الأخبار
أخبار إقليمية
هل يقود السفاح تغييرا حقيقا في السودان؟
هل يقود السفاح تغييرا حقيقا في السودان؟
هل يقود السفاح تغييرا حقيقا في السودان؟


12-10-2013 07:54 AM

شككت أحزاب وحركات المعارضة السودانية في جدوى التغييرات التي أقرها حزب المؤتمر الوطني الحاكم يوم الأحد 8 ديسمبر/كانون الأول. واعتبرت جل قوى المعارضة أن التغييرات التي أعلنها الرئيس حسن البشير مخيبة للآمال ومضللة، فيما قال آخرون إنه تعزيز لنفوذ العسكريين في الحكم.

وكان البشير قد أعلن تعديلا واسع النطاق على حكومته وفريق معاونيه شمل نائبيه، علي عثمان طه والحاج آدم، وكذلك مساعده نافع علي نافع، إضافة إلى 11 وزيرا. وعقب الإعلان تقدم رئيس البرلمان السوداني، أحمد إبراهيم الطاهر، ونائباه هجو قسم السيد وسامية أحمد محمد، ورؤساء عشر لجان باستقالاتهم من مناصبهم.

ووصف قياديون في حزب المؤتمر الوطني الحاكم التغييرات بالشاملة، وقالوا إنها تستهدف إتاحة الفرصة للقيادات الشابة. كما تعهد الحزب بالدخول في حوار مع أطراف المعارضة للتوصل إلى وفاق وطني وتحقيق السلام في مختلف أنحاء البلاد.

لكن مراقبين ومعارضين سودانيين اعتبروا أن التعديلات شكلية ولا تؤدي إلى تغيير حقيقي في سياسات "المؤتمر الوطني". ويقول مدير مركز الدراسات السودانية بالقاهرة، الدكتور حيدر إبراهيم، إن التغيير الذي أعلنه البشير "تغيير في الوجوه فقط، بدليل عدم الإعلان عن برنامج محدد لعمل الحكومة الجديدة".

وأضاف ابراهيم، في تصريح لبي بي سي، أن التغييرات استبدلت شخصيات قوية ومنافسة للبشير، بآخرين يفتقرون إلى الخبرة، مشيرا إلى أن إتاحة الفرصة للشباب ينبغي أن تبدأ من منصب البشير نفسه. كما رأى إبراهيم في التعديلات المعلنة "إعطاء أهمية للمؤسسة الأمنية"، على خلاف بعض المراقبين الذين رأوا في تعيين الفريق بكري حسن صالح نائبا أول للرئيس، تكريسا لنفوذ العسكريين.

من جانبها رفضت قوى المعارضة الرئيسية التعديلات وتعهدت بمواصلة مساعيها لإسقاط نظام البشير. وقال المتحدث باسم تحالف المعارضة والأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر عبد السلام، لإذاعة بي بي سي، إن الرئيس البشير جاء "بمجموعة أمنية عسكرية تتبنى برنامج حزب المؤتمر الوطني المضاد للحريات وللديمقراطية".

ونقلت صحف ومواقع الكترونية سودانية عن الناطق الرسمي باسم المكتب السياسي لحزب الأمة القومي، عبد الحميد الفضل، قوله إن "الوزراء الجدد لن يكونوا أفضل ممن سبقوهم ما دام حزبهم هو المسيطر على السلطة". واتهم الفضل حزب المؤتمر الوطني الحاكم بقيادة السودان "لحافة الانهيار". فيما اعتبر الناطق الرسمي باسم الحزب الشيوعي، يوسف حسين، التغييرات "تضليلاً للرأي العام"، مشيرا إلى أن المعارضة "لن تقبل بغير إسقاط النظام."

وكان السودان قد شهد أواخر سبتمبر/أيلول الماضي احتجاجات واسعة عقب قرار الحكومة رفع الدعم على أسعار الوقود. وأدت المواجهات العنيفة التي اندلعت بين المتظاهرين وقوات الأمن إلى سقوط عشرات القتلى وجرح المئات.

بي بي سي


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2071

التعليقات
#852772 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 11:51 AM
حتى لا ننسى الشهداء
الكلمات اﻷ خيرة للشهيد العميد محمد عثمان كرار قبل اعدامه
الشهيد كرار احد قادة حركة رمضان والﱴ قام بها كوكبة من ابناء القوات اﳌسلحة السودانية لرفضهم ﻻنقﻼب اﳉبهة اﻻسﻼمية بقيادة البشﲑ وﳏاولة ﲡنيب السودان من مآل اليه.ولكن اﳊركة فشلت وﰎ اعدام اﳌشاركﲔ فيه ودفن بعضهم وهم احياء .
لقد تركت اﳋدمة العسكرية منذ عهد مضى ولكﲎ افضل ان اموت برصاصكم اليوم ﻻ ان ارى فتية مثلكم ﰱ القوات اﳌسلحة اﳌؤسسة الوطنية القومية يتحالفون مع تنظيم سياسى قوامه ﲡا ر الدين واﳋائنﲔ واﳌفسدين. انتم دمى وعار ﰱ جبﲔ القوات اﳌسلحةوﻻبد للقوات اﳌسلحة ان تعود لطبيعتها السمحة كمؤسسة ﲢمى وﻻ تبدد تصون وﻻ دد تشد ازر الشعب وترد كيد عدوه . انتم جبناء ولقد كنت طيلة خدمﱴ العسكرية اخشى العدو اﳉبان وﻻ اخسى العدو الشجاع. لقد خدعتم القوات اﳌسلحة حﲔ دبرﰎ انقﻼبكم اﳉبان بالتنسيق مع اﳉبهة اﻻسﻼمية ولن يرﲪكم اﳉيش وﻻ الشعب . لقد شاهدت بعيﲎ باﻻمس مراسم دفن الدكتور على فضل الذى عذه زبانيتكم ﰱ السجن حﱴ فارق اﳊياة. لقد كانت إستفتاء شعﱮ يسجل رفض السعب لكم وﳊكمكم. لقد سعينا لكى ترجعوا عن غيكم ولكن دون جدوى .


#852634 [ساوند سستم]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 10:33 AM
( ............... وقالوا إنها تستهدف إتاحة الفرصة للقيادات الشابة.)

وين الشباب ديل ..؟؟


#852611 [المتغرب الأبـدي]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 10:12 AM
image


#852571 [العمده]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 09:29 AM
انها مسرحية اخرى محكمة الاخراج كسابقاتها ( أذهب الى القصر رئيس وسأذهب الى السجن حبيس ).. لقد ضاقت الحلقة وفقدت الحكومة كل مقومات بقائها داخليا" وخارجيا" وهذه رسالة كاذبة للداخل لشغله بهذه الترهات ومحاولة لاستمالة دول الجوار كمصر ودول الخليج وخاصة السعودية والامارات لفك الحظر المفروض ومساعدتهم للخروج من هذه الضائقة التي استحكمت حلقاتها ,, ولكن هيهات !!


#852562 [محموم جدا]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 09:23 AM
إتاحة الفرصة للقيادات الشابة... هذه الفترة من فترات انهيار الحكم و الاقتصاد في السودان لم يسبق لها مثيل و هذه العبارة التي أصبحت كعكازة الاعمى تلازمنا في كل الادبيات السياسية كأنهم ليهشوا بها علينا لم و لن تقنع أطفال الروضة الصغار إذ أصبحنا نقول لهم لقد تغيرت ملامح و سنين الشباب سبحان الله من هو الشاب في هذه التشكيلة الشبابية الوحيدة التي تبدو عليهم هي نقص التجربة و انعدامها في كثير من الاحيان و ما وزير المالية الجديد إلا مثال لأن ما تركه خلفه من سنوات البنوك و سنوات بنك السودان بالتحديد ما هي إلا مصطلحات من بقايا سنوات الجامعة و لكن التنفيذ كان يسوده الفساد و التخبط و عدم معرفة ما بيده تمام المعرفة فرحم الله الاقتصاد و زمانه و لو كنت مكانه كما يقول الانجليز IF I WERE YOU لرميت بهذا المنصب على جدران المالية و تبولت عليه و هربت من أن تلاحقني لعنة المارة هذا ليس بالتثبييط في الهمم و لكن هي النظر في مرآة النفس ..
إن الرئيس البشير جاء "بمجموعة أمنية عسكرية تتبنى برنامج حزب المؤتمر الوطني المضاد للحريات وللديمقراطية".
يا كمال عمر أما زلت في غيك القديم أي برنامج للمؤتمر الوطني تتكلم عنه هل هو البرنامج السياسي الذي أوصل السودان الى هذا الدرك من الحروب الداخلية و انعدام الرؤية السياسية للكل و ما يهم الا لعبة كراسي قديمة ممجوجة ملها الشعب السوداني و الى الابد أم هو البرنامج الاقتصادي الذي أوصلنا الى حجم مديونية تلاحق أطفالنا في عالم الاجنة



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة