الأخبار
أخبار سياسية
الشرطة الأوكرانية تضطر للتراجع أمام متظاهرين في وسط كييف
الشرطة الأوكرانية تضطر للتراجع أمام متظاهرين في وسط كييف
الشرطة الأوكرانية تضطر للتراجع أمام متظاهرين في وسط كييف


12-12-2013 09:20 AM

اضطرت قوات مكافحة الشغب الأوكرانية أمس للعدول عن طرد آلاف المتظاهرين المطالبين بالتقارب مع أوروبا من وسط كييف فيما اعتبر المحتجون ذلك انتصارا. ووعد الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش بعدم اللجوء إلى القوة ضد المتظاهرين السلميين ودعا المعارضة إلى الحوار بعد مواجهات مع الشرطة أسفرت عن سقوط عشرات الجرحى. وقال يانوكوفيتش في بيان: «للتوصل إلى تسوية أدعو المعارضة إلى عدم رفض (المحادثات) وعدم سلوك طريق المواجهة والتحذيرات»، واعدا «بعدم اللجوء إلى القوة ضد المتظاهرين السلميين». وأعلن رئيس الوزراء الأوكراني ميكولا إزاروف، الذي كان يعقد اجتماعا في نفس الوقت لمجلس الوزراء من جهته أن عمليات الشرطة كان هدفها فقط فتح الطرقات العامة التي تسدها الثلوج. وأكد أن الانضمام إلى الاتحاد الجمركي الذي ترأسه روسيا ليس مدرجا على جدول أعمال لقاء مقرر بين الرئيس فيكتور يانوكوفيتش ونظيره الروسي فلاديمير بوتين. وقال: «أريد أن أستبق التكهنات من الآن. لن تكون هناك مناقشات حول الاتحاد الجمركي والحكومة لا تعد أي وثيقة». وأضاف: «نقترح تسوية مسألة مساعدة مالية لأوكرانيا. حددنا مبلغا تقريبيا قدره 20 مليار يورو». وقال: «نحن لا نتحدث عن مساعدة مهدورة من الميزانية الأوروبية.. نحن واقعيون نقترح على الاتحاد الأوروبي المشاركة في استثمارات في مشاريع مشتركة مربحة مثل توسيع وتحديث ممرات النقل»، في إشارة واضحة إلى أنابيب الغاز التي تمر في البلاد. كما دان الاتحاد الأوروبي أمس استخدام القوة ضد التظاهرات «السلمية» في أوكرانيا بعد تدخل الشرطة ضد المتظاهرين المؤيدين لأوروبا ليل أول من أمس. وقالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون الموجودة في كييف: «أدين استخدام القوة والعنف اللذين لا يمكن أن يكونا الرد على التظاهرات السلمية، وأدعو إلى مزيد من ضبط النفس».

من جهتها أعلنت مساعدة وزير الخارجية الأميركي فيكتوريا نولاند أنها أكدت للرئيس الأوكراني أن مهاجمة عناصر الشرطة للمتظاهرين «غير مقبول بتاتا»، وذلك في ختام لقاء في كييف. وصرحت نولاند للصحافيين: «قلت بوضوح إن ما حصل الليلة الماضية غير مقبول بتاتا في بلد ديمقراطي».

وقال أحد قادة المعارضة أرسيني ياتسينيوك: «هنا يصنع مصير أوكرانيا». وقال زعيم حزب «أودار» بطل الملاكمة فيتالي كليتشكو: «السلطة تخالف الأوكرانيين». وفي ساحة الاستقلال التقى المتظاهرون مساعدة وزير الخارجية الأميركي التي وصلت إلى كييف أول من أمس في محاولة القيام بوساطة بعدما زارت موسكو.

وتشكل ساحة الاستقلال مركز حركة الاحتجاج التي بدأت إثر رفض الرئيس الأوكراني توقيع اتفاق شراكة مع الاتحاد الأوروبي الشهر الماضي.

ونددت الولايات المتحدة بتفريق المتظاهرين وعبر الاتحاد الأوروبي عن «حزنه».

الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 428


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة