الأخبار
أخبار إقليمية
هل المجتمع العربي مجتمع عنصري؟.. تستعمل كلمة "عبد" في السودان ضد داكني البشرة من باب "المزاح الثقيل"
هل المجتمع العربي مجتمع عنصري؟.. تستعمل كلمة "عبد" في السودان ضد داكني البشرة من باب "المزاح الثقيل"
هل المجتمع العربي مجتمع عنصري؟.. تستعمل كلمة


12-21-2013 12:21 AM

بي بي سي - لندن


بعض الفتيات اللواتي تحدثت إليهن بي بي سي عبرن عن تأثرهن بالتفرقة بينهن كسمراوات وبين بنات العائلة من ذوات البشرة الفاتحة

"من سوء حظي أنني ولدت سمراء في عائلة تعتز بلون العينين الفاتح والبشرة الصافية، كان أفراد "أشرار" في عائلتي يشبهونني بمواطني بلد عربي آخر، وصديقات أخواتي يتساءلن كلما جئن إلى بيتنا، متاكدين إنه هاي أختكم؟ أو توجه سيدات العائلة السؤال لوالدتي الشقراء أمامي، متأكدة إنه هاي بنتك؟ ليش مو شبهك؟"
بيضاء لا كدرا...

هكذا تحدثت سمية لبي بي سي عن تجربة "مرة" عاشتها في طفولتها بفلسطين وتسببت لها في عقدة لازمتها طوال حياتها، جعلتها تنطوي على نفسها وتغرق في الصمت.


وتقول سمية إنها لم تتغلب على عقدتها حتى وإن كانت قادرة اليوم على مواجهتها، "لكنني اليوم مثلا أكره الظهور في الصور"، وربما ساعدها جمالها اللافت على الخروج من عزلتها لكنها تقول: "لا أشك أنني تعرضت للعنصرية بسبب سمرتي."

وقالت علا من اليمن لبي بي سي "أكثر ما أكرهه هو جملة سمرة بس حلوة، التي تقال لي فهي تجرحني وأحس منها بالظلم، كأن الجمال يلطف "جريمة" السمار، وأسأل نفسي كيف أن المجتمع يتعاطى مع هذه العنصرية ومرتاح معها. البنت البيضاء في اليمن تكون "مطلوبة" منذ ولادتها وتتزوج في سن مبكرة أما داكنة البشرة فقد تنتظر طويلا."
"قيمة اللون"

هل المجتمعات العربية مجتمعات عنصرية حقا؟ وتمارس اضطهادا ضد أبنائها؟ أم أنها فكرة خاطئة لا بد لها من تفسير لدى علماء الاجتماع والنفس؟

وقالت مريم سلامي أستاذة علم الاجتماع والانثروبولوجيا في جامعة تونس إن "دراسة قامت بها على خمسين عينة في إطار رسالة الدكتوراه حول "صفاء اللون" ومعايير الجمال لدى التونسيين بين 2007 و2010 كشفت أن التونسيين يعرفون أنفسهم بالمتوسطيين وينكرون انتماءهم الافريقي."

وأضافت أن "الرائج اجتماعيا أن البياض مرتبط بصفاء البشرة بينما يرتبط اللون الداكن بعدم النظافة الجسمانية."

وشرحت قائلة إن "الفتيات يركزن على اللون أكثر من الذكور، وان استهجان السمار يتم ضد المرأة بينما يكون مفضلا عند الرجل، ويشكل تبييض البشرة أحد أهم أسباب زيارة طبيب الجلد بالنسبة للفتيات، كما تلعب نساء العائلة دورا في ذلك إذ يجب أن يكون اللون فاتحا للزواج."

وبالنسبة لسلامي فإن "الفتاة السمراء أو ذات البشرة الداكنة تسمى في تونس "زرقة" أي زرقاء وهو إحالة إلى السواد، ويفضل الشعر الناعم على الشعر المجعد لأن ذلك يحيل إلى النوع الافريقي."

مضيفة أن "التاريخ الاقطاعي لتونس مخزن في الذاكرة الجماعية ويحيل إلى صورة الطبقة البرجوازية ذات لون البشرة الفاتح لأنها لم تكن تقوم بأعمال شاقة تعرضها للشمس بينما كان الفقراء ذوو بشرة داكنة لأنهم كانوا يعملون في الأرض طول اليوم."

ورفضت المتحدثة استعمال كلمة "عنصرية" وقالت أن التعميم غير جائز وأن المشكلة من وجهة نظر علمية هي "حط من قيمة اللون."
الخدم، الحراطين، العبيد


وتواجه فئات من الدول العربية بكلمات يقول بعض مواطنيها أنها عنصرية، مثل "الخدم" في اليمن، وهم الفئة الكادحة التي تقوم بأعمال مزدراة اجتماعيا، و"الحراطين" في موريتانيا، وهي فئة العبيد التي ما زالت موجودة فيها.

وتستعمل كلمة "عبد" في السودان ضد داكني البشرة من باب "المزاح الثقيل" رغم استهجانها اجتماعيا وهي تخفي وربما تكشف عن تاريخ العبودية الذي كان موجودا وسط السودان.

وقال محمد من السودان لبي بي سي إن "العبودية انتشرت خلال الحرب بين الشمال والجنوب عندما كان يتم خطف الأطفال من دول مجاورة لبيعهم وتشغيلهم."

وأضاف أنه "مع الشكل الذي يميزهم، كانت الاسماء أيضا تشير بوضوح إلى انتمائهم، خاصة أسماء النساء التي عادة ما تكون مركبة، مثل عوض الصابرين، ولمن دامت، والمستعين بالله.."

وكانت كثير من النساء يسبين، وإذا تزوج المالك من جاريته تسمى "سرية"، فترتقي اجتماعيا ويعترف بأبنائها وينسبون إلى الأب.

وبعد أن ألغت بريطانيا نظام العبيد، "بدأت أوضاع فئة العبيد تتغير ابتداء من السبعينات فتعلموا، وتولوا وظائف مهمة وتغيرت حالتهم الاجتماعية وباتوا جزءا من المجتمع السوداني لا فرق بينهم وبين أبنائه."

ومع ذلك يضيف محمد "ما زالت مسألة الزواج من أبنائهم اليوم غير مقبولة اجتماعيا، وترفض العائلات السودانية الارتباط بهم، ولا يستثنى منهم إلا أبناء السرايا الذين لا يجد السودانيون حرجا بالارتباط بهم."
الأقلية والمواطنة

ولا يرى عدد من المختصين الاجتماعيين كلمة اخرى تصف ما عانته الاقليات في الوطن العربي من إنكار لحقوقهم وهويتهم غير "العنصرية" التي مارسها مجتمعهم ضدهم بسبب اختلافهم العرقي أو الديني.

وقالت منى فياض الكاتبة اللبنانية المختصة في علم الاجتماع لبي بي سي إنني "طرحت المشكلة منذ سنوات وقلت أننا عنصريين تجاه الأكراد لكن الجمهور لم يتقبل ذلك أو يعترف به."

وأضافت أن"الأكراد والأقباط في مصر تعرضوا طويلا للتمييز، فقد كان المجتمع يقبل العيش معهم لكنه لا يقبل إعطاءهم حقوقهم التي يطالبون بها كمواطنين."

وأكدت فياض أنها "ضد مفهوم الأقليات، إذ يجب أن نتخلى عن مفهوم الأقلية وتعويضه بمفهوم المواطنة وتغليب الانتماء إلى الأرض على كل انتماء آخر وانه يجب تعويض كلمة العالم العربي مثلا بكلمة الشرق الأوسط لأنها تشمل الجميع."

معتبرة أن "المساواة هي الطريق إلى إلغاء العنصرية وأن الأمل قائم بالجيل الجديد، وها قد تم الاعتراف بحقوق الاكراد."


ولا توجد قوانين عنصرية في الدول العربية إلا أن بعض الإجراءات التي تتخذها بعض الدول العربية تثير جدلا حولها مثل فرض تصريح من وزراة الداخلية على المواطنين الراغبين من الزواج من أجنبي في السعودية واليمن.

وقال الدكتور محسن الشيخ آل حسان المختص في علم الاجتماع أن المشكلة في دول الخليج والسعودية خاصة هي مشكلة طائفية وقبلية ومناطقية.

واعتبر أن الزواج من أجنبية أو أجنبي ليس ممنوعا في السعودية لكنه لا يتم إلا بتصريح من وزارة الداخلية.

وشرح أن "فرض هذا التصريح لا يعود لأسباب عنصرية وإنما من اجل تشجيع السعوديين على الزواج من السعوديات ومحاربة التكدس."

وتتمسك الممارسات الاجتماعية بالابتعاد عن الاختلاط وتعمل كل قبيلة على تزويج أبنائها من بعضهم.

وبالموازاة مع المنع من الزواج بأجنبي في السعودية انتشر زواج المسيار والعرفي بشكل كبير ويكفي للسعودي أن يدفع مبلغا من المال للحصول على زوجة من بلد آخر.

وغالبا ما تترك الزوجة بلا حقوق وتمنع من الحمل.

ويوصف كل من هو من خارج السعودية بالأجنبي.

وشرح المتحدث أن الحوار الوطني في السعودية طرح أيضا مشكلة التفرقة المذهبية.

ويرى آل حسان أن "الوسيلة الوحيدة لمحاربة هذه العنصرية الاجتماعية المتفشية هو تثقيف المجتمع وهو مشوار طويل يحتاج إلى جرأة في الطرح ومثابرة."
ليس عنصريا

وقال عبد المجيد مرداسي أستاذ علم الاجتماع بالجزائر لبي بي سي، "إنه لا وجود للعنصرية في المجتمع الجزائري والمغاربي والعربي عموما، إذا استثنيت بعض الحالات النادرة مثل موريتانيا فلا وجود لتيارات عنصرية أو تنظيمات للتفرقة كما في أوروبا التي تنتشر بها أحزاب عنصرية."

وأضاف أن "الموجود هي مطالب سياسية ومطالب متعلقة بالمرأة والحريات، ولا تظهر مطالب متعلقة بممارسات عنصرية على أي مستوى كان، لا سياسي ولا اجتماعي."

وأشار المتحدث إلى أن "الجزائريين عانوا من العنصرية خلال مرحلة التطرف الديني، أو الإرهاب، إذ حارب الفصيل الديني الديانات الأخرى وأقصى كل الذين لا ينتمون له."

وفي نفس الاتجاه ذهب سعد الدين ابراهيم مدير مركز ابن خلدون في القاهرة حيث قال لبي بي سي إن "المجتمع العربي ليس عنصريا والسبب أن معظم العرب مسلمين وهم يؤمنون بالحديث الشريف أنه لا فضل لعربي على أعجمي إلا بالتقوى."

وأضاف المتحدث أن "ذلك لا ينفي وجود مجموعات تحمل فكريا تمييزيا، وهو ما تضمنه كتابي الملل والنحل في الوطن العربي الذي يفسر بعض الحروب ذات الأساس العنصري مثل السودان والعراق وأماكن أخرى."

وبالنسبة لابراهيم فإن كل "المظاهر التي تبدو ذات صيغة عنصرية في المجتمع العربي تظل استثناء ولا تغير من صفة المجتمع باعتباره من أقل المجتمعات في العالم عنصرية وتسمى التمركز على الجماعة الأولية."

ولا يجب حسب المتحدث الخلط بين الثقافة المحلية والعنصرية فالتمسك بالثقافة المحلية مرغوب اما العنصرية فهو القول بأن ثقافتك المحلية أفضل من ثقافة غيرك. بينما تبقى مظاهر التفرقة العنصرية محدودة، فرئيس العراق مثلا كردي مع أن الأكراد أقلية في العراق، وأغلب سكان شمال افريقيا أمازيغ حتى أن ملك المغرب ذو الأصول العربية يحرص على الزواج من أمازيغية."


تعليقات 35 | إهداء 0 | زيارات 12577

التعليقات
#863474 [ود الروصيرص]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 07:18 AM
مشكلتكم فى العقد النفسية فقط


#863283 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 10:43 PM
الاسود
ما اجمل اللون الاسود

امثلة
منقول وليس من عندي

المرأة هي مرآة واقعنا الاجتماعي. فهي مسرح أزماتنا وبؤرة استقطاباتنا السياسية-الثقافية وصراعاتنا الوجودية. وذلك من واقع أن كل عناصر هذه الازمات تترك بصماتها عليها.
تقدمت فتاة في العشرينات من عمرها واثقة النفس للعمل كمقدمة برامج بالتلفزيون السوداني. أدت المعاينة المطلوبة، ومن ثم تلقت اتصالاً في فترة لاحقة يفيد بنتيجة المعاينة. وكان الاتصال على النحو التالي: (لقد كان أداؤك في المعاينة رائعا، ولكن هناك مشكلة واحدة ربما تقف عائقا في حصولك على الوظيفة، وهي أن لونك غامق أكثر من اللازم!... ولكن عموما دي مشكلة بسيطة يمكن حلها.فقد درجنا في ادارة التلفزيون أن نقوم بتغطية تكاليف تفتيح لون البشرة لكل مقدمات البرامج والمذيعات العاملات لدينا).

حكم
كل من يزور الكعبة يقبل لونها بانحناء
السواد هو صندوق سر لرحلات الفضاء
السواد هو بترول مبدل الصحراء لواحة خضراء
لولا السواد ما سطح نجم ولا ظهر بدر في السماء
السواد هو لون بلال المؤذن لخير الأنبياء
لولا السواد لا سكون ولا سكينة بلا تعب وابتلاء
تقولون أســـود
تقولين أسود
والسواد فيه التهجد والقيام والسجود والرجاء
فيه الركوع والخشوع والتضرع لاستجابة الدعاء
فيه ذهاب نبينا من مكة للأقصى ليلة الإسراء
لو ضاع السواد منا علينا أن نستغفر ونجهش بالبكاء
عــــزيزتي عزيزي
تأملي الزرع والضرع وسر حياتنا في سحابة سوداء
اسمعيني والله أنتي مريضة بداء الكبرياء
أنصتي لنصيحتي و لوصفة الدواء
عليك بحبة مباركة من لوني مع جرعة من ماء
أنا لست مازحاً وستنعمين والله بالصحة والشفاء
سامحيني يا مغرورة لكل حرف جاء وكلمة هجاء
وكل ما ذكرت هو حلم في غفوة ليل أسود أو مساء
لا أسود ولا أبيض بيننا في شرعنا
كلنا من خلق الله الواحد نعود لآدم وأمنا حواء .

((لا يسخر قوم من قوم عسى ان يكونوا خير منهم ))


ختاما
يقول نزار قباني

أفكِّرُ : أيُّنا أسعد ؟ أنا .. أم قِطُّنا اﻷسود ؟
أنا ؟ أم ذلك الممدودُ .. سلطاناً على
المقعد ؟
سعيداً تحت فروتِه .. كربٍّ ، مُطلَقٍ ، مُفرَد
أفكِّرُ : أيُّنا حُرٌّ ومَن مِنّا طليقُ اليد
أنا أم ذلك الحيوانُ يلحسُ فروهُ اﻷجعَد ؟
أمامي كائنٌ حُرٌّ .. يكادُ ، للطفه ، يُعبَد
لهذا القط .. عالمهُ .. له طُرَرٌ .. له مسنَد
له في السطح مملكةٌ وراياتٌ له تُعقَد
له حريّةٌ .. وأنا أعيشُ بقُمقُمٍ مُوصَد
وليس اخر

إمرأة حملت السّلاحَ فسألوها ..
أين هي أنوثتك .؟
فأجابت : ذهبت تبحثُ عن رجولتكم
رجل حمل السلاح
فسالؤه اين رجولتك
فاجاب ذهبت ابحث عن انوثتكم !


#863174 [ابو على النيل]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 08:17 PM
وقال عبد المجيد مرداسي أستاذ علم الاجتماع بالجزائر لبي بي سي، "إنه لا وجود للعنصرية في المجتمع الجزائري والمغاربي والعربي عموما،
الباحث دا ما سمع بالدون\الطيب مصطفى و منبر السلام العادل و منهج الدقمسة و فكرة الشجرة الطيبة وعنصرية الصحابة الجدد فى السودان.


#863168 [عربي جزيري]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 08:07 PM
بالنسبه لشمال افريقيا ليس اغلبه بربري امازيغي الا فالمغرب فقط ..
اما الجزائر وليبيا وتونس وموروتانيا الاغلبيه عربيه


#863166 [quickly]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 08:05 PM
مافي داعي للتقرير دا
هو نحن ناقصين صب الزيت في النار
عقلية متخلفة


#863130 [SUD.AFR]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 07:08 PM
غالبية المجتمع العرب عنصري لدرجة , سواء كان في السودان و الجزيرة العربية , و العنصرية في العالم لا تنتهي لانها في القلب , و بل عند العرب تتذايد , ( الابيض و الاسود زي الشحم والنار )


#863125 [SUD.AFR]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 07:00 PM
كثير من السودانين من اصول عربية ييطلقون على انفسم عرب احرار , ( تلقى الواحد كاتب بروفايلو في في الفيس بوك مسلم و افتخر ) 0 وبعد دا يقول ( عبيد ) لذوي البشرة السوداء , ومع ساكنين في بلد واحد , وفي السودان اي واحد عندو العنصرية , يعني ناس جيران واي واحد ما بيدور التاني بسبب انتماءات عرقية 0 واما عنصرية عرب الخليج ضد السودانين السود , دي اسكت ساي بس , لاتوصف


#863111 [تينا]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 06:44 PM
لا يا أخ ((( عشنا وشفنا ))) لا تخلط الأمور سيسألك الله سبحانه وتعالى لأنك كذبت فينى عمرى لا أحب العنصرية وتشهد لى الراكوبة بذلك من أول ما بدأت أعلق بها كنت أحارب المعلقين الذين يكتبون بعنصرية لدرجة وجدت من هذه المسألة اساءات وكتبت انى لن احاور أيى معلق يكتب بعنصرية . بالنسبة لموضوع أبو حمد عندما كتبت ذلك كنت أعنى بالفعل الأجانب من دول الجوار عموما غرب افريقيا ومصر وليس أبناء بلدى لأننى بالذات لا أفرق بين شمالى وجنوبى وشرقى وغربى وبينت ذلك لحظتها لأحد الاخوة الأفاضل وكل قضية تطرح فى الراكوبة عن أيى سودانى من أيى هذه الجهات تجدنى أنشغل بها ولكن أنت بالذات يا عشنا وشفنا قبل الأن اسمعتنى اساءات ما أنزل الله بها من سلطان مجرد أن أبديت رأييى فى موضوع ولا كان يستدعى هذه الاساءات فأراك مستقصدنى ليس الا لذا تعقيك هذا مردود عليك فلا تحاول تتزاكى على وأنصحك أن تحاول تتزاكى على هؤلاء الرجال الذين يملأون الراكوبة وليس أنا الحررررررررررررررررمة .


#863096 [ادريس عبد الله]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 06:19 PM
المشكلة ما فى اللون. المشكلة فى عقدة أدى شخص وحتى البعض لو شاف ليهو زول لونه فاتح بتعقد وبقول جلابة ونبيلي ومثلث برمودا. نحن فى الفوبيا وخاصة من اشخاص او قل مناطق معينة


#863033 [عشنا وشفنا]
4.50/5 (2 صوت)

12-21-2013 04:40 PM
فى ليبيا كلمة سودانى تعنى اسود عندهم

وهم يطقونها ( سوادنى ) والجمع (سوادين )

وهى مرادفة لكلمة عبد فعندهم يمكنك ان

تقول عبد او سوادنى بنفس المعنى

لكن للحقيقة فى التعامل ليس لديهم
استعلاء او تعفف مثل الخليجيين .


#863031 [الشاكووش]
5.00/5 (3 صوت)

12-21-2013 04:38 PM
الذى يده فى الماء البارد ليس كمن يده فى الماء الحار،،

العلماء العرب يفتون فى مسألة السواد والعنصرية من باب التنظير لانهم لن يحسوا بما يحس به السود من تمييز وضياع الحقوق المشروعة نتيجة لذلك وأولها حق الحياة،،

صلاح قوش يعترف بأنهم قصفوا قرى دارفور وسلحوا الجنجويد لكنهم لن يفعلوا ذلك مع متمردى الشرق!! كيف يمكن تفسير ذلك،، ثم يستمر نفس القصف فى جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور،،

العرب عنصريين بالفطرة وحتى ما قبل الإسلام والإسلام نفسه لم يكن حاسما فى مسألة الرق مقارنة بدرجة حسمه للربا وشرب الخمر والزنا،، وقد قيل فى بلال بن رابح ما قيل،،

لكل ذلك يجد بعض العلماء صعوبة لتبرير ذلك ويعتمدون على مقولات وبعض الإرث التاريخى لا تردع فى ممارسة العبودية والعنصرية عملا وقولا،،

قبل شهور أحرق الذين يطلق عليهم العبيد فى موريتانيا كتب الإمام مالك كونها تشجع ممارسة العبودية أحتجاجا لكن كل العلماء المسلمين فى أرجاء العالم الإسلامى غضو الطرف عن ذلك بسبب قلة الحجة الدينية،،

وبينما حاربت أمريكا الكافرة العبودية إلى درجة إنتخاب أول رئيس أسود لها إلا أن العالمين العربى والإسلامى غير قادرين على تقديم أى مبادرات لمحاربة العنصرية فمثلا النوبة فى مصر والسودان يظلون محل سخرية لا لشيئ سوى سواد بشرتهم،، وما فصل جنوب السودان سوى مثال صارخ: ديل ما بشبهونا ووداعا وحدة الموت والدماء،،

ستظل العنصرية ضد السود باطنة فى عقل الرجل الأبيض وحتى بعض السود مثلما نعيشه اليوم تحت نظام الإنقاذ ما بقيت الحياة وما على السود سوى إنتظار التعويض يوم القيام،،،،


ردود على الشاكووش
[ahmed] 12-22-2013 12:12 AM
بالعكس يا اخي الاسلام كان حاسم وواضح جداً (لافرق بين عربي ولاعجمي إلا بالتقوى)
لكن ضعاف الايمان هو السبب لدى البعض ، وبالنظر الي ما قبل الاسلام
انظر كيف كانت تتاجر اوروبا وامريكا بالبشر ..
اسواق ضخمة في روما ..
لكن عندما جاء الاسلام ازال هذه المشكلة
لكن ضعاف النفوس وضعاف الايمان واصلوا عنصريتهم وهم قلة ..
وانظر الي جنوب افريقيا ومتى تخلصت من التمييز العنصري ؟؟ في التسعينات !

الفرق واضح وشاسع جداً بعد الاسلام ..


#862945 [نصرالدين ادم ابوبكر]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 02:53 PM
كلكم من تراب وخالقكم رب عظيم واحد


#862884 [عطوى]
4.00/5 (5 صوت)

12-21-2013 01:55 PM
السودانيين يتقسمون الى اربعة درجات لونية رئيسية :

1/ تجد اللون الاثيبوبى مع الملامح طبعايتمثل فى الشرق والشمال والجزيرة .

2/ تجد لون وملامح الطوارق فى غرب السودان بصورةعامةو وبصورة ادق فى مجتمعات كردفان ودارفور (القبائل البدوية) .

3/ تجد اللون الافريقى والملامح الافريقية (الخالصة) فى الجنوب القديم والجنوب الجديد(جبال النوبة+ النيل الازرق+ المجتمعات الزراعية فى درافور) وبس ..

4/ تجد اللون والملامح (الهجين) .....( اتراك + ارناوؤؤط +جركس +برابرة +مصريين) وهم اقلية.


لذا قد تلاحظون بان معظم التحفظات بين السودانيين بين تلك المكونات الاربعة المزكورة اعلاة ..

المجموعتين الاولى والثانية .. هى التى كونت المزاج السودانى الغالب ووضعت المقياس السودانى شكلا ومضمونا على (ملامح المجموعة الاولى والثانية) وصااار مقياسا للسودانى واصبح شبيها بالختم ؟؟؟؟

لذلك تجد (التمييز اللونى ولا اقول عنصرية) فى السودان يختلف تماماعن بقية المجتمعات التى تعانى من العنصريةفى دول اخرى ..

نجد السودانيين اكثر ميلا (للسمرة) التى يمثلها المجموعتين الاولى والثانية وعدم تفضيلهم للمجموعة الثالثة +والمجموعة الخليط والتى كما اسطلحو عليها (الحلب) ..

فاصبح السودانيين يعيرون فاتحى البشرة والتى تميل للبياض بانهم (حلب ) ؟؟؟ والمجموعة الثالثة ذات الملامح واللون الافريقى الخالص بانهم افارقة اوعبيد ؟؟؟

ويمكنك ان تلاحظ هذة الامور من خلال الذواج وهى اكثر الامور حساسية عند السودانيين ..

عندما تجد العريس او العروس ينتمى لاحدى المجموعتين 1 و2 تجد الامور شبة عادية ولا تاخذ شد وجزب بصورة مبالغ فيها ..

اما ذا كان احدى الاطراف من المجموعتين 3 و4 تظهر لك كل التحفظات ياحلبى ياعب فلان عرس لية حليبة ؟؟ وفلانة عرست ليها عب ؟؟؟ ههههههههههههه

لكن بصورة عامة مشاكل السودانيين لا تصل مرحلة العنصرية ولكنها تصنف (كنوع من الانغلاق الزاتى )
تمييز المجموعتيين الاولى والثانية لذاتهم وتصوراتهم لانفسهم بانهم الافضل ؟؟؟؟ هكذا يصنفون انفسهم ومنها يصنفون الاخرين لذلك لاتوجد عند السودانيين عنصرية ولكنها (تصورات واحيانا اتخيل بانها اوهاام ستنتهى مع مرور الذمن مع تطرو التعليم ومنح المجموعتينين الثالثة والرابعة فرص اكثر فى ادراة الدولة والسياسة حتى يتم ابعاد (التنميط) الذى وضع على منذ قديم الازل ..

وهذة مجرد ملاحظات قد ترتقى للهرطقة ...


ردود على عطوى
United States [عطوى] 12-21-2013 06:47 PM
قال : صاح ولا ما غلط] لاتى :
انت اكيد من المجموعة اللي قبل الاخيرة يا عطوي.. لانو المجموعة الرابعة ما عندها طموح قدر كدا )

ههههههههه واااضح انك من المجموعة (4) والتشويش الذهنى واضح من مفرداتك .. وقد تكون مبسووط وحكى لى جدى بان (منتجات حملة الدفتردار هم اغرب السودانيين سلوكا) ربما نضيف مجموعة خامسة ؟

[صاح ولا ما غلط] 12-21-2013 05:41 PM
انت اكيد من المجموعة اللي قبل الاخيرة يا عطوي.. لانو المجموعة الرابعة ما عندها طموح قدر كدا


#862862 [تينا]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 01:28 PM
والله العظيم شاهدت فيديو مرسل من أمريكا به جنوبية سودانية لولا الحوار معها لما عرفت أنها جنوبية لونها كله أبيض والتى كانت تحاورها تسألها لماذا استعملت الكريمات بهذه الكمية فكان ردها وبزعل شديد أن اللون الأسود غير مرغوب أبدا وأن أيى شخص يراها غير جميلة وأنها بهذه الطريقة لن تتزوج لأن الرجال يرون أن اللون الأسود قبيح وهى اذا جلست مع مجموعة من البنات ألوانهن فاتحة وجاء عريس ليختار واحدة أصلا ما حينظر اليها وسيختار واحدة من ذوات اللون الفاتح وبجد كانت تتحدث بزعل شديد وقالت أنها لن تتوقف عن استعمال الكريمات وسألتها المحاورة لكن الكريمات ممرضة قالت لها كل البنات يستعملن الكريمات هل سمعتى بواحدة مرضت قالت لها المحاورة لكنك تستعمليها بصورة كبيرة وعلى كل جسمك وأخيرا قالت لها تريدى توجيه رسالة فوجهت رسالتها للرجال وكان تتكلم معهم بحدة شديدة وقالت لهم أنتم من اضطريتمونا لنستعمل الكريمات لأنكم ترون السوداء قبيحة ولا تتزوجوننا . فأنا أقول لكم أيها الرجال أنتم متهمون بأنكم السبب هل لديكم الاجابة ؟؟ فى النهاية عنصرية اللون موجودة فى كل العالم ودونكم لعيبة الكرة السود فى الغرب دائما يرمون لهم قشر الموز ويمارسون عليهم العنصرية وكذلك الوزيرة الايطالية السوداء والله هذه مسكينة دائما يمارسون عليها العنصرية بسبب لونها وفى الدول العربية وفى كل مكان يا ليت الناس تعرف الناس كلهم لآدم وادم من تراب .


ردود على تينا
European Union [Abdella] 12-22-2013 02:47 AM
يا جماعة انتوا هسة لون الشكلاتةعيبو شنو بالعكس احلى الشكلاتة ,

United States [حلو شديد] 12-21-2013 06:01 PM
الطلع من داره قل مقداره.. الان لو قعدت في جوبا دي ولا في الخرطوم كان لقت ليها شمالي ولا جنوبي

في امريكا ما في واحد بجاسف بيها.. لانو الشقروات وذوات لعيون الخضراء كتار... وبالذات جماعتنا
الواحد يتزوج ليهو شقراء وعيون خضراء ويجيب ليك منها حاجة كدا ويقوم يسميها ليك سودان وكدا.. في قبائل معينة في السودان بتموت على اللون الابيض والناس ديل لما ينزلوا اوروبا بتصيبهم صدمة لونية

خلينا نرجع لموضوع الجنوبية طيب ممكن يرسلوا ليها عريس طرد من السودان تقوم تشوف ليه فيزا وكدا..

الغريب ان الاوروبييين يأتون إلى مناطق الشمس الحارقة ليكتسبوا اللون الاسمر

United States [عشنا وشفنا] 12-21-2013 04:23 PM
فى السودان كل من افتح لونا يعتبر الادكن دونه فى السلم الاجتماعى

وفى حالات الغضب يظهر المخفى ويعود الكل لخلفيته العرقية

مثلا انت يا أخت تينا فى حادثة ابى حمد وصفت ابناء وطنك

من الاقاليم الاخرى بأنهم اجانب ودخلاء . اليس كذلك ؟؟


#862846 [ALIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIIII]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 01:11 PM
المجتمع العربي مجتمع عنصري بامتياز وهذه هي الحقيقة سواء انكرها علماء الاجتماع او علماء النفس العنصرية موجودة ومتفشية مثلا في دول الخليج تنتشر كلمات علي غرار عبد وصفافير وطرش بحر وخضيري في السودان كلمات عبد وخادم وزرقد ونحوها علي سبيل المثال لاالحصر او حتي انتشار كلمات بشكل لاارادي احيانا كنكات لاداعي لهااحيانا وبدون مناسبة المشكلة في المفاهيم او وجود حواجز نفسية منها فكرة الصفاء العرقي وبعض احاديث النبوية الضعيفة والمشكوك فيها فيامريم سلامي ويامني فياض ويامحسن الشيف والمدعو مرداسي وسعد الدين ابراهيم كفاكم نفاقا وكذا علي انفسكم وعلي الاخرين اذا لم تكن هذه عنصرية فما هي اذا كنت في الولايات المتحدة ذات مرة ولعل هذا حدث للكثيرين من السودانين عندما كنا نلتقي مع الجنوبيين هناك كانوا يقولون لنا جميعا الان متساوون يعني بالواضح نيجرو والمافاهم يفهم بعد ده الافضل ياسعد الدين ابراهيم مواجهة المشكلة مباشرة وليس الاختفاء او الهروب الي مفاهيم دينية اشك انا حتي انك قادر علي تطبيقها انت وبقية الاشخاص الذين ذكرتهم فوق


#862842 [رانيا]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 01:06 PM
الاخ العزابي . . كلامك جميل ووالله انا احزن لمن اشوف عروسة بلون بياض إسكندانيفي واسرتها كلها سوداء بل احسها تبدو كاللقيطة لكن العريس بيكون مبسوط ! ما علينا بحكيك عن وحدة بتعمل بودرة لاولادها وقت الخروج حتى ما يكونوا فارقين في اللون من اولاد عمهم ! تخيل الاطفال ديل حيكونوا معقدين كيف لقدام . . الاخ? ?????????? حبوبتك عسسل وكلامها ضحكنى وامال لو عرفت بمراكز العناية للرجل الموجودة فيها سراير حققه بيعملوا مساج واشياء اخرى يعنى كان حيغمن عليها . . ههه وما يفوتك الشغالين مصريين.


#862818 [سودانيه]
4.00/5 (3 صوت)

12-21-2013 12:42 PM
طبعا لسه العنصريه موجوده فس السودان خاصه في بعض القبائل وللاسف زواجهم من بعض طلع اولاد مكلوجين ومتخلفين وبنات محوصات وشينات لكن لسه مصرين على عدم الاختلاط بالقبائل الاخرى لكن اي زول اغترب بره السودان وعرف نظره العالم لينا أنه مابعرفوا يعني شنو ده من الشرق وله الشمال وله الغرب أو الجنوب أنتا سوداني وبس


#862797 [الحقيقة مرة]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 12:17 PM
العرب اكثر شعوب الارض عنصرية وممارسة للتمايز والتمييز حتى على بعضهم البعض سواء قبل الاسلام ام بعده وعنصرية واستعلاء اشباه العرب في السودان على غيرم هي دون شك الاسوا والاغبى لانو العرب الاقحاح بعتبروهم عبيد تهاها مع انو العرب اصلا نصف حاميين (او نصف عبيد) حسب تاريخ الطبري


#862759 [العالم]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 11:38 AM
لا فرق بين عجمي ولا عربي إلا بالتقوى


#862729 [لا لعنصرية اللون والجنس]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 11:03 AM
نحن في السودان لا توجد لدينا عنصرية اللون انما توجد عنصرية القبيلة او أن يقال هذا شمالي وهذا جنوبي مثلا اما عنصرية النسب فهي توجد في (العائلات السرية) التي كان جداتهم وأجدادهم يخدمون بعض الاسر في الماضي وليس لهم انتماء لعائلة محددة او امتداد اسري معروف فهؤلاء عادة ينسبون لمن يعيلهم ،، فمن الملاحظ أن كل اسرة سودانية من الملاحظ توجد فيها ثلاثة الوان على الاغلب فربما يوجد فيها اللون المايل للابيض واللون بين الاسمر والابيض واللون الاسمر جدا ،،، هناك الكثيرين من السودانيين في الوسط والشمال والشرق وفي كردفان مختلطون بالمغاربة او الوانهم واشكالهم وسحناتهم تختلف من السحنة الغالبة في السودان ،، فمثلا سحنة الجعليين والشايقية والمحس وابناء الشرق تتشابه وسحنة اهل الغرب ومناطق النيل الازرق تتشابه ،، لكن عموما لا توجد لدينا عنصرية اللون ،،
كلنا لآدم وآدم من تراب فمن يرى نفسه افضل من الآخر انما ذلك كبرياء ولا يدخل الجنة من في قلبه ذرة من كبرياء كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .. وهو أول خاتم الانبياء والمرسلين وأول من ناهض العنصرية قبل مانديلا . وضرب وعذب وطرد ولقي ما لقي من العذاب .. صلى الله عليك يا رسول الله ..


ردود على لا لعنصرية اللون والجنس
[دارفوري علي السكين ...] 12-21-2013 12:01 PM
هذا قولك ولم يجد فيها الحقيقي ... السودان اكثر البلدان فيها العنصريه ان لم تحترف بذلك سوف ظل سودانا يعاني من العنصرية ... ماذا يعني كلمة (العب) ؟


#862720 [ابوريدة]
5.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 10:56 AM
الاعتداد باللون او الاستحياء منه دليل جهل فهذا قدر الله وحكمته في خلق البشر وهم كلهم منحدرون من اب واحد وام واحدة وهي آية من آيات الله فالافريقي الاسود والقوقازي والاشقر والاحمر والاصفر وما بين ذلك كلهم ابناء آدم عليه السلام جاءوا من صلبه كما ان اختلاف اللغة هو آية من آيات الله التي يجب علي الناس ان يتأملوا فيها ولا شئ آخر يتميز به جنس علي آخر فالتكوين البيولوجي والفسيولوجي لبني آدم واحد ولا اختلاف فيه وانما الاختلاف فقط في الالوان والالسنة كذلك فالوجدان واحد فمشاعر الحزن والفرح واحدة ولا ادري لماذا يتفاخر البعض بألوانهم وكأنها شئ مكتسب قاموا بإكتسابه بجهدهم وعملهم فكل واحد ولد هكذا بسماته الخلقية التي ليس له يد فيها ولكنه الجهل الذي يفعل الافاعيل .


#862716 [مغترب]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 10:52 AM
يا جماعة الناس البره ما بيقرقوا بين السودانيين شمالى او جنوبى فكلنا سود عندهم حكيت لواحد عربى حكاية الحمرة والزرقة فى السودان قرب يموت من الضحك
فى الاخر الالوان اية من ايات الله نسال الله العون وان نقبل بعضنا البعض


#862677 [كحل الشيخات]
5.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 09:57 AM
علي اية حال العنصرية هي سلوك عربي يرتكز علي اللون في تمييز البشر والتفريق بينهم وإن كان المثقفون العرب بذلو جهدا مقدرا لتلافي هذه الاثار وهذه النظرة المتبلدة إلا ان الواقع باتت الهوية العربية تحسم باللون فهو لعمري داء عضال لايستطيع العرب الفكاك منه وكأن بعضهم يحن الي العودة لعبادة الاصنام والازلام أولم يكفهم ما قال ربك في الذكر الحكيم :(إن في اختلاف الوانكم والسنتكم لآية---)ولكنهم لا يفقهون ولايتدبروا ما نزل بالقرآن , فالشيخ والامام السعودي الذي أنكر علي السوداني سمرته تلا عليه السوداني قوله: (صبغة الله ومن أحسن من الله صبغة ونحن له مسلمون ) عندها بكي الامام والشيخ السعودي الجهول حتي إبتلت لحيته (وفقد سوائل) وعندما سئل أجاب إنه يحفظ القرآن ولكنه لم يدرك معني الاية الكريمة إلا ضحي اليوم.


ردود على كحل الشيخات
United States [سوداني اصلي] 12-21-2013 11:36 AM
انا مقيم في الخليج ما يقارب 11 سنة لم ولن أرى في حياتي وزير من السود أو السمر حتى في قطاع العسكرية مرتبة الضباط لم ترى عينيي ضباط بنجوم ودبابير منهم ولا حتى مسئول يهش وينش.. في كل دول الخليج وحتى في مصر القريبة لم نرى وزير يمثل الفئة السمراء وفي كل الدول العربية... الذي يقول أن بالسودان عنصرية وتفرقة مريض فنحن نرى من كل القبائل وكل السحنات الوزير واستاذ الجامعة وضابط الشركة والجيش والدكتور والمسئول فأين هؤلاء من


#862669 [ممووو]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 09:51 AM
الجميل في الامر كل السودانيين في الخليج ابو سويد ما توهمو الناس بالبشرة الداكنة انها من شمس السودان الحارقة اصالة م بعدها اصالة فالنفترض البشرة الداكنة دلالة علي العبد زوجة الرئيس بشرتها داكنة ونائبي الرئيس بشرتهم داكنة والباقي نخرينهم مفطسة يعني ابو سويد م مارقين منا


ردود على ممووو
[يا لهوي] 12-21-2013 10:07 AM
هههههههههههها شكلك انت حرقان عديل ونخرتك فطسة لما ما بتنشاف


#862654 [مهاجر]
4.88/5 (4 صوت)

12-21-2013 09:28 AM
لماذ نحن السود نعتقر لوننا مع انه اجمل من البشرة الابيضاء او الشقراء سمها ماشئت فالعلاج يبدأ بالاعتزاز بهبة الله لنا ببشرة سوداء متعدت المحاسن .


#862651 [كباشي]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 09:22 AM
نحن كلنا سمر وزين المشكلة؟؟؟؟؟؟وبعدين لولا سواد الليل ما طلع الفجر


#862647 [إبراهيم]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 09:12 AM
نعم المجتمع العربي مجتمع عنصري . عنصرية قبلية عشائرية ، فقريش أفضل من غيرها ، وحسمت النبوة والخلافة فيها ، كما حدث في سقيفة بني ساعد .وكذلك المجتمع العربي متعنصر للون الأبيض ، فهو لون اللبن الذي شرب منه الرسول الكريم في ليلة الإسراء والمعراج . وطبع في أذهاننا أن الأعمال المقبولة تكون من أصحاب الوجوه البيضاء ، أن السواد هو رمز لأصحاب الأعمال السيئة وهم يومئذ من أهل النار . حتى في الأسواق ، فالسوق الأسود هو الذي يحرم منها البسطاء والضعفاء ، والبيع والشراء فيها يكون إلا لأصحاب الجيوب الممتلئة. وشكراً للجاحظ الذي حاول أن ينصف السود في رسائله (فخر السودان على البيضان).
لقد شاهدت مقاطع على اليوتيوب ، عن معاناة الفتيات الفلسطينيان ذوات البشرة السوداء من قبل المجتمع العربي الفليسطيني . مع أنهن بنات وأحفاد المجاهدين الأفارقة الذين جاهدوا من أجل العرب ، لا أدري إذا كانوا يعلمون أن ابناءهم وبناتهم سيتعرضون للرفض من قبل العرب الفليسطينين هل كانوا سيضحون بارواحهم في سبيل قضية تخص أبناء العم ( العرب واليهود)؟
ولقد شهدنا إنقلابا أسريا في دولة خليجية لأن ولي العهد كان لونه أسوداً فتم حرمانه من تولي الأمارة. أما بلدي السودان ، فأصحاب البشرة السوداء ( أصحاب الأرض ) مهمشمون ، حتى إذا أشركوهم تكون مشاركتهم ضعيفة بلا قيمة .


ردود على إبراهيم
[الضي السافريوم عرسو] 12-21-2013 10:43 AM
ياابراهيم انت يااخوي شايف ليك اشقر في السودان؟ من الجعليين حتي الاجنق والبرتا.. اللون واحد بس سمحة العزة والثقة بالنفس ماتبقي حقير


#862633 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 08:45 AM
نعم المجتمع العربي عنصري وبغيض وجاهل ويصفون كل من هو اسمر بالعبد


#862614 [العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزابى]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 07:52 AM
العنــــــــــــوان محـــرج ومسئ ياناقل الخبر

اغلب السودانيين المغتربين حين عودتهم السودان والشروع فى اتمام الزواج
تظهر مشكلة الاختيار . لازم من بيضاء وطويله وحتى لو كلف التفتيش نص الاجازة
وحتى لو كانت شينه . المهم بيصاء . من الاسرة من خارج الاسرة من خارج القريه
حتى من خارج السودان . وعندى امثله بالكوم وبالاسم والمصيبه الكبرى
فى ظرف سنه سنتين احصل الاختلاف والطلاق ..
عندنا عقدة اللون ومتفشيه بى صوره مخيفة والمغالط اشوف الفضائيات
واسأل الدكاترة ..
قبل كم سنه كنت شغال الفردوس العربى مواصلات داخلية ومن لا يعرف الفردوس
هى حى من احياء اركويت . المهم فى تلاتة فتيات بركبوا من آخر محطه .
ادب وجمال ولون اوقف الحركه . ماشاء الله ربنا احفظهن
بعد الاستفسار علمنا بان الاب شمالى والام جنوبيه ..
اذا لم نتخلص من عقدة اللون فلن ينصلح الحال البطال
واذا لم نغير الزفه من الاغانى العربيه الى سودانيه فلن ينصلح الحال
واذا رحلوا هؤلاء اللصوص المتاسلمين فغدا نكون كما نود وغدا تجف المدامع
وبنحب من بلدنا مابره البلد سودانيه تهوى عاشق ود بلد
حمــــــــراء .. خــــــدراء .. سمــــــــــــراء ,,, صفــــــــــراء
المهــــــــــم سودانـــيه من آحر المحطة ...


ردود على العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزابى
[سعد] 12-21-2013 01:12 PM
التلات بنات ومقنعات الشغلن قلبي واعذابي انا لما باص الروصيرص فات


#862589 [اسامة]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 05:19 AM
موضوع قيم ومفيد ولكن ناقص المعلومات حيث لم يتطرق الى دول الخليج التي يستخدم مواطنيها كلمة ( الخال ) للشخص الداكن البشرة ، والغريب في الامر الخليجي الأسمر يستخدم كلمة اسمر للشخص الداكن السواد . ومن طرائف ذلك وصف لي ذات يوم رجل خليجي زو منصب عالي : ان فلان لونه اسود داكن مثل لون X و Z فضحكت وضحك هو أيضاً ولكنه لم يعلم بأنني اضحك عليه لان x. Z. لونهما افتح من لونه ، فهو حسب فهمة ان الجنسية والمنصب الرفيع يفتح لون البشرة .
كسرة :-
قناة الجزيرة هي أيضاً عنصرية حيث يلاحظ عدم وجود مذيعين او مذيعات سمر او داكني البشرة


ردود على اسامة
United States [فتفت] 12-21-2013 02:35 PM
انت ماشى قناة الجزيرة مالك قنواتنا السجم يوم شفت ليك واحدة سمراء والشغالات متمسحات حاجات والواحدة تضحك بسبب وبلا سبب وهاك يا تكلف في الكلام واللبس والحنجكة يا أخوي شف الcnn

United States [MANI] 12-21-2013 12:54 PM
كلامك صاح بدليل انو المذيع السودانى الزبير نايل من اول المذيعيين بقناة الجزيرة والراجل له دراسات عليا فى الاعلام من سيدة العالم والعرب ((امريكا)) وبرضوماشفعت ليهو شفناه اقل من شهر على الشاشة وبعدهالم نسمع الا صوته كمعلق... انا كنت اتمنى لو ربنا جعلنا نحن العبيد نملك ثلاث عيون وانفان وبدون اضنيين عشان يفرقنا من عرب الجزيرة اللى 75% منهم ايرانيين؟؟ والشوام بقايا روس واتراك وفرنسيين وارمن ووو؟؟؟ والبنانيين حدث ولاحرج وهكذا من يسمون انفسهم عربا....آل عربى آآآل

المعلق من جزيرة مقرات وحلايب المحتلة(ذكر+انثى)


#862581 [Sudani original]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 04:14 AM
Racism is well established in Arabic socities because of ignorance and lack of education, when Britain abolished slavery in Sudan they were already spreading the culture of tolerance because the British themselves were slave drivers and you can check the British history of slavery and the Cribian islands plus some parts of west Africa plus the southern states of todays USA is the out come of British slave trade history (sugar triangle) the difference between Britain and countries like Sudan is that the British set rules after abolition of slavery and excuted them whilst counties like Sudan never excuted these rules in practise as well as never used the education system to remove this ugly happit, and in fact the word Sudan means the land of black people in Arabic and we still burrying our heads in the sand!!!!!!


#862576 [sudani .com]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 03:53 AM
ignorancy .when somebody depend on his colour of his skin or bragging .know that he got nothing to offer.


#862552 [ود البلد]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 02:18 AM
نحن فى السودان سودانيين لا عرب ولا زنج لان ثقافتنا واحد وقيمنا واحد
و هى قيم لا تتعارض مع الشرائع السماوية ولا الاخلاق ... بعد فرض المواطنة المتساوية
و انها حكم العسكر بفدرالية تعطى كل اقليم 50% من موارده و40%تحول لمشاركة كل الاقاليم فى الخدمات المتساوية ... هناك احزاب كحزب الامة تهمه مصالح عائلية ولذا قام بتسليح جمعات سودانية ضد اُخرى


#862550 [ali alfred]
0.00/5 (0 صوت)

12-21-2013 02:17 AM
المجتمع العربي يقبعون بالجهل والتخلف والعنصرية. تحس بالوحده والقسوه عندالعرب وعدم احترام الانسان ولا ترى عند الغرب الا الحب و حسن التعامل والسلام والهدوء.أنا أعيش في الغرب مستوى الأخلاق و الحضارة و العلم و العمل و التدين و الإخلاص و الأمانة و الشرف لا مثيل له في أي دولة بدوية أو عربية.


#862506 [رانيا]
4.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 12:34 AM
قبل فترة شفت برنامج اوراق شبابية وكانت الحلقة عن إستعمال الشبان الكريمات لتفتيح البشرة وفوجئت باستطلاعات البرنامج من حيث ان شريحة كبيرة من الفتيات كن موافقات وقلن ما الضير في ذلك كل واحد يحب يظهر بمظهر لائق! ! إستغربت من الكلاا ده . . م


ردود على رانيا
[؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟] 12-21-2013 11:45 AM
في مثل يا رانيا بقول كل زمن بخدموه رجالته... اذكر حادثة حصلت لي إني شخصياً عشان تعرفي أنو الناس زمان كان نظرته كيف لمن يستعمل الكريمات أو يتمسح..

اذكر في مرة من المرات اكنت اسرح في شعر بمشط وكنت وقتها في السابعة أو السادسة عشرة وكنت في الغرفة امام حبوبتي الله يرحمها والغريب انني من الجيل الذي يستعمل الماء والصابون في الحمام والمشط أو الخلال في التسريح ولو بالغت شديد بستعمل فازلين في الشتاء وغيرها لم يعرف جلدي شيء .. وكنت قد اطلت الوقوف امام المرأة وبعدها رأيت حبوبتي تقول لي يا ولد ما تبطل المساخة بتاعتك دي واقف في المراية خمس دقائق.. قالت لي زمان في زمنا نحنا المراة لو ما شمت صنان الراجل وعفنته ما بتتزوجو لكن انتو زمنكن زمن العجائب (يعني زمني اللي بتسعمل فيه الصابونة والمشط والخلال والفازلين قالت عليه زمن العجائب] طيب لو حضرت الزمان دا ما عارف كان بتقول شنو ناس الكريمات والبنطالين الناصلة الله يسترنا بس

United States [العـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــزابى] 12-21-2013 07:47 AM
اغلب السودانيين المغتربين حين عودتهم السودان والشروع فى اتمام الزواج
تظهر مشكلة الاختيار . لازم من بيضاء وطويله وحتى لو كلف التفتيش نص الاجازة
وحتى لو كانت شينه . المهم بيصاء . من الاسرة من خارج الاسرة من خارج القريه
حتى من خارج السودان . وعندى امثله بالكوم وبالاسم والمصيبه الكبرى
فى ظرف سنه سنتين احصل الاختلاف والطلاق ..
عندنا عقدة اللون ومتفشيه بى صوره مخيفة والمغالط اشوف الفضائيات
واسأل الدكاترة ..
قبل كم سنه كنت شغال الفردوس العربى مواصلات داخلية ومن لا يعرف الفردوس
هى حى من احياء اركويت . المهم فى تلاتة فتيات بركبوا من آخر محطه .
ادب وجمال ولون اوقف الحركه . ماشاء الله ربنا احفظهن
بعد الاستفسار علمنا بان الاب شمالى والام جنوبيه ..
اذا لم نتخلص من عقدة اللون فلن ينصلح الحال البطال
واذا لم نغير الزفه من الاغانى العربيه الى سودانيه فلن ينصلح الحال
واذا رحلوا هؤلاء اللصوص المتاسلمين فغدا نكون كما نود وغدا تجف المدامع
وبنحب من بلدنا مابره البلد سودانيه تهوى عاشق ود بلد
حمــــــــراء .. خــــــدراء .. سمــــــــــــراء ,,, صفــــــــــراء
المهــــــــــم سودانـــيه من آحر المحطة ...



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة