الأخبار
منوعات
ارشيف الرياضة، العلوم، التكنلولوجيا والصحة، والثقافة والفنون
أخبار رياضية
زين الدين زيدان لموقع الفيفا: السامبا أصل الكرة .. وزاجالو تمنّى لو كنت برازيليا
زين الدين زيدان لموقع الفيفا: السامبا أصل الكرة .. وزاجالو تمنّى لو كنت برازيليا



12-20-2013 08:03 PM


شهد الجميع للبرازيل بأنها قمة كرة القدم، وسبب تطورها، وأن كأس العالم بالبرازيل سيكوم قمة كؤوس العالم والتي يتمني أي لاعب أن يسجل إسمه فيه، لأنها أرض كرة القدم وسحرها، ولذا فمونديال البرازيل بشعار مرحباً بالجميع حتي لو كنت ممن أهانوها كروياً كباولو روسي أو زين الدين زيدان.

ولعبت البرازيل بشكل بارز دوراً هاماً في سير زين الدين زيدان علي طريق أساطير كرة القدم العالمية بهدفين في نهائي كأس العالم 1998 بفرنسا، وأدئه الرائع في مباراة دور ال8 نهائي لكأس العالم 2006 بألمانيا، مما حجز له مكانة خاصة بين عمالقة كرة القدم.

واستغل موقع الفيفا زيارة تواجد زيزو في البرازيل لحضور مراسم قرعة كأس العالم 2014 وأجرى معه حوار تم نشر فيديو له اليوم، أجاب فيه الأسطورة الفرنسية الجزائرية الأصل عن ذكرياته عن كأس العالم وعلاقته بالبرازيل وتوقعاته لمونديال البرازيل 2014، وفرص فرنسا في الفوز بالبطولة.

وينقل لكم موقع بعض الأجزاء الهامة من حوار زين الدين زيدان مع موقع الإتحاد الدولي لكرة القدم.

بداية، كشف زيزو عن تداعي ذكريات كأس العالم عليه في سحر هواء البرازيل، مماثل تماما لسحر هواء مبارياته امام البرازيل ورفقة جيل رائع من اللاعبين، وانه لايهوي مشاهدة أشرطة مبارياته.

وبتواضع تشكك زيزو في أن يكون أداءه في مبارياتي البرازيل تحديداُ في كأسي العالم 1998 و2006 هو تتويجاً له عبر مسيرته، وتساءل عن معني كلمة تتويج، وقال هناك منافسون وزملاء شاركوني اللعب والأداء.

وقادت تلك الكلمات حول أدائه المهم في مباراتي 1998 و2006 أمام البرازيل ،سؤال هل يكمن القول ان البرازيل كانت الغريم الأول له ؟.

وأجاب زيزو "أمر غريب، عندما أتحدث مع زملاء قدامي من اللاعبين يرون البرازيل قمة كرة القدم في العالم، ولكن بالنسبة لي كانو مصدر إلهام لي ولزملائي ، وتمكنت برفع مستواي في المباراة ، ومع زملائي ،وفي كل مرة واجهنا فيها السيلسياو . كنا دائما نشعر أننا قادرين علي فعل أي شئ أمامهم ، فدائماً ما كنا المستضفعين ، ولكن هذا جعلنا نخرج أفضل مجهود لدينا ، هذه هي الطريقة التي نجحت معنا".

وأضاف زيزو حول شعور البرازيلين تجاه ذلك " أعطوني بإعجابهم بما قدمناه أمامهم أعجبت الناس ، في الوقت الذي تتوق فيه أن يحيوك بالرمي بالحجارة".

وما إذا كان يشعر بالراحة في البرازيل بعد أن أهانهم كرويا - إن جاز اللفظ - قال زيدان "أعتقد كلمة إهانه فيها مبالغة زائدة عن الحد، لقد فزنا فقط (بضحك) هذا كل ما في الأمر، ولكنه صحيح، وأنا لا أتلقي منهم أي شئ علي أنهم يكنون أي ضغينه ضدي. لقد تمنى مدرب البرازيل زاجالو لو كنت برازيليا بعد أن أحرزت هدفين في مرماهم في نهائي المونديال 98".

وبسؤال حول ذكريات طفولته مع الكرة البرازيلية قال زيزو "كأس العالم 1982، دون أدني شك . كان عمري 10 سنوات وقتها ولأ أزال اذكر صور نجوم أمثال زيكو ، سقراط ، خوليو سيزار بهذا القميص الأصفر، كان فريقاً مليئاً بالنجوم".

وكشف زيدان عن تأثره بالظاهرة رونالدو والذي لعب معه لريال مدريد رداً عمن أكثر لاعب برازيلي أثر فيه. وأن كلمة برازيل تعني له الفرح والسعادة والإحتفال ، ونعيم خاص ومباراة رائعة يقدمها لاعبون رائعون.

وأشار زيدان أن المنتخب الفرنسي تاهل بغض النظر عما حدث في التصفيات ، لأنه ينبغي أن يكون في كأس العالم ، وعندما سيأتي للبرازيل سيكون الأمر مختلف لأن جوها ساحر ومختلف كما قال من قبل عن اللعب معهم.وفرنسا ستختلف بعد 6 أشهر من الأن عن التصفيات الأصعب من نظره، ولأن لديها لاعبين قادرين علي إحداث الفارق ،بالإضافة الرغبة التي تتولد عند الشدائد وتذكر لقاء 2006.

وأجاب زيدان عن شعوره الشخصي بالفوز بكأس العالم وقال "كأس العالم هي تتويج لعمله وقمة لكل شئ ، قمة العالم ، لأنها حلم كل لاعب كرة قدم.

وكشف زيدان عن خروجه من فقاعة منطقته الصغيرة بكليرفونتين بعد كأس العالم ، وتحقيق مكاسب ضحمه ساهم فيها الفوز بكأس العالم ولأن كرة القدم لديها قدرة لا تصدق تجميع الناس وخلق التواصل بينهم، وأدعي أنه قد خرج بشئ فريد من خلال الرياضه وهي تجمع وحب الناس حوله.

وختم موقع الفيفا حواره مع زين الدين زيدان بسؤالين حول توقعه لأجواء كأس العالم، وهل يري أفضلية لفريق ما في البطولة

فأجاب زيدان "أتوقع مثل كل اي فرد أجواء إحتفالية، فالبرازيل بلد كرة القدم ببساطه حتي لو كانت الكرة إخترعت في انجلترا".

وأضاف زيدان موضحاً قيمة الكرة البرازيلية لكرة القدم "البرازيل قدمت الكثير لتطوير كرة القدم ،وكأس العالم هذا لا ينبغي تفويته ، لو كان عليه إختيار اي كأس عالم يلعبه لكن كأس العالم بالبرازيل 2014".

وختم زيزو حواره بأمنية وأشارة لعدم وجود فرق صغيرة تحضر المشهد وتذهب من حيث أتت، وقال "سيكون لطيفاُ لو فاز بكأس العالم منتخباً أوروبياً في أرض أمريكا الجنوبية، ولكن لن أحدد أي منتخب كأفضلية ، فلا يوجد منتخب ذو حظوظ متدنية في مثل هذه المرحلة ، تعودنا علي صراع بين كبار يشهده البقية، ولكن لم تعد تلك الفجوة موجدة الأن"

الجدير بالذكر، أن البرازيل أستخدمت زيدان كواجهة لإعلانها الرسمي عن كأس العالم مع احد الرعاة الرسميين لتوجيه رسالة كأس العالم بالبرازيل الرسمية وهي "أهلا بالجميع" ودن كره أو رغبة في الثأر من أي لاعب أهان البرازيلية كروياً ، مشتركاً مع باولو روسي النجم الإيطالي الذي كسر قلوب البرازيلين عام 1982 عندما كان زيدان بعمر العاشرة.


إضغط هنا لمشاهدة ..زيزو وباولو روسي وكيف أنتقم البرازيلين منهم في إعلان كأس العالم عبر كووورة فيديو

كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 419


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة