الأخبار
منوعات
لن ترى اي فون مستقبلا في يد مسؤول روسي
لن ترى اي فون مستقبلا في يد مسؤول روسي
لن ترى اي فون مستقبلا في يد مسؤول روسي


12-10-2013 08:51 AM


موسكو تدرس منع كوادرها الحكومية من استخدام هواتف ذكية أجنبية الصنع لتجنب عمليات التجسس والهجمات الإلكترونية.



موسكو – تسعى روسيا هذه الآونة إلى حث مسؤوليها للتخلي عن الهواتف الذكية الأجنبية والاقتصار على استخدام هاتفها "يوتافون" روسي الصنع، تجنباً للهجمات الإلكترونية وعمليات التجسس.

وذكر تقرير إخباري اوردته صحيفة "ازفستيا" الروسية الاثنين أن النواب الروس يبحثون حظر استخدام مسئولي البلاد الهواتف الذكية الأجنبية، مثل آي فون، وتعويضه بـ"يوتا فون" روسي الصنع، بسبب مخاوف من أن تكون أدوات الاتصال الأجنبية غير آمنة.

وافادت شركة "يوتا" الروسية أنها بدات بطرح الهاتف "يوتافون" في الأسواق العالمية بداية من ديسمبر/كانون الاول، وذلك بعد إطلاقه في روسيا خلال نوفمبر/تشرين الثاني.

ويتميز الهاتف بأنه يضم شاشتين، الأولى في جهته الأمامية من نوع شاشة الكريستال السائل المخصص للصور، والثانية في الجهة الخلفية من الحبر الإلكتروني، وهي الشاشة التي تجعل الهاتف قابلاً للاستخدام المطول في قراءة الكتب والأخبار، مع استهلاك أقل قدر من البطارية.

وأوضحت الشركة الروسية أنها توفر هاتفها الذكي الجديد في عدد من الأسواق العالمية قبل بداية أعياد رأس السنة الميلادية، على أن تطرحه شركة "سايزوني" للتجزئة في روسيا قبل نهاية نوفمبر/تشرين الثاني.

وافاد التقرير إنه بسبب القلق إزاء الخروقات الأمنية المحتملة من استخدام الهواتف الذكية، ستقوم لجنة من المجلس الاتحادي بتحليل قابلية بعض أدوات الاتصال الحالية للاختراق، في ظل الاتجاه لتخلص المسئولين من الهواتف النقالة المصنعة في الخارج.

وذكرت الصحيفة أن النواب الذين التقتهم أثاروا تساؤلات حول أمن الهواتف المصنعة بالخارج، مما يعني أنه يمكن اختراقها بسهولة أو التجسس عليها، مقارنة بأجهزة روسية الصنع.

وقال النائب بمجلس الدوما فاديم دينغن للصحيفة: "سيكون هناك دوما شعور بعدم الثقة تجاه منتجي الهواتف الذكية الاجنبية، إن من ينتج التكنولوجيا، يستطيع التنصت عليها.. أود أن أتخلى بسهولة عن هاتفي الذكي لصالح الهاتف الذكي المحلي.

وارتفعت حصة الهواتف الذكية في روسيا إلى 40 بالمئة من حجم الهواتف المستخدمة. واستأثرت الهواتف العاملة بنظام أندرويد بقرابة 77 بالمئة من المبيعات، مقابل 11 بالمئة للهواتف العاملة بنظام "آي أو إس".

وواصلت مبيعات الهواتف الذكية ازدهارها في السوق الروسية فقد نمت في الربع الثاني من 2013 بنحو 44 بالمئة، وتم بيع 3.6 ملايين جهاز، لترفع حصة الهواتف الذكية من 27 بالمئة في نهاية الربع الأول إلى 40 بالمئة في نهاية الربع الثاني من 2013.

وتوقعت مؤسسة "غيسون اند بارتنرز للاستشارات" ارتفاع مبيعات الهواتف الذكية في روسيا مستقبلاً بمعدلات كبيرة لأن مبيعات الهواتف الذكية في روسيا أقل مقارنة بالمستوى العالمي الذي بلغ 55 بالمئة في الربع الثاني من العام الحالي.

ولفتت المؤسسة إلى أن من خصائص السوق الروسية ارتفاع حصة الهواتف العاملة بنظامي "بادا" و "سيمبيان" رخيصة الثمن.

ميدل ايست أونلاين


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1215


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة