الأخبار
أخبار إقليمية
لماذا انقلاب بدماغ بكري؟.
لماذا انقلاب بدماغ بكري؟.
لماذا انقلاب بدماغ بكري؟.


12-11-2013 08:34 AM
فايز الشيخ السليك

بخفة دمه المعروفة، وروحه الجميلة قال الزعيم الراحل الدكتور جون قرنق ديمبيور ( نسمع أن الثورة تأكل بنيها، لكن أول مرة أسمع أن الثورة تأكل أبيها)، كان ذلك تعليقاً على رد القيادي في المؤتمر الشعبي الدكتور علي الحاج محمد، حين تطرق الحديث حول الدكتور حسن الترابي، وكان وقتها الرجل سجيناً للمرة الثانية بواسطة أبنائه وحواريه.

واليوم بدأت ( الإنقاذ ) تأكل في بنيها بعد أن أكلت أبيها، منذ سنين عدداً، وأودعته السجون التي كان قد مشاها بإرادته قبل ربع قرن في سياق تدبير ( إلى السجن حبيسا والبشير إلى القصر رئيسا)، لأنه كان عنده ( هبة الله من السماء للأرض)، و(الأنقاذ) في سنواتها الأولى بوجهها العسكري المعروف، تمويهاً لمن كان يهمس جهراً " هل هؤلاء الرجال جبهة؟)، فهل دارت الأيام، وعادت بعد كل هذه الفترة الزمنية إلى الوراء لترتدي الثوب العسكري مرةً أخرى؟.

وهل كان قطاف الرؤوس الكبيرة التي أينعت هي آخر محطات الإنقاذ؟، أم هو أحد سيناريوهات الإسلاميين، يذرون بها الرماد فوق العيون ليفكروا في خطوةٍ قادمة تمكنهم من استمرار مسيرتهم السلطوية، والقاصدة إلى كرسي الحكم، وليس مثلما يملأون الكون ضجيجاً ( هي لله هي لله لا للسلطة ولا للجاه)؟، أم هي خطوة استباقية لعواصف الغضب الشعبي المترقبة، بايهام الناس بالتغيير من جهة، وبتكرار سيناريو قديم جربوه مع الدكتاتور السابق جعفر محمد نميري، حين طردهم ووصفهم بأنهم ( أخوان الشياطين) وزج بهم إلى غياهب السجون!.

والتنظيم الأخطبوطي، الذي أزعج النميري بأذرعه الطويلة ، في ليلة قدرهم في عام 1977، على حد وصف علي عثمان محمد طه للمصالحة، فكانت لهم البنوك والمنظمات والوظائف، واختراق مؤسسات الدولة الهشة أصلاً بما في ذلك الجيش، ليكون العقيد عمر حسن البشير رابع أربعة تم ترشيحهم لقيادة أنقلاب الإسلاميين على حكومة الصادق المهدي في نهاية ثمانينات القرن الماضي.

وحين استولى العقيد عمر حسن البشير على السلطة، كان ذلك تنفيذاً لقرار مجلس شورى الجبهة الإسلامية القومية، وادعى الضباط أنهم ( أحرار ووطنيون) جاءوا لإنقاذ البلاد، والقصة معروفة، حيث انفردوا بالحكم، ومارسوا الرعي الجائر داخل مؤسسات الدولة كلها، بيعاً وتوزيعاً. وكان البشير يأتمر بأوامر الجبهة الإسلامية، وقد كان عضواً في مكتبها الخاص، و الذي كان أبرز عناصره ؛ علي عثمان محمد طه، وعوض الجاز، وهي ما أطلق عليها مرحلة التمكين، والتي بدأت بمصادرة الحريات؛ لتدشن بعدها بأيام حكومة البشير عملية أكبر مجزرة للخدمة العامة في السودان، وذلك بتقديم (أهل الولاء على أهل الكفاءة) وذلك لربط (قيم السماء بالأرض)، كما كان طابع المرحلة التطرف الديني، والدعاية الجهادية، واستعداء المجتمع الدولي ، وانكفأت الانقاذ على نفسها، وسعت لاستخراج النفط ، وذلك بمساعدة الحركات الاسلامية العالمية والتي جعلت من السودان مركزاً للانطلاق لزعزعة دول الجوار مثل مصر، واريتريا، واثيوبيا، وكينيا، والدول الغربية، من خلال عمليات متقطعة مثل عمليات مركز التجارة العالمي، وسفارتي الولايات المتحدة الأميركية في تنزانيا وكينيا، والتخطيط والتنفيذ لعمليات المجاهدين الأفغان ثم حركة طالبان، وفي الصومال، والعراق. وكان من أبرز الرموز التي عبرت بأرض السودان في مواسم الحج الأصولي الى النظام الاسلامي في الخرطوم، الشيخ عمر عبد الرحمن، وأسامة بن لادن، وراشد الغنوشي، وعلي بلحاج، وغيرهم من من طاردتهم سلطات بلدانهم في مصر والمملكة العربية السعودية وتونس والجزائر. وقد انعكست ظلال الأصولية داخل السودان من خلال ظاهرة اطلاق اللحي في الجيش، ودوواين الحكومة، وفي الاعلام ، والتضييق على النساء، أما أهم سمات نسخة الإنقاذ الأولى هو اتسامها بالعنف الشديد، والبطش، والقمع، والذي تبدى في قمع المظاهرات الطلابية لطلاب جامعة الخرطوم، ، وقد استخدمت السلطات لقمع المظاهرات السليمة كتائب طلابية، وفصائل أمنية وأخرى شرطية، فيما اشتهرت المرحلة ببيوت الأشباح؛ سيئة السمعة.

أما النسخة الثانية للانقاذ فقد ظهرت مع ما اصطلح الاسلاميون على تعريفه (بالمفاصلة)، أو حرب القصر والمنشية بين البشير والشيخ حسن الترابي، ويعتبر أنصار الترابي أن الخلاف كان بسبب منادة الترابي بالديمقراطية، وتسليم السلطة الى الشعب، وعودة العسكر الى ثكناتهم، ويعدون دستور 1998 هو بداية الصراع، وهو ما اشتهر بدستور (التوالي السياسي) والذي سمح بقيام أحزاب سياسية، وتسجيلها وفقاً للقانون، والذي فصل على جسد الحركة الاسلامية، وجعل الآخرين ديكوارات (أو كواكب) تدور على (التوالي) حول المؤتمر الوطني، لكن الصراع بين الاسلاميين، تمخض الإطاحة بالترابي، وحل بعدها البشير البرلمان، وأمسك البشير بمفاصل الحزب والدولة بمساعدة من علي عثمان محمد طه الذي انقلب على شيخه وأستاذه، وكان من سمات هذه النسخة هو حصول انفتاح سياسي نسبي، داخلي وخارجي، فيما انعكس استخراج النفط على جزء يسير من حياة السودانيين، أو ما يمكن تسميته بالرفاهية الكاذبة، برغم أن الانعكاس الأكبر كان في استثمارات قيادات المؤتمر الوطني، وأنصارهم وبطانتهم، فيما وجد المواطن فتات من الموائد، وبضعة جسور، وطرق معظمها مخالف للمواصفات الهندسية ، وقد تزامن هذا التغيير مع انفتاح نسبي عبر هامش حريات محسوب بعناية ، وبدقة فائقة ، سمح للمعارضين بتحركات قليلة كان أبرزها اتفاق نداء الوطن مع حزب الأمة القومي في عام 1999، وعودة بعض المعارضين ، وصدور صحف أشبه بالمستقلة مع تقييد الحرية بالرقابة الأمنية القبلية، والسيطرة الكاملة للمؤتمر الوطني عبر مؤسساته المختلفة.

واستمر هذا الوضع حتى توقيع اتفاق السلام الشامل في يناير 2005، والتي شكلت للأنقاذ نسختها الثالثة ، وساعدت مشاركة الحركة الشعبية ساعدت في رفع وتيرة المعارضة الشعبية، والحراك السياسي، ووصلت المرحلة قمتها باجراء انتخابات اعتبرتها القوى الرئيسية بأنها (انتخابات صورية القصد منها شرعنة رئيس المؤتمر الوطني عمر البشير، وهو ما شهد به المراقبون الدوليون .

وبعد الإنتخابات دخلت (الإنقاذ)، نسختها الرابعة وهي على جزئين ، تمدد خلالهما البشير أكثر مما مضى، مع مجموعة صغيرة من العسكريين والأمنيين، مع تشاكس بعض مراكز القوى مع بعضها البعض، ومثل محوريها علي عثمان من جهة، ونافع من جهة أخرى، فيما ظل البشير والعسكريون هم مركز الاستقطاب، وخلال هذه الفترة قل نفوذ طه، وتراجعت أسهم نافع برغم عواءه القوي، وتهديداته للمعارضين، إلا أن العسكريين ممثلين في الثلاثي البشير وصديقيه بكري حسن صالح وعبد الرحيم محمد حسين ظلوا ممسكين بكل أوراق اللعب، وفيما كان عبد الرحيم ممسكاً بالقضايا العسكرية برغم انتقادات ضباط الجيش له، وتملمهم وتذمرهم منه ومن فشله، وما يردوونه حول قصص الفساد التي تحوم حوله؛ و دخول البلاد في أزمة اقتصادية كبيرة حتى وصل الوضع الإقتصادي حافة الإنهيار، في وقت شهدت فيه البلاد أكثر الاحتجاجات الجماهيرية عنفاً، وأكثر المعارك العسكرية شراسةً في جنوب كردفان وفي النيل الأزرق ودارفور، وحتى ولايتي شمال كردفان والنيل الأبيض، في تطور لم تشهدها الحروبات السودانية في السابق.

وكان يمكن أن تمضي الأمور على وتيرتها، ما بين مدٍ وجزر، بين الإسلاميين وبقية الشعوب السودانية والقوى السياسية المعارضة، إلا أن عواصف الخلافات عصفت داخل البيت الإسلامي نفسه، فأحدثت شروخات تمثلت في مواقف ( سائحون)، ثم (إصلاحيون قدامى وآنيون، ومنبريون، وأكاديميون)، هذا عدا الشعبيين، إلا أن الشروخات كثرت في جدار النظام، حتى بلغت مرحلة التصدع الكبير، وقد ساعد على ذلك؛ انعقاد مؤتمر الحركة الإسلامية في نوفمبر الماضي، وهزيمة تيار الإصلاح بقيادة غازي صلاح الدين ، إلا أن مفاجأة أخرى لم تكن في الحسبان وهي تعيين بكري حسن صالح نائباً للأمين العام لما يعني ترشحه لدور جديد، وتزامن انعقاد المؤتمر مع شائعة مرض عمر البشير، وما رشح من تسريبات بنوع المرض، واعتزام البشير التنحي في عام 2015، وهو أمر سال له لعاب الحرس القديم من الإسلاميين ، فاستبقهم البعض بتحريك العساكر، أو استبقوهم بضربهم وايداعهم السجون؛ بعد ما أطلق عليه محاولة ود أبراهيم الإنقلابية واعتقال مجموعات بينها صلاح قوش.

لقد كان إعلان البشير اعتزامه التنحي أقرب إلى حركة تمويه من رجل مظلات لكي يهبط بمظلته من خلف خطوط العدو، و هنا العدو، هو علي عثمان محمد طه، لأن اعلان البشير أغرى من حول طه للإسراع بتزكيته مرشحاً مرتقباً، ليتدخل نافع ويعلن أن الحزب هو الجهة التي ستحدد مرشحها للرئاسة مع احترام رغبة البشير، وكان نافع يلعب لصالح ورقه بمحاولة كسب ود البشير، ولو إلى حين، فأضعف طه وقص أجنحته باعتقال قوش وبعض الأمنيين التابعين له، والعسكريين الموالين لأحد الأجنحة، فينحني طه للعاصفة لكن بعد فوات الأوان، وهو لم يستوعب أن الذين أكلوا أبوهم الروحي، ورموه في غياهب السجن وهم عصبة، يمكنهم ركل تلميذ الشيخ أو ابن الثورة، وهم فرحون، فكان تخطيط مظليي الجيش استمر ما بين الخرطوم وأديس أبابا، وربما مدن أخرى، ويعتكف البشير لإحداث تغيير كبير، حسب ما روجوا له، لكنه كان يقصد إنقلاباً كبيراً على طه ونافع، ولقد فعل البشير ذلك لحماية نفسه، وتحصينها من ملاحقات المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، وهذا التحصين سيتم عبر ترشيح البشير مرةً أخرى لنفسه للانتخابات إذا ما أجريت بعيداً عن صخب نافع، وتآمر طه، وتنطع غازي وجدله الفلسفي والدستوري، ليخلو الملعب للبشير وحده، يقرر ما يشاء، ويفعل ما يريد، ولو اضطر غير باغٍ أو عاد، في سياق تسويات إقليمية ودولية، وصفقات خارجية مقابل تنحيه عن السلطة مع تفاقم الأوضاع وتزايد حدة التوتر، فأن المرشح الرئاسي سيكون هو بكري حسن صالح، لأن البشير لا يثق في أحد غيره ليسلمه روحه، وبعد ذلك لتعزف الموسيقى، ويعلن الإنقلاب في ثوب تغيير، وفتح الفرص أمام أجيال جديدة، وغير شك كان من بين هذه الأجيال الشابة الفريق أول بكري ورفيقه عبد الرحيم، وحسبو وغندو، ومكاوي، وكرتي، هؤلاء هم الشباب، أو الأمنيون والعسكريون في حقيقة الأمر، ليرقص بعد ذلك بعض من الذين باعوا شيخهم الثاني علي عثمان على وقع مارشات العسكريين.

ولو كان الترابي هو دماغ النسخة الأولى، فأن طه هو دماغ النسخة الثانية، فيما سارت النسخة الثالثة بدماغ اتفاقية السلام الشامل؛ مع سوء التنفيذ، لتكون النسخة الأخيرة بدماغ بكري، الرجل المظلي الذي ظل يتنقل ما بين الدخلية والقصر والدفاع، إلأ أن هذه النسخة لن تحمل برامح فكرية، ولا مشاريع نهضوية لأن العنوان واضح، بل ستحمل مزيداً من القهر والاستبداد، إلا أنها الأخيرة، بعد أن اكتملت دورة الإنقاذ، لتعود إلى بدايتها القديمة ، حيث الشعارات والمارشات والنياشين، فيتماهى الحزب في الدولة، والدولة في البشير، ويصير مثل لويس السادس عشر ( أنا الدولة والدولة أنا)، أو مثل جنرال الروائي غابريال غارسيا ماركيز، والذي قال في ذروة خريفه ( أنا الرب عاش أنا).

[email protected]


تعليقات 35 | إهداء 0 | زيارات 22876

التعليقات
#856072 [العمق التنظيمي!!!]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 12:36 PM
فايز معقول وقعت في فخ لعبة الكراسي وظننت انه انقلاب!!! اذن انت لاتعرف الجبهة الاسلامية!!! الموضوع اكبر من هبة سمبتمبر وان اعتمدت كغضبة يقفوا عندها!!!انظر حولك ماذا تري!!!!


#855884 [ابو محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 08:32 AM
ما قام به عمر البشير فى قرارته التى يطبل فيها المطبلون ينطبق عليها المثل ( جا يكحلها عماها ) ولا حول ولا قوة الا بالله العلى. العظيم. يمهل ولا يهمل . يمهل رلا يهمل . يمهل ولا يهمل......


#855744 [كاسترو عبدالحميد]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 11:56 PM
عـلى قول المثل : أن المصائب تجمع المصابين " ما حصل سوف يجمع الترابى مع على عـثمان مرة اخرى لكى يستردوا ما فقدته الحركة الأسلامية من سلطة ونفوذ لأنهم الآن طلعوا من المولد بدون حـمص بجانب خسران الأتجاه الأسلامى لسمعته حيث لن تقوم له قائمة بعد الآن فى السودان للفساد الكبير الذى غطى كل جوانب الحياة السودانية واصبح السودان لا يختلف عن الصومال الا قليلا .سوف تكون المعركة اشبه بلعبة الكوتشينة المسماة " الباكراة " اى سوف ينزل الأسلاميون بكل ثقلهم فى مباراة عـلى طريقة النوك آوت . يعنى المباراة أو المعركة لازم تنتهى فى حـينها وليس هناك نتيجة تعادل . وحول طريقة لعب الأخوان مثل هذه المباريات فهم مدربون عـلى مثل هذه المباريات وسوف تكون الكفة لهم لكن الثمن سوف يكون غاليا. سوف يخترقون الجيش خاصة ان وزير الدفاع بالنظر لضعف شخصيته وللسمعة السئية التى لطخ بها سعة القوات المسلحة سوف تخدمهم هذه الميرة .


#855731 [بومدين]
5.00/5 (1 صوت)

12-12-2013 11:37 PM
لماذا انقلاب بدماغ بكري ؟
( لتكون النسخة الأخيرة ( بدماغ ) بكري ، الرجل المظلي الذي ظل يتنقل ما بين الداخلية والقصر والدفاع )
وهــــنا تكـــمـن الـمـأســاة ؟؟؟ ..
الــذي لايـعــرفــه مـعـظـم الـناس ..
بكــري حســـن صــالـح مـجـرد ضـابط صـــف ، Ranker تـدرج مـن جـندي حـتي رقــيب ، ثـم الـتحـق بمــدرســة جــبيت ، وتخــرج مـنهـا مـلازم !!!!.
هــذا لا يـعـيبه ( كـعـسـكـري ) بـل يـدل عـلـي إنه طــور نفســه وإجـتهــد وثابر حــتي وصــل لـهــذه الـرتبه !!!!.
ولــكــن أن يكــون نائب أول .. هــنا تكـمــن الـكارثه ، وهـــذا يـدخــلنا فـي دوامــة ومــصــير الـدول الافـريقيهه الـبائسـه الـتـعـيســـه الـتي حكمـهـا ( شـاويش ) مـثل بـوكــاســا ، صـمـويل دو ، ومـوبوتـو سـيسـس ســيكـو ؟؟؟!!! ..
ولاحـــول ولاقـــوة إلا بالله .. إنا لله وإنا إلـــيه راجـــعــون .. { وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ } .. { وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ } .


ردود على بومدين
United States [واحد] 12-13-2013 07:00 PM
يا ابومدين كلامك دائما كان مفيد الا في هذه المعلومة المضحكة معقول أنت الوحيد عائش علي أضغاث احلامك , فبكري بعد تخرجة في دنقلا الثانوية التى كان مشهور بالانضباط في ما يسمى بالكديت وبعدها دخل الكلية الحربية وتخرج فيها برتبة ملازم وجاءت أسرته ليوم التخرج, بعد هذا سنراجع ما تورده من معلومات.


#855625 [احمدعبدالرحمن بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 09:30 PM
التحية لاخونا المناضل فايز السليك
بس تصحيح بسيط الزول دا لما مسكوه الحكومة كان عميد مش عقيد
المهم في الموضوع هسي نحن دايرين زول ينقذنا للحالة بتاعتنا في1989


#855439 [freedomfighter]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 04:43 PM
عين الكلام و تحفة الإفهام يا أبو هشام
ما شاء الله عليك سليت الإبرة من كوم القش (علا باقى الفهم قسمة)


#855413 [Alczeeky]
5.00/5 (2 صوت)

12-12-2013 04:19 PM
استشهدو من اجلنا... دمائهم لم تجف بعد. امهاتهم ثكلي. والشعب السوداني يحاول نسيانهم. والكيزان يغيرون جلودهم. والشعب مستكين
القصاص... القصاص... لدماء الشهداء


#855322 [ابو فاطمـة]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 03:16 PM
تحليل منطقى وحقائق وهذا الملطوب في هذه المرحــلة .. وكنتم قدر الأحداث ... دمتم مع ودي وتقديري .وزاد رصيدكم عندي إلي الضعف .


#855188 [ابوحمرون]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 01:26 PM
الرئيس القادم بكري حسن صالح ونائبه الاول نافع علي نافع


#855186 [أب قرن]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 01:23 PM
اعتقد بأن غالبية الشعب السوداني مع البشير فقد حدثت وقائع عظيمة لم تؤثر في زحزحته من السلطة أبسط دليل على ذلك على سبيل المثال لا الحصر : (1)استمراره في السلطة كل هذه السنوات (2) ومن ثم إعادة إنتخابه مجدداً عبر صناديق الاقتراع التي صوت فيها معارضةالداخل والخارج والمهجرين وطالبي اللجوء السياسي (3) إنشقاق الترابي لم يضعفه (3) وإجتياح أم درمان من قبل قوات خليل فلم تجد دعم لها (4) ورحيل نائبه جون قرنق (5) وملاحقة المحكمة الجنائية له(6) وإنفصال الجنوب (7) والمظاهرات الأخيرة بسبب رفع الدعم عن المحروقات وغلاء المعيشة وعوم العملة (8) وأخيراً إستقبال الناس له في معظم الزيارات التي يقوم بها داخل وخارج العاصمة (9) وقصف الطائرات الأمريكية والاسرائلية للسودان (10) و...... وهلم جرا .. وليس آخرا عندي سؤال غبي : إذا كان النظام فاسد وقاتل وظالم وغير ذلك من الاتهامات التي توجه له لماذا لا يحاكم داخليا كما يفعل أشقاونا في مصر ؟ أم ان الأمر يحتاج إلى ميدان تحرير ورابعة العدوية !! فمن قبل فعلها الراحل المقيم نقد ، له الرحمة ، عندما ذهب وحيداً إلى ميدان أبو جنزير فأخذ قصاصة كرتونة من الأرض وكتب عليهامخاطباالشعب السوداني كتب عبارته الشهيرة ( حضرت ولم اجدكم ) !! سؤالي غبي أليس كذلك ؟!


ردود على أب قرن
European Union [كرم الله زعوط] 12-12-2013 04:14 PM
لقد انكر نقد انه كتب تلك الورقة ولكن النظام عمل منها ضجة واخذ يثروج لها حتى صدقها الناس وبعدين البشير بتاعك ده اضعف واجبن خلق الله وعايش على تفكير ودسائس الغير يحركونه كيفما شاء وحظه ان الله لم يرد له السقوط حتى الآن ولكن سترى سقوطه القريب عما قريب فلا تعلوا من شأن الرجل وتضخيمه فهو لايسوى شئ


#855173 [شيمس]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 01:11 PM
هذا اجمل تحليل علي الاطلاق سلمت ايدك


#855088 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 12:04 PM
سلمت يراعك من اجمل ماقراءت تحليل موضوعي وصحيح مية المية لك الشكر


#854981 [اللـحــــــــــــوي]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 10:56 AM
يالسليك مقولة تأكل أبيها أول من قالها هو الهادي نصرالدين للبشير في منسابة عزاء جمعت بينهما.


ردود على اللـحــــــــــــوي
United States [ايمن بك] 12-12-2013 04:19 PM
انت حسين خوجلي؟؟


#854594 [مغبون]
2.75/5 (3 صوت)

12-11-2013 10:49 PM
مقال رائع وفي تقديري ان مظاهرات سبتمبر اوضحت الامور تماما للبشير والعسكريين معه بان أعتمادهم علي الكيزان سيقذف بهم بعد ما تبين لهم بان جموع الشعب السوداني كرههم .
المرحله القادمه سوف تكون مكايدات للاسلاميين وسوف نسمع قريبا بارجاع كل المفصولين من الخدمه العسكريه والمدنيه وسوف نسمع برفع الظلم كل ذلك بهدف تحسين صورة البشير وزيادة كره الشعب السوداني في الاسلاميين
أقرأ بأن المرحله القادمه سوف لا تكون باي حال من الاحوال لصالح الاسلاميين وسوف يحاولون مرة اخري بتدبير انقلاب حتي يحافظوا به علي مكتسباتهم واذا ما فكروا بذلك ستكون نهايتهم بالسودان مثلهم مثل الحزب الشيوعي لم يتعلموا ولم يتعظوا من التجارب


#854479 [أمبدى]
5.00/5 (2 صوت)

12-11-2013 07:44 PM
لك التحية والله بكل أمانة مقال قمة الموضوعية والتحليل الواقعى اجبت على عدة تسأوﻻت


#854447 [ابو الفضل]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 07:01 PM
اذا قام البشير بارجاع العسكر الذين تم فصلهم من الخدمة .....يكون التحليل صحيح واذا حدث ذلك
ذكرونى افصح لكم عن باقى السناريو ......فهو واضح كالشمس.


#854361 [AburishA]
5.00/5 (3 صوت)

12-11-2013 05:13 PM
شكرا السليك:
سرد وتحليل وتوقعات ومآلات يقبلها العقل... قد ينتقل صراع الدَيكة الى خارج حلبة الصراع السلطوي!
أن الصراع الدائر بين علي عثمان ونافع يبدو في ظاهره صراع قُوى ونفوذ الا أنه وبكل أسف يحمل في باطنه بذرة الصراع (القبلي) مهما نفوا أوتظاهروا بغير ذلك!! وهذا يؤكده تماما المقربين منهما وما ذكره المعلق - ابوالعلاء المعري - في هذه الصفحة يصدق ذلك..لأن القبلية وتوزيع غنائم وسبايا السلطة تتم في هذا النظام الخسيس على هذا الاساس كمعيار أساسي!!! قريبا ستطفح خلافاتهم لتزكم الانوف لانهم أناس بلا خلق (اذا خاصم فجر)! انظر ما قالوه وفعلووه في افيما يسمى باخوتهم في (الله) قوش، ود ابراهيم، السائحون، د. غازي ..الخ! غدا سنرى فيلم (ديك العدة) وهو ليس ديكا واحدا.. بل ديوك كثيرة.. لتكسير العدة فيما بينهم ومن ثم تكسير عدة النظام!!

لا سبيل الا التغيير الشامل.. لا سبيل الا دولة المواطنة والعدالة والحرية..لا سبيل الا اسقاط النظام بفومه وبصله...


#854286 [ابوالفياض]
4.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 03:50 PM
هذا التنظيم ذو الاذرع العسكرية والاقتصادية والتنظيمية لايمكن ان يتصرف دون النظر لمآلات الاحداث ولايتصرف بدون نظرة كلية فهم بعد ثورة سبتمبر ادركوا عظم الفجوة بينهم والجماهير وجاءت الطامة بخروج مجموعة غازي والتي من المتوقع ان تمثل وتحدث شرخ كبير فيما بقي من جسم المؤتمر الوطني لذلك راوا ان يلملموا ما يمكن من اجزاءهم المتناثرة مثل المؤتمر الشعبي وحركة العدل والمساواة ليواجهوا بها ماتبقى من المعارضة .ولما كان من شروط (المؤتمر الشعبي وحركة العدل والمساواة )من شروطهم لراب الصدع ابعاد كل من حمل كبر المفاصلة واسهم في اتساع الشرخ من امثال علي عثمان ونافع والجاز (لاحظ هناك اخبار عن دعوة علي الحاج ولقاء بحركة العدل والمساواة مع امين حسن عمر)لذلك قرروا ابعادهم تمسكا بالسلطة وليس لاي سبب آخر!!!!


#854204 [كلحية]
5.00/5 (2 صوت)

12-11-2013 03:03 PM
هذا سرد تاريخي محكم ورصين لما مرت به الإنقاذ من مراحل وأحداث . صحيح أن البشير قد أحكم قبضته المحكمة أصلا ولكن هذه المرة بغرض تأمين " نفسه " شخصياً وبقاءه في السلطة علي غرار حسني مبارك والقذافي وحافظ الأسد .هكذا تكون هذه المرحلة معنية أساساً بتأمين بقاء البشير في السلطة لأطول فترة ممكنة ، بعيدا عن الحركة الإسلامية وبعيداً عن الحزب ! كان يفترض في الأستاذ السليك وهو الصحفي والمحلل أن يقدم لقراءه سيناريوهات تستشرف المستقبل وتطرح بدائلا للشباب الثائر يمكن من خلالها مواجهة سلطة أمنية وعسكرية، تستعيد سيرة الإنقاذ الأولي . حتي لا يتخدر الناس بهذا التعديل وينصرفوا عن قضيتهم الجوهرية في إستئناف الثورة بعد فترة من إلتقاط أنفاسها، لاسيما والإنقاذ قد تخلصت من حمولة الحركة الإسلامية ومعها حمولة المؤتمر الوطني ، حيث أبقت علي ظهرها حمولة الدولة الأمنية فقط ،التي سيكون مكرسة لتوفير الحماية الشخصية للبشير وليست معنية بحماية الوطن ولا المواطنين ! . ما أسهل سقوط سلطة بمثل هذا التوصيف ، إن لم تكن قد سقطت بالفعل .


#854132 [ابو العلا المعري]
5.00/5 (2 صوت)

12-11-2013 01:59 PM
ان بفتكر ان تحليلك واقعي جدا لكن اختلف معك بان البشير ونافع جناح واحد ولهم كراهية شديدة لعلي عثمان واتباعه والشغالانية بالواصح صراع قديم ما بين الشوايقة ويمثلهم علي عثمان والجعليين ويمثلهم نافع والبشير هذا التغيير من تخطيط نافع بدرجة كبيرة ولم يوافق علي عثمان بابعاده الا بابعاد نافع وتم التضحية به في الوقت الحاضر , سؤال موجه للجميع هل شاهدتم طه ونافع في اي لقاء طيلة السنيين الفائتة لم يحدث ولا في اي مناسبة حتي لو اجتماعية لان الكراهية بينهم عميقة جدا ولقد تامروا علي شيخهم الترابي من قبل وبعد ذلك كل جناح يحاول السيطرة علي الحكم وفي سبيل ذلك تجح نافع بالاطاحة ب قوش وكانت ضربة قاصمة لطه وما حدث اليوم هو منتهي التدبير والشغل العفن القائم علي العنصرية والقبلية لابعاد علي عثمان وجماعته وسوف ترون في مقبل الايام سيتم الاطاحة بكل معاوني طه في كل اجهزة الدولة بلا استثناء ليدوم الحكم للبشير وزمرته والتغيير الذي حدث ليس من اجل عيون اهل السودان انما لاغراض عنصرية وقبلية ليس الا وبالتالي ستحدث معارك ومشاحنات وكشف اوراق كل واحد ضد الثاني , وسنخرج من بينهم منتصرين انشاءالله ليتحقق وعد الله بنهاية كل ظالم وفاسد .


ردود على ابو العلا المعري
European Union [سودان وضااااااااع] 12-11-2013 06:29 PM
يا استاذ اول حاجة نافع غير جعلي وتاني حاجة البشير بديري دهمشي ووالدته جعلية وبكري حسن صالح دنقلاوي والاسوأ من ذلك أن يكون جوهر محرك قرارات الدولة العرق والجهة (فيكون قمة التخلف والانحطاط)

[أحمد] 12-11-2013 03:57 PM
اقتباس: (وكان يمكن أن تمضي الأمور على وتيرتها، ما بين مدٍ وجزر، بين الإسلاميين وبقية الشعوب السودانية)
أول مرة أعرف حكاية (شعوب) سودانية دي أنا كنت قايل الشعب السوداني ده واحد.


#854014 [habbani]
5.00/5 (2 صوت)

12-11-2013 12:25 PM
يا السليك كنت أتوقع منك تحليلا وتوقعات القادم وليس سرد تاريخهم ومؤامراتهم على بعضهم , ذلك معروف .


ردود على habbani
European Union [ابوهشام] 12-11-2013 01:28 PM
القادم هو ان الرئيس/ البشير لن يترشح فى الانتخابات القادمة المرشح الاول والاخير للمؤتمر الوطنى هو نائب الرئيس ونائب الحركة الاسلامية /بكرى حسن صالح - وسوف يعود / على عثمان محمد طه نائباًاول لرئيس الجمهورية - لانه ليس لهم غنى عنه - كل القصة فركشة/ نافع على نافع من كابينة القيادة


#853999 [rقيسونى]
5.00/5 (3 صوت)

12-11-2013 12:06 PM
لويس الرابع عشر وليس السادس عشر ما تسلفق


#853979 [أبوديدى]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 11:46 AM
أحييك يافائز كلام فى المليان لكن الصراع لن يتوقف فالماكر على لن يرضى هكذا أن يذهب وﻷن الصراع صراع مصالح سيشتد حتى فى السوق
والعسكر حتى اﻵن لم تحدث لهم الغلبه الكامله أما أبو العفين وفق مصالحه
سيميل إلى جناح العسكر لجبنه ولعدم مبدئيته عموما أصبح اﻵن عدم وجود حركه إسلاميه ولامؤتمروطنى كلها أشكال هلاميه وسندها القاعدى تحول إلى(كيمان) كل يغنى على ليلاه رغم إدعاءات التماسك والقوة!!
العسكر ممسكون بآلة البطش وسيحرقون كل من يقترب منهم ﻷن زعيمهم الموجوس يخاف القبض عليه والمحاكمه هو متورط ويريد اﻷمان حتى لوتركها ..النظام لازال يتآكل والكره اﻵن فى ملعب الشعب السودانى..


#853974 [ابومحمد]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 11:41 AM
"ولو كان الترابي هو دماغ النسخة الأولى، فأن طه هو دماغ النسخة الثانية، فيما سارت النسخة الثالثة بدماغ اتفاقية السلام الشامل؛ مع سوء التنفيذ، لتكون النسخة الأخيرة بدماغ بكري"

وين دماغ البشير


ردود على ابومحمد
European Union [abdelrahman] 12-11-2013 02:33 PM
ارجوء ان تستبدل الحرفين الباء والشين فى اسم البشير بالحرفين الحاء والميم لنستطيع الاجابه على سوالك

United States [ابو وعد] 12-11-2013 01:36 PM
اليوم داك كان نائم


#853904 [واحد]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 10:59 AM
الأستاذ فائز يبدو أن خاتمتك سيكذبها الواقع في المستقبل بحكم أن المظلي هو رجل تنفيذي ويتابع بنفسه ما وضعه المخططين, أرجو أن تكون الخطط سليمة ومجدية لصالح المواطن.
المطلوب قص وأبعاد المفسدين وكل من سلك دربهم حتى يتعافى الوطن


#853843 [ابواليمن]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 10:06 AM
ما قام به البشير مؤخرا هو انقلاب كامل الدسم علي حلفائه الاخوان المسلمين.ربما تكون ههذه الخطوة الجريئة جزء من تسوية اقليمية دولية تعلب السعودية والامارات ومصر دورا محوريا فيها .لكن الواضح ايضا اراد بمن خلال السلامين الذين لا يمكن الوثوق بهم حماية نفسه من الملاحقات الدولية عندما يترجل عن الحكم.المهم ان هذا التغيير هو شأن داخلي يهم المؤتمر الوطني ولا يعدو ان يكون عبارة عن تصفيات حسابات بين اجنحة متصارعة تسعي الي الرئاسة المواطن لا ناقة له ولا جمل فيم يجري علي الساحة.لذلك كانت البداية بقص اجنحة كبير الاسلاميين وهو علي عثمان ومجموعته وسيستمر مسلسل الاقصاء.ونقول لشيخ علي( أكلت يوم أكل الثور ا الابيض).
لسان علي عثمن يقول:-
نمت بأمان وحولي رفاقي
واستيقظت فلم أجد غير الذئاب
فلا أعلم هل أكلت الذئاب رفاقي
ام ان رفاقي تحولو الي ذئاب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#853838 [عادل]
5.00/5 (3 صوت)

12-11-2013 10:03 AM
تحليل فطيييييييييييييييييييييييير من انسان يساري مهزوم


ردود على عادل
United States [ابو النصر] 12-11-2013 12:00 PM
بجد انتا عندك خيابة عقل

[osama] 12-11-2013 11:38 AM
جداده عايز ليها ديك يفسي فيها. انت بتفهم كيف صحي واحد قال لي معظم الجداد الاكتروني اولاد مايعين وملس بحبو البتاع لانهم ليس لديهم عقل جركان فاضي. امشي نوم ريحنا.


#853828 [ود النيل الازرق]
4.93/5 (7 صوت)

12-11-2013 09:55 AM
قالوا عبدالرحيم محمد حسين مشى لفكى قال ليهو انا دايرك تعمل لى كادوك عشان السلطة دى ما افارقها كلو كلو ، الفكى قال ليهو خلاص جيب الكرسى البتقعد فيهو اعزم ليك فيهو ، قالوا ليهو لا لا الكرسى يمكن يغيروا أعزم لى فى جعباتى ديل .


ردود على ود النيل الازرق
[Orphn Jal] 12-11-2013 05:43 PM
حب السلطة بيعمل اكثر من كدا
لكن من مرته بتغير البنطلون والسروال
اهه دا يعزموا لييف ؟

United States [واحد] 12-11-2013 12:03 PM
أنت مجرب الشغلانة كويس يا ودالنيل الازرق والا لما جاء بخيالك

United States [اسحاق] 12-11-2013 11:00 AM
دا الظاهر على فكى كارب ..العزام ده


#853818 [osama dai elnaiem]
1.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 09:50 AM
يذكرني اختيار البشير لبكري باختيار بورقيبه لتلميذه النجيب بن علي!


#853805 [عبداللطيف]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 09:39 AM
تحليل جميل


#853804 [سامح سيد سليم]
3.00/5 (2 صوت)

12-11-2013 09:38 AM
حقيقة مقال رائع وقراءة سليمه لك التحيه يا رائع


#853803 [المتجهجه بسبب الانفصال]
5.00/5 (2 صوت)

12-11-2013 09:38 AM
الميزة التي تميز الاسلامويين انهم يعملون بكد واجتهاد سواء بالحق او بالباطل لذلك تمكنوا من الحياة السياسية والاقتصادية في السودان منذ 1977 كما ذكرت،،،،، العيب في الاحزاب الاخرى التي لاتهتم بعضويتها الا في المواسم وعودة الديمقراطية لذا ينجح الاسلامويون،،


ردود على المتجهجه بسبب الانفصال
United States [مهاجر] 12-11-2013 09:43 PM
اتمني ان نميز بين الكيزان والاسلامين لان الكيزان ابعد مايكونوا عن الاسلام .


#853786 [بتاع بتتييخ]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 09:19 AM
ما هو قالا خلاص انا الرب عاش انا


#853745 [abu khaled]
5.00/5 (1 صوت)

12-11-2013 08:49 AM
أنهم عبدة الشيطان


ردود على abu khaled
European Union [ابوبكر] 12-12-2013 07:10 PM
سرد تاريخى لمراحل الانقاذ ولكن لا احديستطيع ان يتكهن ما سياتى فى مقبل الايام



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة