الأخبار
أخبار إقليمية
الصراعات تهدد وحدة جنوب السودان
الصراعات تهدد وحدة جنوب السودان
الصراعات تهدد وحدة جنوب السودان


12-06-2013 05:42 PM
سكاي نيوز عربية
شن نائب رئيس جنوب السودان المقال رياك مشار الجمعة، هجوما لاذعا على الرئيس سلفاكير ميارديت، متهما إياه بالتخلي عن الديمقراطية في الدولة الوليدة باتخاذه قرارات غير دستورية، من شأنها تهديد سيادة وأمن البلاد.

وكان سلفاكير قد أقال مشار ووزراء حكومته ونوابهم في نهاية يوليو الماضي، وشكل لجنة للتحقيق مع الأمين العام لحزب الحركة الشعبية باقان أموم بتهمة الدعوة للعنف.

واتهم مشار جماعات عرقيه ودولية للضغط على الرئيس سلفاكير لاتخاذ قرارات غير دستورية منافية لدستور الحزب ومنافية للديمقراطية التي تتبناها دولة الجنوب.

وقال مشار في مؤتمر صحفي بالعاصمة جوبا إن القائد سلفاكير استبعد قيادات مهمة في الحركة الشعبية بصورة غير دستورية، كما عطل دستور الحزب، وتخلى عن القيادة الجماعية والأصول الديمقراطية.

وأضاف نائب سلفاكير السابق أن الحركة الشعبية لتحرير السودان لم تعد هي الحاكم في جنوب السودان بل الحاكم هو سلفاكير فقط.

وأضاف أن سلفاكير يسعى لتأسيس حزبه الخاص عوضا عن حزب الحركة الشعبية، و"هو حزب ليس له أي علاقة بالصراع الذي عاشه الشعب الجنوبي"، لافتا إلى أن حكومة سلفاكير تفتقد لأي تواصل رسمي.

وتابع مشار "الرئيس سلفاكير يسعى كذلك لتأسيس جيشه الخاص على غرار الحرس الجمهوري"

وانشق رياك مشار عن الحركة الشعبية لتحرير السودان عام 1991، وأسس مع بعض المنشقين على الرئيس الراحل جون قرنق ما عرف بمجموعة الناصر. كما أسس الحركة الموحدة عام 1992، ثم حركة استقلال جنوب السودان عام 1995.

وعاد مشار في منتصف 2001 لصفوف الحركة بعد قطيعة دامت 9 سنوات مع حليفه السابق قرنق.


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 4512

التعليقات
#848696 [الناصح الأمين]
1.00/5 (1 صوت)

12-06-2013 07:13 PM
يتكلم هذا الانتهازي الضال كأنه كان من أعمدة الديمقراطية عندما كان على سدة الحكم. ماذا قدمت أنت لشعبك غير الفساد والقبلية والمحوسبية أنت من طرد من القيادات الفاسدة. لقد أسأتم لتاريخ ونضالات الحركة الشعبية وارثه التاريخي المجيد حين نسيتم الحزب وانشغلتم بمكاسب الحكم حتى صار الحزب يتيماً على مائدة اللئام. إذهبي إلى مزبلة التاريخ فشعب الجنوب لن يتم غشه بعد الآن بشعارات من أناس لا هم لهم غير تمكين أنفسهم وأقربائهم على حساب جموع الفقراء.


ردود على الناصح الأمين
United States [prof] 12-07-2013 01:20 PM
كلام سليم
تانى فى زول بغش زول بشعارات فارقة
ديل جلاب ديل عرب
نحن حاندخلكم جنة بتاع هركة شعبية
انبصال انبصال سبلياء فوك
انتو شوفتو حاجة
دى البداية ياجماعة الفليم بعد الفاصل حايواصل
وثم ثانينا مشار ده مالوا سلفا اده الشمال ولا ما اده
البلد حقت الدينكا وهم اسيادة العاجبو عاجبو والماعجبو يهاجر لى اولاد بتاعينو فى استراليا

European Union [رجمٌ بالحق] 12-06-2013 08:32 PM
انت كاذب وضليل ومؤنمر وطنى تريد شق صف الجنوبيين ليتقاتلوا فيما بينهم ويموتوا..

وكل الذى يحدث فى الجنوب من المؤتمر الوطنى واتباعه لكن شعب الجنوب لن يحترب مرة اخرى
يا جبان

قال ناصح امين .بالله قوم لف يا كذاب يا مجرم


#848644 [ام در]
1.00/5 (1 صوت)

12-06-2013 06:06 PM
يا مشار هدي لعب شويه وانت ماعارف الحاجات حاصلة زمان منذ متي كان سياسيين همهم المواطن وخدمات انت همك الاول والاخير ان تصبح رئيس


ردود على ام در
United States [moni] 12-06-2013 07:24 PM
MACHAR `s problem is that he needs to be the next president ,forgetting that he and his friend Pagan were the part of the government whom they are now blaming today for the failure ,if the truth is to be spoken then they are supposed to judge themselves ,instead of excluding themselves as if there not the part the system . machar has forgotten
his rebellion and what he did in 1991.please be informed as simple citizen will not waste time on you machar .no 1991 again.
if he wanted whether people wanted hem to be tne next leader of South Sudan led him do an assessment to see whether he had been forgiven for he he did or not .instead of trying to put the country into problem again,it is addressed to Machar as an advice from someone who is concerned with the issue of this country



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة