الأخبار
أخبار إقليمية
وزير المالية مثالا للتشكيل الوزاري
وزير المالية مثالا للتشكيل الوزاري
وزير المالية مثالا للتشكيل الوزاري
وزير المالية بدر الدين محمود


12-10-2013 08:15 AM
سيد الحسن


بسم الله الرحمن الرحيم

تردد فى عهد مايو أن الرئيس نميرى عليه رحمة الله , قد عين أحد أبناء أمدرمان وزيرا , ورفض الوزير التعيين أو حتى الحضور للأعتذار بل أبلغ الرئيس عن رفضه للتعيين واعتذاره عن طريق وسيط. أستدعى النميرى هذا الوزير المعين بقرار جمهورى وسأله ما هو السبب فى الرفض علما بأن الكثيرين يلهثون وراء الأستوزار. أجابه الشخص : أنك أى السيد الرئيس بحكم أنك من أمدرمان تعلم أصلنا وفصلنا وتاريخنا والحمد لله مستورين طيلة عمرى وأثناء عملى فى الخدمة المدنية . وأنت تعلم السيد الرئيس أن الشعب السودانى حينما يتم تعيين وزير جديد , يبحثون عن أصله وفصله وتاريخه منذ أن كان تلميذا بالمدارس الأبتدائية الى يوم تعيينه. وأنا أعرف أصلى وفصلى وتاريخى فضلت السترة والأستمرار فى الخدمة المدنية بدلا أن أصبح وزيرا. وأعفاه حينها الرئيس نميرى من التوزير.

فى التشكيلة الوزراية الجديدة حسبما أورد وكالة سونا للأتباء تعيين الأستاذ بدر الدين محمود عباس (نائب محافظ بنك السودان المركزي) وزيرا للمالية فى ظل الظروف الحالية للأقتصاد المنهار. ولسان الحكومة بح من أن التشكيلة الجديدة بث أرواح جديدة من الشباب للتوزير وعلى قمة أولوياتها النهوض بالأقتصاد من وعثته ومحاربة الفساد الذى أزكم حتى أنوف المؤتمر الوطنى مما أدى لهروب قيادات عليا من المؤتمر الوطنى من نتانة وعفنة الفساد منهم مثالا لا حصرا د. غازى صلاح الدين ومجموعته التى شكلت حزبا/ د. محمد محجوب هارون وأنضمامه لمجموعة د. الطيب زين العابدين ناهيك عن ما يسمى (سائحون ومجاهدون) .

سوف أورد نقطتين لو وضعها المؤتمر الوطنى فى الأعتبار لما تم تعيين بدر الدين وزيرا للمالية (اذا حسنت النوايا ولا أحسب ذلك) :

أولا:
فى ظل ظروف أقتصادية عادية يجب أن تتوفر لأى وزير مالية الثقة الكاملة فى نفسه أولا وفى طاقمه ثانيا. هذا الوزير أنعدمت ثقته فى نفسه وفى حزبه وذكر ذلك بعضمة لسانه , أنقلها بالنص نقلا عن صحيفة الجريدة :
(الجريدة: الخرطوم: سعاد الخضر
أقر نائب رئيس بنك السودان المركزي بدرالدين محمود بمسؤليته ومسؤولية الحكومة فيما وصل إليه الاقتصاد السوداني، وصعوبة معالجة أوضاعه الراهنة بدون مساعدات دولية، وقال إن صعوبة أوضاع الاقتصاد تستوجب ليس إقالتهم فقط بل إعطائهم إجازة مدى الحياة، وقال في الورقة التي قدمها بالملتقى الاقتصادي إن البنوك السودانية تعرضت لخسائر كبيرة في النقد الأجنبي، فضلاً عن فقدان عدد كبير من المواطنين لقيمة أصول ممتلكاتهم، وكشف عن ارتفاع عرض النقود من 41 مليار جنيه إلى 58 مليار 2012م، ونوه إلى هيمنة السياسة المالية على السياسة النقدية، وشدد على معالجة الصدمة في مركزها النقدي لتدهورالقطاع الخارجي، وتوقع ارتفاع صادرات البترول إلى مليار دولار بنهاية العام الحالي.
الجريدة
أنتهى

التعليق:

(1) واضح للقاصى والدانى أن العشم فى مساعدات دولية (التى ذكرت فى التصريح) كعشم أبليس فى الجنة لأسباب يعلمها كل سودانى ناهيك عن الحكومة.ولا مجال للدخول هنا فى مسبباتها.

(2) للوزير الشكر فى أفادته أن التوزير ليس مكافاة نهاية خدمته وليس الأقالة كما ذكر بل أعطاؤكم أجازة مدى الحياة. وأضيف من عندى أجازة مدى الحياة بعد أن تتم محاسبته عن مساهماته فى جرائم الفساد والأعتداء على المال العام , بحكم أنه يشغل منصب نائب محافظ بنك السودان (وحقيقة المحافظ التنفيذى وليس النائب). حيث أن كل الأعتداءات على المال العام بالخارج سواء أعتمادات مالية أو خطابات ضمان من البنك المركزى تمت عبر بنك السودان والتى يمثل الوزير شخصيا قمة الهرم. (مثالا لاحصرا قضية شركة الأقطان وما يتداول فيها من مستندات يوما 80 مليون دولار وآخر أكثر من مائة مليون يورو ناهيك عن عشرات الملايين من الدولارات والتى تتداول مستنداتها فى المحكمة هذه الأيام كتداول أوراق الكوتشينة فى تربيزة االلعب بفرديتين من أوراق اللعب).

(3) للوزيرالشكر أيضا أراحنا فى توجيه الأتهام لشخصه وبنكه المركزى وما علينا ألا التذكير أن كل المستندات التى تسببت فى خسائر البنوك تمر من على طاولة مكتبه كنائب محافظ لبنك السودان. وأن مرت على طاولة منصب أعلى كان الأوجب عليه مهنيا توقيفها قبل وقوع الفأس فى الرأس والتباكى على خسائر البنوك فى ورقته المذكورة.

(4) للوزير الشكر اأيضا أراحنا وأوضح أن المواطنين فقدوا قيمة أصولهم نتيجة لتغير لأسعار العملات , وهو أيضا بحكم منصبك مسؤول عنها.

(5) للوزير الشكر أيضا حين ذكر أن أرتفاع عرض النقود من 41 مليار جنيه إلى 58 مليار 2012م . للتوضيح أن العملة السودانية مكتوب عليها (تعهد بنك السودان بقيمتها المكتوبة عليها) والتوقيع وأمر الطباعة من صميم عمل محافظ البنك المركزى والوزير كان نائب المحافظ, لماذا الصمت حينما صادق عليها المحافظ ؟ أو بالأحرى لماذا صدق عليها وعلى طباعتها حيث أن منصبه ومنصب المحافظ هو الجهة الوحيدة التى لها حق تصديق طباعة العملة؟ وأن تمت التصديق على طباعتها جهة أخرى غير البنك فأنها تعتبر (مزيفة) ألم يشعر الوزير بواجبه الأخلاقى والدينى والمهنى لتقديم الجهة التى طبعت العملة للقضاء؟

(6) تحدث فى نهاية ورقته عن (الصدمة) وشدد على معالجتها, علما بأنه كنائب محافظ لبنك السودان أكثر تأهيلا لمعالجة الصدمة , حيث أن طباعة مزيد من العملة ومزيد من التضخم وأنهيار العملة أصبحت فى يد نائب محافظ بنك السودان جديد. وما جلوسه على منصب وزيرا للمالية ألا أستمرارا فى (العواسة) فى مالية الدولة كما تخصص فى (عواستها) سلفه على محمود عبد الرسول.

ثانيا :
الفساد :
(1) المتتبع لقضية شركة الأقطان أن كل الأعتداءات على المال العام من المتهمين د.عابدين ومحى الدين تاكسى تعاونى مرت عبر البنوك وجلها أن لم يكن كلها تمت بالعملات الصعبة . مما يعنى أن الأعتداءات تمت بموجب مستندات من البنك المركزى والذى تربع الوزير بدر الدين على منصب نائب المحافظ للبنك المركزى منذ 2005 وحتى التوزير فى 2013 , الجريمة موضوع القضية أكبر أرقام الأعتداءات تمت فى هذه الفترة مما يضع الشكوك حول أتهام الوزير بالمشاركة فى الجريمة , أو على أقل تقدير الأهمال فى تأدية الوظيفة بأمانة وأخلاق مهنية. مما يستوجب محاسبة نائب المحافظ وليس توزيره.

(2) فى السيرة الذاتية للسيد الوزير بدر الدين حسبما أوردت سونا أن الوزير شغل منصب المدير العام لمصرف المزارع التجاري منذ عام 2000 الى عام 2005 (سنة تربعه على منصب نائب محافظ بنك السودان). والمتتبع لقضية شركة الأقطان يجد أن جل الفساد فى هذه الفترة كان يمر من بين يدى بنك المزارع , والوزير كان مدير عاما هذا البنك.
خلافا لما يتردد عن علاقة المصاهرة بين المتهم الثانى محى الدين عثمان ووزير المالية الجديد.

ما أوردته أعلاه يثير الشكوك والريبة فى أن توزير السيد بدر الدين على أهم وزارة فى ظل الدرك الذى وصل اليه الأقتصاد , ما هو ألا أمتداد لمنظومة الفساد أو على أقل تقدير ستر السابق منها )أن تابوا وأستغفروا(. مما يعد أن فترة توزير السيد بدر الدين سوف تكون أكثر ظلاما على الأقتصاد من فترة سلفه على محمود . وعلى المواطن الشد أكثر على رباط البطون أن تبقى منها ما يتحمل أى ربط وشد.

اللهم أنا نسألك التخفيف والهداية.

[email protected]


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 12148

التعليقات
#853500 [شمال و جنوب فى محنة]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 10:51 PM
الكلام اتلنسبتو ليه ده كبير على واحد مشترى ماستر بعد ما شاب اكيد اكون سمعوا من الجماعة
يا اخينا العالم دى حتى في الخدمة المدنية بعينوها بالواسطة و الوزارة ابو القاسم يا اهلك


#853159 [وليد]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 04:02 PM
لجنة الاختيار للخدمة العامة _ اعلان وظائف ( وزير مالية) ترغب وزارة المالية و الاقتصاد الواقع في تعيين وزير مالية يتوفر فيه:- ان يكون ثرثارآ كثير الحديث في الفاضي والمليان قليل الفعل ويفضل معدوم الفعل وان يوقع دون الاطلاع علي كل الاوراق علي المكتب وان يشرع سياسات تجفف كل البنوك حتي بنك الدم اخر يوم للتقديم امس
نشعر بكل الاحباط لما نسمعه ولا نملك الا البكاء علي مصير هذا الاقتصاد(سيان عندي ان ارتحلت في الصباح او المساء)


#852854 [نصرالدين ادم ابوبكر]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 12:43 PM
عايرة وادوها صوت


#852833 [اوبرا]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 12:26 PM
اولا ; مما أدى لهروب قيادات عليا من المؤتمر الوطنى من نتانة وعفنة الفساد منهم مثالا لا حصرا د. غازى صلاح الدين ومجموعته التى شكلت حزبا ..؟؟ ديل هربوا متين بعد ربع قرن ؟؟؟؟ من زمااااان ماشامين ريحة الفساد العفنة والنتنة دي ؟؟؟ هم انفسهم مفسدين ؟
ثانيآ; هذا الوزير أنعدمت ثقته فى نفسه ؟؟ هناك فرق بين انعدام الثقة وقول الحقيقة ؟؟ ماقالة الوزير هو عين الحقيقة وليس انعدام ثقة ؟؟


#852803 [emad]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 12:09 PM
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم .. زاد الطين بلة .. عايرة وأدوها سوط .. مصائب قومٌ عند قومٍ فوائد ..

يعني في النهاية برضو على المواطن المسكين أن يشد الحزاااااااااااااااااام (هو الحزام من كترة الشد أنقطع زماااااااااان) ..

يعني بدل ماتوعوا الناس وتقولوا ليهم أطلعوا الشارع طالبوا بحقوقكم حاكموا المجرمين الذين عاثوا في بلدكم ومقدراتكم فساداً 24 عاماً عجافاً .. برضو شدوا بطونكم

والله ناس المؤتمر اللاوطني ليهم الحق يحكموكم 24 سنة وتاني زيها وحتى يرث الله الأرض وماعليها مادام دي طموحاتكم وآخر ماتوصلتم إليه (شدوا بطونكم) ..


#852793 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 12:01 PM
وزير مالية الهنا؟

ورينا شطارتك ياوزير الهنا الجديد . اوعى تكون مثل اسلافك ؟


#852786 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 11:58 AM
ان الوزير شارك كلاعب اساسي في كل ماأل اليه حال الاقتصاد السوداني من تدهور وانهيار كلي وذلك من خلال وظيفته السابقة كنائب لمحاقظ بنك السودان حيث ان السياسات النقدية التي كان يديرها السيد الوزير من خلال وظيفته السابقة تعتبر هي لب وجوهر المشكلة الاقتصادية في السودان فماذا ينتظر منه الان اللهم الإ مزيدا من التدهور للاقتصاد واحكام شبكة الفساد والمفسدين والقضاء على ماتبقى من شواهد تدين النظامالذي هو جزءا منه.


#852762 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 11:47 AM
إن اصل المشكلة الاقتصادية واستمرار التدهور للعملة الوطنية الذي هو لب وجوهرالانهيار الاقتصاد بالبلاد وقد تربع الوزير الجديد لاكثر من ثمانية سنة في قمة المسؤلية بالبنك المركزي ونعتبره لاعبا اساسيا ومشاركا فاعلا في ما وصل اليه السودان من افلاس اقتصادى واخلاقي سببه انتشار الفساد والتخبط في السياسات الاقتصادية والمالية والنقدية فماذا يتوقع الشعب السوداني منه لاجديد بل مزيد من التخبط وافساح المجال لمزيد من التدهور المالي والنقدي والقضاء على ماتبقى من ادلة تدين النظام


#852749 [senjack]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 11:43 AM
البشير حايشوتو ليك برا بعد شوية هذا تم تعيينة ارضاءا لعلي عثمان حتي يتخارج باخوي واخوك وبعدين الباقي ساهل


#852592 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 09:58 AM
الوزراء القبلك خلوهاجنازة وانت ستكمل فقط عملية الدفن وامام العالم اجمع فمتى نمشي المقبرة ياجماعة في جنازة دفن الاقتصاد السوداني ليل ولا نهار وياريت حمدي وعلى محمود وكل وزير وزراء المالية السابقين ولا تنسى اعضاء المؤتمر الوثني القتلة ان يحضروا الدفن .




ثم بعيد ياوزير المالية شهاداتك والله ما تبقيك وزير لبيتك /

اليس في السودان دكاترة يحملون دكتوراة في الاقتصاد اعرف كم واحد حملة دكتوارة من امريكا وبريطانيا وموجودين بالسودان الآن لانهم مستقلين واكفاء احسن من منك يا وزير ماليتنا واظن انت اتيت لهذه الوزارة بالتوصية فقط وليس بالتأهيل وباين من سيرتك الذاتية يا سيد؟


اذا الاقتصاد لازم يقبر .


#852563 [ود احمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 09:24 AM
(لن أحيد
أنا لست رعديدا ًيُكبل خطوه ثِقل الحديد
وهناك أسراب الضحايا الكادحون
العائدون مع الظلام من المصانع والحقول
ملؤوا الطريق
وعيونهم مجروحة الأغوار ذابلة البريق
يتهامسون
وسياط جلاد تسوق خطاهمو
ما تصنعون؟
يجلجل الصوت الرهيب
كأنه القدر اللعين
وتظل تفغر في الدجى المشؤوم أفواه السجون
ويغمغمون
نحن الشعوب الكادحون
وهناك قافلة تولول في متاهات الزمان
عمياء فاقدة المصير و بلا دليل
تمشى الملايين الحفاة العراة الجائعون مشردون
في السفح في دنيا المزابل والخرائب ينبشون
والمترفون الهانئون يقهقهون ويضحكون
يمزقون الليل في الحانات في دنيا الفتون
والجاز ملتهب يؤج حياله نهد وجيد
وموائد خضراء تطفح بالنبيذ و بالورود
لهب من الشهوات يجتاز المعالم و السدود
هل يسمعون ؟ صخب الرعود ؟


#852560 [الحقيقة اولا]
5.00/5 (1 صوت)

12-10-2013 09:20 AM
ياخي حرام عليك يعني يجيبو ليك وزير من السما
من عبد الرحيم حمدي تكوركو لحدي علي محمود
ادو الراجل فرصة في جنازة البحر دي
ثم ان اعتراف الرجل يحسب ليه ماعليه يا.................


#852558 [Observer]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 09:19 AM
لقد علقت عن هذا الوزير وقلت أنه زول علي عثمان وقريبه ليمسك بالمال وهي شخصية تدور حولهالقط كثير, لقد اوفيت وكفيت يا أستاذ بمقالك


ردود على Observer
European Union [اوبرا] 12-10-2013 12:27 PM
اولا ; مما أدى لهروب قيادات عليا من المؤتمر الوطنى من نتانة وعفنة الفساد منهم مثالا لا حصرا د. غازى صلاح الدين ومجموعته التى شكلت حزبا ..؟؟ ديل هربوا متين بعد ربع قرن ؟؟؟؟ من زمااااان ماشامين ريحة الفساد العفنة والنتنة دي ؟؟؟ هم انفسهم مفسدين ؟
ثانيآ; هذا الوزير أنعدمت ثقته فى نفسه ؟؟ هناك فرق بين انعدام الثقة وقول الحقيقة ؟؟ ماقالة الوزير هو عين الحقيقة وليس انعدام ثقة ؟؟


#852544 [وزير جديد]
1.00/5 (1 صوت)

12-10-2013 09:07 AM
اللهم انا نسالك اللطف بعبادك الضعفاء


#852543 [Abdu]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 09:07 AM
كلامك منطقي بس عايز اعرف الفرق شنو بين جلها وكلها في عبارته:
(المتتبع لقضية شركة الأقطان أن كل الأعتداءات على المال العام من المتهمين د.عابدين ومحى الدين تاكسى تعاونى مرت عبر البنوك وجلها أن لم يكن كلها تمت بالعملات الصعبة).


ردود على Abdu
[جمال] 12-10-2013 11:44 AM
جلها معناها معظمها
وكلها لم ينقصها شئ

[محمد عبدة] 12-10-2013 10:50 AM
جلها يعني نوضح بالارقام حوالي خمسة وسبعين في المية وكلها مية في المية اظن كده واضحة؟

[الطريفي زول النصيحة] 12-10-2013 10:17 AM
يا عبدو جلها يعني معظمها او غالبيتها يعني في بعضها لم يتم اما كلها فهذا انها جميعا ما فضل فيها واحدة.


#852526 [abuamin]
5.00/5 (1 صوت)

12-10-2013 08:53 AM
أحسنت ووفيت ، مؤهلات ضعيفة وهزيلة لا تبشر بوزير لديه معرفة إقتصادية عميقة( مثال مدير لشركة خاصة) وجلها مؤسسات تتبع للمؤتمر الوطني وما شابه ذلك ، أنظروا لوزراء المالية ومسئولي البنوك المركزية في الدول المجاورة بل وجميع دول العالم ، سؤال : ياربي زي ديل جابوهم عشان يقدموا مشورتهم و خبراتهم ورؤيتهم لإنقاذ الوضع... ولا عشان يتعلموا


#852504 [سيد الحسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 08:27 AM
نشر المقال فى 14 مايو 2013
الكلام من فضة والسكوت من ذهب يا بدر الدرين محمود

http://www.alrakoba.net/articles-action-show-id-21005.htm

http://sudanile.com/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/40126-2012-05-14-19-37-47.html



====================


كمال عبد اللطيف (مفاخرا) فى سيرة الذهب ..
http://www.alrakoba.net/news-action-show-id-121895.htm

http://www.sudanile.com/index.php/2008-05-19-17-39-36/995-2011-12-22-09-36-36/60158-2013-10-31-18-43-06

نشر بصحيفة الراكوبة نقلا عن صحيفة الأهرام اليوم الخبر التالى (وبه تصريح لكمال عبد اللطيف فى الجلسة التداولية للبرلمان حول خطاب الرئيس) :-
المعادن : اكثر من مليون سوداني يعملون في التعدين

البرلمان :شاذلي
كشف وزير المعادن كمال عبداللطيف توقيع اتفاقيات مع شركات اجنبية لاستخراج الماس في شمال السودان ، وقال ان المسوحات اثبتت وجود كميات كبيرة منه هناك ، بجانب معادن اخري كالمايكا والكروم ، مفاخراً بما حققته وزراته في مجال انتاج الذهب ، وقال في الجلسة التداولية للبرلمان حول خطاب رئيس الجمهورية امس (الاربعاء )ان وزارته تسعي لزيادة عدد الشركات العاملة في التعدين في البلاد الي 20 شركة بدلاً من 13 شركة وزيادة الانتاج من 10 طن الي 15 طن في العام القادم ، واشار عبداللطيف الى ان عدد الذين في التعدين في البلاد فاق المليون مواطن بينهم 150الف خريج جامعي ، موضحا ان القطاع وفر فرصة عمل لشرائح كبير من ابناء البلاد وانعكس على نمط حياتهم اليومية ونقلهم من حياة الفقرا الي الرفاهية.
(أنتهى نقل الخبر).


#852502 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2013 08:25 AM
يادكتور صافى الدين ويا ناس الجلدية سو عملية ليزر لى وش الزول الزى الفقوسة دا على الأقل لمن يمشى يشحد من وزير مالية حكومة دولة أخرى مايخاف من الفقوووووس دا



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة