الأخبار
أخبار إقليمية
الصندوق ( يقرر) والسودان (ينفذ)
الصندوق ( يقرر) والسودان (ينفذ)
الصندوق ( يقرر) والسودان (ينفذ)


12-18-2013 08:04 AM

جميع البلدان العربية سجلت معدلات نمو فوق الـ 2 %، بما في ذلك بلدان الربيع العربي التي تشهد الكثير من المشكلات، إلا أن الاقتصاد السوداني أظهر ضعفاً واضحاً ، حيث ان مستوى احتياطيات النقد الأجنبي في السودان هي الأقل عربياً، حتى مقارنة بدول أكثر فقراً، مثل موريتانيا وجيبوتي، و تراجعت الاحتياطيات التي يحتفظ بها البنك المركزي السوداني إلى أقل من ملياري دولار في مارس الماضي. وأوضحت الإحصاءات أن الدين العام ومعدلات عجز الموازنة العامة تخطتا الناتج الإجمالي بأرقام فلكية، حيث بلغ الدين العام أكثر من 45 مليار دولار، فيما وصل العجز في المالية العامة إلى أكثر من 100 % من الناتج المحلي ، مما يستدعى اتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة الأمر وعدم انتظار عائدات تصدير نفط الجنوب غير المرئية حتى الآن، والتي تقدر في أحسن الأحوال بنحو 500 مليون دولار خلال العام الجاري، إذا ما سارت الأمور بشكل جيد، من دون حدوث عقبات سياسية أو أمنية.

الأمر يتطلب إتخاذ إجراءات حاسمة على مستوى السياسات، كما يتعين زيادة الضبط المالي، وزيادة مرونة أسعار الصرف، حتى يتسنى الحفاظ على استقرار الاقتصادي الكلي، وبث الثقة وتحسين القدرة التنافسية، وتعبئة التمويل الخارجي. وسيكون من المهم بذل هذه الجهود بطريقة متوازنة اجتماعياً، مع دعمها بإجراءات ملائمة لحماية الشرائح الفقيرة والضعيفة.

إن التطورات الاقتصادية في السودان ستعتمد على مستوى الثقة الذي لا يزال حساساً للتطورات السياسية والاجتماعية ، أن البلاد تشهد تعقيدات سياسية بالغة الخطورة في ظل التدهور الأمني المريع، وارتفاع معدلات البطالة والزيادة المستمرة في تكلفة المعيشة، وتفاقم التوترات الاجتماعية ، إضافة إلى تدهور الثقة الدولية مع النكسات التي تتعرض لها البلاد على الأصعدة السياسية والأمنية والاقتصادية.

من تقرير(مستجدات آفاق الاقتصاد الاقليمي … الشرق الأوسط وشمال افريقيا تحديد المسار القادم ) صندوق النقد الدولي.

الميدان


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 4199

التعليقات
#860573 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2013 03:16 PM
العلة في الفساد ولا اعتقد ان فساد حكومة الانقاذ سبقتنا به اي دولة في العالم وهذه الجراحات التجملية التي يقوم بها النظام لا تجدي والانقاذ لامحالة زائلة اي يوم زيادة في عمرها يزيد في دمار الدولة السودانية التي اصبحت انقاض .


#860511 [radona]
0.00/5 (0 صوت)

12-18-2013 01:57 PM
من الجهل القاء اللوم على صندوق النقد الدولي
كما تم تضليل الشعب السوداني قبلا بانه لا انعكاسات للازمة المالية على السودان وما تم تم كذلك تضليل الشعب باتفاقية نيفاشا ووحدتها الجاذبة وحتى بعد الانفصال اكدوا ان فاقد موارد البترول لن يؤثر على الميزانية الى ان انهار الاقتصاد السودداني تماما وبدا النظام الحاكم في اقتلاع لقمة العيش وجرعة الدواء من فم المواطن واستمرأوا تضليلنا حتى وصلنا الى مرحلة الجوع والفقر والمرض والحرمان وفسدت الاخلاق وتهتك النسيج الاجتماعي وانتشرت الجريمة في شكل سرقات ومخدرات وخمور بلدية ودعارة حتى امتلا دار المايقوما وصار ائمة المساجد يغتصبون الفتيان والفتيات في ظاهرة لم يشهدها تاريخ السودان من قبل على ايتها حال
بنفس القدر فان البيانات التي تقدم لصندوق النقد الدولي غير دقيقة بل وغير صحيحة وكيف تكون صحيحة والفساد قد استشرى وضرب كل الاركان وتم تصنيف السودان بواسطة منظمة الشفافية العالية من اكثر اربع دولا فسادا في العالم وظل يحتفظ بهذا المركز المتقدم كل عام وكيف تكون دقيقة وهنالك اموال تدار خارج الميزانية باعتراف الدكتور الحاج ادم نائب الرئيس السابق بان هنالك شركات حكومية تدير اموالا خارج الميزانية وكيف تكون صحيحة وهنالك من يجبون الاموال خارج اورنيك 15 او بنموذج منه وكيف تكون صحيحة في حكومة مترهلة ب 60 وزير و17 ولاية ومازال امام من تمرد ان يفاوض الحكومة ويحصل على السلطة والمال او يتم مقاتلته حتى الموت يعني في الحالتين ضايعة لو فاوض منح مناصب دستورية ورواتب ومخصصات مليارية ولو لم يفاوض ستنفق المليارت لمقاتلته
فقط كل ماهو مطلوب اعادة هيكلة الحكومة لاقل من 20 وزارة و5 افاليم للحكم ومن تمرد وقتل جنود الجيش وسلب وقتل الشعب فانه مجرم لا مكان له الا السجن او المقصلة وبقدر جرمه يحاكم
هل نحن فعلا في القرن التاسع عشر ام في القرون الوسطى دعونا في القرن التاسع عشر وليس ال21 لاننا لم نبلغ هذا الزمان
استحوا شوية ياجماعة والله انا خايف ديل يكونوا ياجوج وماجوج لانهم يتمتعون بشره ونهم غير طبيعي وغير مسبوق في الجنس الادمي


#860349 [omera]
5.00/5 (1 صوت)

12-18-2013 11:14 AM
مؤشر خطير لاعلان السودان دولة فاشلة، وخاصة ان الزمرة التي تم اختيارها سوف تكمل الناقصة ههههههههههههههههه



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة