الأخبار
أخبار سياسية
صحافي أميركي من أصول أفريقية يتذكر التفرقة العنصرية
صحافي أميركي من أصول أفريقية يتذكر التفرقة العنصرية
صحافي أميركي من أصول أفريقية يتذكر التفرقة العنصرية


12-16-2013 08:14 AM

واشنطن: محمد علي صالح
صدر أخيرا كتاب «شوكنغ ذا كونشياص» (صدمة الضمير: مذكرات صحافي عن حركة الحقوق المدنية)، للصحافي الأميركي الأسود العجوز سيمون بوكر (عمره 95 سنة)، وقد كتب الكتاب بمساعدة صحافي أميركي أسود شاب.

كرس حياته المهنية في العلاقات العرقية، وسياسات السود، وحركة الحقوق المدنية. وفي الكتاب كثير من القصص والأحداث التي غطاها ومعه زملاؤه الصحافيون السود. وخلال «برود» (إن لم يكن تفرقة) من جانب الصحافيين البيض، مع مواجهة وحشية حكومات ولايات الجنوب البيضاء العنصرية. وأيضا أسهم في تعبئة تدريجية ضد النظام العنصري القمعي هناك.

كان جزء كبير من هذه التغطية خلال عمل بوكر مع مجلة «غيت» السوداء في مكتبها بواشنطن (رئاسة المجلة في شيكاغو). خاصة خلال سنوات الرئيسين أيزنهاور وكيندي (الخمسينات وبداية الستينات). ورغم أن أيزنهاور كان قائد قوات الحلفاء التي حررت أوروبا (والعالم)، من النازية والفاشية، ورغم أن كيندي جاء بتطلعات الجيل الجديد، قال الصحافي بوكر إنهما:

أولا: «تمنيا، بطريقة ما، وقف نضال السود».

ثانيا: «اعتقدا أن المظاهرات طارئة، وسوف تتوقف، وسوف ينساها الناس».

قبل مجلة «غيت»، عمل بوكر في صحف سوداء، مثل: «أفرو أميركان» (الأميركي الأفريقي) في مدينة بالتيمور (ولاية ماريلاند)، و«كول» (النداء) في مدينة كليفلاند (ولاية أوهايو). ثم في صحيفة «واشنطن بوست» (في واشنطن العاصمة). كان ذلك في أوائل الخمسينات. ومن دون أن يستعمل عبارات قوية، قال إن الجو داخل الصحيفة كان «شديد البرودة»، وواضح أنه واجه مشكلات عنصرية لأنه كان الصحافي الأسود الوحيد. ولهذا، انتقل إلى مجلة «غيت» (اسم المجلة من دخان الطائرات النفاثة الأسود). وهناك غطى أحدث ولايات الجنوب العدائية. ومرات كثيرة كان يتخفى ويترك وراءه ماكينة الكتابة، أو يشطب اسم صحيفته، أو يحمل «بايبل» (الكتاب المسيحي المقدس)، ويدعي أنه واعظ خفاء هويته كصحافي.

ومن الأحداث التي غطاها: محاكمة قتلة إيميت تيل، المناضل الزنجي عام 1960، و«فريدوم يرايدز» عام 1961 (رتل حافلات بيض ليبراليين من نيويورك إلى ولايات الجنوب تأييدا لنضال الزنوج)، ومظاهرات برمنغهام (ولاية ألاباما) وواشنطن بقيادة القس الأسود مارتن لوثر كينغ. ولم ينس بوكر أن يشيد بالصحافيين السود الذين غطوا هذه الأحداث، رغم عدم شهرة كثير من صحفهم، ورغم المعوقات من الشرطة، بل ومن صحافيين بيض. وكتب: «كانت أي مظاهرة عن الحقوق المدنية في الجنوب مناسبة لتقديم عمل صحافي زنجي رائع. لقد غطينا الأحداث مع المتاعب، ومع التفرقة العنصرية، ومع القليل من المساعدة من الشرطة». ولد بوكر في بالتيمور (ولاية ماريلاند)، ثم انتقل مع عائلته إلى مدينة يانغز (ولاية أوهايو). وهناك تأثر بمساهمات والده في حركة الحقوق المدنية، مثل تأسيس فرع خاص بالسود لمنظمة «واي إم سي إيه» (شباب مسيحيين أميركيين). وهو في المدرسة الثانوية هناك، بدأ يكتب في صحيفة «أفرو أميركان» في مسقط رأسه، بالتيمور. ومما كتب: التفرقة ضد لاعبي كرة السلة السود، ومنعه من دخول نادي «واي إم سي إيه»، والتحقيق معه لأنه أجرى مقابلة مع فتاة بيضاء. خلال كل هذا، وبسبب عمره، كان رائدا في العمل الصحافي الزنجي، وفي عام 1950 نال أول منحة لأسود لدراسة الصحافة في جامعة هارفارد، وفي عام 1952 كان أول صحافي أسود يعمل في صحيفة «واشنطن بوست»، وفي عام 1982 كان أول صحافي أسود ينال جائزة «فورث ستيت» التي يقدمها نادي الصحافة الوطني في واشنطن، وفي عام 2007 تقاعد من وظيفته كمدير مكتب واشنطن لمجلة «غيت»، عندما بلغ عمره 88 سنة، وبعد أن قضى في المنصب 51 سنة.
الشرق الاوسط


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 813

التعليقات
#858288 [كروز1]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2013 08:50 AM
اذن اضف الى تاريخك وتارخ الانسانيه تلك الاضافه الثوريه --

مقتبس هام جدا-منقول--

من ردود وتعليقات -- المايسترو الثائر الرمز والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان والقيادى الاممى المستقل والمؤسسى بصراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى محامى ضحايا سبتمبر 11-9 وامين السر الثائر السيد-
وليد الطلاسى--
فى تعليقه ورده على الكاتب والاعلامى الكويتى السيد-سامى النصف وهو بموقع كويتى سياسى هو اراء ويضع الموقع عنوان لموضوع بعنوان (من نحن) ويلاحظ الجميع ان الموقع جعل الموضوع ثابت منذ ايام بالموقع وبه التعليق رقم 2----
ليضع الاعلامى الكويتى موضوعا بعنوان---عفوا لايوجد مانديلا لدى العرب----
فكان التعليق التالى ومعه التعليق على الاعلامى-جهاد الخازن--وسيكون الرابطان اسفل المتصفح لتاكيد المعلومه لمن اراد التاكد من حقيقة الصراع وقوة مايمثله الرمز المستقل الثائر--والرابطان هنا اذن من موقع اراء الكويتى ---حيث يجد المتابعين هنا قليلا من اللمسات الثوريه الناعمه مع الضربات بالحرب البارده والمعلوماتيه الكبرى بالصراع الاممى الكبير المرجعى والتشريعى والحقوقى والدستورى الثقافى والعقائدى وامور الاقليات والطوائف--وبقيادة (الثائر الحق) والحقوقى الاممى السامى الدولى ---المقرر الاممى السامى لحقوق الانسان امين السر السيد-
وليد الطلاسى---
من الرياض--

الاقتباس---

منقول من رد على الاخ الكاتب سامى النصف عن موضوعه وهو بعنوان (عفوا لامانديلا لدينا ويقصد كعرب)فهو هنا لم يقل لدينا بالكويت-- بل لدى العرب اجمعين--وهو يقراء بالموقع بنفس الوقت--ماترونهبالموقع وهنا من تعليقات ضاربه معلوماتيا ودوليا وكذلك جهادنفس الموقف وازفت بكل اسف انهم ادوات للطغاة-----فاليكم-التعليق المقتبس للحركى صاحب المعرفات الحركيه المتعدده والمعلومه الواحده الخطيره مهما اختلفت المعرفات ان الرمز الكبيرالمؤسسى والمناضل الرمزاذن وللملمات روادها الكبار الله اكبر واعزل واجل واقدر-- -من هنا تفضلو----اعزائى المتابعين والمثقفين والحقوقيين ----فها هو التعليق والرد هنا بهذالاقتباس------

ايوه ------ هلا ابوى والله-هلا بسامى النصف -النخبوى وعسى ماشر--انما الان وشلونك يبا انت طيب--اقول الله يسلمك الا انت متاكد انك سامى النصف اللى تابعناه بالفضائيات وهو يحلل ويصرخ احيان اخرى-سامى النصف- اللى ماتفوته علوم ماخلف الكواليس--- فاترك عنا اذن الان الله يسلمك كوسا ورقى وبطيخ وخلك هنا الان بالجد فالامر احداث ثوريه اليوم وسط الفوضى الخلاقه والازمه الاقتصاديه العالميه وصراع القوى القائم بالمنطقه والعالم صراع تاريخى اممى عالمى حقوقى ودولى لابل ثورى ودموى ايضا--- ومن حلاوة وروعة الادعياء من مثنقفين واعلاميين العربو ومنهم الان من اضفنا ه كمحسوب على الجوقه التى تهرطق اعلاميا فى كل مناسبه لانهم احتكرو وبشكل العن من الطغاة والحكام عواميد الاعلام لسنوات طوال تضليل واستعراض كاذب فارغ و بواسطة الطواغيت الحكام و اسيادهم---فقد اصبح اذن الاعلام المقروء ولسنوات طوال ملك يمين للطواغيت والعلوج وكلابهم واتى الدور اليوم على رؤية الصعاليك بثوب ثورنجى انمامن خلال الفضائيات---- لنجدهم وكاعلاميين قد نسو حقيقة تفاهتهم و مصدقين الطبخه وعاملين ثورنجيه فعلا لاومستقلين واللعب باسم الراى وحرية التعبير-- فلانضال ولاتضحيه ولااستقلاليه ولامؤسسيه-مجرد صعاليك مثل من عينهم-----واتفضل هاهو جهاد الخازن عزيزى و كمثال حى هنا بموقع اراء-- فانا الان قرات موضوعه عن الكويت بنعمه-وامر حكومه ومعارضه-- فانظرو لصيغة خطابه--- نعم لسان حاله يقول الخازن انه رايه وللجميع قبوله اورفضه--فلا نجد اى راى هنا بل الامر موقف من هلفوت وكانه يقول--

بل يخسى مانديلا وجيفارا ومجلس الامن ان ياكلو لقمه مع مايراه جيفارا العربنج والطواغيت العملاء الخازن وغيره كثير --من تفاهات قامت الحكومات بتعيينهم ليهرطق ويضلل باسم الراى وحرية التعبير فقط--- والاعلام تحت امره والطاغوت الذنب معه لاشك-- يهايط ويهذى من اكثر من اربعين سنه مهايط وكلام فارغ واتفضلو كمثال صارخ-- فهاهى مقتطفات اعلامى لاهنا ولاهناك واعنى مؤسسيا-----
اذهنا لانلتفت للشخوص لاخازن ولامازن ولازفت الطين---فما يهمناهنا هو الادوار وليس الشخوص--اذن عزيزى سامى النصف----
وكمثال هنا --فتفضل وانت احد النخب الاعلاميين العرب المضلل للحقيقه بطرحك لمثل هذا الموضوع اللى مانت قده عزالله ياسامى--- نعم--
ولان الحقيقه تقول كلام اخر هنا و تفضل هنا لكى ترى عزيزى سامى النصف مدى مشاركتك بتلك الجريمه ويرى من يزعمون انهم من النخب واللى استلمونا بالاعلام الحكومى المريض والمنحدر من سنوات طوال الى ان وجدنا قناة الجزيره تعمل فيها ثوريه ومستقله وتتزعم المجتمع المدنى الغير حكومى والمستقل وتلعب بحقوق الانسان وهى حكوميه وتابعه لحكومة قطر اللى اعلنت انه قدتم عرض على الحكومه القطريه لشراء قناة الجزيره--وباربعة مليارات دولار ورفضت حكومة قطر-تلك التى ابعدت وفصلت وضاح خنفر الاعلامى اللى ادوخنا باستقلاليته الكاذبه لسنوات وقد تسلم كل مستحقاته ورواتبه من حكومة قطر والجزيره--و قدالبست العرب والامه ثوب الارهاب بلعبة سبتمبر 11-9---وكل هذه السنين ولازالو النخب العربو والمتربعين على عرش الاعلام يسوقون المهازل على السذج والشعوب ويزورون الحقائق والتاريخ--وفد سقط الاغلب الان مع الثوره التكنولوجيه اعلاميا-- بينما لاتزال اموال الطغاة كالعاده يتمتع بها الاقزام وبالتقاسم مع العلوج وسفهاء العماله والخيانه للامه وللشعوب--واللذين لازالو فى غيهم سائرون انهم الطواغيت-نعم--حيث يضللون ويخدعون انفسهم وامتهم واهليهم ولازالو انهم العدو لاشك-وعليه----- -فتفضل تمعن وغيرك-بالاقتباس الاول لجهاد الخازن----وهو يتجنب كشف الحقيقه بان ماهو بالاقتباس هنا قد سبق و كرره اكثر من مره لابل راوغ جهاد هنا على قده وعلى قد فكره فقط وحجمه --وقد قفزالخازن عن ذكر حقيقة هذا المقتبس والتصريح-وانه اتى ايضا وبالتوازى مع ماصرح به الامير (خالد الفيصل) عندما اعلن عن افتتاح مركز الفكر العربنجى-وهاهو الرد على شقيقه هنا بموقع اراء الامير (تركى الفيصل) -نعم-رد وهو موجود من قبل كم يوم هنا بالموقع- وفيه مااتى على لسان الاميرشقيقه -- حيث قال الامير خالد الفيصل وحرفيا وهو يقصد الثائر الحق---- بان مركز الفكر العربى (المهزله) لايعترف بمثقفى الارصفه والشوارع وهو ليس لهم-
بينما يعيش الامير وجحلطه وصهاينته بافخم القصور--- والقيادى الحقوقى و(الثائرالحق) بالشوارع وفوق الارصفه فعلا ينام--
نعم-- بالشوارع انماحفاظا على الاستقلاليه من الطواغيت والسفهاء والجرذان العميله-التى تحاصره باوامر غربيه كبرى-اى نعم ---- فصبر صبر خلى تعرف انت وغيرك الثمن اللى بتتحملونه وبتدفعون والشعوب للاسف ثمنه الان ثوريا لانه لايعنينا هؤلاء الصعاليك- بل يهمنا الطاغوت اللى من الخلف الحاكم وقد فرضكم كمعارضين صوريين ومجردهلافيت -لا وبالاعلام المقروء سنوات وسنوات والان بالفضائيات- فتفضلو مايقوله جهاد الخازن ولاكانه ارفع من جميع مؤسسات دول العالم استقلاليه وثقل مؤسسى وثورى وحقوقى---انظرو لهرطقاته هنا ولاكانه اكبر من المدعى العام الجنائى الدولى -(اوكامبو) واللى بقرار وببيان واحد بموجبه قدفرض المايسترو الكبير والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان ورمز صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى المؤسسى والمستقل-
محامى ضحايا سبتمبر 11-9 وامين السر السيد-

وليد الطلاسى-

على اوكامبو ودوليا الاقاله وليس الاستقاله بل الاقاله من منصبه--

وحيث معروف هنامن قام بتعيين (اوكامبو) قبيل رحيل وانتهاء الفتره الرئاسيه باميركا--وتم فعلا نسفه نسفا--اذن- وطبعا الحكومات والاعلاميين مساكين مايعرفون عن هالامور اى شىء--لافعلا مساكين العربو--- وهكذا اذن--- فتمعنو وانظرو جيدا يا من تزعمون الحراك والنشاط الحقوقى والسياسى بلعب الصغار حملات وتواصل وكلام فاضى انظرو هنا الى ماهو على الارض--وليس بالعالم الافتراضى --

اذ كيف يقول هنا الخازن وهو يتدخل بالشان الكويتى وكانه نائب رئيس الامم المتحده وليس مجرد كويتب بصحيفة الحياه وماهى بحياه بعد رحيل كامل مروه-----والان الخازن وغيره هاهو وقدادوشنا فضائيا وعامل فيها عم مراقب للدول وعم ثورنجى - يبدو انه ماتعلم الدرس من عكاشه بمصر-- لما حاول يلعبها -- وبالنهايه هاهو على طبيعته (عكشه) وقدعاد للخط السليم بدلا من تخيله انه ثائر وانه العالم نسى وتناسى انه مجرد اعلامى لاهنا ولاهناك--- فالمعلومه براس صاحب الايديولوجيا اذن وهو الثائر الحق ولايوجد ثائران حق اطلاقا -نعم ---لابل اطلاقا-- بل هو واحد يمر على الكون ليرسم معالم التشريع فى صراع الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى والاممى والحقوقى المؤسسى المستقل وبموجب الشرعيه الدوليه المكتسبه انتزاعا لاتعيينا ولابالعمل الحكومى ولاالحزبى يلتحف---بل هنا-رمز مناضل وثائر لعبو الطغاة والعملاء لاخفاء حقيقة نضاله ووجوده--و حتى ايران بتعيينها احمدى نجاد كثورى لعبت اللعبه---
فتخيلوالموقف-----ثم هل يوجد ثورى معين ياسامى النصف او ياخازن --ام ان نجاد يعبر ويقول راى مثلكم وحرية تعبير وهو معين كثورى--فاين ردودكم على تلك المسخره--نعم --اين--لتصمتو وتضللو بالخليج وعلى الشعوب والسذج الحقائق وسط اخطر واشرس صراع اممى ثورى عالمى وحقوقى ودستورى وقانونى ومرجعى وتشريعى-- فهو صراع تنباء به الغرب وجعلوه صراع ماقبل( نهاية التاريخ) واللى اتى به هوصمويل هنغنتون وفوكوياما---- وهكذا اذن-----

فقد عتموالطغاة وتركو (الثائر الحق )وسارو خلف اميركا وصهيون والطواغيت الحكام اذن--وهاهم يتساقطون اليوم واحدا تلو الاخر--- وهاهى اميركا اليوم تدير ظهرها للجميع من العملاء الطواغيت-لاشك-- جميعا لابتركيا ولابقطر ولابالخليج ولابغيرهم ممن انتهت صلاحيتهم لدى اسيادهم -فتفضلو الان الاقتباس من جهاد الخازن------ابو راى انظرو للراى هناولعب الصغار---مع-المعارضة بالكويت وحكومتها----قهو يقول وحرفيا------

حيث -أتجاوز اليوم اتهامي للمعارضين (بعضهم لا كلهم) بأنهم اولاد شوارع من دون ان أسحبه،


وأقول ان بعض المعارضين لا افق سياسيا له، او اجتماعياً او ثقافياًَ، ولا برنامج من اي نوع سوى حب الظهور، او الوجاهة الفارغة، والضحك على السذج من المواطنين وهم في كل بلد.---


انتهى الاقتباس)-

وهنا(التعليق)--

فاذن فى كل بلد يقول-الخازن---فانظرو للعب والتلاعب والمراوغه واحتقار الشعوب بالخليج وبالوطن العربى ايضا تلاعب بالسذج فعلا وبغير السذج وبيلعبها علينا بالخليج الطاغوت اللى مشغل جهاد الخازن وهو اسفل اقدام العلوج وصهيون-- وطبعا السذج والمواطنين من العامه او النخب الغير مطلعه على بواطن الامور خلف الكواليس انما هم مضللين فهم مساكين مايعرفون حقيقة التعتيم الاعلامى الحكومى والغربى ولا بالتواطىء العربى والخليجى الاعلامى بعدم الاشاره للمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان الثائر لامن قريب ولامن بعيد-- ليتسنى لهم خلق صعاليك صوريين بثوب ثورنجى-- وقد اتى نظام قطر وقناته المضلله بعزمى بشاره ومعه القرضاوى بالجزيره الصهيونيه--نعم-- ليقدمونهم كموجهين لثورات الربيع العربى المزعوم وهاهو الخازن واشكاله من الادعياء انظرو--اذهاهو اسلوبهم الرخيص وكذبهم الوقح--فقارنو هنا فقط بين كلام الخازن وكلام الامير خالد الفيصل --ستجدون ان المقصود به هو القيادى والثائر الحق امين السر والمناضل الاممى والعالمى المستقل مؤسسيا ودوليا وبموجب الشرعيه المكتسبه بالانتزاع والمعزز باعلان مؤتمر الاردن -عمان-- فى عام 96م وامام اكثر من ست وستين سفير دوله بالعالم -ووكالات الانباء والاحزاب والامم المتحده ومجلس الامن الدولى وهيومان رايتس والامنيستى والبقالات العربنجيه المزعوم انها حقوقيه ومستقله وهى حكوميه لاتختلف عن حكايا وحواديت الطواغيت وفضائيا--- اذلازال هناك من يتذكر الجميع اعلاميا ودوليا-----
بانه وعندما حاول الرئيس المصرى السابق السيد- حسنى مبارك وضع المجلس القومى لحقوق الانسان العربى فرفض جميع الدول العربيه والخليج خاصه المجلس الحكومى الحقوقى المصرى باسم القوميه- ولانهم راوه تحكم حكومى مصرى متخفى تحت ستار مجلس حقوق الانسان القومى-- فلا استقلاليه فعليه هنا ولارمز مستقل فعلى يملاء المنصب ليراقب الدول حقوقيا-- بل الامر اعتبروه مجرد لعب حكومى مصرى وهذا الامر الواقع وهو فعلا صحيح-فالغى حسنى مبارك المجلس القومى لحقوق الانسان وباعلان اعلامى و بيان جمهورى مصرى رسمى --نعم-
وقدتم استبداله اذن بمجلس حقوق الانسان المصرى وليس (العربى)--فاتى هنا لاحقاانشاء( مركز القاهره لحقوق الانسان) وقد جعله مبارك برئاسة ابنه علاء مبارك-وهذا مخالف بل هو امر ممنوع دوليا لاشك --فالاب رئيس والابن حقوقى معارض مستقل--مستحيل ---وانما العجيب هنا فعلا -ان ابن حسنى مبارك نقل بيانات حقوق الانسان من الرمز الكبير بالموقع------- انما الخازن والنصف والاعلام العربنجى الواطى-انما وكانهم مساكين ماطلعو على تلك المعلومات والاعلام لافعلا مساكين--هاه--
ماوجدو هذالكلامولااطلعو عليه - بس رايهم هو الصح--- وعليه--عفوا لاعفوا--

بل الامر انه كان ولازال الطغاة يواصلون التعتيم واشغال السذج والشعوب بالصعاليك الاعلاميين ليلعبو الدور الثورى والحقوقى المستقل والكاذب وبهرطقه مغلفه باسم-- ان هذا رايي وانها حرية التعبير والراى والتى هى مقيده لاشك بالسياسه وليست مطلقه -نعم- بل مقيده بحجم وثقل من يعبر عن موقفه هناوليس رايه مع الدول والمعارضه والحكومات وليس فقط يعبرعن رايه اللى مثل وجهه ووجه الهلفوت الصعلوك ابن الصعلوك اللى معينه- -- فانظرو لمقتبس اخر هنا من الخازن ايضا----وهو يتحدث الان عن الكويت فقط--عدا الدول الاخرى فتمعنو الى السفسطه السخيفه والمراوغه هنا من الاعلامى الخازن --نعم--فعن اى حراك واى كلام فارغ واى نشطاء واى مسخره مصدقينها انتم بالعالم الافتراضى والاعلامى الفضائى الحكومى --- فتفضلواذن وتساءلو معى هنا--- --يقول-- باى شرعيه وباى نضال وانتزاع مكتسب ضحى لاجله الخازن او غيره ايضا لانتزاع الشرعيه والتدخل بشؤون الدول ومنها الكويت----- لايوجد طبعا-- فهو عربى اذن-اه- اهلا وسهلا انما لاانت معارض لاعربى ولاهندى ولامناضل ولاثورنجى بل مجرد صعلوك براتبك الذى يغدقونه عليك جرذان العماله للغرب من الطواغيت--وصهيون---نعم--فهاهى شرعية الخازن ياسامى يامثقف ويااعلامى --فهياتفضلو يانخب ويامثقفين انظرو هنا كيف يتدخل الخازن وغيره باسم الراى والهدف هو للتضليل الاعلامى-----وهاهى مراوغة الخازن مكشوفه هنا-- واغلب الاعلاميين العرب للاسف بدون تعميم لاشك--انما هم شركاء له بالجريمه عن قصد او عن جهل-- --اليكم مقتبس صغير جدا هنا من جهاد الخازن حيث يقول---عن الكويت وغيرها من الدول والشعوب----التالى-
---

وكما يرى القارئ حيث *انتقدت بعض المعارضة، وسجلت مآخذ على الأداء الحكومي، وللقارئ الحق المطلق ان يقبل رأيي او يرفضه، -----انتهى الاقتباس---

وهنا(التعليق-)---

انتقد اذن الخازن المعارضه وانتقد الاداء الحكومى الكويتى وللقارىء الحق بقبول رايه او رفضه--فلا حظو هنا انه لم يقل وللقارىء حق قبول نقده وانتقاده وليس رايه---هاه--جاى تلعبها على مين يابابا---لاخوش راى وتعبير جهاد--فهل هذا راى يامتابعين-و يامثقفين هل هذا راى-

راى ام هوموقف سياسى لابل ومؤسسى ولاياتى الا ممن يملك الشرعيه والثقل للنقد وغيره وهو ارفع من الدول سلطه وشرعيه مؤسسيه ومراقبه للدول---- اذن -- كلام كبير انما من صعلوك عربنجى يمثل النظام الواطى العميل اللى فرضه علينا وعلى الشعوب-- نعم موقف هذا واحد و من مجرد اعلامى **** باللعبه والتوزانات وليس من ند مستقل لاحقوقى ولاصدر ممن له اى تاريخ نضالى ولااى محطه ثوريه ولاسياسيه ولاحقوقيه بل ولاشرعيه مستقله --ومحسوب علينا بالاعلام بالخليجى الحكومى-- فقد استلمونا اذن الطواغيت العملاء بهؤلاء الاصناف الغابره من الادعياء--انهم الادعياوهم اعوان مع الطواغيت لاشك--وقد ان اوان لدفع الفواتير والثمن--نعم--

فلاولن يهمنا لاالخازن ولااى صعلوك اخر **** خلفه امير او ابن سته وستين --لان اليوم فعلا يهمنا الطواغيت اللذين جعلوكم تلعبو على لحاناوعلى ذقوننا وباموالنا وثروات الامه والشعوب هذا الدورالمجرم--- وعليهم الان دفع الثمن طوعا اوكرها --مافى اى تراجع نهائياهنا--بل مواجهات وستكون مدمره--ثوريا وغيره ايضا--لان الطواغيت العملاء لازالو مصرين على الاستمرار بالتضليل المجرم حتى اليوم---

عدا انهم هم من اتو بكل صعلوك بالاعلام لدينا مقرؤ اوفضائى وقدموكل **** وتافهه كثوار حتى الاطفال قدموهم كثوار----- واخرتها الجزيره تقدم القرضاوى وعزمى بشاره كقاده مستقلين موجهين للثوار والثورات --مع صراخ **** وكاذب تعرفونه وتابعتموه بالجزيره من القرضاوى وغيره --فاذن هاهو الاستنزاف والسقوط للامه ايضا- جراء تلك المهازل الطاغوتيه يعتبر الامر هنا مجرد وقت لجميع المنطقه وشعوبها للانهيار الاجرم باى وقت--- وبسبب التضليل الاعلامى والجزيره واخواتها العربيه والخوار وبى بى سى وسى ان ان وفرنسيه وزفتيه الخ الخ --اذ كله لعب واجرام حكومى مضلل-وباسم الاستقلاليه اللعب--فالجميع سيدفع الثمن هنا---نعم سيشمل الجميع الصراع ودوليا فالامر ليس الطغاة ولااعلاميهم ولااطفالهم-ولاكلابهم النابحه--بل ولاحتى اسيادهم--فقط بل ابعد مما يتصوره الجميع--- وهاهو النصف وحكومة الكويت يعلمون جيدا جدا ان الرمز الثائر الحق يعتبر هواول من ادان وبشده احتلال العراق للكويت واول من يعلن ان الكويت كانت الدوله العربيه الوحيده التى تصر وترفض اى تواجد للقوات الاجنبيه بالخليج والمنطقه فاعطى صدام حسين الفرصه للغرب لاحتلال العراق نفسه فما احتلال الكويت الا سبب رئيسى لتواجد وحضور القوات الغربيه---بينما هنا ممنوع حيث ولاصحيفه ولاقناة ناقشت اوسمحت بمثل بث مثل تلك المواقف بالصراع الاممى الكبير ---والى اليوم مستمر الطغاة بغيهم-- ولاربع قضيه قام ببثها الاعلام الواطى عن رمز الاستقلاليه الاممى و(الثائرالحق) الذى ترون والعالم اجمع كيف اعلن عن سقوط المنظومه الديموقراطيه من خلال الشرعيه-و هل هى لصندوق الانتخابات ام للشرعيه الشعبيه ام هى الشرعيه الثوريه ام هى شرعيةالحشود المليونيه -امهى شرعية التواقيع المليونيه--نعم-- فايهم هنا تكون الشرعيه--بالديموقراطيه-- وهنا بالطبع وقد حسمت الجيوش لاشك الامر واتت بالجواب المطلوب دمويا وثوريا وكما ترون اليوم من مواجهات والقادم اشد واشرس-- واتفضلو اليكم حبيبنا سامى النصف وموضوعه هاهو يقول ويكتب بانه يرى - ان مانديلا لم يتزوج لامراه شقراء ولااسمها سهى ولااسمها شاه بندر ولاسميره ولاجورجينا ---فعلا لابل نعم يا سامى النصف---و لكن مانديلا عزيزى النصف وغيرك قد تذوق طعم وينى ومينى وبينى هاه--

فقد تزوج مانديلا مرات عده وطلق وتزوج وعنده اولاد وطلق وتزوج اذن وهذا واقع وامر فعلا صحيح-انما يعتبر الموقف هنا نفس موقف الاعلام المجرم المضلل وعن-- اسامه ابن لادن فلقدادوختمونا بالاعلام مع الغرب والبروبغندا العلوجيه بان ابن لادن لابل يقال البلاعه-(بن لادن) متخفى بكهوف تورا بورا وهات ياحروب وقوات نيتو وتحالف دولى بافغانستان للبحث عن ابن لادن بينما احقيقه ان بن لادن هومتواجد فى فيلا ابوت اباد بالقاعده العسكريه النوويه الباكستانيه)
وهومخلف صبيان وبنات وزوجه اتت من اليمن واخرى اتت من ارض الحرمين وهات يامهاوش بينهن واعلاميا---
ولاحظو هنااتهام برويز مشرف بالخيانه العظمى لباكستان فى 11-9 سبتمبر -نعم-
انظرو لخطورة التهمه وباى يوم وباى تاريخ هنا--فاين الخازن ثورنجى الاونطه الحكوميه - واين رايك هنا يابو راى --ها-- لابل فاين الاعلاميين العرب وفضائيات الطغاة عما هو هنا للمناقشه والبحث ببرامج الصراخ التافه-- والذى نجده ايضا مححتكر لمن هم على شاكلةالاقزام اومن اشكال- باسم يوسف وطقته-- هلفوت حاول مع السيسى فكاد يفعلها على نفسه خوفا ----وعامل ثورنجى ببرنامج وطبعا نفس لعبة الخازن وغيره راى وحرية تعبير لايهلافيت نعرف جيدا الفرق بين حرية الراى والتعبير وبين الموقف السياسى والشرعيه للتدخل بشؤون الدول لكل دعى غير مؤسسى ولامستقل مابالك وهو صعلوك ينال راتبه من الحكومه وامور اخرى --لاياسامى لا-- بل انه لايزال المقرر الاممى السامى وسط الحصار المجرم والذكى القائم والمستمرعربيا ودولياوحكوميا واعلامياخلف الكواليس----
اذ لم يعطي الطغاة المجرمين والعملاء وسط الصراع والكر والفر--للقيادى الكبير الحركى-والثائر الصعب امميا ولا مجرد ربع فرصه ليس للزواج--- بل فرصه فقط ليفكر بالزواج- هاه-انما سؤالى هنا هو ---
-من الذى اعتقل مانديلا ياسامى النصف وياجهاد اليس الحكومات والاحزاب الحاكمه بالغرب---بت اخاف بس لاتقول ان من اعتقل وسجن سجن مانديلا --انما هى (جدتى) او وكما يقال بالكويت --بيبيتى--ولايمكن حليمه بولند-كانت هى السجانه وهى حارسة زنزانه مانديلا --واخاف ان تكون الفنانه احلاممن ضمن الجلاوزه لمانديلا ولايمكن خالتى قماشه----وعليه----و قبل الختام فشهادتك مجروحه يالنصف--سواء بالتاريخ العربى اوبنضال رجاله وفعالياته الرواد و اللى بمستوى الثائر الكبير والرقم الصعب المايسترو والذى هو بلا ادنى شك يعتبر وبكل فخرارفع ثوريا ودوليا وعالميا وبكل نضال وتضحيه وانتزاع للشرعيه وللثقل الحقوقى الكبير المؤسسى والمستقل اكبر من مانديلا حقك ومن طواغيت وحكومات الارض جميعا وختاما للجميع كل -تحيه-----وعلى هونكم-نعم- ترفقو بارواحكم شوي فقد ذكرتونى عزيزى سامى وياخازن- بذاك اللى حكمو عليه بالاعدام شنقاحتى الموت وعندما سالوه ماذا تتمنى قبل شنقك-- فقال اتمنى -ان اشرب كاس كبيره جعه (بيره)-فاحضروها له -فظل يشرب من الكاس نقطه نقطه-- فقالو له بسرعه هيا سوف نعدمك الان ومش فاضين لك--اشرب وانتهى بسرعه--فرد عليهم قائلا--اماتدرون ولاتعرفون ان رغوة (البيره) تضر بالصحه-هاه- وتحيه اخرى-- ---
انتهى

من تعليقات وردود المايسترو الكبير الثائر والمقرر الاممى السامى لحقوق الانسان ورمز الصراع الكبير فى صراع وحوار الحضارات والاديان والمذاهب والثقافات والاقليات والطوائف العالمى الاممى المستقل محامى ضحايا سبتمب 11-9 وامين السر السيد -
وليد الطلاسى--
حقوق الانسان-مفوضيه امميه ساميه عليا عالميه ومستقله دوليا-
الاقليميه لحقوق الانسان وحماية المستهلك بالخليج العربى والشرق الاوسط-مستقله--

الرياض-
امانة السر2221 يعتمد النشر--
مكتب حرك 987ج -تم سيدى -
مكتب ارتباط-5439 م م ن 43ن
87ط-2
منشور سيدى -عدل نسخه منقحه--548ه الملف 65006ت--

الرابط رقم 1-
موضوع جهاد الخازن(الكويت فى نعمه)-

http://www.araa.com/opinion/19114
الرابط رقم 2-
موضوع الكاتب الكويتى الاعلامى السيد-سامى النصف-بعنوان-(عفوا لامانديلا لدينا)-
http://www.araa.com/opinion/19117

-
876ب---دولى



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة