الأخبار
أخبار إقليمية
انتشار القتال في ولايتي جونغلي وشرق الاستوائية بجنوب السودان
انتشار القتال في ولايتي جونغلي وشرق الاستوائية بجنوب السودان
انتشار القتال في ولايتي جونغلي وشرق الاستوائية بجنوب السودان
تقول الأمم المتحدة إن نحو 20 ألف شخص قد لجأوا الى بعثتها في جوبا.


القتال انتقل إلى مدينة توريت
12-19-2013 08:17 AM
انتشر القتال في جنوب السودان ليشمل مناطق أخرى غير العاصمة جوبا بعد الإعلان عن احباط محاولة انقلابية في عطلة نهاية الأسبوع.

وإمتد القتال إلى بلدة بور عاصمة ولاية جونغلي الشرقية وتوريت عاصمة ولاية شرق الاستوائية، حيث اندلعت اشتباكات بين جيش جنوب السودان ومقاتلين يقال إنهم موالون لنائب الرئيس السابق رياك مشار.

ونقلت وكالة رويترز عن المتحدث باسم جيش جنوب السودان تأكيده أن الجيش فقد السيطرة على مدينة بور، دون أن يقدم تفاصيل إضافية.

وكان رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت اتهم نائبه السابق رياك مشار بالوقوف وراء محاولة انقلابية فاشلة في جوبا، الاتهام الذي نفاه مشار من جانبه.

وقال مشار في مقابلة مع بي بي سي إن أعمال العنف التي اندلعت في العاصمة جوبا، تقع مسؤوليتها المباشرة على سلفا كير واتهمه بمحاولة تغطية فشل حكومته باتهام مشار بالمحاولة الانقلابية.

وقد حضت الأمم المتحدة اطراف النزاع على الحوار لإنهاء الأزمة التي خلفت المئات من القتلى وأججت المخاوف من انجرار البلاد إلى أتون الحرب الأهلية.

وأعرب كير الأربعاء عن استعداده لإجراء محادثات مع نائبه السابق مشار من أجل إنهاء أعمال القتال التي استمرت على مدى أربعة أيام.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إنه يشعر بـ "قلق عميق" بشأن الأوضاع في جنوب السودان.

وشدد بان على القول إن "تلك أزمة سياسية وتتطلب أن يتم التعامل معها بسرعة عبر الحوار السياسي. ثمة مخاوف من انتشار العنف الى الولايات الأخرى... وقد رأينا بعض علامات ذلك".

وأكد بان أن نحو 20 الف شخص قد لجأوا إلى بعثة الأمم المتحدة في جوبا.

وقال عمدة مدينة بور نيكولاس نيهال ماجيك لبي بي سي إن العنف امتد إليها من جوبا، التي بدأ القتال فيها الأحد. وتبعد بور نحو 150 كيلومترا إلى الشمال من العاصمة جوبا.

وأضاف العمدة أن قوات موالية للقائد العسكري المنشق بيتر غاديت أغارت على المدينة وهناك "قتال ضار".

وأكمل "ثمة الكثير من الذعر في المدينة، ونحن نحض السلطات على إرسال المزيد من القوات بسرعة لإعادة الأمل إلى الناس".

وقالت جمعية الصليب الأحمر في جنوب السودان إن 19 شخصا على الأقل قتلوا في القتال الدائر هناك.

وأشار شاهد عيان في المدينة إنه شهد مقتل أحد أفراد الشرطة وقيام المتمردين بمهاجمة مباني إدراة الشرطة والسجون، كما قطعوا الطريق المؤدية إلى جوبا.

واعترف المتحدث باسم جيش جنوب السودان الكولونيل فيليب أغوير "لا نعرف من يقاتل من؟ " في ولاية جونغلي.

وعبرت الأمم المتحدة عن مخاوفها من اندلاع حرب أهلية بين قبائل الدينكا التي ينتمي اليها كير وقبائل النوير التي ينتمي اليها مشار.

وقد تواصل اطلاق النار في جوبا في ساعات مبكرة من يوم الأربعاء، بيد أن تقارير أفادت أن الهدوء ساد المدينة لاحقا.

بي بي سي


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 4994

التعليقات
#861803 [مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

12-19-2013 09:43 PM
كان الله في عون المواطن بجنوب الوطن كم فعلت به الحرب في الماضي وكم تمنينا ان تقف بعد الانفصال واتمني من كل القوة المحبة للسلام ان تدخل لايقاف هذه الحرب البغيضة .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة