الأخبار
أخبار إقليمية
طائرات من سلاح الجو الأوغندي تقصف قواعد بجنوب السودان
طائرات من سلاح الجو الأوغندي تقصف قواعد بجنوب السودان



12-21-2013 09:16 PM

'د ب أ'

ذكر شهود عيان، اليوم السبت، أن ما لا يقل عن ثلاث طائرات من سلاح الجو الأوغندي، قصفت مواقع الجنرال المتمرد بيتر قاديت ياك، في بور عاصمة ولاية جونقلي شرق دولة جنوب السودان.

وقال الشهود، لوكالة أنباء جنوب السودان المستقلة، إنه ترددت تقارير عن تمكن قوات الجنرال قاديت، من إسقاط إحدي هذه الطائرات في المنطقة.

كان جيش دولة جنوب السودان، قد اعترف الخميس الماضي، باستيلاء القوات الموالية للجنرال قديت علي مدينة 'بور'، وذلك وسط أنباء عن سيطرة المتمردين علي ثكنات عسكرية بأربع مناطق، وذكرت تقارير أن قديت انشق بسبب استهداف قبيلته 'النوير' في التوترات الأخيرة بالبلاد.
وجاء القصف، بعد مرور يوم واحد علي قيام الرئيس الأوغندي بإرسال قوات خاصة إلي جوبا، مؤكدا أنه اتخذ هذه الخطوة بناء علي طلب من رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت.

من جهة أخري، نفي وزير الإعلام، والبث بجنوب السودان مايكل مكوي، وجود أي قوات أمريكية أو إفريقية في بلاده، وتشهد دولة جنوب السودان أعمال عنف منذ إعلان سلفاكير عن إحباط محاولة انقلاب، اتهم نائبه السابق ريك مشار بالوقوف وراءها.


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 11412

التعليقات
#863644 [سامي]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 10:14 AM
يوغندا دولة مجرمة لماذا لاتترك الجنوبيون وحالهم والجيش السوداني هو الذي يعرف احراش الجنوب رغم ضعفه . لكن اوغندا ستنهزم فى النهاية .


#863528 [layla]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 08:50 AM
اوغندا كانت ورا الانفصاليين وهي المتهمه بقتل قرنق لانه كان يميل للوحده فما الغريب في دعمها لسلفا ضد الاخرين انها لغة المصالح فقط وتمديد النفوذ علي الجيران


#863357 [الحقيقة الغائبة]
5.00/5 (2 صوت)

12-22-2013 12:36 AM
المشكلة انو السودان طول عمره متخوف ومتوقع الخطر من جيرانو بالشرق والغرب ولكن وضح انو اخطر جيرانو من الشمال والجنوب
يوغندا طمعها وخبثها تجاوز الجنوب بعد ضمنت انفصالو الان عينها على مناطق وسط السودان الغنية بالبترول
يوغندا تريد ان تكون الوريثة المستقبلية للاجزاء المتساقطة من السودان وسوف تتوسع يوما لضمها في دولتها وتجد في ذلك وتتلقي عون استراتيجي ومادي كبير من اسرائيل وهي الدولة الافريقية الاكثر تقارب معها بين دول المنطقة
يوغندا لها دور اصيل في فصل الجنوب وموت قرنق والان تلعب دور لاثارة الحروب القبلية لتجد ذريعة لنشر جنودها في الجنوب وستفعل يوما مثلما فعل صدام مع الكويت ولكن بعد ان تنفصل جنوب كردفان والنيل الازرق وينضمو للجنوب عندها سوف تبدا يوغندا الكشف عن اطماعها وهي الوصول لابار البترول وما ذريعة جيش الرب سوى مبررها للتعدي على الجنوب .


ردود على الحقيقة الغائبة
European Union [ابو ابراهيم] 12-22-2013 02:13 AM
اها يا بتاع الحقيقة الغائبة البترول دا بيطلعوا كيف . الدول الغنية ما قدرت تطلعو غير الشمال لما كان الجنوب دولة آمنة ما باك الان


#863350 [منشى]
4.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 12:18 AM
اذا ثبت امر تدخل السلاح الجوى يوغندى فى مساندة طرف ضد الآخر مباشرة بجنودها فهذه فى حد ذاته سوف يسبب لجاره معينه لدولة جنوب السودان الحرج و ذريعه لها لكى تتدخل هى الاخرى لحماية مصالحها كما فعلت يوغندا حينئذ ستنشب حرب اقليمى تدوم امدها و تحرق الاخضر و اليابس. لكن من المعروف ان لدولة جنوب السودان طائراتها الحربيه تحصلت عليها من اكرانيا خاصة بعد حصولها على الشهاده الدوليه لامتلاك الطائرات و التى قالبا ما تمنح بعد سنتين من استقلال كل دوله فى العالم. الاجدر ليوغندا ان تصبح وسيط سلام و تكسب جميع الاطراف من ان تقذف بنفسها فى اتون حرب لا يعلم مداها و عاقبتها. فعليهم الاحتراس فهذه ليست روندا و لا كنغو . فجنود الحركه الشعبيه لهم خبرات عسكريه اكتسبوها من اطول حرب فى افريقيا. عليها بان لا تتبختر فالامر اعقد بكثير.


#863303 [isic]
4.00/5 (3 صوت)

12-21-2013 11:10 PM
هنا سلفاكير إستحق المحاكمة لإستعانته باﻷجنبي ضد أبناء البلد(الجنقاي).


#863291 [اوكامبو]
5.00/5 (2 صوت)

12-21-2013 10:53 PM
تدويييييل


#863268 [ابوملاذ]
5.00/5 (3 صوت)

12-21-2013 10:22 PM
اصبح الكلب الاوغندي صاحب اطماع واضحه في دولة جنوب السودان


ردود على ابوملاذ
United States [شاكر] 12-22-2013 12:06 AM
وماذا عن الخنزير السودانى



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة