الأخبار
أخبار إقليمية
متي يفهم الحمار ؟!
متي يفهم الحمار ؟!



12-17-2013 08:26 AM
كمال كرار

على منضدة أي وزير مالية شمولي يضع صندوق النقد الدولي جملة من الشروط يسميها توصيات، ويرسل بعثة فنية تكون مهامها مراقبة تنفيذ الشروط بصورة دائمة.

وكلما تخلصت الحكومة من القطاع العام منحها الصندوق قرضاً بفوائد عالية ، وكلما زادت سعر السلع غمز الصندوق بعينه للإتحاد الأوروبي فانهمرت قروض إضافية .

وكلما بيعت المستشفيات وصار العلاج بالقروش قال الصندوق للحكومة:(go a head ( ومعناها كلو تمام في التمام .

وتمسح الحكومة الشمولية المشروعات الزراعية، وتغلق المصانع، وتشرد الناس والصندوق يصفق بما معناه ( عجبوني الليلة جو).

وبعد أن يجف الإنتاج، وتعدم الحكومة المليم، تقول للصندوق الدولي ( لله يا محسنين ) فيرد عليها (سددي ديونك الأول وبعد داك نتفاهم) وينصحها بجدولة الديون لدى ( نادي باريس) .

وتذهب الوفود لجماعة باريس الذين يطلبون من الحكومة شروطاً جديدة ، تحت عنوان الإصلاح الإقتصادي، وهذه الإشتراطات الجديدة هي نسخة معدلة من أوامر صندوق النقد الدولي .

ولما ينهد حيل الحكومة ، ينصحها الصندوق بكتابة طلب للبنك الدولي من أجل إعفاء ديونها عبر مبادرة الدول الفقيرة الأكثر مديونية .

وتستجيب الحكومة وتكتب الطلب ويسافر وزير المالية ومحافظ البنك المركزي شخصياً لتسليمه عن طريق اليد للحاكم بأمر الرأسمالية المدعو رئيس البنك الدولي .

وحالما يعود الوفد الحكومي لبلاده ، يصل الرد المتوقع بخطاب مختوم بالشمع الأحمر ومكتوب عليه سري جداً .

ولا يزيد الرد عن (6 ) كلمات مفادها ( إتفقوا مع دول نادي باريس أولاً ) .

ويرجع الوفد لدول نادي باريس الـ(19) فيقولون له كيف نجدول ديونك وأنت تنفق أموالك لدعم السلع ؟

وعندما يندهش ( السدنة) من هذا الإكتشاف العجيب ، يعطونهم حصة مجانية خلاصتها أنكم لو بعتم نفطكم في السوق العالمي لجنيتم (109) دولاراً عن كل برميل ، فلماذا تبيعون جالون البنزين في السوق المحلي بدولار ونصف وهو في أسواق العالم بـ( 3 )دولار !! أنتم تدعمون كل جالون بمبلغ واحد ونص دولار .

ويختتمون المحاضرة بالقول أرفعوا الدعم فتحصلوا علي قروش زيادة ، وتعالوا بعد داك عشان نجدول الديون .

ويزيد التنابلة الأسعار ، ويرتفع التضخم ويغلي الشارع ، وينخفض سعر الجنيه ، فيقرضهم الصندوق العجيب وسدنته(387) مليون دولار في السنة ، على أن يسددوا (389) مليون دولار من ديونهم القديمة .

خلاصة النتيجة قتل السدنة (251) شهيداً ، وصار الدولار(8) جنيه ، وبلغ التضخم (42% ) وزادت الأسعار بنسبة (70%) واستلمت الحكومة صافي قروض تعادل ( ناقص 2 دولار ) . متى يفهم الحمار ؟!


الميدان


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2457

التعليقات
#859878 [درس عصر... للحمير]
3.00/5 (2 صوت)

12-17-2013 07:25 PM
والله يا كمال.... أبدعت...

ياخ لخصت كتب... ونظريات.... وسياسات.... الرأسمالية.... في سطور قليلة....

زي ما انشتاين.... كان بلخص.... نظرياته الفيزيائية المعقدة.... في كلمات بسيطة!

قليلون هم الذين.... يفهمون الصورة في مجملها.... وأٌقل منهم من يوصلون فهمهم للآخرين ببساطة...

تحياتي


#859652 [سام]
5.00/5 (1 صوت)

12-17-2013 02:23 PM
شكرا لك الاستاذ كمال، نعم هو الحاصل. .لقد تطرق بنفس ما تكتب فيه بروف سويسري اقتصادي الف كتاب امبراطورية العار تناول فيه دور صندوق النقد في تدمير اقتصاديات الدول النامية عبر الديون التي يعلم سلفا انها لن تسدد ومن ثم ياتي ابتذاذ هذه الدول لفتح اراضيها للاستثمارات المجحفة واستغلال مواردها الخام عبر شركات ما وراء البحار والشركات المحيطة المتعاونة ويظهر ذلك فىما يدور حول الاستثمارات الغامضة في بلدنا فهي دولة داخل دولة. .القاتل الاقتصادي.0economic hitman.وامبراطورية العار كتابين جديرين باللقرأة


#859641 [ابومحمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-17-2013 02:15 PM
ان السودان بلد غنيا بموارده الطبيعية والاقتصادية والبشرية وحرام ان يصل الاقتصاد السوداني هذا المنحنى الخطير والذي يعني الانحدار الشديد نحو هاوية الااقتصاد ونحن نملك كل مقومات الاقتصاد الناجح فقط نحتاج الى الثقة في انفسنا وامكانياتنا في اطا ر الوطنية الخالصة والانتماء للسودان وللاسلام وعندها باعتمادنا على مواردنا وكفاءات ابناء هذا الشعب دون تمييز حزبي أو فئوي او قبلي او عقدي او ايدلوجي لن نحتاج لوصفات صندوق النقد الدولي المميتة والمغلفة بالشوكلاتة والامال الكاذبة وسيتحمل الشعب الم الجراحات لعلاج وايقاف هذا النزيف المخيف للاقتصاد السوداني مهما طال الامد لان الشعب يثق بانه سنصل الي اقتصاد معافى وتتحقق الانطلاقة نحو الزعامة والريادة للشعوب العربية والافريفية


ردود على ابومحمد
United States [أحمد سليمان] 12-17-2013 05:06 PM
اتفق معك تماما في كل ما كتبته و بالفعل هذا السودان غني بكل الموارد التي تساعد غلى الزراعة و التصنيع ولا ينقصه غير حكومة رشيدة تتفهم مقدرات البلد و تضع الخطط للتطوير في كل المجالات و يرسم الطريق للجميع لدفع عجلة الانتاج كل في مجاله و تخصصه و مقدرته مع تقليل عدد الولايات الى أربعة فقط لتقليل الانفاق البذخي على الولاة و حكوماتهم و كذلك تكريس الوطنية التي لا تعترف بالانتماءات القبلية ليتوحد أهالي السودان في ادارة بلدهم و كنس هؤلاء الانقاذيين الذين دمروا البلد و شوهوا الدين


#859401 [خازوق]
5.00/5 (1 صوت)

12-17-2013 10:51 AM
تلخيص مدهش للأزمة الاقتصادية

عاش كمال كرار

عاش عاش عاش


#859335 [الحقيقة مرة]
4.00/5 (3 صوت)

12-17-2013 09:51 AM
لولا خضوعم للامبريالية لما استطاع الكيزان الطفيلية البقاء في السلطة انها تعاليم او موجهات او قل اوامر العميل الاقتصادي عبدالرحيم حمدي صاحب المثلث الوهمي الشهير ولا مثلث ولا يحزنون الهدف هو التفكيك الممنهج والبطيء للدولة السودانية !


#859333 [القعقاع الفي القاع]
5.00/5 (3 صوت)

12-17-2013 09:47 AM
الله عليك يا كمال كرار, الحمار فاهم بيعمل في شنو و لكن الحمير أنحنا البنخلي الحمار يقتل أولادنا و نشترى منه الوهم. شوف بكرة في أول مناسبة حفلة رقيص للسفاح: حتلقى مئات الألاف مننا بيرقصوا معاهو



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية



الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة