلكم عنها يوم التلاق يوم يكون حسابكم فرادى حيث لا ينفع مال ولا بنون الا من اتى الله بقلب سليم .

الا هل بلغت اللهم اشهد....


#848193 [القعقاع الفي القاع]
3.00/5 (2 صوت)

12-06-2013 01:52 AM
مع إحترامي لكل المعلقين المستغربين من الخبر و تقديري لحسن نواياهم في التعبير عن حسرتهم علي ما آل إليه الحال، لكن ما بالنا بهتنا في حتة طبيب متهم و لا يزال متهما في أمر يمكن أن يكون بريئا منه و ننسي طبيب كان قناصاً في دار الهاتف يقَتِّل الأبرياء ثم صار إنقلابيا و سكت عن سحل الآلاف في بيوت الأشباح و جاء بعد 24 عاما في صحوة ضمير يدعو للإصلاح و أخذ الناس يسبقونه و يستمعوا إليه؟ هذا الطبيب كان و لا زال إسمه: غازي صلاح الدين !!
ولم لم نُفجع في طبيب أشرف بنفسه على تعذيب زميله في بيوت الأشباح و في النهاية دقَّ مسماراً في جمجمة زميله الذي كان إسمه علي فضل و زور شهادة الوفاة على أن سبب الوفاة 'ملاريا دماغية' ثم واصل ذالكم الطبيب السفاح و أسرف فأحرق زميل دراسته 'بولاد' حيا حتي صار شواءً آدميا و لم نُبهت حتى ترأس قبل عام مؤتمر الحركة الإسلامية على مرأنا و كأنه رسول مأذون له بعد خاتم الرسل ؟ إسم ذالكم الطبيب الدموي و لا زال: الطيب سيخة!!!
هل أواصل يا أحباب و أحكي لكم عن طبيب إسمه مجذوب الخليفة أو آخر إسمه محمد سعيد الخليفة أو ربما تريدونني أن أحكي عن طبيب إسمه مأمون حميدة أو غيرهم ممن يحبون أن يوصفوا بأنهم "أطباء إسلاميون" ؟؟؟ أو أطباء الأسنان؛ غندور و مصطفى عثمان ؟؟ ليت الطبيب موضوع الخبر كان هو فقط بلوى السودان في قيِّمه و مبادئه. و كما قال "طبيب" إسلامي آخر: خلوها مستورة!! لكن الأحرى و الأصح: أصحوا يا عالم يا هووو!! و كفاية تباكي رخو على وطن ضيعه من كان يفترض فيهم أن يكونوا من خيرة أبناءه البررة


#848148 [ابزرد]
0.00/5 (0 صوت)

12-06-2013 12:11 AM
بما انه طبيب عادي جدا يحوز علي هذه الدواء المهم المحامي الشاطر


#848075 [مالك الحزين]
0.00/5 (0 صوت)

12-05-2013 10:28 PM
لاحول ولاقوة الابالله
هذا آخر خبر كنت أود سماعه ,, طبيب يروج للمخدرات ؟؟؟ طيب الباقى شنو تانى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


ردود على مالك الحزين
United States [ام احمد] 12-06-2013 12:36 AM
اذا كان كل ماهب ودب فتح كليه لدراسه الطب وكل طيش فصل دخلوا اهلوا الطب تتوقع شنو حثاله بشر ياحليل زمن بتخرجوا 5 و7 من الحنينه وسكره زمانك يامهازل فامرحي


#848042 [جيمي]
5.00/5 (2 صوت)

12-05-2013 09:33 PM
خلاص انتهينا
طبيب يروج مخدرات !
علي السودان السلام
فاليرقد في قبره بسلام
كنت عظيما يا سودان


ردود على جيمي
United States [جيمي] 12-05-2013 11:34 PM
اشكرك يا أبو علي
لكن حين تنقلب الاوضاع رأسا علي عقب تكون مثل هذه الحياة الموت افضل منها
اتمني أن ننبعث من جديد كطائر الفينيق الاسطوري الذي ينبعث من الرماد
لكن كيف؟
نحتاج زلزلة عظيمة لتهزنا يا أخي
ليست زلزلة تخسف بالمؤتمر الوطني الارض فحسب
بل زلزلة تهز فينا المعاني التي انتدثرت معاني الحياة الحقيقية
التي لا تجعل هم هذا الطبيب المادة فقط فهو لا يدري بانه يغذي بها جسده فقط
فقد ماتت روحه ومعها ماتت معاني الحق والعدل والجمال والعفة والرضا
انه الموت الحقيقي يا أخي العزيز أبو علي
تحياتي

European Union [أبوعلي] 12-05-2013 10:39 PM
كن متافائلا وأبعد عنك التشاؤم
الأوطان لا تموت والشعوب لا تهزم
غدا سوف ننتصر و تتحقّق أمانيك



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة