الأخبار
أخبار إقليمية
د.الطيب زين العابدين في حوار : الغلبة في حكومة الإنقاذ للعسكر والأمن وأصحاب الأموال والبقية يمشوا يشوفوا ليهم شغلة
د.الطيب زين العابدين في حوار : الغلبة في حكومة الإنقاذ للعسكر والأمن وأصحاب الأموال والبقية يمشوا يشوفوا ليهم شغلة
د.الطيب زين العابدين في حوار : الغلبة في حكومة الإنقاذ للعسكر والأمن وأصحاب الأموال والبقية يمشوا يشوفوا ليهم شغلة


رفضنا إدخال الشريعة الإسلامية في (الحركة الوطنية للتغيير) لأنها مسألة خلافية
12-10-2013 11:45 PM

* لم نأتلف مع غازي ومجموعته لأنهم قعدوا في الوطني عشرين سنة وجزء من الحاصل.. وده بتحسب علينا ساي
* الممارسة السياسية للحركة الإسلامية في السودان غير مقنعة حتى لمنسوبيها..
* الناس الحاملين السلاح ديل عندهم (غبينة شديدة)
* قادة الأحزاب كلهم (براغماتية) كايسين مصلحتهم ومصلحة أحزابهم

المقدمة

بروف الطيب زين العابدين القيادي بالحركة الوطنية للتغيير من قدامى الإسلاميين الذين خطوا نهجاً مغايراً في الانتصار على الذات والنقد الذاتي لفكرتهم التي آمنوا بها نظرياً وأقروا بوجود (تشوهات) على مستوى التطبيق (على حد تعبيرهم)، ظل ينافح عبر مقالاته وما يقدمه من أفكار ثم قبل عامين من الآن تبلورت ـ لديه وبعض الرموز الأخرى التي خرجت باكراً منذ بداية التسعينيات من رحم الحركة الإسلامية ـ فكرة إنشاء تجمع يعمل على الدفع الإيجابي لمسيرة حكم السودان فنشأت الحركة الوطنية للتغيير والتي ذكر أنه يود أن تكون وعاءً جامعاً لكل أهل السودان دون حزبية أو عقيدة أو لون، لكن ظلت هنالك العديد من التهم المعلقة في عنق هذه الحركة بأنها أكاديمية وتنظيرية أكثر من كونها من ذات الوعاء الفكري القديم وأنها تنصلت من إدخال الشريعة الإسلامية بعد أن ثبت بالدلائل الملموسة له هذه الاتهامات مع إفادات مهمة أدلى بها في ما يتعلق بممارسة الحركة الإسلامية والأحزاب السودانية فإلى مضابط الحوار..

حوار / عفراء فتح الرحمن

ـ الحركة الوطنية للتغيير ظلت لدى الكثيرين مسمى مبهماً لا هي حزب سياسي ولا منظمة مجتمع مدني ولم تسجل بعد؛ لماذا هذا الغموض الذي يلفها؟
الحركة الوطنية للتغيير هي مشروع فكر فيه أولاً بعض الإسلاميين نسبة لاعتقادهم في فشل تجربة الإنقاذ بعد أكثر من ربع قرن في الحكم قادتنا إلى طريق مسدود بما اتهم إسلاميين والسلطة الحاكمة وصلت باسم الإسلام والإسلاميين إلى الحكم فإنه من مسؤوليتنا محاولة إصلاح الوضع لذا بدأنا في معالجة فشل الإنقاذ وتجاربنا منذ الاستقلال حتى اليوم فما حدث هو تراكم لفشل الممارسة السياسية السودانية التي أبقت على حكم العسكر 40 عاماً بينما الديمقراطية مكثت ربع المدة فقط، والآن الوضع الصحي والتعليم وقبلها الاقتصادي يستدعيان إعادة النظر في النظام، فالحركة الوطنية نشأتها عائدة إلى النخب المثقفة والتفكير في قيامها كان قبل عامين وكتبت عدة مذكرات خضعت لتعديلات حتى وصلنا إلى البيان التأسيسي وهو قابل للمعارضة، ونحن لسنا حزباً حتى نذهب إلى مسجل أحزاب، نحن منبر للحوار من أجل محاولة الوصول إلى وفاق سياسي وحد أدنى من الاتفاق بين مكونات المجتمع المختلفة وفي العلن نحن لسنا حزباً ولا جمعية ثقافية ولا منظمة مجتمع مدني، لأن نشاطاتنا هي مجرد حوار فقط في مرحلة لاحقة سنحتاج الى تسجيل وتحديد كينونة ثابتة.


ـ إذاً ما هي آليات التغيير لدى الحركة الوطنية، لأن الاجتماعات المغلقة التي تقومون بها يسميها البعض (تنظير أكاديمي لا يسمن ولا يغني من جوع)؟
حتى الآن نحن نتحدث عن نظرة كلية وليست تفصيلية بالنسبة لنا لابد أن يكون التغيير سلمياً لأن استخدام القوة لن يؤدي إلى ديمقراطية، بالتالي نحن نتبع الحراك الجماهيري والمناهضة السلمية.


ـ أين الجديد في ما ذكرت، ذات الدعوة ينتهجها الأمة القومي لم لا تأتلفون معه ما دامت الأفكار واحدة، وعله يخرجكم من حرج (اللاجماهيرية)؟
الأحزاب السياسية في السودان بينها صراعات متعددة وتأريخية في الأيدلوجيا والأفكار الرئيسية، ليس هذا موضع سردها على العموم كل أحزاب المعارضة والحركات المسلحة وغيرها رغم أن الجامع لها هو فكرة إسقاط النظام إلا أن الفروقات سافرة، الشاهد أن الأحزاب السياسية القديمة متأثرة بالصراعات السياسية القديمة مع أن حقيقة الأمر ذات الفروقات الموجودة على الأرض لكن عملياً لابد من الأخذ في الاعتبار أن ثمة حواجز نفسية قائمة و...


ـ لكن الحواجز النفسية التي تحدثنا عنها لأن لمحها في علاقاتكم بالأمة القومي الذي يكاد يكون (حاضر دائماً) في كل أنشطته السياسية وغيرها فإذا ذاب جليد الأفكار والتعامل الاجتماعي، ماذا يتبقى؟
نعم.. والله فعلاً المفروض الداعون للتغيير السلمي والتوعوي يشكلون جبهة عريضة ولكن عندما تنشأ كجزء من حزب فإنك لا محالة ستتأثر بصراعاته وتأريخه وقيادته، ولكن بميلاد تيار جديد خالٍ من الرموز فإنه سيكون مصدر جاذبية وإشعاع لاستقطاب المتمردين على الأوضاع الراهنة والململة (دي) قاعدة في كل حتة في المؤتمر الوطني والأمة والشيوعي فمهمتنا تجميع هؤلاء الناس وبعد أن يستوي عودنا سنصل حتى الى الأحزاب ثم ثانياً الحركة الوطنية للتغيير لم تأتلف مع جهة لأنها صناعة جماعية وليست فردية أو ثنائية ونحن الآن في معيتنا مسيحيين مثل (القسيس إسماعيل) من جبال النوبة وعبدالعزيز حسين الصاوي البعثي المعروف.. فهذه التعددية ستفيد في حل المشكل السوداني رغم ما به من تعقيد، وأزيدك من الشعر بيت صحيح المؤسسون الأوائل إسلاميون، لكن رفضنا إدخال الشريعة الإسلامية في أطروحاتنا الأساسية ويمكن أن تطرح في مرحلة لاحقة بعد التلاقي الوطني وبعد الفترة الانتقالية و...


ـ هل اتكأتم في مسألة رفض إدخال الشريعة الإسلامية في أطروحاتكم على الواقع الذي ينبئ بانفضاض الجماهير عن الإسلام السياسي كما حدث في مصر والداخل؟
فعلنا هذا الشئ لسببين.. أولاً: تطبيق التجربة الإسلامية في السودان لم تكن ناجحة وغير جاذبة، ثانياً نحن نطمح لجمع كل التيارات السياسية بما فيها اليساريين وغير المسلمين فأول (ما نخت حاجة) مثل الشريعة الإسلامية بوضوح لا نتوقع البتة أن هذه التيارات والكيانات ستتفاعل معنا، ثم هنالك مرحلة لاحقة لهذا الائتلاف وهي أن الأحزاب السياسية ستظل موجودة بما فيها الإسلاميين وحتى بعض الإسلاميين مثل أنصار السنة والجهاديين وغيرهما لذا نحن لم نأتِِ بالمختلف عليه.


ـ عدم إدراجكم الشريعة الإسلامية توقعت أن يكون جاذباً للتيارات المغايرة، لكن تظل الحقيقة ماثلة وهي أن المؤسسين إسلاميين هذه وحدها أليست كافية لخلق قلق من تشابه النهايات؟
لو كنا اكتفينا بالمؤسسين الإسلاميين ما كنا نادينا الناس الآخرين (وأنا بقول ليك) معانا غير مسلمين وهم مؤسسون ونحن ما غرضنا حزب إسلامي.


ـ إذا كانت هذه الحركة الوطنية للتغيير «كياناً جاذباً» للمتمردين على الواقع لماذا لم ينضم لكم د. غازي ومجموعته رغم أنكم كنتم على صلة معه قبل خروجه على الوطني؟
أول حاجة مع د. غازي ومجموعته تربطنا علاقات قديمة منذ أن كنا في حزب واحد يحمل اسم (الجبهة الإسلامية القومية)، بالتالي كوننا نلتقي ونتفاهم هذا شئ عادي للغاية، وأنا بدأت في نقد الإنقاذ منذ 1992م وذكرت بالحرف أن هذه الممارسات خاطئة من الناحيتين، الناحية الدينية والسياسية، على العموم أفكارنا متقاربة معهم وعندما دعوا الى إصلاح داخل الحزب كنا أول المؤيدين لهم، فقط الاختلاف في النهج، هم أرادوا التغيير من داخل الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني، بينما كل المجموعة الموجودة في الحركة الوطنية للتغيير هم خرجوا من الحركة الإسلامية منذ وقت مبكر منذ بداية التسعينات لذا لم يكن هناك سبيل للتلاقي لأننا خرجنا وعملنا ونادينا بالإصلاح بينما هو بقوا وأرادوا التغيير من الداخل.


ـ بعد أن فُصلوا من المؤتمر الوطني أصبحوا مكرهين على الإصلاح من الخارج لماذا لم تأتلفوا؟
ما هم تم فصلهم يعني ما خرجوا (براهم) فخروجهم إجباري وبعد أن فصلوا (جونا) اتكلموا معانا وقلنا ليهم لكن ما ممكن يا د. غازي نحن جيناك من بدري وكان ردو علينا أنهم يفضلون العمل من داخل الوطني وما بنشتغل من الخارج، طيب هسه بعد ما قلنا مع السلامة إنت اشتغل من داخل مؤتمرك الوطني ونحن بنعمل برانا، وبعدين الآن نحن عملنا على تجمع قطاعات وفقاً لنهج محدد (أها) قبال ما الناس دي ندخل معاها في عصف ذهني ينمي الحركة (نجي نقول ليهم أرح أمشوا لغازي صلاح الدين!) والناس الذين مع غازي ديل (90 مؤتمر وطني والنقطة الثانية أنهم متهمين بكونهم جزء من الإشكاليات أنت قاعد أكثر من عشرين سنة وبالتالي الحاجات (دي كلها حصلت وأنت جزء منها) فنحن ما دايرين الحاجات دي تتحسب علينا ساكت يعني، وكل الإسلاميين الموجودين في الحركة الوطنية للتغيير ناس طلعوا على الإنقاذ منذ بدايتها (ولما أجيب لي قاعدة) من المؤتمر الوطني الناس حتجي تنضم لي (كيفن يعني) كده حنكون أحمد وحاج أحمد.


ـ ده تصريح بات ائتلافكم مع د. غازي ومجموعته يسود تأريخكم النضالي؟
والله نحن حركة جديدة وما عندنا تأريخ (ولا يحزنون) لكن أفرادها تكلموا وانتقدوا وخرجوا منذ وقت باكر، لكن القصة غير منحصرة في هؤلاء الأفراد مع العلم أن عددهم ليس بالكثير، المعضلة الحقيقة أنك ذهبت إلى أشخاص آخرين واستجابوا لك بصفتك وبتاريخك المعروف معقول (تجي) ترجعوا مرة ثانية لذات الحلقة المفرغة يخيل لي (دي حكاية) شكلها غير مقبول لكن في المستقبل سنلتقي ونتعاون على الأهداف، أما الآن فنحن في مرحلة بداية وتحسس طريق وهذا ليس الوقت الملائم للانضمام لمجموعة ظلت قاعدة في المؤتمر الوطني لسنوات طويلة.


ـ إذا خرجنا بك من جلباب الذاتي إلى الموضوعات أنت كمحلل سياسي كيف تنظر لمستقبل (الإصلاح الآن)؟
واحدة من النقاط بيننا ومجموعة د. غازي أننا غير مستعجلين لإنشاء حزب وهم أمام تحدٍ كانوا داخل حزب وشغالين فيه حاولوا يعملوا إصلاح وما قدروا وفجأة ناس الحزب (قاموا رفدوهم) فطوالي بسرعة استعدوا لإعلان حزب جديد، أما نحن فنصر على إجراء حوار مع قطاعات الشعب السوداني المختلفة حتى نصل إلى درجة من التوافق والحد الأدنى من الأسس التي تجيب على سؤال كيف يحكم السودان الآن، وهذه نقطة اختلافنا معهم ومع الكثير من الأحزاب الأخرى مثلاً الإمام الصادق المهدي شخص خلاق ولديه العديد من الأفكار التي تأتيك منه كفرد وليس من حزب الأمة حتى ما نطمح إليه نحن أن تأتي أفكار حركتنا جماعية من كل الائتلافات وليس منا نحن فقط أو من غيرنا فقط، ونسعى لتبني أفكار جمعية فيها شراكة عميقة وصادقة
ـ هل بدأتم الاتصال بالجبهة الثورية والحركات المسلحة كجزء من الواقع الآني؟


شوفي إنتي تفكيرك (ده زي) عقلية المعارضة السودانية الكل همها إسقاط النظام وبالطبع أقوى الأطراف مقدرة على إسقاط النظام الجبهة الثورية، لكن نحن بالنسبة (لينا العنف ما حبابو) وكونك تبدأ حواراتك في كيف يحكم السودان مع حاملي السلاح هذا مدعاة لتصنيفك خصوصاً في عهد (حكومة متسلبطة زي حقت الإنقاذ دي) لكن في وقت من الأوقات من أجل تحقيق سلام شامل لابد من إجراء حوار مع الحركات المسلحة وبعدين إذا في زول حمل السلاح ده بيفضي الى نتيجة أنه صاحب (غبينة شديدة) ونحن نعترف بأنهم مهمشون ووقعت عليهم مظالم عديدة، وإذا وجدت طريقة لتحقيق مطالبهم بغير السلاح سيفعلونها، عموماً نحن في الوقت الراهن لم نصل الحركات المسلحة، وفي الوقت الراهن خلينا نبدأ بعشيرتك الأقربين.


ـ فعلاً البداية الصحيحة دوماً بالعشيرة الأقربين، قبل أن تفكروا في توحيد التيارات السودانية لماذا لم توحدوا الحركات الإسلامية السودانية من وطني وشعبي وحركة إصلاح لماذا لم تحاولوا حقن دمائكم التي تفرقت؟
نحن لسه دمائنا قاعدة (ضاحكاً) مالك مستعجلة علينا ودايرة (تكتلينا وتنتهي مننا)، تاريخ الإسلام ملئ بالاختلافات منذ عهد الصحابة مثلاً الفتنة في عهد سيدنا عثمان بن عفان والقتال الذي اشترك فيه كبار الصحابة الزبير ابن العوام والسيدة عائشة، ثم ظهور الخوارج والشيعة، حتى المذاهب الفهقية المختلفة فحكاية على (قلب رجل واحد) ده كلام نظري (ساكت) ودائماً البشر مختلفون، والاختلاف رحمة، لكن حمى الاختلاف الفيهو حمل سلاح وحرب ضد بعض شئ قبيح و...


ـ أظنك قد وقعت في الفخ الشهير ودمجت بين الإسلاميين والمسلمين.. الخلاف كان في تاريخ المسلمين وأنا أحدثك عن خلاف الإسلاميين أصحاب النبع الفكري المشترك؟
معليش.. لكن الإسلاميين نفسها متعددة التعريفات مثلاً هل أنصار السنة إسلاميين، إسلامي تطلق على الشخص الذي يعمل في مجالات الدعوة والتربية والسياسة (وكده يعني) لكن هنالك تنظيم الإخوان المسلمين (أشهر تنظيم سياسي) في مجال الدعوة الإسلامية، لكن السؤال الكبير: هل آرائهم السياسية موحدة الإجابة (لا) لأن الإسلام ليس فيه تفاصيل لنظام الحكم ولا نظام الاقتصاد وبعدين الإسلاميون ديل ما حكموا عدا بعض (الاستثناءات) مثلاً النظام الإيراني لديهم تجربة ذاتية، السعودية حكمت بالإسلام ولكنها نسخة أخرى من الحكم الإسلامي و...


ـ بروف دعنا نقفز من التأريخي إلى الواقعي (جماعة الإخوان المسلمين) في نسختها السودانية فشلت في الائتلاف على أفكار جامعة؟
نعم.. (هي أريتها) لو فشلت في كده فقط، هي فشلت حتى في الممارسة وغير مقنعة وأكبر سبب أنها وصلت إلى الحكم بالقوة ولو جاءت بالديمقراطية ما كان (البشير) سيكون رئيسها فالأولى هو رئيس الحركة (شيخ الترابي) وكان عند (الجبهة الإسلامية القومية) 53 نائب برلماني و...


ـ أنت ضد انقلاب 89 إذاً؟
جملة وتفصيلاً و..


ـ لكنك كثيراً ما تروي التفاصيل الانقلابية في (1989) وأنه أتى بـ(1000) مدني ووزعوا عليهم الأزياء العسكرية.. أليس في هذا تناقض؟
أيوة، صحيح.. لكن أنا علمت بهذه التفاصيل بعد الانقلاب ولعلمك أنا قاعد في الحركة الإسلامية (35سنة) وما حصل سمعت (بالعميد عمر البشير) إلا بعد أن أذاع البيان وأصبح رئيساً للجمهورية، والعمل العسكري سري للغاية وأنا ما عرفت التفاصيل إلا بعد الفأس وقع في الرأس.


ـ مكثت 35 سنة في الحركة الإسلامية ولم تكن على معرفة بقيادات التنظيم في الجيش؟
لا ما هو الزول الكان مسؤول من التنظيم في الجيش ليس (العميد وقتها عمر البشر) ومن اختار البشير رئيساً هو الترابي نفسه وسبب الاختيار أنه توسم فيه التجاوب.
ـ في مسألة (التعديلات) الأخيرة البعض يقرؤها من زاوية أن الغلبة أصبحت (للعسكر) في مقابل الرموز المدنية للحركة الإسلامية؟
هم العساكر ديل ما إسلاميين وكانوا مجندين في الحركة الإسلامية و...


ـ قصدت غياب الرموز الفكرية والمدنية في آن؟
معليش عرفت كلامك.. والإنقاذ أصلاً ما عرفت بالرموز الفكرية كثيراً والغلبة فيها للعسكر والأمن والدفاع الشعبي وأصحاب الأموال هؤلاء أصحاب التأثير الكبير، أما رموز الفكر فخلاص (كتر خيركم وبارك الله فيكم) يعني عملتوا شغلتكم خلاص امشوا شوفوا ليكم شغلة ثانية، لكن جميع ممثلي الأحزاب الأخرى يبقوا وأعتقد أن المرحلة القادمة هي مرحلة التحالف مع الأحزاب الكبيرة أما (الأحزاب الصغيرة صغيرة) ناس 4 أحزاب يمكن التخلص منهم بعد ضمان مشاركة الأحزاب الكبيرة، لكن في المقابل الأحزاب الكبيرة شروطها أكثر صرامة وأتوقع على رأس القائمة حل مشكلة دارفور ودستور متوافق عليه من الجميع، المشاركة في حل الأزمة الاقتصادية، لكن أحزاب الزينة غير شريكة في صنع القرار وتكتفي فقط بالمخصصات الدستورية فشروطهم مفيدة للرئاسة والوطني وأنا بفتكر من الأفضل الاستجابة لطلبهم وهذا يعطي صورة جديدة للإنقاذ غير كده ما في تعديل وزاري بعمل حاجة.


ـ ربما من أبرز مطالب الأحزاب الكبيرة وجود مرحلة انتقالية الأمر الذي يرفضه الوطني بشدة؟
السياسة (دي) ما فيها حاجة نهائية كله قابل للتعديل والمراجعة وديل كلهم ناس سياسيين (براغماتيين) كايسين مصلحتهم ومصلحة أحزابهم فلو وجدوا وضعاً جيداً ومعادلة عادلة من الوطني كان الاتحادي ولا السيد الصادق المهدي ولا الشعبي، هل يكون عندهم مانع لو مددت الفترة الانتقالية مثلاً من عام الى عامين أو ثلاثة بعد ما يشتركوا ويكونوا (جوة) تاني الكلام يكون مغاير مع العلم أن ذلك بعد الاتفاق على الدستور والمشكلة الاقتصادية وقانون الانتخابات القادمة والسلام في السودان حينها تكون لا مشكلة.


ـ الحكومة تدعو الأحزاب من أجل المشاركة في دستور السودان والأخيرة تتمسك باشتراطات على رأسها إحلال السلام كيف يمكن خلق تقارب؟
من وجهة نظري أن الأحزاب على حق في مطالبها أولاً كيف يمكن صياغة دستور جديد في بلد تستعر فيه الحرب في ج كردفان ودارفور والنيل الأزرق والشرق بدأت فيه تململات عسكرية، والسلام لا يأتي بالحركات المسلحة لتصبح جزءاً من صناعة الدستور، ثانياً ياخي ما في أي حريات في البلد، الناس البعملوا ليهم ندوة في بطن بيتهم بقبضوهم لابد من وجود حريات لإفشاء الحوار، حتى الناس الوقعوا مع الجبهة الثورية على الفجر الجديد قبضوهم في المطار قبال ما يصلوا بطن بيوتهم (ديل سووا شنو؟) ما شالوا سلاح اتفقوا على وثيقة ومبادئ عامة المهم وجهة نظر (ما شالوا بندقية) خلينا من ده كلو قانون الصحافة والمطبوعات وين؟ كل يوم والتاني مصادرين صحيفة ومانعين كتاب، ثم ثالثاً لماذا تجبر الحكومة الآخرين حتى على نقاط التحاور.. المسألة ليست دستوراً فقط نحن لدينا قضايا مهمة نود إدخالها في الحوار مثلاً قانون الانتخابات على الحكومة ألا تضعه بشكل منفرد حتى نضمن نزاهة الانتخابات (ولا كيف؟) والمشكلة الاقتصادية لابد من مشاركة الجميع في حلها المهم شروط الأحزاب موضوعية للغاية، على المؤتمر الوطني القبول بالآخر لأنه أخذ ربع قرن من الزمان وهناك أخطاء جوهرية من مشروع الجزيرة والخطوط الجوية والصحة والتعليم والعلاقات الخارجية وكل شئ فمستحيل تجئ الأحزاب (ترلة وتقطره) في كل هذه الأخطاء، من حقهم ألا يحتملوها..


ـ شكراً جزيلاً لك بروف الطيب زين العابدين؟
بارك الله فيك وتمنياتي لكم بالتوفيق وللسودان بمستقبل زاهر بإذن الله.
صحيفة الجريدة السودانية

الجريدة


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 13010

التعليقات
#854642 [طائر الهوى]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 12:08 AM
بالله يا بروف نقطنا بسكاتك .


#854535 [عوض حسين]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 09:09 PM
الحقيقة لا أعجب ابدا ما احاديث أهل (الجبهة القومية الاسلامية) وكيف أعجب ومن قبل قال شيخهم حسن الترابى فى محاضرة له فى جامعة ماكيررى فى يوغندا لمحاوريه (لا أدرى لماذا تركزون على الاسلامية نحن اولا جبهة قومية تضم كل السودانيين المسام والمسيحى والوثنى) وهذه مسجلة ...
فلا غرابة اليوم ان يقول الطيب زين العابدين انه لا يريد(ادخال الشريعة الاسلامية) فى ادبيات وبرامج حزبه وسؤالى له (لماذا ظللت تسعى منذ 35 عاما اذا منذ ان كنت طالبا فى جامعة الخرطوم؟).
كم كنت اتمنى لو التزمت الشجاعة الأدبية وتقول ان الأنقاذ فشلت فى تطبيق الشريعة الاسلامية وانك وغازى صلاح الدين وخلافه ستعملون على تطبيقها بالصورة السليمة التى كنت تدعو اليها؟
لا طاعى لاستماحات العزاء لنظامكم لأن الأنقاذ مهما قلتم تظل من عمملكم ومن تدبيركم.


#854465 [kamal]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 07:20 PM
والله العظيم الواحد بقى لم يسمع سيرة الاسلاميين ديل تخلى الواحد يفكر مليون مرة بأن ..........واستغفر الله العظيم


#854351 [freedomfighter]
5.00/5 (2 صوت)

12-11-2013 05:01 PM
ياخى الإسلاميين ديل مصابين بضيق أفق غريب جدا حتى البروفيسور يقول ليك وعاء جامع لكل أهل السودان.
ياخى دى النظرية الاتبنى عليها المؤتمر الوطنى و ما قدر يبقى كيان جامع للإسلاميين انفسهم خليك من اهل السودان.
انت اعمل كيانك السياسى و أطرح برنامج سياسى واضح و سيبك من الخم دا . و اذا فى حزب سياسى قدر يوحد افكار جميع الناس بالهداوة خليك من الترغيب و الترهيب حيفشل و يتفرتق فى النهاية لأنو فيه ناس بكونو اتخمو و اتنازلو عن حاجاتم و مبادئهم و زاتو كدا بكون فيه شيىء غلط فى الناس.
الإختلاف سنة كونية و محاولة الغاء الاخر دى متأصلة عندكم يا اسلامويين و ماعندكم فكر.
فى المفاهيم السياسية الأصيلة بتاعت الاسلام طلعتو اى كلام خليك من القضايا المعاصرة : حقوق الانسان_ الحكم الراشد_ النتخابات و التداول السلمى للسلطة_ العدالة دى كلها رصيدكم فيها صفر تجو تقولو لينا كيان جامع الا نكون مخرفين.


#854299 [Rebel]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 04:04 PM
" يمكن ان تطرح الشريعه فى مرحله لاحقه "!!!
* يعنى بعد التمكين الذى تسعون اليه بشتى الوسائل، بما فيها إنقلاب 1989 مثلا.

منافق و دليس، ليس اكثر.


#854297 [AburishA]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 04:03 PM
وأكثر دولة ناسها بسبّوا دين لناس الحكومة.. يا ابن السودان البار..


#854102 [نور منور]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 01:29 PM
من الاعترافات :-
1- ليس لهم تاريخ نضالي ولايحزنون ( حركة جديدة لنج )
2- لم يكونوا موافقين على فكرة انقلاب 1989.
3- لم يطالبوا بقيام دولة دينية ولم برفعوا شعار تطبيق الشريعة الاسلامية .
وكده يكون مافي فرق بين جماعة الطيب زين العابدين وحزب غازي صلاح الدين الا عدد سنوات العواسة لما كانوا انقاذيين .............. ولك الله يا بلد الناس الطيبين


#854082 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 01:13 PM
للاسف بعد قراءة هذا المقال للبرفيسور الطيب زين العابدين ومطابقته مع الواقع لا تجد غير الحقيقة وبرهانها
عموما لاخوف على النظام الحاكم من الاحزاب المعارضه لتفاهة معاضتها وتشتتها ولاخوف من الجبهة الثورية لانها تدير معاركها خارج الخرطوم ولا تجدي معاركها نفعا حتى ولو كانت في ام درمان ولاخوف من متمردي دارفور لانهم ذوي مطالب محدودة ومعروفة تتجسد في المال والسلطة رغما عن انهم استطاعوا ان يخنقوا الحكومة اقتصاديا بان اصبحت الحكومة بهم مترهلة الى حد لايوصف
الان انحصرت المعركة بصورة مباشرة بين الشعب السوداني والحكومة جراء الفقر والجوع والمرض
ولكن انه الشعب
قد يبدو ضعيفا ومستكينا ولكنه لايؤمن له جانب وسودانيا قد ادرك المرحوم الفريق عبود والمرحوم نميري ذلك وعربيا ادركه زين العابدين بتونس وحسني مبارك بمصر ومعمر القذافي بليبيا وانه الشعب


#854068 [كورينا]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 01:03 PM
الاستاذ الطيب زين العابدين هل بلاد السودان مرتع ابليس ام الملعون هجرها بعد ان بذه الكيزان شراً ومردا .


#854040 [مواطن x]
4.00/5 (3 صوت)

12-11-2013 12:46 PM
شوفي إنتي تفكيرك (ده زي) عقلية المعارضة السودانية الكل همها إسقاط النظام وبالطبع أقوى الأطراف مقدرة على إسقاط النظام الجبهة الثورية، لكن نحن بالنسبة (لينا العنف ما حبابو) وكونك تبدأ حواراتك في كيف يحكم السودان مع حاملي السلاح هذا مدعاة لتصنيفك خصوصاً في عهد (حكومة متسلبطة زي حقت الإنقاذ دي)

عجبني ردك يا بروف لهذه المذيعة الخبيثة المتنكرة بالموضوعية..


ردود على مواطن x
United States [الجاغريو] 12-11-2013 03:59 PM
والله يا مواطن أنت من الناس الفاهمين، وأنا قاعد بعاين ساكت ومثلي كثيرين، لما غازي يقال على لسانه بأنه لا يؤمن بحكم الدين ويقال على لسان الطيب مثل ذلك هل هذا حقا نطق به هؤلاء الرجال، أم أن ذلك من أكاذيب الراكوبة؟!
نحن في الانتظار أيها الشطار، والحشاش يملأ شبكته!


#853976 [AburishA]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 11:44 AM
* لم نأتلف مع غازي ومجموعته لأنهم قعدوا في الوطني عشرين سنة وجزء من الحاصل..
* الممارسة السياسية للحركة الإسلامية في السودان غير مقنعة حتى لمنسوبيها..
* الناس الحاملين السلاح ديل عندهم (غبينة شديدة)
* قادة الأحزاب كلهم (براغماتية) كايسين مصلحتهم ومصلحة أحزابهم

شكرا بروف زين العابدين... هذه الحقائق والآراء هي التي تهم الرأي العام.. هي التي تهم الشارع السوداني.. كشف هذه الحقائق تساعد في اقناع الشعب بضرورة التغيير الشامل الذ ننشده..


#853943 [chinma]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 11:21 AM
لكن رفضنا إدخال الشريعة الإسلامية في أطروحاتنا الأساسية ...
=====================
أصبحوا يتهربون من تطبيق الشريعة الإسلامية بل صارت عندهم مثل التهمة, تطبيق الشريعة أو إن شئت قل كلمة إسلام سياسي صارت عندهم مقياساً في علاقتهم مع الشعب وهم يعرفون كره الشعب لهم كإخوان إسلاميين لما فعلوه به ولما فعلوه في الدين الإسلامي الحنيف ... حتي حزب غازي يقول ذلك ... ولا نستغرب عنهم إن تركوا الصلاة والصوم وكل الفرائض والسنن لأجل إقامة أحزابهم بمسميات جديدة وليرضي ويعفو عنهم الشعب ..... هؤلاء لادين لهم لأنهم يكذبون ويستخدمون المكر والخداع لتغييب الشعب... والله الذي فعلوه في الدين الإسلامي لم يسبقهم عليه أحد في العالمين.
هؤلاء أسماءهم و وجوههم معروفة للشعب ولا يستطيعون تغييرها بمساحيق كلامية ودغدغات عاطفية وأشياء هلامية لا وجود لها.

لنختصر الموضوع فالشعب يقول : لا للكذابين لا لتجار الدين.


#853942 [الحركة السودانية للحرية والعدالة]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 11:21 AM
الطيب زين العابدين (الحركة الوطنية للتغيير)، غازي صلاح الدين (الإصلاح الآن)، ابرز ما يمكن ملاحظته هو أنها تجمعات إسلاميين يحاولون التنصل عن التجربة الإسلامية في حكم السودان، بل يذهبون أبعد من ذلك بإعلان البراءة الكاملة من الصبغة الدينية لحركتهم أو حزبهم، وأنها حركة أو حزب للاسلاميين وغير الاسلاميين لأنه من المؤسسين غير مسلمين. وكل هذا لا يختلف عن طرح المؤتمر الوطني الذي ادعى أنه وعاء جامع لكل أهل السودان وضم في عضويته قيادات مسيحية وجعلهم على هرم السلطة وانتهى به الحال للانقلاب على الاسلاميين الذين أتوا به ودعموه وكانوا بيضته التي حكموا بها ربع قرن من الزمان. البشير لا يثق في الاسلاميين فتغدى بهم قبل أن يتعشوا به وقد خبرهم خلال السنين الطوال أنهم أشد أهل الأرض خبثاً ودهاءً ومكراً ونفاقاً ولا يمكن لعاقل أن يأمن جانبهم أو يطمئن لولائهم.
كل من انسلخ من حكومة المؤتمر الوطني بدأ يتبرأ من الحركة الاسلامية، ويقسمون بالله أنهم ليسوا منها وأن هدفهم الحرية والعدالة والديموقراطية، ويقسمون بالله أنهم لا يريدون غير الخير والتقدم والرفاهية للشعب السوداني، وليس لهم علاقة بالحركة الاسلامية. الطيب زين العابدين لا يريد غازي لأنه ولغ في دماء الشعب السوداني مع حكومة المؤتمر الوطني ربع قرن من الزمان، حتى عمر البشير أعلن انسلاخه من الحركة الاسلامية باستبعاد كبار رموزها وقياداتها التاريخيين من السلطة أمثال طه ونافع. وأقبل بعضهم على بعض يتلاومون، ويشاء الله أن تتفجر خصوماتهم في الدنيا قبل الآخرة، الأخلاء بعضهم لبعض عدو إلا المتقين. خصوماتهم ستصل حد الفجور كعادة تجار الدين.
تحسسوا قنابيركم يا شعب السودان، لقد بدأ دعاة الاسلام السياسي وتجار الدين في التنكر لأي حكومة دينية في السودان بعد تجربتهم التي لن تزول آثارها إلا في أحفاد أجيال لم تولد بعد، وبدأوا يتخاصمون ويفجرون، والنتيجة تمدد العداء للاسلام السياسي وربما الاسلام كعقيدة وربما تصل أن تترك الناس المساجد خشية أن يوصفوا بأنهم إسلاميين. تباً لكم يا تجار الدين.


#853702 [حميد]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 07:58 AM
للاسف نسخه مكرره من الانقاذ ودليل اخر علي فشل تجربة الاسلام السياسي


#853667 [آدم سوني]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 06:41 AM
رد لابن السودان البار
والله أبدعت في إحصاء الأرقام القياسية للسودان ، وما لم تذكره أعظم ، حرام أن يكون كلامك هذا تعليق في مقال لا يقرأه معظم الناس إلا بالصدفة ، نرجو كتابة مقال يتم نشره في كل المواقع ليقرأه كل سوداني ، كما نرجو استخدام موهبتك الاحصائية في رصد وإضافة المزيد .


#853576 [دود الشق]
4.50/5 (3 صوت)

12-11-2013 12:43 AM
الاهم فى الامر ان تجربة الاسلاميين فى الحكم فشلت, بغض النظر عن وجود منهج اسلامى مفصل واسس للحكم منهجية فى الشريعة الاسلامية يسلكها الحاكم المسلم ,ببساطة ان باب الاجتهاد والتطبيق لاحكام الاسلام واسعة ومفتوحة ومجالات السياحة فيها كبيرة جدا لكن واقع الحكم وتجاربه الوطنية منذ الاستقلال فاشلة فى اغلب الاحيان وعند قراءة الديمقراطية فى الميزان للمحجوب تعجز عن الاجابة فالعسكر افة العالم الثالث والاخوان استعجلوا وانا مع فكرة توحيد الرؤى واستلهام التجارب واقناع النخبة المثقفة لتبنى الرؤى التى يمكن ان تقود الامة والعباد لسعادة الدارين.


ردود على دود الشق
[الجاغريو] 12-11-2013 04:03 PM
والله أنت دود الخلاء أب عاجات أنت ما دود شقوق بارك الله فيك ونحن منتظرين نشوف نصر الله لحملة الحق خليك واقف زينا كده

European Union [شيبوب] 12-11-2013 08:11 AM
ياجماعة زين العابدين وغيرهم افهموها, اساس الحكم هو العدل,وليس غيره, والعدل موجود في كل الديانات السماوية, لانها جاءت من رب العزةو والله اعلم بشأن عباده, فهو ارحم الراحمين , واحكم الحاكمين. والله الشريعة الاسلامية سمحاء وعادلةو وما فشلت, والذين فشلوا في تطبيقها, هم انتم ايها الاسلاميين, من زين عبدين الي الحاكمين, بسبب صراعاتكم, وتكالبكم علي الدنياو والمال, والشهوات, والفناطير المقنطرة من الزهب والفضة,فليس هنالك منطقة رمادية, اني خيرتك فاختاري مابين الجنة والنار, لامساومة في الشريعة, ولكن ليس شرعة الظلم والناس والبغي والعدوان, ولكن شريعة الله السمحاء. التي تقيم دولة العدل, والقيم, والرفاهية, والمساواةو كما اقامها سيد البشر, سيدنا محمدو وصحبه ابوبكر وعمرو وتبعهم ابن عبد العزيز, من غير شخصنة للامور , او عنصرية بغيضةو وياجماعة, حتي مفهوم الدولة المدنية ببساطةو والذي تتساوي فيه الحقوق والواجبات, لكل المواطنين, يحقق مقاصد الشريعة العامةو وهي اقامة العدل, واخير((ان الله يقيم, وينصر الدولة العادلة, ولو كانت كافرةو ويهزم الدولة الظالمة ولو كانت مسلمة, واه ياناس زين العابدين نحنا فقدنا الدنيا, بمساؤيكم, ودايرين برضوا تفقدونا الاخرة, يتنازلكم عن الشريعة, شريعة الله ماعندنا فيها قول.و لكن شرعتكم ومنهجكم عندنا فيها الف, الف قول وراي


#853574 [إبن السودان البار ***]
4.75/5 (9 صوت)

12-11-2013 12:42 AM
محنة السودان الكبري : رؤساء ووزراء وعلماء ودكاترة وبروفات ومفكرين وشيوخ دين وعسكريين وهلم جرر منذ الإستقلال وسوداننا الحبيب ينحدر للقاع بسرعة غير مسبوقة في تاريخ الشعوب؟؟؟
وهو الآن مجال خصب لعمل الشركة المالكة لموسوعة جينيس للأرقام القياسية والعجايب والغرائب ؟؟؟
حيث ستجد به : -
1- أكثر دولة بها أحزاب وأي واحد يزعل فيها من جماعته يكوون حزب جديد ( 86 حزب مسجل وأضعاف ذلك غير مسجل ) ؟؟؟
2- أكثر دولة بها عدد وزراء بالنسبة لعدد السكان؟؟؟
3- أكثر دولة بها من يحمل لقب وزير سابق ؟؟؟
4 أكثر دولة بها من يحمل لقب بروفسير ويدلع ببروف ولم يقدموا لدولتهم مثقال ذرة ؟؟؟
5- أكثر دولة بها مفصولين من الجيش والبوليس ؟؟؟
6- أكثر دولة بها مفكرين مزيفين والي الآن لم يأتوا بفكرة واحدة مفيدة للسودان غير فكرة جواز إمامة المرأة للمصلين ؟؟؟
7- أكثر دولة بها إقتصاديين مزيفين ومرتزقة والي الآن لم يأتوا بفكرة واحدة مفيدة تنقذ إقتصاد السودان المنهار؟؟؟
8- أكثر دولة بها فساد إقتصادي غير مسبوق وبه قصص لا تصدق ؟؟؟
9- أكثر دولة مستوردة للأدوية والبذور والبضائع الفاسدة ومزورة ؟؟؟
10- أكثر دولة بها مواليد واحد يناير ؟؟؟
11- أكثر دولة بها جرايد يومية وكل يوم تظهر واحدة جديدة ؟؟؟
12- أكثر دولة بها أسماء جبايات مختلفة وغريبة منها ( رسوم تذكية المجتمع )؟؟؟
13- أكثر دولة بها مصانع متوقفة عن العمل ؟؟؟
14- أكثر دولة بها جرايد كورة وفاشلة فيها دولياً؟ ؟؟
15- أكثر دولة بها فنانين وفنانات غناء(أي فنان لكل 100 مواطن) ؟؟؟
16 أكثر دولة بها مداحين للرسول صلي الله عليه وسلم ؟؟؟
17- أكثر دولة بها أطفال مشردين ؟؟؟
18- أكثر دولة في العالم بها جرائم إغتصاب أطفال ( أحدهم مدرس إغتصب 26 طفل ) ؟؟؟
19- أكثر دولة بها أطفال بالمدارس لا يجدون وجبة الفطور ( أكثر من 200 الف طالب في العاصمة) ؟؟؟
20- أكثر دولة في العالم بها وفايات أطفال في الولادة وكذلك من الجوع والمرض ؟؟؟
21- أكثر دولة بها ستات شاي ؟؟؟
22- أكثر دولة بها جامعات معظمها في بيوت سكنية وحتي مغتربينها عندهم جامعة خاصة بأسمهم ؟؟؟
23- أكثر دولة بها محطات فضائية للغناء والمديح ؟؟؟
24- أكثر دولة بها عدد طرق صوفية وأسيادها مليونيرات ويقدسون كالأنبياء ؟؟؟
25- أكثر دولة بها تجارة الدين مربحة للغاية وأحدث تجارها كان شيال في فرقة غناء والآن مليونير ( شيخ اللمين – محايته بيبسي وحيرانه غلمان وجيكسي ) ؟؟؟
26- أكثر دولة بها بنوك وإقتصادها منهار ؟؟؟
27- أكثر دولة بها عربات دفع رباعي للإستعمال الخاص وليس للإنتاج ؟؟؟
28- أ أكثر دولة بها عطالة جامعيين وغير جامعيين تصل نسبتهم الي 47%؟؟؟
29- أكثر دولة رئيسها كذاب ومنافق ويطلق تصريحات إقتصادية مضحكة وآخر تصريح ( إقتصاد المشكاة من نور بقوة واحد شمعة )؟؟؟
30- أكثر دولة رئيسها لا يلتزم بالبروتكول والأدب في خطبه والتي سوف يسجلها له التاريخ ومن أقواله ( دقمسة جمقسة تحت جزمتي الخ ) ؟؟؟
31- أكثر دولة أعضاء حكومتها لصوص يبيعوا القرد في شجرته؟؟؟
32- أكثر دولة بها حكام بكروش ولحي وقرة صناعية XXX Large؟؟؟
33- أكثر دولة تملك ثروة حيوانية وسمكية وزراعية وشعبها يستهلك أعلي كمية في العالم من موية الفول والخبز المسرطن؟؟؟
34- أكثر دولة بها جوازات سفر دبلوماسية تصرف حتي لطلاب؟؟؟
35- أكثر دولة بها نسبة وفايات في الولادة؟؟؟
36- أكثر دولة بها نسبة مصابين بالسل ؟؟؟
37- أكثر دولة بها نسبة مصابين بالملاريا؟؟؟
38- أكثر دولة بها نسبة مصابين بالفشل الكلوي يتوسلون الغسيل؟؟؟
39- أكثر دولة بها نسبة مصابين بالنقرس بين الأغنياء من جراء الإكثار من أكل اللحوم الحمراء والفول المصري ؟؟؟
40 أكثر دولة رئيسها رقاص ومكلوج من داء النقرس لأنه يجهل أصول التغذية ويحب الكمونية بالفول ؟؟؟
41- أكثر دولة بها أجهزة أمنية وقمعية يصرف عليها أكثر من 70% من ميزانية الدولة ؟؟؟
42- أكثر دولة بها شهداء شباب موعودين بالجنة والحور العين ؟؟؟
43- أكثر دولة بها معوقين من الحروب وزواج الأقارب وسوء التغذية ؟؟؟
44- أكثر دولة بها تشويه لأعضاء الأطفال الإناث التناسلية ؟؟؟
45- أكثر دولة بها تجارة دولار بالسوق السودة ومفتوحة لكل من هب ودب ؟؟؟
46- أكثر دولة بها زواج أقارب ولا زال البعض يتبع المثل المتخلف ( غتي ماعونك ) ؟؟؟
47- أكثر دولة بها زواج طفلات بموافقة الحكومة وقوانينها وكذلك بموافقة هيئة علماء السلطان ؟؟؟
48 -أكثر دولة تزرع تبغ لعمل الصعوت وبها أكثر مستعملي هذه العادة الزميمة وغير إجتماعية وتتسبب في سرطانات الفم والشفاه ؟؟؟
49- تعد الدولة الوحيدة في أفريقيا التي إستمرت فيها الحرب ألأهلية أكثر من 21 سنة وقتلت أكثر من 3 مليون وشردت أكثر من 5 مليون داخل وخارج السودان ؟؟؟
50- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي رئيسها هارب من محكمة العدل الدولية ولم يقبض عليه حتي الآن ؟؟؟
51 - تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تكتب في جواز سفر مواطنيها ( كل الأقطار ما عدا إسرائيل )
52- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي رئيسها لا يفهم في الإقتصاد وعندما عجز عن تفسير إفلاس دولته عرف أقتصاد حكومته الفاسدة بحرفنة بأنه مشكاة من نور ؟؟؟
53- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي وزير ماليتها يخصص ميزانية مهولة لشخصه للإقامة في جناح في فندق 5 نجوم مع خدمات كاملة علي حساب الدولة طيلة مدة خدمته وله فيلا فاخرة بعاصمتها ( اللص عبد الرحيم حمدي )
54- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تبني مطار دولي مكلف في منطقة صحراوية جرداء ومقبررة ولا تملك طائرات لهذا المطار؟؟؟
55- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي يأمر رئيسها بقفل ملف أكبر فضيحة سرقة في تاريخ السودان ( ملف قضية بيع خط هيثرو) ؟؟؟
56- تعد الدولة الأولي في العالم التي توزع أراضيها الزراعية للأجانب وتحرم مزارعيها الوطنيين؟؟؟
57- تعد الدولة المالكة الحصرية لأكذوبة مقولة ( سلة غذاء العالم ) وهي تستورد البصل والتوم والنبق ؟؟؟
58 تعد الدولة الوحيدة في العالم التي بها شركة فرنسية ( أرياب) نتج ذهب خالص وتسفره بطائراتها دون علم أي مسؤول بالدولة بوزن هذه الكميات لمحاسبتها ؟؟؟
59- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي لا يستطيع أحد أن يروي مزرعته من النهر الذي يمر بها الا بموافقة جارتها المحتكرة لجل مياهه بإتفاقة مجحفة وضعها الإستعمار وتنصلت منها كل الدول الا السودان ؟؟؟
60- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي لا يستطيع أحد صياديها أن يصتاد سمك في البحيرة التي داخل حدود بلده ( بحيرة السد العالي )
61- تعد الدولة الأولي المتصدرة لدول العالم في الجوع وسؤ التغذية ؟؟؟
62- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تحطم بنوكها وتشجع البنوك المملوكة لأشخاص أجانب وتحجب عنها مراقبة بنكها المركزي؟؟؟
63- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تعتمد فقط علي الديون والهبات لعمل مشاريع إستعراضية وإستهلاكية لا جدوي إقتصادية منها؟؟؟
64- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي لا أوليات لها حيث تصرف مبالغ مهولة في هيافات ولا يجد فيها مرضاها ما ينقذهم من الموت ؟؟؟
65- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تتكسب من أطفال الدرداقة وهي موقعة علي إتفاقية حمايتهم الدولية التي تحرم عملهم؟؟؟
66- تعد الدولة الوحيدة في أفريقيا التي تشتري لعيبة كرة بملايين الدولارات في حين تصدر فيه بقية دول أفريقيا لعيبة مقابل الملايين ؟؟؟
67- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي طبقت نظام السلم المجحف حيث تسلف البنوك المزارع وتشتري محصوله بالسعر الذي تحدده هي قبل أن يزرع علي أساس أنه نظام إسلامي ونتيجةً لذلك يسجن المزارع المخدوع ؟؟؟
68- تعد الدولة الأولي التي لها أسوأ سجون في العالم حيث تمارس فيها أبشع أنواع التعذيب والإهانة التي قد تصل للإغتصاب للرجال والنساء ؟؟؟
69 - تعد الدولة الأولي التي بها أسوأ قضاء في العالم ومن تجلياته أعدامه لشاب بتهمة كاذبة وهي وجود حفنة من الدولارات في خزنة والده ؟؟؟
70- تعد الدولة الأولي في العالم التي يحكم فيها قضاءها الجائر بجلد فتاة للبسها البنطلون ؟؟؟
71- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تستورد سكر وبها عدد كبيرمن مصانع السكر للتصدير ؟؟؟
72- تعد الدولة الوحيدة التي تدعي إنها تصنع العربات والطائرات والتي في الواقع تجمعها لتستورد مكرونة وحليب من دولة صحراوية ؟؟؟
73- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي يمكن أن تجد فيها أرقي الشوكلاتات السويسرية والأجبان الفرنسية ويموت فيها الأطفال لعدم شمومة أوكسجين ؟؟؟
74- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تخطط أراضي سكنية وتبيعها بدون مسح توبوقرافي لتجرف السيول البيوت المشيدة فيها مع سكانها ويطمإنهم ريسهم ويقول لهم هذا إبتلاء وإمتحان ؟؟؟
75- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تستلم المعونات المقدمة من الدول الصديقة وتقسمها لأعضاء حكومنها المحترمين في المطار مباشرتاً ؟؟؟
76- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تعتبر السارق أكرمه الله والمسروق إبتلاه الله ؟؟؟
77- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي لا تعترف بالتخصص والمعرفة حيث وزير الزراعة طبيب أسنان وكذلك وزير الخارجية ؟؟؟
78- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي يستعمل فيها عدد كبير من أطفالها الآي لوح ( الليحان بالخلاوي ) بدل الآي باد ؟؟؟
79 -تعد الدولة الوحيدة في العالم التي بها مدارس في العراء تحت الأشجار أو من القش وأشجار الشوك ؟؟؟
80- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي بها عبودية حيث أكبر طائفتين لهما عبيد يستفيدون من عرقهم مقابل شبر في الجنة أو نظرة من أبو علي؟؟؟
81- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تغش وتضحك علي مزارعيها وتبيع لهم بذور ومبيدات فاسدة ؟؟؟
82- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي يكرم فيها اللص الكبير ويسمي وجيه وحريف ذكي ورجل أعمال ناجح ؟؟؟
83- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي لا يقف أعضاء برلمانها مع مطالب شعبها ولا يدافعوا عن مصالحه في سبيل مخصصاتهم المهولة ؟؟؟
84 - تعد الدولة الوحيدة في العالم التي يلتهم فيها جيش موظفيها وجبة الفطور الدسمة علي حساب الدولة وكذلك الإفطار الجماعي في رمضان مع الحج والعمرة السنوية لأهل الحظوة ؟؟؟
85- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي جيشها لا يحمي حدودها المغتصبة ويوجه كل أسلحته لقتل شعوبه ؟؟
86- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تشجع إنتشار مرض الأيدز الفتاك وتمنع إستعمال الواقي الذكري ؟؟؟
87- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي لا تقبل متفوقينها من الطلاب الذين كرموا بالخارج في جامعاتها ؟؟؟
88- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تدرس لغة الأم وديانتها الإسلامية في جامعاتها ومعاهدها في كل المراحل والتخصصات في الوقت الذي فيها أركان للحشيش والمخدرات ؟؟؟
89- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تسمي فيها الطوائف الدينية المملوكة لأسر دينية متخلفة متاجرة بالدين أحزاب ديمقراطية وقومية ؟؟؟
90- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي أعدم فيها أفراد لحيازتهم دولارات بتهمة غير مثبتة ( المرحوم مجدي )؟؟؟
91- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تسمح لشرطتها بجلد وتهديد حرائرها بالإغتصاب قبل محاكمتهم بموافقة رئيس الدولة ؟؟؟
92- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي يقتل أو يغتصب فيها من يتظاهر ؟؟؟
93- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي يعفي فيها رئيسها مجرم مغتصب لطفلة بقرار جمهوري ؟؟؟
94- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي تتشكل حكومتها علي نهج لعبة الكراسي ؟؟؟

95- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي حطمت شركة طيرانها وباعت أغلي خطوطها ( هيثرو)؟؟؟
96- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي يتكلم معظم سكانها عن الدين الإسلامي ولا يطبقونه ؟؟؟
97- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي فيها أسعار الأراضي السكنية فلكية بالنسبة لدخل الفرد ؟؟؟
89- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي يترقي فيها اللص ويحميه رئيس الدولة ؟؟؟
99- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي 90% من شعبها لا يشرب مياه نظيفة إن وجدها ؟؟؟
100- تعد الدولة الوحيدة في العالم التي لها إمكانيات زراعية مهولة لا تصدق ! حيث الأرض الخصبة المسطحة والمياه من كل المصادر الطبيعية وجيش من خريجي الزراعة العطالة بينهم أساتذة وعلماء وتستورد أبسط المنتجات الزراعية كالبصل والثوم والنبق الفارسي بالعملة الصعبة؟؟؟
وما خفي أعظم نرجو من كتاب الراكوبة الكرام إضافة عجايب وأرقام قياسية لنضعها في موسوعة السودان للعجايب والغرائب والأرقام القياسية وأتحدي من يدحض أي من هذه الحقائق المرة وعشت ياسوداني ؟؟؟


ردود على إبن السودان البار ***
European Union [إبن السودان البار ***] 12-12-2013 12:16 AM
الرد علي الجاغريو :- يا عزيزي تجاهلت كل هذه الحقائق المحزنة والمبكية ودخلت في موضوع آخر لم نتتطرق له ؟؟؟ وأعتقد أنك تابع لأحد الطوائف الدينية المملوكة للأسياد المقدسين الذين يركع لهم الكثيرين ليقبلوا أيديهم ؟؟؟ لأن الذين يتبعون الأسياد أول ما يلمسهم طرف السوط يتهمون الآخرين بالألحاد حتي يبرروا دجل هؤلاء الأسياد ؟؟؟ ولعلمك السودان الي الآن ليس به حزب وطني جماهيري له برنامج وطني مدروس لتطويره ؟؟؟ والموجدين طوائف دينية تملكها أسر متاجرة بالدين كطائفة الأنصار وطائفة الختمية والرئيسها مقيم بقصره بالقاهرة وهذه الطوائف الدينية يسميها الجهلة أحزاب وإن شاء الله ما تكون منهم ؟؟؟ أما بقية الأحزاب الجديدة الناشئة فهي ذات عددية ضعيفة لا تملأ صالون الوجيه الذي كونها ؟؟؟ ولعلمك الحكومة الحاليةالتي تدعي الإسلام تبيح إغتصاب معارضيها في بيوت الأشباح سواء أن كانوا رجال أم نساء ولم نسمع بأن الكفار أو الملحدين يفعلون ذلك لمعارضيهم ؟؟؟ ولك التحية والإحترام .

United States [إبن السودان البار ***] 12-11-2013 04:24 PM
الرد علي ابو احمد :- نعم لقد كانوا أمينين وشرفاء ولكنهم أفندية لم تكن لهم نظرة ثاقبة وطموح لتطوير السودان ؟؟؟ ويحمد لهم أنهم أبقوا علي كل ما حققه المستعمر من إنجازات وللأسف لم يزعفهم خيالهم لتطوير السودان الكبير الغني بموارده ليدعوه الآن يستجدي ويطلب المعونات والخبرة من دول صغيرة لم تكن موجودة علي خريطة العالم عندما كان السودان دولة دول تعداد سكانها لا يزيد عن عدد سكان حارة بالثورة ؟؟؟ ولو سألت نفسك لماذاء لم يتصل أزهري بعد رفعه العلم مباشرتاً بشركات التنقيب عن النفط والذهب العالمية للقدوم للسودان وإستخراجهما ؟؟؟ وحتي لوكان نصيب السودان منها فقط 25% لكان حال السودان فوق الخيال الآن ؟؟؟ والمرحوم كمدرس كان يعرف ما كان يدرس لنا بأن محمد علي باشا فتح السودان للحصول علي الذهب والرجال ؟؟؟ لقد كان أزهري رجلاً طيباً وشريفاً وأخو أخوان ووطني محب للسودان ولكن يا حليله لم تكن له رؤيا طموحة رحمه الله ؟؟؟ وعندما نقرأ أقوال شيخ محمد بن راشد الطموحة والرجل الطموح ذو الرؤية الثاقبة نتحسر علي قادتنا الكرام الأموات والأحياء ؟؟؟ومن أحدث أقواله :- في السباق للتميز لا يوجد خط لنهاية السباق ؟؟؟ ولك التحية والإحترام .

United States [الجاغريو] 12-11-2013 04:12 PM
السودان هو الدولة الإسلامية الوحيدة التي تسمح للحزب الشويعي بممارسة نشاطه: هذه ضفها لجنيس بتاعك يا ابن السودان البار (لا تقلب الباء المنقوطة بواحدة من تحت إلى حرف حلقي كالهاء،والإضافة هنا للسودان وليس لك يا ابن السودان هذا ما أقصده).
المصيبة أنه نسمح للحزب الشويعي في ظل دولة إسلامية وهو حزب ملحد لماذا لا يصوت الشعب على قيام الأحزاب، الحزب الشويعي الأميريكي وينو؟ هل في أمريكيا حزب شويعي علي الطلاق جدي البشير الله يرحمه لما جاء مندوب الحزب الشيوعي للدعاية للإنتخابات جمز عليه بعود الكشاشة أكان مرقه عراكه، نحن بحاجة لرجال مثل البشير ود النور وليس أدعياء السياسة الماسكين عود الكشاشة من النص

European Union [إبن السودان البار ***] 12-11-2013 01:34 PM
الرد علي الأخ المحترم مازن :- كل الأرقام بالموسوعة السودانية من مصادر موثوقة ومعظمها من جهات رصد عالمية أو محلية تم نشرها بالراكوبة ؟؟؟ وقد تكون ليست بالدقيقة 100% ولكنها توضح حال السودان الذي لا يخفي عليك؟؟؟ فأذاكان عدد الطلاب الجياع بالخرطوم مبالغ فيه فستجد أكثر من هذا الرقم بالشرق أو الشمال أو الغرب إذا كنت تعتبرهم جزء من السودان ولك التحية والإحترام .

United States [ابو احمد] 12-11-2013 12:46 PM
للحقيقة والتاريخ كل هذا حاصل ولكن ليس منذ الاستقلال وخليك امين حتى لا تظلم الاخرين فقد كان السودان امن مطمئنا وبه عظماء خدموا البلد فلم ينهبوا ولم يقتلوا ولم يشردوا الناس الناس.
أن فأن ماّسى السودان الحقيقية بدأت منذ أنقلاب مايو 1969 الذى قام به الشيوعيون والبعثيون والناصريون والقوميون العرب وساندهم الانتهازيون والوصوليون ومن ثم جاء الاسلاميون وتموا الباقية. هذه هى الحقيقة حتى يعرف الشعب السودانى من هم الذين دمروهم ودمروا السودان ونهبوه ومزقوه وشردوا اهله ومرمقوا سمعته فى الارض.

United States [الراجل] 12-11-2013 11:50 AM
انا ما قريت الحوار عشان طويل وما حاطلع بى حاجة وكلام مكرر وفى الهواء ساكت لكن قريت تعليقك وامكن انت زاتك بتكون ما قريت الحوار المهم اضيف ليك السودان البلد الوحيد فى العالم لمن الوزير يقلعوا منه الوزارة يفتح ليه بيت بكاء زى كمال عبد اللطيف ولامن واحد يعينوا وزير يدق ليه صيوان بتاع مناسبات سعيدة قدام بينو عشان يتلقى التهانى

United States [مازن] 12-11-2013 11:20 AM
كلامك عين العقل ياإبن السودان البار ,,
فى كل المقالات أول حاجة بعملها بفتش تعليقك ,, عشان دايماً بكون فى المليان.
لاكن قاعد تذكر أرقام حقو تورينا على أى أساس بتجيب الأرقام دى ؟
وياريت لونتراسل بال E-mail
مازن محمود
[email protected]
00249912823300
السودان

European Union [مدحت عروة] 12-11-2013 10:24 AM
وتعد الدولة الوحيدة فى العالم التى تنتشر فيها الحركات المسلحة وان السلاح بقى عند المليشيات القبلية ومليشيات تابعة للدولة ومليشيا ما عارف شنو بعلم الدولة وان الجيش الوطنى فيها ما هو الجيش الوحيد فى البلد وتاتى بالجنود الاجانب لحماية شعبها وان جهاز امنها بقى متخصص فى مراقبة الصحف والصحفيين بدل ما يراقب اعداء الوطن وكمان عنده شركات اقتصادية وقوات مسلحة!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
السودان وبالذات فى عهد الانقاذ فاق العالم اجمع فى الفشل والعجايب والغرائب وما هو بدولة بالمعتى المتعارف عليه!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!الدولة كلها مدنية وعسكرية تابعة للحزب الحاكم ودى ما حصلت فى اى دولة فى العالم الا الدول الشبيهة بالانقاذ!!!!!!!!!!!!!!!
والله المصريين اكان ما عولوا مرسى صبى بديع كانوا راحوا شمار فى مرقة زى السودان !!!!!!!!!!!

United States [aml] 12-11-2013 09:59 AM
أبدعت والله ،من أجمل التعلقات في الراكوبة ..أمل


#853568 [ممكون وصابر]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 12:35 AM
هل تركت شخصاً لم تهاجمه في هذا الحوار أيها البروفيسور , الحكومة ومجمموعة غازي والمعارضة والجبهة الثورية هل كلهم على باطل وأنتم على حق ؟!! هذا ما جعلنا نرفض الحركات الإسلامية وأن أتت بمسميات الغيير والإصلاح ومنبر السلام العادل لأنكم ترفضون الاخر ولا مجال لديكم للتوافق والشراكات وتبادل الأدوار وقبول الحوار , مالجديد لديكم لا أري الا نسخة مكررة من الإنقاذ وإن ناديتم بالحوار والحكومة الحاوية لكل الأطراف والحوار الشامل لكنها شعارات ومتطلبات المرحلة ,, راجع عناوين الحوار في الأعلى وقارنه بشعاراتكم التي رفعتمونها اليس هناك تناقض ؟؟!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة