الأخبار
أخبار سياسية
الثلج يشاغب السياسة في مصر.. ويزور القاهرة بعد غياب 120 عاما
الثلج يشاغب السياسة في مصر.. ويزور القاهرة بعد غياب 120 عاما
الثلج يشاغب السياسة في مصر.. ويزور القاهرة بعد غياب 120 عاما


12-14-2013 07:30 AM

تكفل الطقس في مصر بمنح رونق جديد لأيام الجمعة، التي ما انفكت تعيد إنتاج نفسها منذ عزل الرئيس السابق محمد مرسي في يوليو (تموز) الماضي. وتراجع الاهتمام بالتقليد الأسبوعي لمسيرات جماعة الإخوان المسلمين أمس، بعد أن شاغب الثلج، الذي اكتست به مناطق في القاهرة والمحافظات، أخبار السياسة التي غدت شاغل المصريين على امتداد ثلاث سنوات مضت.

استيقظ المصريون على مشهد الثلج في أحياء نائية في العاصمة، التي قال خبراء الأرصاد إنها لم تشهد مثل هذه الموجة الباردة منذ 120 عاما. وتبادل المصريون صورا لشوارع غطتها الثلوج بسبب عاصفة «أليكسا»، القادمة من سيبيريا عبر أجواء أوروبا الشرقية. وهو مشهد ربما لم يره أي من المصريين الأحياء من قبل.

وقررت سلطات ميناء الإسكندرية استمرار إغلاق بوغازي الإسكندرية والدخيلة أمام حركة الملاحة، لليوم الثالث على التوالي، نظرا لسوء الأحوال الجوية. وقال اللواء عادل ياسين حماد، رئيس هيئة ميناء الإسكندرية، إنه تقرر إغلاق البوغازين نتيجة زيادة سرعة الرياح وارتفاع الأمواج إلى أكثر من مترين ونصف المتر. كما تعرضت محافظة السويس لهطول أمطار غزيرة أمس، خاصة بمنطقة العين السخنة ومدينة السويس، وسط استمرار لغلق موانئ السويس الخمسة بسبب سوء الأحوال الجوية.

وقال اللواء حسن فلاح، رئيس هيئة موانئ البحر الأحمر، إن موانئ السويس ما زالت مغلقة بسبب سوء الأحوال الجوية، وهي موانئ «العين السخنة للحاويات، والأدبية للبضائع، والزيتيات البترولية، وبور توفيق للركاب».

وتشهد أيام الجمعة منذ عزل مرسي في يوليو الماضي مظاهرات تنظمها جماعة الإخوان التي ترفض الاعتراف بشرعية السلطات الجديدة التي تسلمت الحكم عقب ثورة 30 يونيو (حزيران). وتشهد تلك المظاهرات اشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن، وأهالي مناوئين لحكم مرسي.

وعلى بقعة من الثلج، كتب أنصار الرئيس السابق شعار «مهما تتلج مهما تمطر.. يسقط يسقط حكم العسكر»، وهو الشعار الذي فرضته حالة الطقس. وبدا أن خصما جديدا أضيف لأنصار الإخوان، الذين أصروا على تنظيم فعالياتهم الاحتجاجية في عدة مدن. وفشلت السلطات الحالية في احتواء غضب متصاعد في الجامعات، وهو ما حدا بجماعة الإخوان للتظاهر أمس تحت شعار «الطلاب يشعلون الثورة»، لكن برودة الطقس خففت من الأجواء السياسية الساخنة التي عاشتها القاهرة خلال الأسبوع الماضي، بسبب مواجهات عنيفة بين طلاب جامعتي الأزهر والقاهرة.

وحافظت جغرافيا المواجهات بين قوات الأمن وأنصار الإخوان على ثباتها، ففي القاهرة شهد حي الهرم (غرب القاهرة) اشتباكات تكررت على مدار الشهر الماضي، وإن بدت أقل حدة أمس بسبب الطقس السيئ. ودخلت ضاحية حلوان (جنوب القاهرة) ضمن المناطق الساخنة على خريطة المواجهات، وقال متظاهرون إن قوات مكافحة الشغب اعتقلت أمس ثلاث سيدات شاركن في المسيرة المناهضة لما يصفونه بـ«الانقلاب العسكري».

وفضت قوات الأمن أيضا مظاهرة لأنصار مرسي في منطقة إمبابة بمحافظة الجيزة، باستخدام القنابل المسيلة للدموع، بعد أن قام أنصار مرسي بقطع الطريق باستخدام الحجارة، كما شهدت أحياء عين شمس، والمهندسين اشتباكات مماثلة، فيما نظمت الجماعة مسيرات في أحياء أخرى بالقاهرة خلت من المواجهات.

وفي الإسكندرية، قال اللواء ناصر العبد، مدير مباحث الإسكندرية، إن قوات الأمن ألقت القبض على عدد من المشاركين بالمسيرات التي نظمت، أمس، في المدينة الساحلية. وفضت السلطات ثلاث مسيرات خرجت في مناطق متفرقة. واستخدمت الشرطة القنابل الغاز المسيل للدموع في منطقة العوايد التي شهدت اشتباكات بين أنصار مرسي وأهالي المنطقة، كما فرقت قوات الشرطة مسيرة أخرى للجماعة، انطلقت بمنطقة المنتزه (شرق الإسكندرية)، وأخرى بمنطقة برج العرب التي يقع فيها السجن الذي يقبع فيه الرئيس السابق مرسي.

وامتدت المواجهات بين أنصار الإخوان وقوات الشرطة لمحافظة المنيا (صعيد مصر)، ومدن القناة التي شهدت اشتباكات عنيفة. وقال اللواء حسن عيد، نائب مدير أمن السويس، إن عددا من أعضاء تنظيم الإخوان قاموا بإشعال النيران بسيارة شرطة بمنطقة أبو الحسن بحي الأربعين وفروا هاربين.

وفي انتظار يوم جديد قارس البرودة تشهده القاهرة اليوم (السبت)، يأمل المصريون على ما يبدو في فرصة لالتقاط الأنفاس من لهيب السياسة.
الشرق الاوسط


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3843


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة