الأخبار
أخبار إقليمية
على مهلكم.. بل نحسده على الدفء.. (صورة وطن).. وخواطر..!!
على مهلكم.. بل نحسده على الدفء.. (صورة وطن).. وخواطر..!!
على مهلكم.. بل نحسده على الدفء.. (صورة وطن).. وخواطر..!!


12-21-2013 02:59 PM
عثمان شبونة

* لم تكن تسمعني حين ناديتك وتفرّستُ الصورة مليئاً.. وكنت أعزي نفسي بخاطرتي: (لو تحققنا تماماً من أننا تراب سيزداد الشيل ويخف الحمل)..!!
* ومع ثقل (الشيل) ربما تتحول المروءة إلى بدعة من فرط أنانيتنا ونحن نتحول إلى أشباح منكفئة على ذواتها واغراضها (تنتظر موتك).. شيء ما يغلق فتحات تنفس الكتابة تحت حفيف الطقس الجنائزي.. وصور شتى تستوي في رمزية الوطن المتناثر.. المعقد.. المظلم.. التائه.. الجائع.. والطيب..! الوطن الذي إذا أردنا جمعه بعثرناه طالما ظل (البوم) في مكانه..! ليس كائن الموت من يمدنا بكل هذا السخط فيغذي فينا الإيمان بالتغيير والخير؛ إنما شيء أكبر؛ لك أن تسمِّهِ ما شئت إذا كنت تؤمن بالكرامة كإيمانك بالكريم..!! الموت لا يمنحه الله لمن يشاء (استثناء) لنصبّ أحزاننا بهذا السرف؛ بل هو أصل..! لن يجدي العويل حين يأخذ الصاحب أمانته.. لكنه ضعفنا ينشد من الحزن قوة للمقاومة.. فلولا هذه الدموع لتوقف شغل الخلايا القلقة بالشيء واللا شيء ما اشرقت شمس... والنبض (الحي) نعمة لا يرفدها الرحمن عفواً لمن تصلّبوا (حكاماً ومحكومين).. فهل يجدى بكاءً لحال بلاد (بهنسية)..؟!
* كنت أظنني سأسبقك قبل سنين؛ حينما كانت عوالم القصة القصيرة توغل فينا بتعاسة أقرب إلى الموت؛ هي تعاسة إنسان بلادي.. وأينما كانت التعاسة فهي الغربة.. لكم فزعت مع (خيال موحش) حينما قرأت له... هما كاتبان في الحقيقة: محمد حسين بهنس وأحمد أبو حازم.. كان الأخير وهو العائد من منفاه يكتب قصته (غربة).. لم يمت أبو حازم وهو ينام في عنقريب بالإيجار في أطراف سوق ليبيا والدنيا برد.. يلكزه عساكر الصباح فلا يبالي.. ولا يبالون فهم لا يعرفون (الأدب).. ينهض.. كانت علامات الحيرة ترتسم في وجوههم حينما يسألونه (شغال شنو؟) فيجهر بها: (قاص).. يتعجبون لهذه الكلمة الغريبة مثلما يتعجب (الخوارج الكبار..!) من كلمة (إبداع).. ثم يدخل المدينة دون خوف ــ يبيع الكتب ــ وهو يرقب (المسارات السرية للظلال) لتكون قصة ذات حضور كثيف ومؤثر وشاهق؛ تتلقفها مطابع الصحف (مجاناً)... لم يمت أبو حازم؛ لكنني لا أعرف أين وكيف هو الآن؟ كما أنني لم أمت ــ بكل أسف ــ لأنعم بهذا الدفء الذي تحسه الآن يا غفاري.. وقد جفّت قصائدي مع (الطيور الجريحة والزمن اليتيم)..!!
* في ذلك الزمن التسعيني كان وجه (بهنس) نادياً تحت قبّعة وابتسامة (خُلقت له) وبها ينام.. دائماً عابر بينما نحن جلوس في قهوة (أبو جنزير) قبل أن تهدمها السلطة التي هدّت حيل ملايين (البهانس) والبيوت..!! قطع البحار ونسيناه إلاّ من ضباب ذكرى.. فهل ننعاه قبل أن ننعي أنفسنا وهي تتوق لوطن (عادي) وليس مستحيل..؟!!
* يا بهنس مرحى بك.. وقد كنت على قدر هذا الموت (المميز).. فهلا تسمع جدل القوم فيك ومنك وإليك؟!
* قل لهم: كفى بالموت حذراً وملجماً لشهوات المراثي.. فلنرثي الوطن.. أو.. لنقتص من البرد..! ليس (برد الله) بل برد أرواحنا التي تفرقت مع أجسادنا وهي تهيم فوق صحارٍ من الشح.. والزاد قليل أو لا زاد..!!
* هل ستأتيك صور الغرباء الآخرين..؟! كلا... فيا (بختك) بالإغماضة كي لا ترى أشلاء وقد غابت عنك أشلاء..!!
* الآن في هزيع موتك سلّم على (هزاع) وصحبه... هم ملايين سبقوك (بالبنادق).. من لم يمت بهؤلاء مات بأولئك.. من لم يمت بالموت مات بالحياة.. وقد كنا نحتاجك..!!
* ها أنت بمعنى أو بآخر نبصر فيك قول الحسير شوقي:
هجرت (بعض) أحبتي طوعاً
لما رأيت قلوبهم تهوى فراقي
نعم اشتاق ولكن وضعت كرامتي فوق اشتياقي
أرغب في وصلهِم دوماً ولكن
طريق الذل لا تهواه ساقي
* عليك السلام في دار عِزِّك الجديدة.. وعَزّة تنهشها ( الضواري)... سلام على كل غريب يمنحنا فرصة لنحسده وهو في دفء الرحيم مقيم.. فرصة قبل البكاء...!!
* كلنا (أنتَ) أنّى كان القدر.. فلن تبلغ الكلمات المبتغى؛ إلاّ أن تهمس خجلى: لك الرحمة والود.


تعليقات 24 | إهداء 2 | زيارات 8326

التعليقات
#863861 [محمد عبد المنعم علي]
4.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 01:20 PM
ربنا يرحمك ويرحم الوطن ويرحم كل من ضحه من اجل الوطن


#863689 [abu khaled]
4.50/5 (2 صوت)

12-22-2013 10:49 AM
موت هذا المناضل يجب ان يدق ناقوس الخطر لنا نحن كسودانين والسؤال لماذا يموت السوداني كالقطط المتشردة من البرد والجوع ووطننا به 750 الف ميل كانت مليون ميل ونموت على الارصفة ومكاب الزبالة في عواصم العالم وهل لان الجوع والسل والجرب والملاريا وتلك الامراض نساها العالم فهي من امراض العصور الوسطى لم تجد موطن عير بلادناوالقطط السمان تسرح وتمرح من خيرات هذا البلد وتمارس الدجل الكجور واخر همهما المواطن السوداني صاحب الحق الاصيل في ثروته وبلاده التى ضاعت وضاع معها اهم مايملك شعبنا العزة والكرامة وماساة موت مواطن سوداني بهذه الطريقة مأساة وطن ذاهب الى العدم وهل نبكي على بهنس ام نبكي على وطن ضاع


#863414 [انصاري]
4.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 02:36 AM
شكراً...
.. مر من هنا..!! وكان يحرك الساكن.. كمبدع في محاريب التنوير.. بشعره.. وتشكيله.. وأوتاره النزقة للإنتماء لهذه الأرض المصلوبة على جدران الظلم والجوع والمسغبه..
والقتله في مخملهم المترف بالدفيء بعرق الشعب..إلي حين..!!أقرب من حبل الوريد.وأنت يقتلك البرد.. !!؟
نم في مرقدك الأبدي يا بهنس تهدهدك شبائيب الرحمة.. و تغمرك حياض المغفرة.. بقدر ما كتبت ,شكلت...الجداريات الملونه..رافضاً أنصاف الحلول..في وطن لا يُقدر مبدعيه.. في ظل الطغاة الذين يتحسسسون مسدساتهم.. كلما سمعموا كلمة مبدع..
غفر الله لك..يا أبا ذر زماننا..


#863377 [kola]
4.50/5 (2 صوت)

12-22-2013 01:10 AM
اعتبر نفسي من المحظوظين معرفتي ببهنس كانت معرفة انسان حتي دون ان اعرف عنه انه فنان بهنس عندما يقابلك تبقى ابتسامته عالقه فى ذهنك الي وقت طويل ابتسامه يستحيل ان تفهمها فهي مابين ابتسامة الطفل الشقى والعجوز الذى يحمل طيبة الكون فى خدوده فى حديثه بساطه وسهوله بهنس ببساطه هو الفرح الذي لم ولن يقدر جليد كل الدنيا ان يذبل ابتسامته من اذهان من عرفوه فهي خالده بطعم النيل


#863369 [الهادي]
4.50/5 (2 صوت)

12-22-2013 12:51 AM
ربنا يرحم بهنس رحمة واسعة ويجعل مثواة الجنة و انا للة وانا اية راجعون . بكل صدق كل ما اشاهد صورة بهس اجد انفسي في حالة حزن شديد لحد البكاء لأننا كل واحد مننا يمكن ان يكون في مكان هذا الانسان الرائع و لاول مرة كل من كتب عن بهنس اجدة يكتب بكل موضوعية و بشكل رائع من الكتابة و حتي المعلقين يعلقون بشكل جيد و لكن اسلوب شبونة شدني بجد ربنا يعطيك الصحة و العافية و يحفظك واحد من المبدعين الرائعين و صاحب قلم شريف في وقت قل فية الشرفاء.


#863305 [................................]
3.50/5 (2 صوت)

12-21-2013 11:12 PM
http://www.albawabhnews.com/279281


#863232 [جار بهنس]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 09:30 PM
يا سلام عليك يا اخ عثمان شبونة علي هذا الابداع الفريد ولقد
اخجلت اقلامنا فقط اقول لك نيابة عن اسرة المرحوم شكرا
لك اقبلها متواضعة في حق قامة مثلك بحجم وطن .........
نتمني ان نراك دوما عبر اسطر الراكوبة لتتحفنا بما تحمل
في قيحتك ورحم الله اخينا بهنس ولك مني اخي عثمان شبونة
كل الود والاحترام والتقدير اخوك من الزمن الفلاني.


#863229 [خضرعابدين]
3.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 09:24 PM
الهم ارحم واغفر له , شبونة البركة في الشرفاء من ابناء وطني , الي الارواح الحزانه والحيارى في فجاج الارض عزاء الانسان لاخية الانسان وحزن علي حزن .والى الزين يتوسدون الهموم ويعانقون المشاكل من جراء ظلم تجار الدين وفسقهم وجورهم الهم اغفر لبهنس فلتجعله فداء لكل الشرفاء


#863205 [الشاميها قدحة]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 08:59 PM
من لم يمت بالموت مات بالحياة !!! الله يرحم بهنس ويرحمك ويرحم أمك ياشبونة.


#863201 [القعقاع الفي القاع]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 08:52 PM
الله عليك يا أستاذ شبونة, تغمد الله الفقيد بواسع رحمته و ألهمكم الصبر و حسن العزاء و جعل فيكم الخير و البركة. معظمنالم يتعرف على الفقيد قبل وفاته, و لكن كلماتكم الصادقة تجعلنا نتعرف به و لا بأس أن يحفل بنو الأنسان بالذين رحلوا عن هذه الفانية, خاصة إذا كانوا من جيل الضياع الذي ضيعه و شرده الأسلاميون في كل بقاع الأرض- لا يهم سواء كانوا في داخل الوطن أو خارجه- فتخفيض سعر أو قيمة الأنسان بضاعة نجح الأسلاميون في ترويجها بجدارة في ربع قرن. كل أمنياتنا أن يسعد جيلكم في يوم قريب حتى و لو بجزء من عالم يوفر للأنسان نذرا من كرامة تكسوه و تسد رمق ما يحتاجه الأنسان, أي إنسان.
مرة أخرى البركة فيكم


#863172 [عامر]
5.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 08:15 PM
لكم أشعرتنى هذه الحادثة . . بأننى كإنسان سودانى . . رخيص إلى أبعد حد . . بل بلا قيمة تماماً


#863151 [ود صالح]
5.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 07:36 PM
له التحيّة في عليائه فقد أخذ زهور حياته ورحل بعيداً عن هذا البؤس إلي حيث النقاء الأبدي ولك التحيّة يا شبونة فقد رثيت بهنس وبرثائه قد رثيت حالنا.

من أين جاء هؤلاء؟!


#863132 [عادل الامين]
4.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 07:10 PM
الموت انفصال الروح عن الجسد...ولكن ما اقسى الموات..وهو حياة القهر الخاوية بين غابات الاسمنت التي كانت تسمى الخرطوم يوما


#863101 [محمد]
5.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 06:25 PM
يموت الشهماء بردا وجوعا ومال الدولة يأكلة اهل الفساد ويخزن بعيد هل الحاكم يعلم بسرقة اموال الدولة ام هو نفسه منغمس مع السراق فأذا كان يعلم ولم يقم بمحاربة اهل الفساد فهو معهم واذا كان لا يعلم فتلك هي الطامة الكبرى

فموت هذا الشخص بهذه الطريقة عار على السودان اجمع هناك الكثير من أبنائنا مشردين في اصقاع المعمورة منهم من لا يجد قوت يومه ومنهم من لا ماوى له والكثير الكثير هيا بنا ناخذ حادثة بهنس عظة لنا


#863099 [ابوخالد]
5.00/5 (4 صوت)

12-21-2013 06:23 PM
هؤلاء هم من ارادو ان يمكنو الدين؟ هؤلاء هم من ارادو ان يسمو بمشرعهم الحضارى؟؟والنتيجة ان السودانيين صارو فى كل الملاجى والمنافى))خبتم وخاب حكمكم؟؟اللهم ازل مل عمر البشير يارب؟ اللهم انحره بسلاحك)اللهم شتت شملهم وسلط عليهم جندك يارب انهم لايعجزونك )))وارحم بهنس وكل مبدعين بلادى واسكنهم فسيح جناتك
ياااااار امييييين))


#863074 [باسطة]
5.00/5 (3 صوت)

12-21-2013 05:39 PM
اللهم أرحمه ، و أغفر له و لجميع أمواتنا و أموات المسلمين جميعاً
الشكر لك يا أستاذ شبونة فهي كلمات بعض رثاء عميقة بعمق أخلاق قومي الشرفاء

إلى متى يا عازة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


#863057 [؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟]
4.25/5 (3 صوت)

12-21-2013 05:16 PM
له الرحمة والمغفرة وأن يدخله الله جناته. ويصبر الله وذويه ومعارفه واصدقائه..

نحنا عايزين نعرف حاجة واحدة ألم يكن الذين كتبوا عنه بعد موته يعرفونه وكان الواجب عليهم أن يهيئوا له العودة لوطنه حتى يتم علاجه ويكون بين اهله ومعارف.. ماذا تفيد الكتابة بعد الموت اهو التكريم المستحق أم ماذا......؟!!!!

ولكن المبدعين لا يعرفون إلا بعد موتهم...

لا اعتراض في امر الله فالايام كملت وانتهت ولا راد لقضاء الله.. ولكن حتى ليطمئن القلب حتى يقول الناس لو لو لو فعلنا كذا لكان كذا.. ولكن كان الاجدر بمن يعرفه أو اصدقائه في القاهرة أو في السودان وذويه العمل على احضاره على بلده على أسوا الفروض حتى لو لم يتم علاجه لكان وجد مكان ينام فيه غير ارصفة شوارع القاهرة وبردها...

لماذا ظهر الان الاصدقاء والمعارف بعد موته الم يسمعوا به موجودا في القاهرة في شوارع وينام في ارصفتها ووزارة الثقافة والسفارة.. وحتى السودانيين الجالسين في مصر كما عددهم لماذا لم يتبنوا هذه القضية ولماذا يجعلوا واحداً منهم يعيش حياة العوز والفقر والضنك حتى يموت متأثرا بالبرد والصقيع...


هذا عيب في قاموس الحياة الاجتماعية والتكافل والتعاضد.. الم يعلم اصدقاء ومعارف الفقيد وأهله وذويه بأن كان بحالة نفسية تستدعي نقله إلى بلده حتى يتم علاجه ولماذا لم تقوم السفارة بهذا الدور التي هي مسئولة مسئولية كاملة عن كامل رعايها خارج مصر..
ولماذا يكون الشخص رخيصاً وهو حي


ردود على ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
[!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!] 12-21-2013 10:51 PM
الأخ العزيز؟؟؟؟؟؟؟ف. الله اعلم بحالنا.. نحتاج لمن..... لم يتبق لنا إلا....... ولا حول ولا قوة إلا بالله.. كلنا بهنس.


#863050 [meela]
5.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 05:02 PM
لك الرحمة أستاذ بهنس،ومتعك الله بالصحة استاذ شبونه .. أتعجب لبلد فيه أناس يحيكون اللغه بهذا الجمال( هذه المرثيه أو هذا المقال سمه كما شئت مثالا) و في كل يوم يتدحرج للوراء،هذا لعمري دلالة علي غوغائية ساكنيه


#863043 [حسين زين العابدين]
5.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 04:54 PM
الله يرحمه رحمة واسعة ويتقبله القبول الحسن . لك التحية الأخ عثمان شبونة ولكل قراء الراكوبة واذكر نفسي أولا والجميع بقوله تعالى ( ولينصرن الله من ينصره إن الله لقوي عزيز) صدق الله العظيم


#863040 [moe]
5.00/5 (3 صوت)

12-21-2013 04:52 PM
ابداع يا عثمان والله .. بكيتنا على الوطن الضاع والغربه المره الى فى مليون سودانى عايشنها ذى بهنس .. اختلفت الامكنه والازمنه لكن الجرح واحد ... لك الرحمه بهنس ولك الله يابلادى


#863039 [Yousif]
4.75/5 (3 صوت)

12-21-2013 04:50 PM
مات متجمدا من البرد ..... تائها في شوارع القاهرة ... جائعا .. محبطا او اكثر .. ياالهى الي اي درجة من الحضيض استقر حالنا البئيس ... انه نعي اسيف لكل شئ علاقتنا الاسرية .. اواصر الصحبة ... الخوة .. مسؤولية الدولة عن بنيها/ مبدعيها او حتي معارضيها .... مسؤولية المعارضة عن ناشطيها/ رصيدها ... لا ادعي معرفة عميقة او حتي سطحية ببهنس فلقد التقيته قبل اكثر من عشرين سنة لقاءا عابرا حينما كان الزمان غير هذا الزمان وحينما كانت الاشياء ليست هى الاشياء وحينما كان بهنس مجرد مشروع يتشكل لفت نظري بوداعته و سخريته الخجولة وشيئا ما يختبئ خلف نظراته التي لاتستقر علي شئ ابدا ....كان لقاء عابر لم اسمع بعده عنه الا اليسير حتي نعاه الناعي متجمدا مات ومجهولا مات وجائعا مات وعلي ظهره بقايا قروح مات .... اسالكم جميعا حيثما كنتم ما الذي لم يمت فينا حتي الان ؟؟؟؟؟؟!!!!!!


#863022 [NOOR]
4.00/5 (1 صوت)

12-21-2013 04:23 PM
كلام جميل واللة


#863001 [عمر عثمان]
5.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 03:51 PM
تحياتى لك عثمان شبونة انت تكتب معانى كبيره لا يفهمها من تحجر قلبه من اكل مال الشعب

وقتل النفس التى حرم الله قتلها الا بالحق ستظل سهام الاستهداف تتربص بك ولن تتوقف لم يكفيهم

انهم اوقفوا راتبك وحاولوا قطع ارزاق كل الشرفاء امثالك ستستمر الحكاية وشكوى (شاش ) الاخيرة

ضدك فيها الكثير من العبر فكيف بالله عليكم يتم القبض على شبونة في شكوى مدنية عاديه فيرفضوا

الضمان وتتم اهانته كان مقدم الشكوى البشير نفسه امثال شاش من السيدات يتم تلميعهم وتقديمهم

كصحفيات ومذيعات وتمهد لهم الطرقات ولاندرى ماهى حقيقتهم في دولة المشروع الحضارى هذه السيدة

ياشبونة اقصد شاش وصديقها الصحفى البريطانى الاعيسر يدفع لهم الملا يين ليقوموا بادوار ضد

ارادة هذا الشعب ولكن التاريخ يسجل كل المواقف .

سيدى رئيس الجمهورية عمر البشير

لماذا يحارب صحفى شريف مثل شبونة ويقطع رزقه وهو من ابناء الوطن الشرفاء لانه يقول الحق

لماذا يمنح صحفى بريطانى (الاعيسر) ادارة قناة حكومية ويدفع له الملاين وهو يقيم في لندن

اكثر من وجوده في السودان وتدف تذاكر سفره بالبزنس كلاص على نفقة قناة الحكومة (الشعب)

لماذا تدفع رئاسة الجمهورية من مال الشعب ملايارات لتستمر قناة الاعيسر دون حساب ولا عقاب

لماذا يدفع شقيقك وجمال الوالى مليارات في الكورة في الهلال والمريخ والشعب جيعان والميزانية

معجزة 12 مليار .

لماذا تصرفون على الانتخابات مليارات وهى معروفة بفوزكم الكاسح .

لماذا تدمر مشروع الجزيرة ومثلة من المشاريع القومية وبعض اعضاء حزبك يمتلكون مليارات خارج

السودان .

لماذا لماذا سيدى الرئيس


ردود على عمر عثمان
United States [صالة المغادرة] 12-21-2013 06:17 PM
يا عمر عثمان مافى داعى لكلمة سيدى الرئيس هذه اطلاقا كيف يكون سيدا والشعب يموت بهذه الكيفية المحزنة والمؤلمة كموت بهنس عليه الرحمة هذا رجل متبلد الاحساس والمشاعر وليس جدير بان يكون سودانى ناهيك ان يحكم كل اهل السودان البلد الذى كان مميزا فى كل شيىءقبل قدومه المشئوم الى سدة السلطة .


#862993 [محجوب هجا]
5.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 03:35 PM
و لك االتحيه و التجله و لنا و لك و لكل البؤساء في هذا الفضاء لنا و للانسانية جمعاء حسن الرثاء و العزاء و نم قرير العين يا أمير الفقراء و ليست دنيا تستحق البقاء و جميع من فيها تعساء !



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة