الأخبار
أخبار إقليمية
روسيا تبدي استعدادها لمد السودان بالقمح والنفط
روسيا تبدي استعدادها لمد السودان بالقمح والنفط



12-17-2013 10:51 AM
الخرطوم: علي الدالي
دفعت روسيا بمقترحات في مجال التعاون التجاري والاقتصادي بينها والسودان أجملتها في استيراد سلعتي القمح والنفط عبر الشركات الروسية مباشرة دونما تدخل أي وسيط من دولة أخرى والاستثمار في مجال الاتصالات وإنشاء مكتب تأمين سوداني روسي لتطوير العلاقات وقال جون كوي رئيس المجلس العربي الروسي خلال الجلسة الافتتاحية لانطلاقة فعاليات المؤتمر الاقتصادي التجاري الروسي السوداني ببرج كورنثيا إن العلاقات السودانية الروسية في مجال التعاون الاقتصادي والتجاري تطورت في العام 2010 وأضاف أن شركات القطاع الخاص السوداني شاركت ثلاث مرات في المعارض الروسية مشيراً إلى حضور30 شركة قطاع خاص روسية إلى السودان بغرض التأكيد على اتجاه روسي وجديتها في التعاون التجاري مع السودان.. من جهته أكد وزير المعادن أحمد الكاروري حرص السودان على بناء شراكة استراتيجية مع روسيا وقال إن حضور روسيا بوفدين رسمي وخاص يكشف عن اتجاه روسيا الصادق في تعزيز الشراكة مع السودان متوقعاً الوصول إلى تفاهمات عملية وجادة لتطوير التعاون التجاري والاقتصادي مضيفاً أن حجم التبادل التجاري الروسي لم يتجاوز الـ(200) مليون دولار فقط في الأعوام الماضية مشدداً على زيادة حجم الاستثمارات الروسية في السودان. وفي سياق غير بعيد قال وزير الاستثمار مصطفى عثمان إسماعيل إن مقترحات روسية يمكن قبولها بعد إخضاعها للدراسة خلال المباحثات بين الجانبين وأضاف أن الشركات الروسية تستثمر في مجال المعادن والثروة الحيوانية.

الجريدة


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 2453

التعليقات
#860982 [القنصل]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 02:13 AM
ناكل مما نزرع ونلبس مما نصنع


#859860 [حد بيعرف احسن م الحكومه!!]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 06:59 PM
آخرتا يالأخوان المسلمين والله بالغتو!! وظهر كضبكم للغاشى والماشى .. روسيا موش هى اللى مع امريكا دنا عذابها.. روسيا الشيوعيه! الكافره! الملحده! بقيتو على قمحا وبنزينا!!! هى حتساعدكم كدا مجانا ساكت "لله" لا لسلطه او لجاه؟
*الصين هى رخرى اصبحت ليكم "حليف استراتيجى"!! فهلوتكم واكاذيبكم عينه..هل حتوافق الصين على تولى امر برامج الحاتم السليمانى التلفزيونيه (بيتنا وبينّا وبينكم وباقى الهرجله) برضو لله فى لله ..
*آل ايه آل "حركه اسلاميه" .. يا قدامى ألأفاكين ويا ايها الحسين يا ابن خوجلى "حركه اسلاميه" يعنى شنو لفظيا ومعنويا ؟؟ ما لقينا فى القواميس والمعاجم ومختارات الصحاح اى معنى لكلمة "حركه" الآ ما هو بائن وظاهر من حروفا ..هل تعنى "زحف؟".. "رمى قدام مع تأمين الورا؟"... "قيام تقدم وقوع"
*"حقيقة" الغلطه ما غلكتكم!!ز الشعب السودانى اللى بينحمس كل مره ويستقبل كل انقلاب عسكرى بالترحاب والمسيرات والأناشيد و"بالفوران وألأندلاق" وبعد شويه تفك منّوالسكره وتجيهو الفكره!! بس هذه المره لم تسلم الجرّه.. 6 سنين فى ألأولى ..و16 فى التانيه .. الله يستر على التالته ( ما تكون واقعه) ماتتم 26 او 36 (بتوالى العشرات اللى بعد الستات (طبعا موش ذوات الثدى)
* الغلطه كانت غلطة اللى كانو حاكمين.. سواء كانو "اصلا" متبخرين ومجرتقين ..وفى الحكم مشاركين مع اللى اتخذو من القيام بمراسم "الجرتق" هوايات مسائيات ثم ركبوا "البسكلبتات" بعدما حلقوا اللحى المحننات ومعاها الشنبات!!!


#859721 [احمد العمده]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 03:51 PM
اخر الزمن نحنا نستورد قمح ونفط من روسيا السودان يجيب قمح من روسيا دا دليل علي انها 20 عام من التهريج وين الاستعمار البرطاني انا مع الاستعمار تبا للحريه تبا للحريه


#859720 [بوشي]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 03:50 PM
ما دايرين دقيق فينا
‏ دقيقنا كتير بكفينا


#859657 [osama]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 02:32 PM
امريكيا روسيا قد دنى عذابها علي ان لاقيتها ضرابها هههههههههههههههه اين هذا الشعار الاجابه للشطار فقط


#859580 [ود الامير]
4.00/5 (1 صوت)

12-17-2013 01:27 PM
روسيا تبحث عت بديل مناسب لسوريا ويبدو انها وحدت ضالتها في السودان. و مدخلها هذه المرة غير تقليدي (بالقمح والبترول وليس بالسلاح كما هو معتاد) ويبدو ان روسيا قد بدلت استراتيجيتها في بناء شراكات مع دول العالم الثالث وهذا تطور لافت. وعلى السودان ان يستفيد من هذه البادرة بتعقل وعين مفتوحة حتى لا ترتهن الارادة والقرار الوطنيين. ولا مناص من تبادل المنافع الدولية خاصة في ظل التجبر الامريكي. ويبدو ان هنالك تسابقا محموما مع الاتحاد الاوربي لكسب شراكات استراتيجية في منطقتنا، وهذا يفسر الاشارات المساعي الجديدة التي ظلت بريطايا تبديها في الآونة الاخيرة محاولة العودة الى الساحة السودانية من بوابة الاقتصاد هذه المرة. وهذا الوضع يمثل تجدبا للسودان خاصة وان البلاد تفتقر للعقول والخبرات التي تستطيع استثمار هذه السوانح من اجل المصلحة العليا للسودان. والمتوقع مع وجود العقلية الانتهاوية لحكامنا ان يبيعوا الوطن بثمن بخس وينقلب الامر وبالا على السودان الذة سيكون كما هو الحال ضحية للاطماع الشخصية والضمائرالميتة.. نسأل الله ان يكفينا شر المحن فقد شبعتا منها


#859511 [ابو فاطمه]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 12:25 PM
الروس قتلو اخوانكم اهل سوريا ... الامريكان احسن ولا لن نزل ولن نهان ولن نطيع الامريكان هاهاهاااا


#859495 [مالك الحزين]
4.00/5 (2 صوت)

12-17-2013 12:12 PM
ساندوا بشار ,, والآن يساندوا بشير !!!


#859455 [قرد الطلح]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 11:44 AM
نتمنى ان يكون تعاون مثمر والروس جادون فى هذا المنحنى كما اتمنى عودة السلع الروسية الى السوق السودانى والشعب السودانى يعرف جيدا السلع الروسية من لا يتزكر سيارة الفولغا التى جابت فيافى السودان واختها المسكوفتش وشاحنات كاماز وغاز بطاعة تموت تخلى الجررات الزراعية بلوروس وسلع كثيرة تميزت بالجودة والسعر المناسب حتى نتخصل من الوسخ القادم من الصين والى الابد


#859426 [ود احمد]
3.00/5 (1 صوت)

12-17-2013 11:17 AM
هؤلاء هم الذين اضروا بالسودان الان تخضعوا شنو للدراسة بعدما رفعتو شعارات الكراهية والبغضاء حتى بين ابناء الوطن الواحد أي جراحات لهذا النظام ستؤول للفشل واحسن تاتي حكومة جديدة تريحونا من كل المشاكل


ردود على ود احمد
United States [كشتاكا] 12-17-2013 12:20 PM
ما قالوا ناكل مما نزرع و نلبس مما نصنع قبل عشرين سنة - وقبلهم نميري سنة 80 قال سوف نكتفي ذاتيا من القمح و البترول عام 1983م . متى نكف عن الشعارات الزائفة في هذا السوودان العجيب - و ما قلوا روسيا و امريكا قد دنا عذابها - طيب حيوردوا ليكم قمح و بترول كيييف ! ياجماعة متى نكف عن الشعارات الزائفة في هذا السودان !!!!!!!!!!!



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة