3 نساء "سيئات" هل تسببن في إصابات ميسي الأخيرة؟
3 نساء


12-15-2013 07:28 PM
لم يكن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي في يوم من الأيام باحثا عن السهر أو الليالي الحمراء، بل على العكس فقد كان مثابرا على التدريبات، ودائما ما يقول أن كرة القدم هي كل حياته، وفعلا لم يسمع أو يقرأ أحد أن ميسي يتلاعب هنا أو هناك بعيدا عن صديقته متوسطة الجمال.

ولكن أمرا طارئا أصاب ليونيل ميسي في السنة الأخيرة، حيث أن صديقته أنجبت له طفله الأول تياغو، وخلال الفترة التي سبقت عملية الولادة وما بعدها تعرض البرغوث لثلاث فضائح جنسية وفي فترة قصيرة جدا، ولم يكن أحد ليصدق أن ميسي "المحترم" يمكن أن يقع فريسة سهلة لنزواته أو شهواته.

1- فجأة ودون سابق إنذار نشرت عارضة الأزياء المثيرة للجدل ولاعبة رمي الرمح الأوروغوانية ليرين فرانكو صورة لقميص برشلونة أهداه إليها ميسي، وقالت عبر صفحتها على الفيس بوك أن هذه الهدية لا تقدر بثمن.


2- بعد أسابيع قليلة، تنشر الصحف الأوروبية الصفراء صورة لميسي في ملهى ليلى وهو في أحضان بائعة هوى، وسرعان ما انسحب من المكان عندما علم أن هناك كاميرات تمكنت من رصده، وقبلها بساعات كان قد سهر مع البرازيلي رونالدو وثلة من أصدقائه في ميامي.


3- أيام قليلة فقط وفجرت عارضة الأزياء الباراغوانية لاريسا ريكيلمي تصريحا قالت فيها أنا ميسي عرض عليها المتعة مقابل المال، ولكنها رفضت لأنها لم تقبل يوما أن تبيع جسدها.


والغريب أن كل ذلك حصل دون أن يرد على لسان ميسي أو من ينوب عنه نفي محدد أو قاطع لهذه الفضائح.

بقي أن نفترض أن ميسي فعلا وقع في المحظور خلال فترة انشغال رفيقته في الولادة والحضانة لطفلهما الصغير، وأنه نتيجة لذلك أهمل بعضا من واجباته وقصر في تدريباته، كما يحصل عادة مع اللاعبين المعروف عنهم السلوك السيء أمثال بالوتيلي ورونالدينهو وغيرهم.

ويقولون أن اللاعب الذي لا يتدرب كما يجب يكون عرضة للإصابات أكثر، كما أن عودته للتعافي تستغرق وقتا أطول، فهل يكون ذلك هو تحديدا ما حصل مع ميسي، وهل يتعلم أفضل لاعب في العالم من أخطائه ليعود كما كان فارسا في المستطيل الأخضر لا يشق له غبار؟.. لننتظر عودته ونرى.!

يوروسبورت


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 4779


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة