الأخبار
أخبار إقليمية
الجدد في (خازوق ) ..العبرة في تغيير سياسات الراسمالية الطفيلية.
الجدد في (خازوق ) ..العبرة في تغيير سياسات الراسمالية الطفيلية.
الجدد  في (خازوق ) ..العبرة في تغيير سياسات الراسمالية الطفيلية.


12-13-2013 08:37 AM
سليمان حامد الحاج



التعديل الوزاري الجديد لن يغير شيئاً في الواقع الاقتصادي والسياسي والاجتماعي والخدمي المازوم. والذين خرجوا من التشكيل الجديد هاربون الى الامام بعد قناعتهم التامة بانهم لن يستطيعوا اخراج البلاد من الازمة الشاملة وان سفينة (الانقاذ ) في حوجة لمن ينقذها من الغرق المحتوم انهم اثروا بما فيه الكفاية وان خزائن الدولة اصبحت خاوية على عروشها ولم يبق شيئ (يلهفه). فعلوا كل ذلك تحت ستار التجديد واحلال وجوه شابة مكانهم وكانهم حزب ديمقراطي يضرب المثل في التداول المنهجي للمناصب.

في واقع الامر فان الجدد ادخلهم المبتعدون في (خازوق ) وانطبق عليهم المثل القائل( القاه في اليم مكتوفاً وقال له اياك اياك ان تبتل بالماء ).

ندلل على ذلك – الواقع- باقوال المسؤولين انفسهم. اشرنا من قبل ان د. صابر محمد الحسن المسؤول عن اللجنة الاقتصادية للمؤتمر الوطني قال، ان الاقتصاد يعاني من التضخم الجامح والركود التضخمي) وان الخطط والبرامج التي وضعت لاصلاح حالة الاقتصاد قد فشلت .

وأكد وزير المالية المتنحي ان (الاصلاحات الاقتصادية) لن تنشل البلاد من الازمة. بل اغرب من ذلك كله قال نائب محافظ بنك السودان السابق والذي عين وزيراً للمالية في التشكيل الجديد، انه يعترف بخطئه في انهيار النظام المالي والمصرفي وانهم يستحقون الاحالة من البنك مدى الحياة.

وكشفت ممثلة بنك السودان نجلاء عبد العزيز في ورشة تنمية وتطوير الايرادات بالولايات والتي نظمتها وزارة المالية والاقتصاد الوطني بالتعاون مع حكومة ولاية شمال كردفان بالابيض لمعالجة الازمة الاقتصادية، ان حجم الديون للعام 2012 حسب الاحصائيات نهاية كل عام مالي بلغ حوالي 42 مليار دولار ومن المتوقع زيادة المعدلات اذا لم تجد حلولاً . وان سبب تراكم الديون هو عدم تناسبها مع المنصرفات. هذا نتيجة للعجز في الموازنة وضعف الايرادات وعدم تناسبها مع المنصرفات. هذا بالاضافة لسداد الديون الخارجية المطلوبة منها وايضاً نوع المشروعات التي تستثمر فيها هذا بالاضافة الى تفاصيل كثيرة اخرى يصعب جداً الحديث عنها ، حسب قولها وبسبب هذه المديونية لم تستطع الحصول على أي قروض بشروط ميسرة.

من جهة اخري اوضحت مذكرة الجهاز المركزي للاحصاء ان التضخم سجل ارتفاعاً في شهر نوفمبر بلغ 42.6% مقارنة مع 40.3% في شهر اكتوبر. وان اسعار السلع الاستهلاكية قفز من 358.50 نقطة في شهر اكتوبر الى 368.8 نقطة في ذات الشهر وان كل اسعار السلع والخدمات ارتفع خلال شهر اكتوبر بنسب عالية.

ووصلت الازمة مقاطعة شركات طيران العديد من الدول من التعامل مع حكومة السودان: بل امتد هذا الى قطاع الفنادق والسياحة، اذ اشتكى اصحاب الفنادق من ديونهم المتراكمة لدي الحكومة بجانب ارهاقهم بالضرائب والجبايات التي تفرض عليهم الامر الذي ادى الى اغلاق العديد من الفنادق . وأكدوا ان الفنادق والسياح أنها كانت تدر قرابة الـ600 مليون دولار في العام.

أن الوضع الاقتصادي في البلاد يعاني من أمراض جمة لا شفاء منها إلا بتغيير السياسات التي تنتهجها الدولة. وكان وصف القطاع الاقتصادي للمؤتمر الوطني خجولاً حتى عندما قال أنه في وضع حرج وأن مصاعب كبيرة تعاني منها المصارف والتي تسبب في معاناتها استمرار البنك المركزي في دعم السلع المستوردة إنابة عن وزارة المالية عن طريق سعر الصرف. وهناك فجوة كبيرة في الميزان الداخلي الذي وصل إلى حدٍ لم تحدث منذ 15 عاماً.

هذا هو بعض توصيف للحالة المأساوية التي تركها السابقون من قادة المؤتمر الوطني إلى الوزراء الجدد. في الواقع أركبوهم أسداً جائعاً. ومع ذلك لم يتركوهم يتصرفون لوحدهم. فقد قال نافع على نافع لغندور أنه سيكون إلى جانبه لمساعدته، وقال أحمد إبراهيم الطاهر أنه ونافع وعلي عثمان محمد طه ومن كان في البرلمان سيبقون فيه مدافعين عن سياسة المؤتمر الوطني.

يشهد على ذلك أن المناصب المفصلية السيادية من قمة رأس الدولة مروراً بمساعديه وكل الوزراء في الوزارات الأساسية من نصيب المؤتمر الوطني. وهذا يعني: إستمرار سياسة التحرير الاقتصادي الذي هو العامل الأساسي في الأزمة الاقتصادية. والخضوع لقرارات وسياسات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والتي قررت خصخصة كل مشاريع ومؤسسات الدولة الزراعية والصناعية والخدمية، وزيادة الأسعار ومضاعفة الضرائب والجبايات، واستمرار الحرب ومضاعفة الصرف عليها مما تبقى من أموال. ومواصلة الحجر على الحريات العامة كما قال رئيس المؤتمر الوطني المبتعد أحمد إبراهيم الطاهر أنه يرهن تحفظات الحكومة على الحريات باتفاق جميع الجهات على معايير ممارسة الحرية. هكذا يخرق الرئيس السابق لأكبر مؤسسة تشريعية في البلاد والمفترض أن تكون هي حامية للدستور والديمقراطية أهم مبادئها القائلة بأن الحرية هي الأصل.

هل تستطيع الحكومة الجديدة أن تتخطى كل تلك العوائق والمصاعب مع استمرار ذات النهج والسياسات القديمة؟ وهل تستطيع أن تحدث تعديلاً جذرياً في تلك السياسات؟

يقول أن ذلك مستحيل، ولن يحدث. فالرأسمالية الطفيلية هي التي مازالت قابضة على كل مفاصل الدولة من رأسها حتى أخمص قدميها وتركت وزارات، أكدت التجارب أنها لا تؤثر من بعيد أو قريب في توجه وسياسات الطبقة الطفيلية الحاكمة، إلى الأحزاب التي تقبل المشاركة (تمومة جرتق).

برامج الرأسمالية الطفيلية هي التي ستنفذها الحكومة الجديدة بكل تفاصيلها، وهي مرغمة على فعل ذلك بسبب الإفلاس والعزلة الاقتصادية العالمية والتي بدأت تمتد الآن إلى الخدمات الدولية، الطيران، السياحة، بل حتى مقاطعة الاستثمارات الزراعية والحيوانية وعدم منح ديون أو قروض طويلة كانت أم قصيرة الأجل. فماذا سيفعل التشكيل الوزاري الجديد مع كل ذلك.

نحن في الحزب الشيوعي نكرر ما قلناه من قبل وضح ما قلناه عن كل سياسات الرأسمالية الطفيلية. لا يستطيع هذا النظام أن يواصل الحكم بمثل هذه السياسات التي يصر اصراراً عنجهياً على عدم تغيرها وهو يتآكل كحزب وسلطة من داخله. وكل ما قيل عن تراضٍ وتسامح تدحضه الإنشقاقات من الحزب الحاكم في قمته وفي معظم الولايات وفي المحاولات الإنقلابية التي حدثت من أخلص كوادره في القوات المسلحة. كل ما قبل هو غطاء لما يجري في الواقع. ومن جهة أخرى فإن شعب السودان يرفض العيش تحت ظل نظام أورثته الفقر والجوع والمرض وشرد أبناءه بل وقتل المحتجين على سياسته بالرصاص الحي وأودعهم المعتقلات والسجون وشهدت البلاد في عهده هجرات بلغت في هذا العام وحده أكثر من 133 ألف من خيرة ابنائه من العلماء، اطباء، ومهندسين وزراعيين وغيرهم من الكفاءات النادرة.

التغيير في الوجوه لن يخدع الشعب، ولن تمر بضعة أسابيع وستكشف حقائق ما نقول بجلاء في الواقع والتنفيذ العملي المواصل لسياسات الإنقاذ.

ولهذا، فإن على شعب السودان أن يواصل توحيد صفوفه وتنظيمها وعلى كل القوى السياسية أن تستعد لمرحلة عصيبة ستمر بها البلاد ولا نترك ذلك للاحتجاجات العشوائية، بل على قادة قوى الاجماع الوطني التي ستدعم صفوفها العديد من الجماهير والمنظمات أن تعمل على توسيع الجبهة التي تضم كل الرافضين لسياسات الرأسمالية الطفيلية التي لن تحجب ممارستها تشكيل جديد في الحكومة أياً كانت قدرات افرادها.

تغيير السياسات هو المطلوب. وقف الحروب هو ما يجب الاستجابة له كمطلب شعبي، توفير الحريات الديمقراطية وتنفيذ البديل الديمقراطي والدستور الذي أجمعت عليه قوى الاجماع الوطني هو الحل. وهذا لن تقدم عليه حكومة تمثل الرأسمالية الطفيلية، سواء كانت القديمة أو الحكومة الجديدة. فهي أيضاً لا تستطيع أن تفلت من إسار السياسات المتفق عليها من شريحة هذه الطبقة.

التغيير الجذري يكمن في إسقاط هذا النظام وليس تشكيل حكومة. والنصر دائماً معقود بلواء الشعب فكلمته هي الفاصلة.

الميدان


تعليقات 16 | إهداء 0 | زيارات 7144

التعليقات
#857159 [مقال جيد]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 11:51 PM
"التغيير الجذري يكمن في إسقاط هذا النظام" ملخص مختصر ومفيد.


#856723 [طلال]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 12:31 PM
قوموا إلى إسقاط نظامهم يرحمكم الله


#856630 [EzzSudan]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 11:15 AM
As a(Kooza) why did you put Hina ,and covered your hair,what about your belief that ,women shouldn't put any cosmetics while in public?!


#856502 [Rashid]
0.00/5 (0 صوت)

12-14-2013 07:06 AM
التغيير في الوجوه لن يخدع الشعب، ولن تمر بضعة أسابيع وستكشف حقائق ما نقول بجلاء في الواقع والتنفيذ العملي المواصل لسياسات الإنقاذ.


#856395 [mohd]
4.25/5 (3 صوت)

12-13-2013 11:25 PM
كلام هااااااام


من قبل ان د. صابر محمد الحسن المسؤول عن اللجنة الاقتصادية للمؤتمر الوطني قال، ان الاقتصاد يعاني من التضخم الجامح والركود التضخمي) وان الخطط والبرامج التي وضعت لاصلاح حالة الاقتصاد قد فشلت



كيف ما يعاني من التضخم وبتجي عربات سوداء مظللة بدون لوحات بشكل شبه يومي لصك العملة بالليل وتحمل الصناديق المليئة بالمليارات الورقية من غير ان يعرف العاملون في صك العملة هويتها وليست بها لوحات

عصابة الانقاذ تطبع القروش وتمشي تشتري الذهب وتصدره لكينيا حيث ينظف ويشكل في شكل سبائك ويصدر الى دبي ويباع هناك وتذهب القروش الى ماليزيا والى دبي والصين واتحدى اي واحد ينفي الكلام دا


#856317 [عصمتووف]
4.00/5 (1 صوت)

12-13-2013 08:45 PM
الخضوع لقرارات وسياسات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والتي قررت خصخصة كل مشاريع ومؤسسات الدولة الزراعية والصناعية والخدمية، وزيادة الأسعار ومضاعفة الضرائب والجبايات، واستمرار الحرب ومضاعفة الصرف عليها مما تبقى من أموال. ومواصلة الحجر على الحريات العامة

انهم كتل من الغباء المتحرك لا اصدق بان انسان لدية جمجمة داخلها عقل يفكر خلقة الله في احسن تقويم ينفذ تلك الشروط انه الانتحار الشخصي وقتل البقية من افراده دعهم يتلفتون كالطير لنري النهاية ولا اعتقد باننا سوف نجهز عليهم لاننا مسؤلين لعقدين من الزمان عن هذه المسالة سمحنا لهم وقلنا بكل سلبية نخليهم يعملوا ما يحلوا لهم وكانت النتيجة نعم الشعب مسؤل اولا وعلية يتحمل مسؤلياتة


#856311 [ودكترينا]
4.50/5 (2 صوت)

12-13-2013 08:38 PM
***يعنى (الجماعة) يلعبو بيكم كده!!!ماخلص موضوع الغازيون الجدد أو كما أسموا أنفسهم (حركة الاصلاح الآن) وسموها اختصارا (حصان)!!!يعنى حصان طروادة!!!وخلوكم كل البلد تتكلم عن غازى ...ونسيتو قضاياكم الرئيسية...بعد داك جابو ليكم حسين خوجلى....كوووولكم بقيتو تتكلمو عن برنامجه ونسيتو قضاياكم الأصلية...هسع جابو ليكم الشكة بقيتو فى دموع كمال ونسيتو قضاياكم الرئيسية....ياعالم...ياخلق...الموازنة الجديدة ح توضع منضدة البرلمان يوم الخميس 19 ديسمبر كحد أقصى...وبدرالدين قال السياسة المالية والاقتصادية ثابتة وما ح تتغير...يعنى جاية زيادات فى أسعار المحروقات وجاى رفع الدعم عن القمح والدقيق وجاية زيادات فى الضرايب والجمارك وجاي
خفض للجنيه قصاد الدولار الجمركى والأسعار كلها ح تزيد ....خلونا نشوف ح نعمل شنو فى الموضوع ده...ياقوى الاجماع وياشباب وياطلاب البتكتب فى الجرايد والمواقع الالكترونية والبتشوفو فى التلفزيون والجدل البيزنطى ده ماليهو داعى...عندنا نظام دايرين نقلعوا ركزوا على كده وبس...المظاهرات...الاعتصامات ...الاضرابات...التجمعات...التواصل الاسفيرى ده المهم دلوقت
***(الصنف امام)رجع من الفلبين بعد أن اصطاد (فيلا)الا أنه حجز منه فى الحجر الصحى !!
*** تاج السر محمد صالح قال (مولانا)حيتأخر فى لندن عشان (الكريسماس)!!


#856281 [سمسم]
4.50/5 (2 صوت)

12-13-2013 07:39 PM
لاحول ولاقوة ألابالله - يا جماعة الولية دى بتبكى ليه ؟؟؟؟ يكون راجلها الوزير شالوه فى الحملة ؟؟؟


#856158 [emad alawad]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 02:56 PM
ولكن!!! أين ذاك الشعب ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#856138 [امين القارات]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 02:31 PM
التغيير امر واجب في كل بلدان العالم في حال فشل سياسات المسؤولين وحفاظا على الوضع الاقتصادي من الانهيار كما هو الحال الان ،،،،،،،، اما بالنسبة للاشخاص الذين تم تغييرهم فعليهم عدم التدخل في اعمال الوزراء الجدد كما ذكر الوزراء الذين تمت احالتهم لانهم بالواضح فشلوا واوصلو البلاد ماعليه اليوم


#856132 [مصطفي]
0.00/5 (0 صوت)

12-13-2013 02:24 PM
الاخ ألعزيز سليمان حامد..ماجأء في المقال التحليلي صحيح..ايضا الخلاص من سياسات الراسمالية الطفيلية
لامناص منة للتغير من الاوضاع المازومة في المجألات التي تحتاج الي معالجأت عاجلة كوقف الحرب وارتفاع
اسعار السلع الاستهلاكية الضرورية لمعاش غالبية اهل
السودأن..وبسط الحريات الخ..
الراسمالية الطفيلية لن تقف متفرجا ..؟ولن تسمح بتغير
لايراعي مصالحها هذأ ان لم نقل انها ستقاوم من اجل
مصالحها وانت سيد العارفين..#علينا معالجة ذلك والاهتمام باستجلائة فهو عامل مهم ومؤثر في عملية
التغيير القادمة..فهﻷ تفضلتم مع القوي الاخري بالتحليل.مع تقديري واعجابي بما تكتبون(دليل)


#856126 [ود الحله]
4.00/5 (1 صوت)

12-13-2013 02:21 PM
البلد محتاجه كتيررررررررررررررررررررررر
اولا : خصصة كل الوزارات لتكون عدد 10 وزارات بدلا من 100
الغاء كل من الحكم التشريعي - ديوان الاتحادي - مجلس الولايات -وغيره من المسميات الى لا يفهم فيها المواطن الغلبان والتى بها الالاف من الموظفين حملة الرواتب والمخصصات العاليه
خفض مصروفات الدولة للحد الاقصي (منازل - سفريات - سيارات - مراسم رئاسية - وغيره
... الدعم
قبل كل شئ ....
خفض اسعار .المحروقات .. ويتم دعمها من مخصصات الوزراء لانهاء سبب رئيسي للغلاء في كل شئ
دعم الصحه وبناء مستشفيات
دعم التعليم وناء مدارس
دعم رجل الشرطه لايقاف ام الرشاوي
دعم الجمعيات التعاونية بالمناطق الشعبية باسعار مخفضه للمواطنين

اتمني ان اري صاحب كلمة حق في الوجوه الجديده عسي ولعل

محتاجين لاستقرار وسلام حاليا وصحه وابسط مقومات الحيات قفة الملاح .... وبعدين فكروع لينا في التنمية والديون الخارجية


#856108 [المهندس سلمان إسماعيل بخيت على]
4.38/5 (4 صوت)

12-13-2013 01:47 PM
ورونى دى كمان بتبكى مالك إنتى يا أستاذة قطع غيار الإنقاذ التى ورثتها من الإتحاد الإشتراكى بتاع نميرى يعنى أنتم سندة ولا خوف منكم وزى قطع الغيار متى مارأت الحكومة فى مكان محتاج ورده spacer يدخلوكم تملوه ولو عاينتى فى عدد الورد المركبة فى العربية تجديه كثير ولكنه بس وضع لملء فراغ بين بلى وبلى وترس وترس ماتبكى ياحبيبتى إستغفرى يافقيره حنشوف ليكى محل إطمئنى وطمنى بقية المايويين المرتزقين فى مائدة الأخوان - البشير هسع مشغول بتأمين نظامه - لمان طلع الترابى عمل ليهو رجه شديدة وأنتصر البشير - ماتفتكرى خروج على ونافع دا بيمر بأخوى وأخوك ديل أخطر من الترابى وليهم رجالهم فى الجيش والأمن والمخابرات حيعملوا فرفرات مذبوح وبكرى وأبوبكرى حيحسموها لصالح البشير - كدى إنت روقى شوية خليهم يؤمنوها بعدين بيشوفوا ليكى محل فى لجنة التشريع فى البرلمان مع الطاهر وانت عارفه لا فى تشريع ولايحزنون وظائف ديكورية بس


#856106 [ود الدكيم]
5.00/5 (2 صوت)

12-13-2013 01:41 PM
البتبكي دي مرة كمال البكاي؟؟؟؟


#856068 [ملكو]
1.00/5 (1 صوت)

12-13-2013 12:33 PM
اولا مشكلة السودان فى كل المتعلمين وحتى نحل هذة المشكلة لا بد من استمرار عمر البشير كواجه لسودان على الاقل يحفظ البلد فى هذه المرحله الخطره ولو حصلت اى ثوره لكانت النهايه لبلد وسوف يصير فيها كما حصل فى العراق وليبيا واليمن يعنى دمار وخراب اصحواء يعقلا السودان


#855997 [زول وطني غيور]
5.00/5 (3 صوت)

12-13-2013 11:17 AM
هذه النظام أشبعنا وعودا و لم يتحقق إي شئ من تلك الوعود بل أن الوضع الإقتصادي كما تفضل الأستاذ سليمان حامد يتجه من سئ إلى أسوأ ولا شئ في يلوح في الأفق ، لا أمل إلا بإزالة هذا النظام الطاغوتي من الوجود
اليوم اليوم وليس غدا حتى ينصلح حال البلاد والعباد.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة