الأخبار
منوعات سودانية
الشرطة تحرز (سكيناً) وتبدأ استجواب قاتل زوجته بأم بدة
الشرطة تحرز (سكيناً) وتبدأ استجواب قاتل زوجته بأم بدة



12-10-2013 10:09 PM

حرزت الشرطة امس سكيناً (أداة الجريمة) استخدمها الزوج فى قتل زوجته وأكد أنها ذات السكين التى طعنته بها القتيلة بعد أن أحضرتها من المطبخ وكانت الشرطة قد أحالت عينات الى المعامل الجنائية وشرعت فى التحري مع الزوج وهو طريح الفراش بالمستشفى عقب تلقيه طعنة بسكين سددتها له القتيلة على خلفية شجار دار بينهما بمنزل الزوجية بمنطقة أم بدة بأم درمان وبحسب المصادر فإن نقاشاً حاداً دار بين الزوجين فى حوالي الواحدة والربع من صبيحة امس الأول قامت على إثره الزوجة حسب إفادات زوجها المتهم بإحضار سكين سددت بها طعنة له إلا أنه تناول منها السكين وقام بتسديد طعنات لها أردتها قتيلة فى الحال ليتم إبلاغ الشرطة التى هبت لمسرح الحادث وأحالت جثة الزوجة للمشرحة كما أسعفت الزوج المصاب الى المستشفى ولازالت الشرطة توالي تحرياتها للتوصل لأسباب وقوع الحادث.

السوداني


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1569

التعليقات
#854355 [بانورا ما]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 05:06 PM
قالت له : " إنت ما راجل "
10-22-2013 11:49 AM
كشفت الشرطة تفاصيل التحقيقات مع مغترب ذبح زوجته وسدد لها ( 42) طعنة وأطلق عليها الرصاص كما أصاب والدتها بطلق مما سبب لها الأذي الجسيم .
وحسب صحيفة اليوم التالي - قال المتحري إن المتهم اعترف بحضوره من مقر عمله في تربية الماشية بالسعودية لأن عروسته القتيلة التي تزوجها منذ عام قالت له في آخر اتصال بينهما - انت ما راجل - بعد حدوث خلافات تركت بموجبه منزل الزوجية وذهبت لأسرتها ، وأضاف المحقق عند تلاوته لاعترافات المتهم المدونة قضائياً أمام قاضي المحكمة الجنائية بأمبدة مولانا عصام الدين إسماعيل يوم الاثنين بأنه وصل للبلاد قبل (5) أيام من الحادثة بيد أن زوجته كانت ترفض مقابلته وفي يوم الحادثة حضر لها في منزلها فاحتمت بوالدتها عندما أطلق عليها الرصاص فأصيبت والدتها وهربت هي من أمامه إلى عريشة بالمنزل فلحق بها وأطلق عليها النار ثم ذبحها وسدد لها عدة طعنات قبل أن يفر إلى منطقة الثورات استعداداً للعودة إلى مقر إقامته .
فيما باشرت الشرطة تحرياتها وألقت القبض على المتهم بعد أربع ساعات بمنطقة الثورات بواسطة فريق من مباحث القسم والمباحث الجنائية بشرطة أمبدة .


نيالا/ مي علي آدم

أيدت محكمة الاستئناف في (نيالا) بولاية جنوب دارفور حكم الإعدام قصاصاً الصادر في مواجهة رجل أديت بقتل زوجته وشقيقتها طعن بالسكين وقام باستخراج أجنتهن من أحشائهن في حادثة بشعة أهتزت لها ركان منطقة دوماية بولاية جنوب دارفور بالإضافة إلى تسيب بالأذى الجسيم لوالد المجني عليهن ورفضت محكمة الاستئناف الطلب الذي تقدم به المدان ضد قرار محكمة الموضوع التي قضت بإعدامه شنقاً حت الموت قصاصاً وقال المدان في استئنافه إنه ارتكب جريمة تحت الإكراه لأن زوجته وشقيتها قاموا بضربه وأن استل سكينه وسدد لهن طعنات دفاعاً عن نفسه إلا أن الرواية التي صاغها المدان لم تصدقها محكمة الاستئناف لذلك رفضت الطلب وأيدت قرار محكمة الموضوع أمرت برفع ملف القضية للمحكمة العليا لتأييد أو خلاف.

وتتخلص وقائع هذه الدعوى أن المدان (ي/1) وبتاريخ منتصف يوليو الماضي جاء إلى منزل زوجته الثانية بمنطقة دوماية بمدينة نيالا ولم يجدها في المنزل وعلم أنها ذهبت للمشاركة في مناسبة زواج وذهب اليها وطلب منها الحضور إلى المنزل ولكن الزوجة لم تستجب لطلب وبعد طول انتظار غادر المنزل وعاد في منتصف الليل ووجد زوجته تغط في نوم عميق برفقة شقيقتها وعندما حاول إيقاظها لحديث معها طلبت منه شقيتها تأجيل المناقشة لصباح إلا أنه رفض وأفتعل مشاجرة مع شقيقة زوجته وكانت حامل في شهرها السابع وعندما سمع والد الزوجة المشاجرة استعان بجاره وطلب منه الحضور لفض المشاجرة وفي الاثناء استقيظت الزوجة فاستل الزوج سكين وسدد لزوجته الحامل عدد طعنات حتى خرجت أحشائها من بطنها فقام المدان باستخراج الجنين ثم انهال على شقيقة زوجته وكانت حامل أيضاً فسدد لها طعنات وقام باستخراج جنينها وعندما تدخل والدهن لدفاع عن بناته قام الزوج بطعنه مسبب له الأذى الجسيم ليتم تبلغ الشرطة بالحادث حيث تم القبض على المدان وتدوين بلاغ ضده بقسم شرطة نيالا شمال.. وبعد التحريات تم أحالت ملف الدعوى لمحكمة وبعد سماع القضية توصلت المحكمة لادانت الزوج تحت المواد 130/139 من القانون الجنائي القتل العمد والأذى الجسيم لوالد المجني عليهن وبعد غرض طلب العفو أو القصاص أو الديه على أولياء الدم ا لمجني عليهن وتمسك والد القتلى بالقصاص أصدرت محكمة الموضوع حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في مواجهة المدان حيث قالت محكمة الموضوع إن المدان لا يستفيد من المعركة المفاجئة ولا حق الدفاع الشرعي ولم يكن في حالة دفاع عن النفس. فقام المدان باستنئاف الحكم الصادر في مواجهته لدى محكمة الاستئناف في نيالا مشيراً إلى أنه كان مكرهاً لحظة إرتكاب القتل لأنه تعرض لضرب من قبل زوجته وشقيقتها إلا أن محكمة الاستئناف رفضت الرواية وقالت إنها لا تسق مع المنطق وأن البينات المعروضة لم تؤكد تعرض المدان لضرب وأن قرار الطبيب لم يلقى وجود آثار ضرب لذلك أيدت قرار الإعدام وأمرت برفع ملف الدعوى للمحكمة العليا لتأييد أو خلافه.

جبل أولياء
من المقرر أنْ تصدر محكمة جنايات جبل أولياء العامّة برئاسة القاضي برير عمر برير الحكم في مواجهة قاتل زوجته بقتله بمنطقة دار السلام ريفي جبل أولياء بنهاية هذا الشهر، وذلك بعد أنْ فرغت من جميع مراحل الدعوة المتمثلة في أقوال المتحري وشهود الدفاع والإتهام وأفادات المتهم وبحسب تفاصيل الوقائع أن المتهم أخبر الجيران بأن لصاً قد أعتدى على زوجته بعتلة تخصه بالضرب مما تسبب في وفاتها وقدّم التهم إعترافاً بالواقعة إلاّ أنَّه قد أنكر أفادته أمام المحكمة، وأكد بأنّ لصاً قام بقتلها، الأستاذة شيرين بلة الشيخ مكاوي مثلت الإتهام عن الحق الخاص.


دار السلام - منى ميرغني

قام رجل بضرب زوجته ما أدى إلى تحطيم (4) من أسنانها وكسر أصبعين، وذلك بضاحية الحلة الجديدة دار السلام. وقالت الشاكية عند مثولها أمس أمام المحكمة الجنائية بدار السلام، برئاسة مولانا سليمان خالد موسى، إن والدة زوجها أخبرته بأنها ذهبت للمبيت عند أهلها دون أن تخبره، فقام زوجها - بمعاونة والدته - بضربها بـ (عكاز)، ما أدى إلى كسر (4) من أسنانها وأصبعين بيدها. وعند استجواب المحكمة للزوج أقر بما نسب إليه من اتهام، لكنه نفى مشاركة والدته في ضربها. وبناء على اعتراف الزوج أصدرت المحكمة قرارها بحبسه (6) أشهر وأن يدفع دية ناقصة قدرها (6) آلاف جنيه، إضافة إلى دفع ألفي جنيه لكسر أصبعين، فيما برأت ساحة

الخرطوم
ايدت محكمة الاستئناف بالخرطوم قرار محكمة الموضوع بالكلاكلة القاضي بادانة نظامي قام باعدام زوجته وشقيقها رميا بالرصاص بمنطقة الكلاكلة الوحدة، وكانت محكمة الموضوع برئاسة القاضي دكتور عماد الدين شمعون قد اصدر قرارا بإدانته بالاعدام شنقا بعد تمسك أولياء الدم بالقصاص، وتفاصيل الواقعة تعود إلى أن خلافا نشب بين المدان وزوجته في حضانة الطفل التي فصلت المحكمة الشرعية لصالح زوجته، وعاد ادراجه في المساء من مقر عمله يحمل في يده كلاشنكوف مستقلا سيارة أمجاد، وقام باطلاق أعيرة نارية في مواجهة زوجته وشقيقها بالرصاص وأرداهم قتيلين في الحال، واتصل بشقيقه وأخبره بتنفيذ الجريمة فطالبه بتسليم نفسه فورا للشرطة التي أجرت معه التحريات، وجاء في أقواله أمام المحكمة بأن عراكاً مفاجئ حدث بينه والمجني عليه أمام المحكمة التي رأت أنه لا يستفيد من العراك المفاجئ، كما أنه لا يستفيد من حق الدفاع الشرعي، وأصدرت المحكمة القرار في مواجهته بالاعدام شنقا.
إلى ذلك، طعن ممثل الدفاع في قرار محكمة الاستئناف العليا الأستاذ محمد طاهر محمد نور تكسوب مثل الاتهام عن الحق الخاص.

أطلق رجل الرصاص على شاب وأرداه قتيلاًَ ، بعد أن ضبطه مع زوجته داخل غرفة بالمنزل وهما يمارسان الأفعال الفاحشة ، وكشف مزارع لشرطة رهيد البردي أن الحادثة وقعت بين أثنين من المزارعين يعملان سويا في أحد الحقول ، وقد كان القتيل " يزوغ " من العمل ويترك زميله في الحقل ليخونه مع زوجته الشابة ، وأن المتهم قد تحصل على تلك المعلومات وأخذ يراقبه وفي يوم الحادث عندما انسحب المجني عليه أخذ يتابعه حتى دخل إلى منزله فتأكدت له الشكوك وداهمهما سويا ليشهد الخيانة بعينه فأشهر سلاحه وأطلق منه الرصاص على الرجل ليموت مقتولاً وسمع الجيران بالقرية صوت الرصاص فأسرعوا لتقصي الأمر فوجدوا المشهد أمامهم فسارعوا للاتصال بالشرطة التي أسرعت دورياتها لمكان الحادث وقامت بإلقاء القبض على المتهم الذي إنتظر الشرطة ممسكاً بالسلاح ليعترف بإرتكابه الحادث وقد أحالت الشرطة الجثة للمشرحة للكشف عليها من قبل الطبيب الشرعي الذي أكد وجود إصابات بالرصاص ووجهت له النيابة للمتهم إتهامات تحت طائلة القتل العمد .


دار السلام - منى ميرغني

قتل رجل زوجته مسدداً لها عدة ضربات على رأسها بـ (عكاز)، وذلك في دار السلام بأم درمان.
وقالت مصادر إن الرجل كان قد تشاجر مع زوجته، فتناول عكازه وضربها على رأسها، فسالت الدماء منها مما أدى إلى وفاتها، وعند حضور جارتها أبلغت الشرطة التي سارعت إلى مسرح الحادث، وحولت الجثة إلى المشرحة وأوقفت المتهم وبدأت التحقيق معه.


مايو - منى ميرغني

اعتدى مخمور على زوجته بالسكين على رأسها وتسبب في كسر سنها.
وقالت الشاكية عند مثولها أمس أمام مولانا "محمد عثمان" إن زوجها تسبب في فقدانها سنها، وقطع جزءاً من فروة رأسها بالسكين. وعند استجواب المحكمة للزوج أقر بما فعل، ودفع بأن زوجته لم تحسن استقباله - كما طلب منها - عند الباب، مما أثار غضبه ودفعه لضربها وقطع فروة رأسها بالسكين.
هذا وطالبت الزوجة المحكمة باستكتاب زوجها تعهداً، بعد أن تنازلت عن حقها.


المره من تتعفرت على زوجها...تأكد أنها عملت دريبات وان واحد من عديمي الرجولة قد اكل رأسها وسيرميها رمية الكلاب بعد ان ينال منها ما يريد وتصير المرأة مومس بعد ان كانت زوجه
لا اقصد ان هذا هو الحال في هذه القصة ولكن عموما.. والطلاق هو الحل ..امسحها باستيكه وإياك والعنف..فتضيع نفسك من اجل مومس حتى لو كانت من أرقى العائلات
المرأة تحب المال ولا شئ غيره
ان اعطيتها المال اعطتك النتن وان لم أعطها اعطتك الانتن (لسانها)


#854344 [بالثلاث]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 04:56 PM
يا خي مهما حصل من هذا المخلوق الضعيف المسمى زوجة .. وضقت بها زرعا.. طلقها بالثلاث وارميها في الشارع او عند أهلها لو عندها أهل
وحرام عليكم هذا القتل والتنكيل ..
أقوى ما في المرأة لسانها .. وأضعف ما فيها عقلها.. لذا المرأة تتكلم وتجر على نفسها المصائب دون تفكير في العواقب..من طلاق وضياع الأطفال وتشتت الأسرة وحتى ما تجره على أبويها وأخواتها من خزي وسيره غير حسنه إذا هي طلقت.. والرجل يجب ان يكون عاقلا ويحسب تصرفاته ويراعي عياله لو كان لديه عيال.. ولهذا جعل الإسلام العصمة في يد الرجل .. ولو كانت في يد المرأة لضاعت الأسر بأتفه الأسباب
الله يرحمها


#853939 [بدون اسم]
1.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 11:20 AM
يمكن الزوج طعن نفسه عشان يبرر فعلتهوبعدين ماكان بامكانه يلوي ايدها ويشيل منها السكين ويدها علقة او يرميها برا البيت بدل مايكتلها انا اقول في الامر شيئ ما بسيط



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة