الأخبار
أخبار إقليمية
حزب البشير : تغيير الولاة خاضع لتقديرات عمر البشير
حزب البشير : تغيير الولاة خاضع لتقديرات عمر البشير
حزب البشير : تغيير الولاة خاضع لتقديرات عمر البشير


التغيير لن يقوم بتحويل الوضع لواقع مثالي،
12-12-2013 05:37 AM

قال حزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان إن التغيير الذي صاحب التشكيل الوزاري الأخير سيتبعه تغيير على مستوى السياسات كافة بالحزب، وأكد أن قضية تغيير الولاة المنتخبين ليس بها تضارب، ومتروكة تقديراتها للرئيس البشير وقيادة الحزب.


وذكر نائب أمين أمانة الإعلام بحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، قبيس أحمد المصطفى، المتحدث الرسمي للحزب، أن تغيير الولاة سيتم إذا استلزم الأمر والمصلحة العامة التي يقدرها رئيس المؤتمر أو قيادته في عدد من الولايات.


وأكد أن خطوة التغيير الوزاري الأخير خضعت لمراجعات لفترة ليست بالقصيرة، بل أن النقاش استمر فيها منذ المؤتمر العام السابق للحزب.


وأشار قبيس إلى أن خطوة التغيير التي شملت الجهازين التنفيذي والتشريعي لم تحدث من قبل في المحيط من حول السودان إلا بالدم والسلاح.


ووصف التغيير بأنه محاولة جدية لإحياء المؤتمر الوطني وإعادة بعث من جديد بشيء من العافية التنظيمية تقود لانفراج سياسي كبير.


المراجعات والجراحات


وذكر قبيس أحمد المصطفى، أن حزب المؤتمر الوطني برهن على أنه الحزب الأكثر قدرة على قراءة مطلوبات الشارع السوداني.


وأكد أن خطوة التغيير بدأ التفكير فيها فترة طويلة لإجراء المراجعات والجراحات والتحولات السياسية، بحوار داخلي عميق من قبل شباب وشيوخ الحزب، وليس للأمر علاقة بأحداث التظاهرات الأخيرة.


وقال قبيس إن التغيير في الطاقم الوزاري جزء يسير من عمل لجان كثيرة عمل بها عدد ضخم من أبناء المؤتمر الوطني.


وأوضح أن القضية ليست تغييراً وزارياً بل مراجعات شاملة برؤية جديدة عبر تقديم البدائل الموضوعية.


وقال نائب أمين أمانة الأعلام بحزب المؤتمر الوطني، إن الكبار الذين غادروا مواقعهم ليسوا مهمومين بمواقعهم الشخصية، مبيناً القيادة الجديدة مفوضة لما يمكن أن تتخذه من قرارات.


وأضاف قبيس: "ذهاب المسؤولين والوزراء لا يعني أنهم لن يمارسوا العمل السياسي بالحزب، وهناك من ذهب وهو في قمة عطائه، وهناك من تُحسِّر عليهم داخل الحزب".


مغادرة الكبار


وبثت حلقة البرنامج استطلاعات للمواطنين شملت العديد من قطاعات المجتمع من طلاب وتجار وموظفين، قالوا إن التغيير يعتبر سنة للحياة، ولابد من حدوثه. وطالبوا بأن يقود التغيير إصلاحات حقيقية في التعليم والاقتصاد بدماء شابة.


وأبدى قبيس أحمد المصطفى تفاؤلاً بالتغيير. وقال إنه وسيلة لتحقيق التحول الكامل في قضايا الاقتصاد باعتباره ملفاً يستشعره المواطن السوداني عن قرب.


وأوضح أن الإصلاح السياسي الذي يتبناه حزب المؤتمر شهدت عليه الإصلاحات الاقتصادية الأخيرة، مرجحاً أن يتجاوز السودان المعضلة الاقتصادية.


وأضاف: "التغيير لن يقوم بتحويل الوضع لواقع مثالي، لأن المواطن على علم بكل ما يجري داخل أروقة الحكومة".


وتوقع قبيس زيادة في الإنتاج وتغييراً لواقع الناس، خاصة في قضايا التنمية والمشروعات التي يحني ثمارها المواطن.


وأضاف: "التغيير الغرض منه بث روح جديدة، وهناك تغيير حتى على مستوى السياسات وليس الأشخاص".


وأكد قبيس أن قضية تغيير الولاة المنتخبين لا يوجد فيها تضارب في حديث المسؤولين، ولاسيما أن الرئيس البشير قال في مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني السابق إن التغيير شامل.


شبكة الشروق


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2406

التعليقات
#855237 [سيمو]
0.00/5 (0 صوت)

12-12-2013 02:07 PM
قبيس،،، كتاكيت المؤتمر الوطنى،، الدور جاهم عشان الهبر،،

كل السلطات صارت فى يد البشير: الحكومة، الحزب، الحركة،،

الآمر بالله،،،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة