الأخبار
أخبار إقليمية
القوى السياسية تطالب بإيقاف الحرب وفتح صفحة جديدة لإخراج البلاد من الأزمات
القوى السياسية تطالب بإيقاف الحرب وفتح صفحة جديدة لإخراج البلاد من الأزمات
 القوى السياسية تطالب بإيقاف الحرب وفتح صفحة جديدة لإخراج البلاد من الأزمات


12-20-2013 11:02 PM

الخرطوم: صبري جبور:

جدد حزب الأمة القومي دعوته لقيام مؤتمر جامع يضم كافة القوى السياسية وكيانات المجتمع للاتفاق حول رؤية موحدة لإخراج البلاد من الأزمات التي تواجهها، داعياً لقيام مؤتمرات فرعية بالأقاليم الـ «6» الرئيسية لوضع إستراتيجية واضحة لتبدأ صفحة جديدة يكون فيها التراضي والعفو والتسامح وقبول الآخر هو الأساس. في وقت طالب فيه الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل حزب المؤتمر الوطني بالتواضع على رؤية مشتركة مع القوى السياسية الآخرى سيما الأحزاب الكبيرة حول إعداد الدستور والاتفاق على آلية لصياغته من خلال تكوين مفوضية عاجلة له يتراضى بها الجميع.

ودعا عبد الرسول النور القيادي بحزب الأمة القومي في الاحتفال بالذكرى «58» لإعلان الاستقلال من داخل البرلمان بالمجلس التشريعي لولاية الخرطوم أمس إلى إيقاف الحرب الدائرة في عدد من الجبهات، وقال إنها لا تولد إلا الحرب والمشكلات والنزوح و اللجوء والمرارات وأخذ الثأرات، ودعا أهل السودان للانتباه لمخاطر الحرب. وقال النور اقول للبشير وحكومته وأعضاء حزبه الحاكم عليهم الاتفاق مع الآخرين وإشراكهم في الحكم و الاعتراف بهم وسماع صوتهم سيما في القضايغا التي تهم البلاد لأن شريحة واحدة لا تحل مشكلات السودان. مطالباً القوى السياسية بتجاوز كل المرارات التي مرت بها، والظلم الذي تشعر به من أجل الوطن لأن الخلاف في قضايا الوطن نتيجته خسارة الطرفين.

ونادى حاملي السلاح بالجنوح للسلام وترك القتال لأن الحرب لا تحل قضية بل تزيدها تعقيداً. وقال البروفيسور بخاري الجعلي القيادي بالاتحادي الديمقراطي الأصل إن ترجل علي عثمان محمد طه النائب الأول السابق من منصبه واعترافه بأخطاء الإنقاذ موقف شجاع يحسب له، مشدداً على ضرورة توفير الإرادة السياسية للسلطة الحاكمة لمعالجة المشكلات، قاطعاً بأن السودان لا يمكن أن يحكم بحزب واحد ولا بديل للديمقراطية إلا مزيد من الديمقراطية وأن الشمولية ستظل شمولية مهما أضيف لها من مساحيق وأدوات تجميل. وقال الجعلي إذا تواضع الوطني مع الأحزاب سيكتب الدستور في أقل من شهرين.

وفي السياق أكد أحمد عبد الرحمن القيادي بالمؤتمر الوطني أن الوضع الحالي في السودان غير مرضي في كل المحاور، مشيراً للأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية، وقال منذ الاستقلال الحال يغني عن السؤال، داعياً إلى ضرورة توحيد الصف وإعلاء الأجندة الوطنية بغية المحافظة على ما تبقى من السودان وتحقيق الأمن والاستقرار في ربوعه، مشدداً على توظيف الإمكانات الكبيرة للدولة وتحقيق نظام الحكم الراشد.

اخر لحظة


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1747

التعليقات
#862623 [عبود حمزة]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 08:10 AM
عفاريت السياسة لا محل لهم من الاعراب ....
حزب الامة اشبه بالحربوي يتشكل في الالوان حسب المنطقة التي يوجد فيها فكفانا مهازل و كفانا تعاليق فارغة...


ردود على عبود حمزة
United States [إبن السودان البار ***] 12-21-2013 11:41 PM
عزيزي عبود حمزة أرجو التمعن في كلمة حزب برواقة ؟؟؟ بالتأكيد سوف تجد أن طائفة الأنصار الدينية لا يمكن أن نطلق عليها حزب ؟؟؟ وهنالك فرق كبير بين الحزب والطائفة الدينية ؟؟؟ ولك التحية والإحترام .


#862563 [ابومحسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 03:05 AM
اربعه وعشرون عاما ونحن نستنشق فى رائحه الدم والبارود وننوم ونصحوا على صوت الدانات والراجمات ولادينا نشرناه ولابلدا حفظناه ولا ابنا ربيناه ولاطالب علمناه وتكالبت علينا الدول وكثرت اعداؤنا وجف الزرع والضرع الذى كنا نتباهه به بانناسنتكفل بغذاء العالم العربى واصيحنا نستورد حتى الطماطم\جربوا السلم والاتفاق فلن تخسروا شىء


#862518 [مدحت عروة]
1.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 12:55 AM
هل دعت الانقاذ الى حكومة قومية لتشرف على مؤتمر قومى دستورى والدعوة الى ايقاف العدائيات لحين انتهاء المؤتمر ليتراضى ويتفق اهل السودان على كيفية حكم البلاد ويضعوا الاسس والهياكل لوضع سياسى ودستورى ولو فى الحد الادنى من الوفاق والتراضى الوطنى وكل جهة تتنازل عن شىء حتى يصل الناس لتوافق قومى حتى يستطيعوا العيش فى وطن واحد ؟؟؟؟؟؟؟
كيف الناس يضعوا السلاح وما حاجة من دى حاصلة ؟؟؟؟؟
والله اذا دعت الحكومة لمثل ذلك الاجراء ورفضت المعارضة المسلحة والسلمية ذلك يكونوا اتلوموا وما وطنيين!!!!!
لكن انا اعتقد ان ناس الانقاذ خايفين على نفسهم وما خايفين على السودان ارضا وشعبا والا ما المانع من الحكومة القومية والمؤتمر الدستورى وما تقولوا لى ان السبب هو اصرار الانقاذ على برنامج الاسلامويين لان هذا يعتبر عهر ودعارة سياسية لان برنامج الاسلامويين والمتاسلمين فشل لان لا علاقة له بالدين الصحيح ولا الوطنية السودانية واكثر من 24 سنة لا لمينا فى وطن ولا دين بل تمزق وحروب وفساد مالى وادارى وتدهور فى جميع المجالات !!!!!!!!
القرار والكرة فى ملعب الحكومة وليس المعارضة مسلحة او سلمية ودى اى ابله ودلاهة عارفها كوبس!!!!!! وبلاش لولوة ومراوغة وكلام لا يودى ولا يجيب وضياع للوقت كفاية ضياع اكثر من 24 سنة !!!


#862489 [إبن السودان البار ***]
2.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 12:05 AM
مشكلة السودان الكبري ؟؟؟
مشكلة السودان الكبري أن معظم ناسه الطيبين وشبابه المغيب ثقافياً وتعليماً ودينياً متمسكين بأن هذه الطوائف الدينية التي كونها وقواها الأستعمار أحزاب ديمقراطية وقومية ؟؟؟ في ذبح صريح لكلمة حزب ومعناها الصحيح والمعروف لدي الكثيرين ؟؟؟ وقد يكون ذلك لأن ما ترسب في العقول منذ الصغر قد يصعب إزالته في الكبر ؟؟؟ كيف يمكن أن يكون حزب ملكاً لعائلة بعينها وحكراً لها وكل مناصبها الرفيعة من نفس أعضاء العائلة . يقال أن طائفة الأنصار هي التنظيم الوحيد في العالم الذي لا يتكبد تكلفة مواصلات عندما يجتمع المجلس الرئاسي للطائفة لأنه مكون من نفس العائلة ويسكنون في نفس البيت ؟؟؟ كيف يسمي حزب هذا التنظيم الطائفي ويكون كبير العائلة بالوراثة وهو الآمر الناهي في التنظيم ولا يمكن نقده أو تصحيحه أو إقالته مهما بدر منه ؟؟؟ وكيف يكون رئيس هذه الطائفة الآمر الناهي وبالإشارة وعلي اتباعه الإنحناء وتقبيل الأيادي والطاعة العمياء علي نهج زعماء المافيا ( دون كارليوني )؟؟؟ هل يمكن لأرجل راجل في طائفة الأنصار أن ينتقد الصادق المهدي أو يصححه أو حتي يقترح إقالته مهما بدر منه من أفعال أو قرارات تناقض توجه الطائفة وخطها ؟؟؟ وبنفس التصرف هل يمكن لأرجل راجل في طائفة الختمية أن ينتقد أو يصحح أو يقترح إقالة الميرغني ؟؟؟ أين ديمقراطية هذه الأحزاب ؟؟؟ أين برامجها الوطنية ؟؟؟ أين تاريخها الوطني وإنجازاتها علي مدي التاريخ ؟؟؟ أن تاريخها لا يخرج عن تربعهم وتشبسهم بالسلطة لحماية إمبراطوريتهم وزيادة وتوسع أملاكهم ومكاسبهم الشخصية ؟؟؟ هل لهذه الطوائف الدينية مصلحة في تطوير السودان ورفاهية وتعليم شعبه أم مصلحتها تكمن في بقائه جاهلاً ذليلاً يركع ويبوس الأيدي ويخدمهم بدون أجور في شكل من أشكال العبودية في القرن ال21 وكذلك ليطيعوا أومراهم فقط بالإشارة ويغدقوا عليهم بأموال الندور والمحاصيل وهلم جررر؟؟؟ فيا أهلنا الطيبين أفيقوا الي الحقيقة الدامغة وسمو الأشياء بمسمياتها الصحيحة ؟؟؟ الحزب تننظيم ديمقراطي وطني له برنامج وطني مدروس لتطوير الوطن تم وضعه وتنقيحه بواسطة مختصين أكفاء كل في مجاله ؟؟؟ الحزب قادة نصبوا بالأنتخابات الشفافة والنزيهة وأنتخبوا نتيجةً لمواقفهم الوطنية وحسن سيرتهم ولمدة محددة حسب دستوره ويمكن أن ينتقدوا ويصححوا ويقالوا ؟؟؟ الحزب يرنامج وطني ينضم اليه أعضائه بعد الإقتناع بهذا البرنامج وليس بالخداع الديني وشبر في الجنة وفاتحة من أبو هاشم ؟؟؟ فأن لم يحاول أهلنا الطيبين أن يمحوا من ذاكرتهم ما شبوا عليه في الصغر ويفكروا بعقلية العصر عصر الفضاء والإنترنت الخ فسيكون الحال علي ما هو عليه ونهتف مع كهنتنا ونسبح بحمدهم ونركع ونبوس أياديهم ويتوارثونا الي يوم يبعثون ؟؟؟ فأرجو من الذي يعترض علي هذا الرأي أن يصححني بالمنطق السليم ؟؟؟ والثورة مشتعلة إن شاء الله ؟؟؟


ردود على إبن السودان البار ***
United States [الباحث عن الحق] 12-21-2013 04:51 AM
اتفق معك تماماً إبن السودان البار تحليلك منطقي جداً سوف لن يتقدم السودان شبرا مالم يتم إزاحة هذا التقديس الأعمى للملكية الحزبية لأسرة واحدة وزعيم واحد من أذهان الناس. يا أخي حتى الرسول عليه الصلاة والسلام لم يورث لنا الحكم بل جعل الأمر شورى بين الناس. هل هناك ديمقراطية أكثر من هذا .



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة