الأخبار
أخبار إقليمية
تأبين ماديبا..مصافحة تاريخية وصيحات احتجاج..الملايين حول العالم شاهدوا المصافحة التاريخية بين أوباما وكاسترو.
تأبين ماديبا..مصافحة تاريخية وصيحات احتجاج..الملايين حول العالم شاهدوا المصافحة التاريخية بين أوباما وكاسترو.


12-11-2013 10:52 AM
سكاي نيوز عربية
تحت أمطار غزيرة، احتشد الآلاف من مواطني جنوب إفريقيا، الثلاثاء، في ستاد سوكر سيتي لتأبين زعيمهم نلسون مانديلا، وذلك بمشاركة عشرات من قادة وزعماء العالم في مشهد لم يخل من مفارقات وبعض اللقطات التاريخية.

فقد شاهد ملايين الأشخاص الذين كانوا يتابعون المراسم في بث حي في أنحاء العالم، مصافحة غير مسبوقة بين الرئيس الأميركي، باراك أوباما وراؤول كاسترو، رئيس كوبا،العدو اللدود للولايات المتحدة في فترة الحرب الباردة،

وسارعت وسائل الإعلام الكوبية إلى الترحيب بهذه الخطوة التي بادر إليها الرئيس الأميركي، وقال موقع كوباديبيت.كوم "أوباما يحيي راؤول: لتكن هذه الصورة بداية نهاية اعتداءات الولايات المتحدة على كوبا".

إلا أن أوباما، انتقد في كلمته كثيرا من زعماء العالم الذين يدعون مناصرتهم لكفاح مانديلا من أجل الحرية "لكنهم لا يقبلون المعارضة من شعوبهم"، وذلك على مسمع ومرأى من كاسترو ورئيس زيمبابوي روبرت موغابي ونائب الرئيس الصيني.

أما في بداية مراسم التأبين، فقد صدرت صيحات استهجان عن مجموعات من أنصار "مناضلون من أجل الحرية الاقتصادية" أثناء إلقاء رئيس جنوب إفريقيا، جاكوب زوما، كلمته لوداع أخير لمؤسس "أمة قوس قزح".

بعيدا عن الحفل الرسمي الذي شهد تسابقا بين قرابة 90 من رؤساء الدول والحكومات لوداع بطل الفصل العنصري، حيا حراس ورفاق سابقون لمانديلا في الأسر ذكراه في سجن روبن آيلاند الذي قضى فيه 18 سنة من سنوات الاعتقال السبع والعشرين.

واشعلت شمعة واحدة أمام صور "أيقونة إفريقيا" في قاعة "ممر نلسون مانديلا" في المتحف والنقطة التي تنطلق منها حافلات النقل إلى الجزيرة السجن في حي ووترفرونت السياحي في الكاب.

وقال الحارس السابق كريستو براند، الذي أصبح صديق السجين الشهير، إذ أنه تعايش معه كل تلك السنوات، أمام 200 شخص، إن مانديلا لم يتغير من السجن إلى الرئاسة.

أما السجين السابق في روبن آيلاند، لايونل ديفيس، فقد قال "بوفاته تصالحنا مجددا نحن جنوب الإفريقيين، إننا من جديد شعب من شعوب العالم، ويجب الآن أن يجعل من ميراثه واقعا".

وفي خارج القاعة، كتب مجهولون تعازيهم على دفاتر وضعت خصيصا لهذا الغرض، ووضعوا زهورا والتقطوا صورا أمام تمثال أيقونة المصالحة "ماديبا".

يشار إلى أن بعد حفل التأبين الرسمي، سيسجى جثمان مانديلا لثلاثة أيام في مقر الحكومة في بريتوريا، حيث يتوقع أن ترافق مواكب كل صباح الجثمان في شوارع العاصمة.

وسينقل السبت إلى قريته الصغيرة كونو مسقط رأسه جنوب شرق البلاد وأرض أجداد مانديلا الكوزو، حيث سيدفن الأحد إلى جانب والديه وابنائه الثلاثة في حفل تقليدي يجمع بين الشعائر المسيحية وشعائر الكوزو.


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 5818

التعليقات
#854234 [osman.yassin92]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 02:18 PM
من انت حتي تقرر انه سيدخل الجنه او النار الله وحده هو صاحب هذا الحق وهو احسن من مسلمين كثر


#854186 [ابو منتصر]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 01:51 PM
{ إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ } المائدة


#854163 [مجروس ق ش م]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 01:25 PM
يا جماعة الخير بشبش ما شايفة في البكاء دة .ما جاء مالوه لعل المانع خير ؟؟؟؟؟


#854142 [موسى محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-11-2013 01:08 PM
ليته أسلم وإتبع الدين الحق حتى يتقبله الله ويؤتي خيري الدنيا والآخرة.
مع موته على الكفر سيخلد في جهنم، ولا يقولن أحدكم أنه لم تتم دعوته للإسلام، فجنوب أفريقيا هي موطن الراحل الداعية أحمد ديدات الذي ظل يدعو الناس هناك ردحاً من الزمن ولا أعتقد أن ماندلا لم سمع به وله.


ردود على موسى محمد
United States [سيد احمد الشايقي] 12-11-2013 05:31 PM
ديدات ده انت سمععت بيهو براك ياخوي

European Union [حسن سليمان] 12-11-2013 02:42 PM
هههههههههههههههههههه كان ضيع جنوب افريقيا وراحت ذي فلسطين

United States [مجودي] 12-11-2013 02:30 PM
بالله ورينا في عالمك العربي والاسلامي المعاصرين لينا ( الأحياء والميتين ) منو فيهم

من المتبعين لـ " دين الحق " وكان احسن من مانديلا خلقا واخلاقا ( خليك من السياسة ) ..؟؟

United States [james chol mayom] 12-11-2013 01:51 PM
you are very crazy and stubon,go to hail you your self



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |الصوتيات |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة