الأخبار
أخبار إقليمية
بكري حسن صالح.. رجل 'المظلات' يتهيأ للانطلاق
بكري حسن صالح.. رجل 'المظلات' يتهيأ للانطلاق
بكري حسن صالح.. رجل 'المظلات' يتهيأ للانطلاق


12-15-2013 08:26 AM

الخرطوم – بات الفريق أول بكري حسن صالح، رفيق عمر البشير في تنفيذ انقلاب 1989 ضد رئيس آخر حكومة مدنية في السودان، والعسكري الوحيد الموقع على مذكرة العشرة التي أطاحت بـ”عرّاب” الإسلاميين في السودان، حسن الترابي، نائبا أول لصديقه الرئيس السوداني عمر البشير.

في عهد الرئيس الراحل المشير جعفر نميري وبعد شهور قليلة من إعلان ميلاد الحركة الشعبية لتحرير السودان يسارية التوجه وقتها، بقيادة العقيد الراحل جون قرنق في مارس 1983ـ أبلغت شركة شيفرون التي كانت تنقب عن النفط في إقليم أعالي النيل بجنوب السودان الحكومة السودانية أن الحركة الوليدة قامت باختطاف مجموعة من عمالها ومهندسيها وأخذتهم رهائن إلى منطقة “جبل بوما” في أقصي الجنوب الاستوائي للسودان قرب الحدود الكينية السودانية.

حكومة الرئيس نميري كانت حليفا استراتيجيا للولايات المتحدة الأميركية مع مصر والسعودية والمغرب، ضد الحلف المدعوم من الاتحاد السوفيتي والمعروف بمحور صنعاء – أديس أبابا – طرابلس. ولما كانت الحركة الشعبية الوليدة لتحرير السودان تعمل بدعم مباشر وانطلاقا من الأراضي الأثيوبية، أخذت الولايات المتحدة الأمر مأخذ الجد، واعتبرته إحدى الاحتكاكات الرئيسة بينها وبين الجبّار الآخر، الاتحاد السوفيتي، في أعقاب احتلاله لأفغانستان.

حضر إلى الخرطوم على جناح السرعة من قاعدة تامبا الجوية في فلوريدا قائد قوات التدخل السريع، واجتمع بهيئة القيادة العامة السودانية بالخرطوم، وطلب منهم أن تقوم قوة من سلاح المظلات السوداني بتحرير الرهائن تحت إدارة وإشراف لوجيستي واستخباراتي من الولايات المتحدة الأميركية. تمت عملية تحرير الرهائن في منتهى السهولة واليسر، وفاجأ المظليون السودانيون رصفائهم الأميركيين – الذين خبروهم في السابق في مناورات النجم الساطع – بأدائهم وفدائيتهم وحرفيّتهم، بأن حرّروا الرهائن دون أن يفتقدوا قتيلا أو جريحا. كان من ضمن طاقم هذه العملية الجريئة، رائد مظلي اسمه بكري حسن صالح.

بعد سنة من تاريخ هذه العملية اقترح قائد القيادة الأميركية المركزية المكوّنة حديثا، الجنرال نورمان شوارتسكوف – قائد عاصفة الصحراء – أن تنشئ بعض الدول الحليفة للولايات المتحدة الأميركية كتائب قوات خاصة يتم تدريبها وتأهيلها والصرف عليها في المعدات والإدامة بواسطة الجيش الأميركي لتصبح نواة لقوات التدخل السريع في كل من باكستان والسعودية والسودان ومصر والمغرب والجزائر، على أن لا تتحرك هذه الكتائب، نسبة لتأهيلها الأميركي العالي، لأي مهام عسكرية عملياتية إلا بإذن خاص من قائد القيادة المركزية الأميركية.

بكري وانقلاب 1989

في السودان تكوّنت الكتائب وكانت إحداها بقيادة العقيد عمر فودة يساعده كقائد ثان المقدم بكري حسن صالح. اشتركت هذه الكتيبة في أعمال قتال خارجية منها عملية سفاري بإخماد تمرد إقليم شابا في الكونغو ضد الرئيس موبوتو، وعملية باب العزيزية في طرابلس الغرب التي كادت أن تطيح بالعقيد القذافي في عرينه ووكره الحصين بقيادة العقيد عمر فودة وبعض ضباط المعارضة الليبية.

بعد سقوط نميري بثورة أبريل الشعبية في السودان 1985 لاحظت الاستخبارات العسكرية السودانية وبعض ضبّاط محطة الاستخبارات الأميركية في الخرطوم وجود متابعة ورصد من أجهزة الاستخبارات الليبية للعقيد عمر فودة، فقاموا بإرساله إلى الولايات المتحدة الأميركية لدورة أركان حرب، وذهب ولم يعد للسودان مرة ثانية، الأمر الذي دفع بالمقدم بكري حسن صالح ليصبح قائدا لكتيبة القوات الخاصة هذه والتي استمر ارتباطها بالقيادة المركزية حتى قيام انقلاب العميد (وقتها) عمر حسن البشير في صباح الجمعة 30 يونيو- حزيران 1989 ضد الصادق المهدي رئيس آخر حكومة مدنية منتخبة بالسودان.

كتيبة المقدم بكري هي التي قامت بحماية القيادة العامة ونادي الضباط في 20 فبراير- شباط 1989 عندما قدم الفريق أول الراحل فتحي أحمد على- القائد العام للجيش السوداني – مذكرة الجيش المشهورة لرئيس الوزراء السابق الصادق المهدي. وهي أيضا من قامت بحماية القيادة العامة للجيش ومجلس الوزراء والقصر الجمهوري، وبعض المنشئات الاستراتيجية الأخرى ليلة 30 يونيو – حزيران 1989. لذلك فوجئ الكثيرون بوجود مقدم (بكري) وآخر رائد (إبراهيم شمس الدين) وعميد سجين (الزبير محمد صالح) ليست له قوات ضاربة تدين بالولاء له، حيث كان مديرا قبل سجنه في محاولة انقلابية لصالح المشير الراحل جعفر نميري لمركز تدريب الجنود المستجدين – وهؤلاء لا يشكّلون قوة ضاربة في أي جيش- ضمن مجلس قيادة الثورة.

مذكرة الجيش استغلها العميد وقتها عمر البشير خير استغلال، إذ كان المذياع يردد أن بيانا هاما من القيادة العامة للجيش سيذاع بعد قليل، الأمر الذي أضعف المقاومة الأولى للانقلاب، لأن شخصية الفريق أول الراحل كانت تحظى باحترام القوات المسلحة السودانية ومعظم الدوائر السياسية. ووجود العميد الزبير وهو في سجنه في عدة وظائف مفتاحية أعلنت، (نائب رئيس مجلس قيادة الثورة، نائب رئيس الوزراء، نائب القائد العام) أعطى الداخل والخارج (مصر بالذات التي أيدت الانقلاب بشدة)، أن المجموعة الانقلابية تعمل لصالح عودة المشير الراحل جعفر نميري حليف مصر والسعودية الاستراتيجي لسدة الحكم. ووجود المقدم بكرى حسن صالح (قائد القوات الخاصة الكتيبة 144) وهي من المفترض أن لا تتحرك في أي مهام عسكرية إلا بموافقة الجنرال نورمان شوارتسكوف، قائد المنطقة المركزية الأميركية وقتها، أعطى انطباعا خاطئا أن الولايات المتحدة الأميركية إما راضية، أو أنها وراء هذا الانقلاب في 30 يونيو – حزيران 1989.


رجل الظل القوي

يصف المراقبون بكري حسن صالح بأنه من كبار الشخصيات في نظام الرئيس عمر البشير ومن المقربين لديه.. وهو الوحيد تقريبا، من أعضاء مجلس قيادة الثورة بقيادة عمر البشير، الذي بقي في الظل منذ انقلاب 1989. وبكري من مواليد العام 1949، في قرية الحفير شمال مدينة دنقلا السودانية. درس في الكلية الحربية السودانية، وتخرج منها ضابطا برتبة ملازم. وانضم بعدها إلى سلاح المظلات بالجيش السوداني، ثم في الاستخبارات العسكرية. وأصبح بكري بعد الانقلاب وتولي عمر البشير السلطة، عضوا في مجلس قيادة ثورة الإنقاذ بين عامي 1989 و1994. وبعد الانقلاب بفترة قصيرة تم تكليفه بإعادة هيكلة مكتب الأمن الوطني في وزارة الداخلية. وتحت إشرافه تم تشكيل جهاز أمني اشتهر بارتكاب انتهاكات لحقوق الإنسان.

وشغل منصب رئيس جهاز الأمن العام، بالإضافة إلى مستشار الرئيس السوداني للشؤون الأمنية، ووزير رئاسة الجمهورية بين عامي 1998 و2000. وساهم في العام 1999، في عزل زعيم الحركة الإسلامية وأمين عام الحزب حينها حسن الترابي، من مناصبه في الحركة والدولة.

وشغل بين عامي 2000 و2005، منصب وزيرا للدفاع وفي العام 2005 تولى مجددا منصب وزير رئاسة الجمهورية. ولعب نائب الرئيس السوداني دورا بارزا في توقيع الاتفاقية بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية لتحرير السودان العام 2003. وفي العام 2012، تم انتخابه نائبا للأمين العام للحركة الإسلامية. ومؤخّرا اختاره الرئيس السوداني، عمر البشير، ليكون نائبه، في خطوة حملت الكثير من الدلالات.

فالمشير البشير والفريق أول بكري هما أبناء نفس السلاح (المظلات) وعملا عن قرب، بل كان الفريق بكري هو أركان حرب المشير البشير في كل مراحل ترقياته منذ أن كان البشير رائدا بالمظلات، ولم يفترقا منذ قيام الانقلاب وحتى تمت تسمية الأخير نائبا أول لرئيس الجمهورية السودانية.

يبقى السؤال الأهم هل يريد البشير تسليم الحكم للفريق بكري لأنه يثق به وبحمايته له إذا افتقد الرئيس بالتنحي الحماية السيادية من ملاحقة محكمة الجنايات الدولية. أم أن بإمكان بكري إعادة التطبيع مع الولايات المتحدة الأميركية بموجب التاريخ السابق لكتائب التدخل السريع. أم أن البشير لا يريد مفارقة كرسي الرئاسة، وهذا هو الأرجح، وتخلص بالتالي من كل المتطلعين للكرسي الأول، بإزاحتهم لحزب لا يقوم إلا على السلطة، وقد حرمهم منها بإزاحتهم وإحلال طواقم بديلة صغيرة السن وقليلة الخبرة مكانهم، ولا يقوم الا على المال – وهو شحيح الآن- وبأدوات السلطة قادر على تجفيف منابع وموارد المؤتمر الوطني، ليصبح حاكما مطلق اليد مع طاقمه العسكري.

العرب


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 9975

التعليقات
#858078 [نوارة]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 10:39 PM
تعرف انا جدادة ياسلطان ولا ابو علي ولا الحلبي لتركي ولا نصر الله تعرف انت متعدد الاسامي واحيانا محمد صالح الدنقلاوي والشايقي واحيانا اخري البقاري


#857946 [معاويــــــــــــــــــــــــــــــــــة]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 08:22 PM
عملية جبل بوما وخطة تنفيذها قادها وقام بها العقيد عصام الدين ميرغنى طه والعقيد السر احمد سعيد بكرى شخصيه باهته لايعرف عنه اى شيى لا فى الجيش ولا فى السياسه دخوله لهذا المعترك جاء عن طريق الصدفه ومدة باقءه حتى الان هى قصة مكافاة له هو عبد الرحيم حسين والهادى النكاشه هؤلاء ثلاثتهم قاموا بتصفية الجيش من كل العناصر التى يمكن ان تسبب لهم مخاطر وهم ايضا الذين نفذوا المجذره فى ضباط رمضان حيث قام بكرى وعبد الرحيم والهادى بدفن الضباط احياء وهم يهللون ويكبرون فليس للبشير غير ان يكافاهم بهذه المناصب والى ابد الابدين لانهم هم السبب فى بقائه حتى اليوم .............


#857728 [ود الدكيم]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 03:21 PM
يعني هذا رأي الصحيفة

http://www.alarabonline.org/?id=10687


#857651 [saeed]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 02:06 PM
اعتقد ان هنالك خطأ وخلط فى عملية جبل بوما والمعروفة بإسم" الصقر الجارح " العملية كانت فى عام 1983 لتحرير رهائن كانوا يقيمون فى هضبة جبل بوما لانشاء حديقة سفارى ( ربما تكون غطاء لاغراض استخباراتية اخرى ) وكان الرهائن من امريكا وكندا وهولندا وانجلترا , كان باقان اموم يقود المختطفين , وقاد عملية تحرير الرهائن المقدمان وقتها عصام ميرغنى , والسر احمد سعيد وتحت اشراف قائد الفرقة الاولى اللواء صديق البنا .


ردود على saeed
United States [واحد] 12-15-2013 05:26 PM
المانع شنو يكون من ضمن طاقمها الرائد مظلي بكري حسن صالح, فاللواء صديق اللواء صديق البنا قائد هذه العملية حي يرزق يمكنكم أستنطاقه.

United States [بلشوا هجصي] 12-15-2013 03:40 PM
أتفق مع سعيد
اقتباس:
"بأن حرّروا الرهائن دون أن يفتقدوا قتيلا أو جريحا. كان من ضمن طاقم هذه العملية الجريئة، رائد مظلي اسمه بكري حسن صالح."
جابت ليها صلبطة وسرقة بطولات جنود آخرين متواضعين؟؟؟؟


#857593 [fatih]
5.00/5 (1 صوت)

12-15-2013 01:14 PM
زبالة كلهم زبالة بكرى والبشير وهلم جرا


ردود على fatih
European Union [السودانى الجد جد] 12-16-2013 01:15 AM
الراجل ده ادوهو لورى بنقو ونزلوه المعاش يضرب الحشيش ده ماعندوا ليكم اى حاجه تانى


#857504 [مغبون]
5.00/5 (1 صوت)

12-15-2013 11:43 AM
مقال متعوب عليه الغرض منه التلميع ..... سؤالي أين كان رجل المظلات القوي في العشرة سنوات الاولي التي كان الترابي مسيطراً فيها علي كل شي ؟
أين كان رجل المظلات القوي عندما دخلت قوات خليل لامدرمان ؟
وأين رجل المظلات القوي لانفصال الجنوب وأقتناعه ان السودان سيمر بمزيدا من التقسيم حسب تصريحه بالمدينة المنوره !!!!!
سؤالي هل هو أقوي بوجهة نظرك أم النائب علي عثمان ؟
يقول المثل لا تشكروا الراكوبه بالخريف


#857455 [عزة]
3.00/5 (2 صوت)

12-15-2013 11:07 AM
على الاقل لايسىء ولا يستفز ولم يتجبر و لايتأله على الشعب السودانى
كنافع وعلى عثمان والطفل المعجزة والجقر ومهدى الدلوكه وغيرهم من عصابة الانقاذ
برضو مطلبنا ذعاب الانقاذ وتشكيل حكومه وطنيه
فقط عدم تسليم عمر البشير فقط لاغيره


#857438 [ابو فارس]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 10:55 AM
ما ترموا الناس باالتهم والباطل ربنا بيسلكم


#857416 [أبوسارة]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 10:31 AM
لكين ما عندو فهم. أي بلغة السياسة ليس رجل دولة.!


#857392 [المشروع]
0.00/5 (0 صوت)

12-15-2013 10:12 AM
رجل الظل القوي شنو؟ 24 سنة قاعد مع الجماعة يلخبطوا شرق وغرب شمال وجنوب ولو فعلا قوى كان عينوه نائب رئيس قبل 12 سنة او قبل خمسة سنوات ..وهو زي جماعتوا والناس يا جماعة ما تركز على الاشخاص


#857328 [صهيب]
5.00/5 (1 صوت)

12-15-2013 09:29 AM
كويس برضو ، علي الاقل بكري كلامه مش كتير


#857317 [عبارات لا تتفق مع هؤلاء]
4.00/5 (1 صوت)

12-15-2013 09:17 AM
لا أعرف كيف تمجدون هذا الغبي السكران المسطول بهذه العبارات "رجل المظلات " و " رجل الظل القوي" فالذي يفعله هذا الرجل يكون في حالة لا وعي من السطل والسُكر. لذا بالله فكونا من هذه الأوصاف والعبارات التي لا تتفق مع الأشخاص وترك التمجيد وصناعة أشخاص أرازل ومنحطين وتقديمهم للشعب علي أنهم"سوبر مان "وأبطال وغيرها من هذه الترهات .
وبأي حال من الأحوال هذه الشخصية لا تنفع لأن تكون (رئيس) لأن شخصية وكاريزما الرئيس لا تنطبق عليه. لا نريد للشعب أن تجري عليها تجارب "حكومة " فاشلة كهذه الحكومة وتجرية "رئيس " فاشل . لهذا الرجل عالم خاص به بعيدا عن الناس والإختلاط بهم , فهو لا يعرف التحدث والخطابة في الناس.


ردود على عبارات لا تتفق مع هؤلاء
United States [واحد] 12-15-2013 05:20 PM
قالوا الما بتلحقو جدعو , أ،ت أنطبق عليك هذا المثل. منو القال ليك نحن عايزين حديث وخطابة, هل قادة الدول مهمتها الخطابة والحديث دا كلام فطير. في رؤوساء خلال عشرين سنة ما تسمع ليهم كلام وجعجعة في التلفزيون والا راديو ولا مؤتمر لكن دولته متقدمه, فهمت والا أجيب ليك فهامة.

United States [سلطان] 12-15-2013 03:17 PM
أنا ملاحظ يا نورة طوالي بتدافعي عن بكري أبو مخ فاضي فإما هو قريبك أو تكوني جدادة

United States [نوارة] 12-15-2013 11:59 AM
تعرف تماما ان الله سوف يسالك بما تتفوه به اتقي الله فيما تقول هل رايته بام عينك هو يسكر او يتعاطى البنقو استغفر الله العظيم هس يجي واحد ناطي يقول ليك كوزة وماكوزة


#857315 [rقيسونى]
5.00/5 (1 صوت)

12-15-2013 09:16 AM
ياخى ما تلمع العفن ده مظلات شنو و الله ما ينط عتبة ده تخصص بنقو و لا يفقه شيئ و تحليلك ضعيف و ما حينفع الحمار البشير في شئ مدرسة الانقاذ لا تعين الا الفاقد التربوى الزبير المافون مجذوب الخليفة ابراهبم شمس الدين الترابى ساطور مصطفي اسماعيل عبد الرحمن المهدى جعفر المرغنى فرفور الفنان حمد الريح عثمان خوجلى الجاز علي عثمان والى سنار بتاع الضب الطيب سيخة و هلم جره من الفن السودانى



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة