الأخبار
أخبار إقليمية
تسقط الإنقاذ فتنهض الزراعة
تسقط الإنقاذ فتنهض الزراعة
تسقط الإنقاذ فتنهض الزراعة


12-10-2013 07:45 AM


ابراهيم ميرغني

لا يصدق أحد أن مشروعاً بهذا الإتساع ومتعدد الأغراض يمكن أن يدار بهذا الفهم ضعيف المبني، ضحل التصور، قاصر عن قراءة المستقبل. فالدراسة التركية التي خلصت إلى أن العمالة المطلوبة للمشروع (328) عاملاً تنُمَّ عن سوء الفهم ومجانبة الواقع ومجافاة العلمية .

الجملة أعلاه، هي ما ورد بالنص في صفحة(21) من تقرير لجنة “بروفيسور عبد الله عبد السلام”، بعنوان:( مشروع الجزيرة… الحالة الراهنة وكيفية الإصلاح) ولكن النظام لا يرى في ملاك أراضي المشروع إلا عقبة أمام المستثمرين الأجانب ، ولا في المزارعين إلا عبئاً ثقيلاً على الطفيلية التي باعت المحالج والسكة حديد، ثم إلتفتت للحواشات من أجل نزعها عن طريق اعتبارها رهناً للعمليات الزراعية والتقاوي الفاسدة .

محاولة تغيير مجلس إدارة مشروع الجزيرة ، وتغيير الوجوه لا ينهض بالمشروع ، والمجلس نفسه صار منذ وقت طويل أحد أضلاع مثلث المؤامرة على المزارعين .

قضية المشروع ضمن قضية السياسة الزراعية في بلادنا ، وتلك بدورها من قضايا السياسة الاقتصادية التي أوصلت البلاد لأزمة مستفحلة لا يرجى الخلاص منها إلا بالخلاص من النظام السياسي نفسه . وهو ما أدركه المزارعون وملاك الأراضي الذين تحالفوا ضد جرائم الإنقاذ في مشروع الجزيرة.

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1889

التعليقات
#852839 [مالك الحزين]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 12:32 PM
مشروع الجزيره كان فخر الوطن قبل الانغاذ وقبل البترول


#852821 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 12:19 PM
مشروع الجزيرة حتى يقوم على اكتافه يجب ان يدار بواسطة اهله اي تكون ادارته بواسطة اهل الجزيرة اي يكون مدير ادارة مشروع الجزيرة من ابناء الجزيرة فعلى رابطة مشروع الجزيرة والمناقل بالوصول واقناع سدنة النظام بايلولة ادارة للمشروع لاهله ومن ابناء الجزيرة الاصليين ليس إلا؟


#852686 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 11:05 AM
كل ما في الأمر ان هذه الحكومة تريد بيع مشروع الجزيرة الزراعي للمستثمرين وان المزارع البسيط هو غير مرغوب فيه ؟ لذلك الفشل اصبح سمة من سمات هذا المشروع في كل المواسم .
هذا المشروع ملك لجميع السودانيين لا يمكن التفريط فيه بالتقاوى الفاسدة مرة وتارة بالعطش وتاخر الموسم .
لحل هذه المشكلة والتحكم والتسلط من ادارة المشروع ممن لا له انتماء لهذه الأرض ولا يهمه امرها لابد من مغادرة هذه الشلة الفاسدة اليوم ؟
لو كان لكل مزارع الحق في زراعة ما يريد وما يستطيع دون تدخل اي سلطة وان يبيع محصوله بالسعر المجزىء دون تدخل من احد ودون النظر والرجوع لقومية وما قومية المشروع لتوفرت كل انواع المحاصيل الزراعية بالداخل هذا ما يهم المواطن اما الصادرة وما اداراك ما الصادر الذي لا يدخل في ميزانية الدولة او يعود للمواطن بفائدة في الخدمات - ولو قلنا كذبا ان الصادر يدعم خزانة الدولة فهذه الخزانة تعود صرفا على الحكومة المترهلة التي تسرق عرق المواطن وجهده دون حق .
يجب ان ينفك من ادارة المشروع وسياسات الدولة الخربة واخر الشواهد التقاوى الفاسدة التي صار التعامل معها كانها شي عادي من قبل الحكومة لا مسائلة لا محاسبة فكيف يكون هذا المشروع قومي - السياسة العامة للحكومة التخلص من المزارع؟؟؟؟ لبيع هذا المشروع ؟؟ لا يحتاج ذلك الى كثير اجتهاد . على الحكومة ان ترفع يدها عن هذا المشروع وان توفر الماء فقط وينصلح الحال . اما بخصوص التمويل وما ادراك ما التمويل اتركوا هذا المشروع فالمواطن البسيط هذا الذي لا يملك قوت يومه قادر على توفير التمويل من جهات غير البنوك - من الراسمالية الوطنية - من صيغ المشاركة وهاكذا - ارفعوا يدكم عنا ونحن قادرون لاشباع السودان وتصدير الفائق ؟



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة