الأخبار
منوعات
ارشيف الرياضة، العلوم، التكنلولوجيا والصحة، والثقافة والفنون
أخبار رياضية
الأهلي المصري يودع كأس العالم للأندية بهزيمة خماسية أمام مونتيري المكسيكي
الأهلي المصري يودع كأس العالم للأندية بهزيمة خماسية أمام مونتيري المكسيكي
الأهلي المصري يودع كأس العالم للأندية بهزيمة خماسية أمام مونتيري المكسيكي


12-19-2013 12:16 AM

ودع الأهلي المصري بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم بفضيحة مدوية وخسارة مريرة أمام مونتيري المكسيكي بهدف واحد مقابل خمسة أهداف مساء الأربعاء على ملعب مراكش في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس بالبطولة المقامة حاليا بالمغرب.

سجل أهداف مونتيري لاعبه الارجنتيني نيري كاردوزو في الدقيقة (3) ومواطنه سيزار ديلجادو "هدفين" (ق22 و65) والمكسيكي لوباردو لوبيز (ق27) والتشيلي هومبيرتو سوازو (ق45) من ضربة جزاء، بينما سجل هدف الأهلي الوحيد عماد متعب (ق 8).

وأكتفى الاهلي "بطل افريقيا" بالمركز السادس (قبل الاخير) في أسوأ مشاركة له في تاريخه بمونديال الاندية،بينما حقق مونتيري "بطل الكونكاكاف" المركز الخامس الشرفي وتمكن من الفوز على الأهلي للمرة الثانية على التوالي بعد أن ألحق بالأحمر الخسارة الموسم الماضي بهدفين نظيفين.

وظهر الأهلي لأول مرة في تاريخه مستسلما منذ البداية أمام منافسه المكسيكي وكان مدافعو "الأحمر" وحارس مرماهم نقطة ضعف كبيرة في الأداء الكارثي وأهدوا منافسيهم أهداف بالجملة، ولم يقدم وسط وهجوم الأهلي أي شيء يذكر باستثناء هدف عماد متعب "المتسلل" والتي لعبها من بين أقدام حارس المرمى المكسيكي بعد تمريرة طولية من زميله شديد قناوي.

كانت المباراة بمثابة نهاية حقبة وجيل كما سبق أن أكد تقرير موقع الفيفا عن المباراة ، بالنسبة للأهلي الذي يحتاج لثورة تصحيح في صفوفه بعدما ظهر لاعبوه بلا روح وفاقدي اللياقة البدنية وكان مدافعوه وحارس مرماهم أشبه بلاعبين منافسين ساعدوا مهاجمي مونتيري في تحقيق النتيجة المريرة، بينما لم يقدم محمد يوسف شيئا يذكر، وظهر الأهلي بلا خطة ولا تفاهم أو ترابط بين خطوطه، ويتحمل يوسف مسؤولية اخفاق الأهلي وخسارتيه الكارثيتين في البطولة.

جاءت المباراة مثيرة منذ بدايتهما وتمكن كاردوزو وزميله ديلجادو من اختراق دفاع الأهلي المهزوز من تمريرتين "هات وخد" لتصل الكرة الى كاردوزو الذي أودعها في شباك اكرامي بسهولة محرزا هدف التقد لمونتيري في الدقيقة (3).

ونجح عماد متعب "المتسلل" من ادراك التعادل للأهلي مستغلا تمريرة طولية من زميله شديد قناوي انفرد على اثرها بمرمى مونتيري ويسددها قوية لتمر من بين قدمي حارس المكسيك وتهتز شباكه في الدقيقة (8).

نشط الأهلي نسبيا بعد الهدف وحاول تهديد مرمى مونتيري عبر تسديدات عبدالله السعيد وأحمد فتحي ووليد سليمان الا أن الحارس المكسيكي كان متواجدا وتصدى لجميع المحاولات الهجومية للأهلي الذي اندفع هجوميا مما سهل من مهمة الفريق المكسيكي الذي استغل تقدم فتحي وقناوي وتواضع اداء قلبي الدفاع نجيب وجمعة ليهدد مرمى الأهلي في أكثر من مناسبة.
ومن تمريرة سحرية للوكاس سيلفا لزميله سيزار ديلجادو الذي تمكن من كسر مصيدة التسلل وانفرد بمرمى اكرامي قبل أن يسددها قوية على يمين اكرامي محرزا الهدف الثاني لمونتيري (ق22).

واستسلم الاهلي تماما لمنافسيه واهدى مدافعوه مهاجمي مونتيري الفرص الواحدة تلو الاخرى، ومن ضربة ركنية لعبها نجم اللقاء سوازو لزميله لوباردو لوبيز الذي سددها مباشرة وسط غفلة من مدافعي الاهلي فشل اكرامي في امساكها لتمر من تحت جسمه وتهتز شباك الاهلي للمرة الثالثة (ق27).

حاول الأهلي العودة للمباراة مجددا الا ان خط وسطه وهجومه كان غائبا وجاءت أغلب المحاولات الهجومية عشوائية والتمريرات مقطوعة والتسديدات في متناول الحارس المكسيكي.

وعرقل وائل جمعة ديلجاو داخل منطقة الجزاء لم يتردد حكم اللقاء الامريكي مارك جيجير في احتسابها ضربة جزاء ترجمها هومبيرتو سوازو لهدف رابع (ق45) لينتهي بعدها الشوط الأول بتقدم مونتيري بأربعة أهداف مقابل هدف.

وفي الشوط الثاني دفع محمد يوسف بسعد الدين سمير بدلا من أحمد شديد قناوي لتأمين دفاعه المهتز الا أن ذلك التغيير جاء على حساب الجانب الهجومي للأهلي في الشوط الثاني والذي كان غائبا باستثناء تسديدة قوية لعبدالله السعيد انقذها الحارس المكسيكي (ق 55).

ومن ثلاث تمريرات رائعة من سيلفا لسوازو الى المتألق ديلجادو انفرد على اثرها بمرمى اكرامي وسددها قوية محرزا الهدف الخامس لفريقه والثاني له (ق 65) وهو الهدف الخامس لديلجادو في تاريخ مشاركته بالبطولة.

ودفع محمد يوسف بتبديليين حيث شارك أحمد شكري بدلا من الغير موفق وليد سليمان (ق66)، وعمرو جمال بدلا من عماد متعب (ق 69)، ورفع التبديلات الا أن الاهلي غاب تماما عن تهديد مرمى مونتيري ولم يقدم أي مردود هجومي في الشوط الثاني، بينما أهدر سوازو فرصة اضافة الهدف السادس (ق78) بعد انفراده بمرمى اكرامي الا انه لعبها بجوار القائم بغرابة شديدة.

وتلاعب مهاجمو مونتيري بلاعبي الاهلي واهدروا الفرصة تلو الاخرى لتنتهي المباراة بفوز الفريق المكسيكي بخمسة اهداف مقابل هدف ليحصل مونتيري على المركز الخامس بجدارة بينما اكتفى الاهلي بالمركز السادس ولعنات جماهيره التي تطارده خلال أسوأ مشاركة لبطل أفريقيا في تاريخه بالبطولة التي حقق مركزها السادس 3 مرات في تاريخه.

وكان الأهلي خسر في الدور الثاني أمام جوانزو إيفرجراند الصيني صفر-2 بينما خسر مونتيري أمام الرجاء الرياضي المغربي 1-2 .

كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 416


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة