الأخبار
أخبار إقليمية
إعتقال أربعة من الوزراء السابقين في حكومة جنوب السودان
إعتقال أربعة من الوزراء السابقين في حكومة جنوب السودان



12-16-2013 10:44 PM
نشب قتال عنيف حول مطار عاصمة جنوب السودان جوبا، وذلك بعد ليلة من الاشتباكات العنيفة التي شهدتها المدينة وأعقبها إعلان السلطات إحباط محاولة انقلاب وفرض نظام حظر التجول الليلي.

وقال جو كونتريراس المتحدث باسم الأمم المتحدة إن آلاف المدنيين لجئوا إلى مجمع تابع للأمم المتحدة قرب مطار جوبا.

في تلك الأثناء، ذكر حساب السفارة الأمريكية في جوبا على موقع تويتر إن شبكة الهواتف النقالة في المدينة توقفت بالكامل عن العمل.

كما تفيد الأنباء باعتقال أربعة من الوزراء السابقين في حكومة جنوب السودان.

وكان أحد هؤلاء الوزراء قد قال في وقت سابق لـبي بي سي إنه وزملاؤه لم يتورطوا في أي محاولة انقلابية.

ومن جهته، أنحى الرئيس الجنوب سوداني سلفا كير ميارديت، الذي ينتمي لقبيلة الدينكا، باللائمة في أعمال العنف على الموالين لنائبه السابق رياك ماشار المنتمي لقبيلة نوير الأصغر حجما.
"انقلاب"

وكان سلفا كير قد قال في وقت سابق إن الجيش تمكن من إفشال محاولة للانقلاب من جانب أحد منافسيه السياسيين.

وقال كير "كانت هناك محاولة للانقلاب" مضيفا أن القوات الحكومية تسيطر على الأوضاع الأمنية في العاصمة جوبا بشكل كامل وتطارد العناصر التي حاولت القيام بالانقلاب بعدما لاذوا بالفرار، حسبما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأعلن ميارديت الذي كان يرتدي الزي العسكري حظر التجوال في العاصمة جوبا بدْا من مساء الإثنين ويستمر خلال ساعات الليل من السادسة مساء ولمدة 12 ساعة.

وقال ميارديت إن شخصا أطلق الرصاص في الهواء قرب مقر الحزب الحاكم مضيفا أنه "أعقب ذلك هجوم على مقر قيادة الجيش قرب جامعة جوبا من قبل مجموعة من الجنود الموالين لنائب الرئيس السابق ريك ماشار وتواصلت الاشتباكات حتى ساعات الصباح الأولى".

وقال ميارديت "وأود أن أحيطكم علما بأن قوات الحكومة تسيطر بشكل كامل على الأوضاع الأمنية في جوبا".
اشتباكات

واندلعت اشتباكات عنيفة بين عناصر من قوات الجيش في جنوب السودان قرب العاصمة جوبا مع الساعات الأولى من مساء الأحد.

وأفاد شهود عيان من جوبا أن أصوات إطلاق الرصاص وبعض الانفجارات كانت تسمع حتى الساعات الأولى من صباح الاثنين.

وتصاعد التوتر السياسي في البلاد منذ أقال ميارديت نائبه ريك ماشار في يوليو/تموز الماضي.

بدأ إطلاق الرصاص حسب شهود العيان بشكل متقطع خلال الليل ثم اشتدت حدته بشكل كبير مع ساعات الصباح الأولى في موقعين للجيش الأول، وهو أكبر معسكر، ويقع في منطقة بيلبام شمالي مطار جوبا الدولي والثاني هو معسكر الجبل جنوب العاصمة.

ويقول سكان جوبا إن المعسكرين الذين شهدا الاشتباكات هما مقران لقوات الحرس الرئاسي.

ويعد الجنود الموالون لمشار من قبائل النوير التى ينحدر منها بينما ينحدر ميارديت من قبائل الدينكا وهما قبيلتان بينهما تاريخ من المعارك حيث تتهم قبائل النوير قبائل الدينكا بالسيطرة على المنطقة.

وكان قرار ميارديت إقالة ماشار قد أعقب انتقادات شعبية لأداء الحكومة وفشلها في تحسين الظروف المعيشية في البلاد التى تقوم بإنتاج النفط لكنها لاتمتلك طرقا ممهدة إلا بالكاد.

وكان ماشار قد أعلن عزمه على خوض الانتخابات الرئاسية في المستقبل.

وبعد قبوله الفوري بإقالته اتهم ماشار الرئيس ميارديت بممارسة السلطة بأسلوب ديكتاتوري.

من جانبه قال كير قبل أسبوع إن بعض الرفاق يحاولون جر البلاد إلى ما كان عليه الوضع من انقسام بين فصائل جنوب السودان عام 1991.
إنقسامات

وكانت حقبة التسعينيات قد شهدت انقسامات حادة بين الفصائل المختلفة التى كانت منضوية تحت مظلة الحركة الشعبية لتحرير السودان والتى قاتلت الجيش السوداني من أجل الانفصال لنحو عقدين من الزمن.

وتعد جمهورية جنوب السودان أحدث دول القارة الأفريقية حيث أعلنت استقلالها عن السودان بعد استفتاء شعبي عام 2011.

من جانبه دعا ممثل الامين العام للأمم المتحدة جميع الاطراف في جنوب السودان إلى التهدئة.

وقالت هيلدا جونسون "أطالب جميع الأطراف بوقف إطلاق النار والتهدئة الفورية وقد كنت على اتصال فوري بجميع الاطراف لحضهم على ذلك".

في الوقت نفسه أكد متحدث باسم الامم المتحدة أن نحو 800 مدنيا لجأوا إلى أحد المباني التابعة للأمم المتحدة قرب المطار في جوبا للاحتماء هناك.

وأضاف أن 7 مدنيين تلقوا علاجا من إصابات نتجت عن إطلاقات نارية بينهم طفل يبلغ من العمر عامين.

ويقول المراقبون إن جمهورية جنوب السودان تعاني المشكلات نفسها التى تعانيها السودان حتى بعد الانفصال حيث ينتشر الفقر والفساد واضطهاد الحكومة لمعارضيها.

بي بي سي


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 13240

التعليقات
#859293 [حافظ الشيخ]
1.00/5 (1 صوت)

12-17-2013 09:08 AM
ويقول المراقبون إن جمهورية جنوب السودان تعاني المشكلات نفسها التى تعانيها السودان حتى بعد الانفصال حيث ينتشر الفقر والفساد واضطهاد الحكومة لمعارضيها.
و يقول مراقبون ----- ويقول مراقبون-------------- و يقول مراقبون
كفاية استخفافاً يا هؤلاء


#859266 [ابن الشمال]
1.00/5 (1 صوت)

12-17-2013 08:26 AM
فرتقوا ماتبقي من كوشه مايسمي بالسودان ودعوا الجميع يعيش في دولته و يتحمل بدل لفظ التحميش ياوهم


#859238 [ود الرهد]
3.00/5 (2 صوت)

12-17-2013 06:59 AM
ولكن لو تم اعدام باقا ومشار احسن ليهو


#859209 [انصاري]
1.00/5 (1 صوت)

12-17-2013 02:55 AM
دولة فاشلة.. أخرجت.. من رحمها دولة فاشلة..!! "خرج التعيس..من خائب الرجاء"


#859196 [دينقديت]
2.00/5 (1 صوت)

12-17-2013 01:43 AM
ماذا تتوقعون من حكومة تقودها الانتهازيين كانوا فى الموتمر الوطنى وهم؛ مناسا مقوك رئيسا لبرلمان ومارتن ايليا وزير لمجلس الوزراء اى بالاحري رئيس الحكومة وكادرالجبهة الاسلامية الذى خدم عمر البشير اكثر من 20 سنة د رياك قاى وزيرا للصحة وعميل الموتمر الوطنى تلار رينق دينق والصف طويل, باختصار الموتمر الوطنى يحكم دولتين وكير وقع ضحية لضعف مقدراته القيادية والتعليمية والله يستر على جنوب السودان


ردود على دينقديت
[ود كركوج] 12-17-2013 12:57 PM
انت من النوير فهمت من كلامك وتحليلك للامور...عندما تنعدم الديقراطية والشفافية وتنحصر الامور فى القبيلة حتما ستمضى الامور نحو الهاوية..هذا الذى يحصل فى الجنوب متوقع...هذا حال العالم الثالث عندما يكون شيخ القبيلة الأمى مسيطر على عقول المتعلمين والمستنيرين ويوجههم يمينا ويسارا.

United States [Osman] 12-17-2013 10:11 AM
واللهم يا دينقديت كلامك موزون شديد وبينم عن تحليل عميق مع اني بختلف معاك وبفتكر سلفاكير حكيم جدا بالمجموعة دي ، الوكت ده انت محتاج امورك الاقتصادية تكون مستقرة وده بتم بالتعاون مع حكومة السودان حتى لو كان حاكمها الجن زاتو ، ناس باقان ديل يعملوا ليهم حزب تاني ويناضلو للديقراطية وهسع ما في داعي للدوامة القميئة دي ، انقلاب في ديمقراطية في انقلاب ، افتكر التقليل من امكانية زعيم ناضل عشرات السنين وظل يجمع كثير من خطوات اللعب والفرقاء كما وانه قاد الجنوب للاستقلال بحكمته ، التقليل بالقول انه ضحية لقلة تعليمه لا يليق ، وامنياتي للجنوب بالاستقرار وربنا يستر عليه


#859141 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

12-16-2013 11:12 PM
من عاشر قوما سنين عددا صار مثلهم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة