الأخبار
منوعات
ارشيف الرياضة، العلوم، التكنلولوجيا والصحة، والثقافة والفنون
أخبار رياضية
مانشستر يعبر ستوك سيتي بصعوبة ويتأهل لقبل نهائي كأس الرابطة
مانشستر يعبر ستوك سيتي بصعوبة ويتأهل لقبل نهائي كأس الرابطة


12-18-2013 11:25 PM

تأهل فريق مانشستر يونايتد إلى الدور قبل النهائي لمسابقة كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة "كابيتال وان" بفوز صعب خارج ملعبه على ستوك سيتي بهدفين دون رد في المباراة التي جمعتهما مساء الأربعاء على ملعب "بريطانيا".

أحرز هدفي اللقاء أشلي يونج وباتريس إيفرا في الدقيقتين 62 و78، ليلحق مانشستر يونايتد بالفرق المتأهلة للمربع الذهبي، وهي جاره اللدود مانشستر سيتي، ووست هام يونايتد، وسندرلاند متذيل الدوري الذي فجر مفاجأة كبيرة بالإطاحة بتشيلسي.

وضح تأثر لاعبي الفريقين في الشوط الأول بسوء الأحوال الجوية ، بفعل هطول الأمطار الغزيرة المصحوبة بالثلوج، مما أجبر مارك ملاتنبرج حكم المباراة على إيقافها بعد مرور 28 دقيقة لتعذر رؤية اللاعبين للكرة، إلا أنه قرر استئناف اللعب بعدها بخمس دقائق.

اعتمد ديفيد مويس المدير الفني لمانشستر يونايتد على الهجوم بثلاثة لاعبين، ثنائي على الأطراف أشلي يونج وأنتونيو فالنسيا، أمامهما رأس حربة وحيد داني ويلبيك، إلا أن هذا الثلاثي لم يشكل خطورة على مرمى توماس سورنسن حارس ستوك سيتي، بل جاءت أبرز المحاولات عبر تسديدة من لاعب الوسط البرازيلي أندرسون، تصدى لها سورنسن بثبات، ثم محاولة أخرى من كريس سمولينج الذي ارتقى لركلة ركنية ولكنه سدد رأسية ضعيفة.

على الجانب الآخر، حاول فريق ستوك سيتي استغلال إقامة المباراة على ملعبه "بريطانيا ستاديوم" ووسط جماهيره لتحقيق فوز تاريخي على الشياطين الحمر لأول مرة منذ 20 عامًا ، إلا أن هجوم أصحاب الأرض كان بلا أنياب ، واختفت الخطورة على مرمى الإسباني ديفيد دي خيا حارس مرمى مانشستر، بل إن كريم السعيدي، والمهاجم الفارع بيتر كراوتش وقعا في مصيدة التسلل ثلاث مرات، واكتفى السعيدي بتسديدة قوية عالية فوق العارضة، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.

واصل مانشستر يونايتد تفوقه في شوط اللقاء الثاني، وزادت الفعالية الهجومية بنزول خافيير هرنانديز مكان أندرسون، كما قدم الفرنسي باتريس إيفرا الظهير الأيسر للفريق مباراة جيدة، وكان سدًا منيعًا على المستوى الدفاعي، وتقدم للهجوم لزيادة الكثافة العددية مع أشلي يونج أنشط لاعبي الشياطين الحمر في الجهة اليسرى، ومن أحد الانطلاقات الهجومية لهذا الثنائي، مر يونج بالكرة، وسدد كرة مباغتة سكنت شباك توماس سورنسن، ليحرز الهدف الأول في الدقيقة 62 ، وحصل بعده على بطاقة صفراء، ويضع لاعبي ستوك سيتي في موقف محرج أمام جماهيرهم.

حاول المدير الفني لستوك سيتي تدارك صدمة هذا الهدف، وبدأ في إجراء تبديلاته بنزول ماركو أرناتوفيتش مكان أسامة السعيدي، وتشارلي آدم مكان ريان شوكروس، لتنشيط صفوف الفريق أملاً في إدراك التعادل، إلا أن هذه التبديلات لم تكن مفيدة.

لم يهدأ إيفرا طوال المباراة حتى نجح في إضافة الهدف الثاني لمانشستر يونايتد في الدقيقة 78، حيث تقدم إلى منطقة الجزاء ولعب كرة بقدمه اليمنى في المقص الأيمن، ليعزز تفوق أصحاب القميص الأحمر، ويحبط آمال ستوك سيتي في إدراك التعادل، وبعد هذا الهدف أجرى ديفيد مويس تبديلاً دفاعيًا بنزول دارين فليتشر مكان ويلبيك، لتكثيف التواجد في منطقة وسط الملعب، وعدم منح الفرصة للمنافس للوصول إلى مرمى دي خيا، وبالفعل نجح مويس في مسعاه ، وخرج بفريقه فائزًا، ليتأهل للدور قبل النهائي.

كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 353


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة