الأخبار
أخبار إقليمية
جنوب السودان.. والمؤامرة الجديدة..نظام الأخوان هو المسئول عن انفصال الجنوب
جنوب السودان.. والمؤامرة الجديدة..نظام الأخوان هو المسئول عن انفصال الجنوب
جنوب السودان.. والمؤامرة الجديدة..نظام الأخوان هو المسئول عن انفصال الجنوب


12-22-2013 08:08 AM

عباس الطرابيلى


يحدث الآن في جنوب السودان ما حذرنا منه عندما تكلمنا كثيراً عن مشكلة هذا الجنوب، وكيف أن شمال السودان هو المسئول- ونظام الإخوان الذي يحكمه- عن انفصال هذا الجنوب.. وقبله كارثة محاولة تطبيق الحدود الشرعية الإسلامية علي جماعات عرقية ليست إسلامية.. بل مسيحية وأخري لا دينية..

وأيامها - وقبل أن يعلن انفصال هذا الجنوب - قلت إن هذا الجنوب لا يمتلك امكانيات قيام دولة منضبطة.. بل إن فيه من عوامل التفسخ والانفصام بل والانقسام عوامل كثيرة.. وعللت كل هذه الأسباب..
<< منها مثلاً تعدد اللغات.. واللهجات، فليست هناك لغة واحدة تجمعهم.. اذ هناك 12 لغة مستخدمة فضلاً عن وجود أكثر من 250 لهجة.. والسبب تعدد القبائل رغم ان الاستعمار الانجليزي الذي سيطر علي السودان حاول فرض لغته الانجليزية بل لو قلنا إن التعدد اللغوي دافع للانفصال.. لكان من المنطقي تقسيم السودان الجنوبي - نفسه - إلي أكثر من 12 وحدة سياسية.. تخيلوا، ولا يتكلم الانجليزية إلا القلة الذين يتحكمون الآن في مصير الجنوب من أيام العقيد الدكتور جون قرنق - أو جرنج - الذي رفض أن يتحدث معي بالعربية عندما قابلته مراراً خلال سنوات الحرب الأهلية.. أو حتي خلفه سلفاكير الذي يتباهي بارتداء قبعة رعاة البقر الامريكيين!! الذي حيانا عندما سافرنا اليه علي رأس وفد شعبي مصري برئاسة الدكتور السيد البدوي شحاتة.. منذ شهور..
<< والمشكلة الأكثر تعقيداً هي التعدد العرقي والجنسي والبشري.. اذ يعيش في جنوب السودان تعدد قبلي ربما لا تجده في أي دولة إفريقية أخري.. وهذا التعدد العرقي أبشع مما هو موجود في جمهوريتي رواندا وبوروندي اللتين شهدتا حروبا أهلية شرسة بين القبائل المتناحرة هناك.. وراح ضحيتها مئات الألوف من المواطنين، في الدولتين.. حتي أننا خشينا علي سلامة مياه النيل بسبب آلاف الجثث من الضحايا التي ألقيت في الأنهار التي تكون مجري النيل حول بحيرة فيكتوريا..
<< والتعدد العرقي القبلي في جنوب السودان يضم قبائل من الدنكا التي تنقسم بدورها إلي دنكا أبيالنج، ودنكا باليوك، ودنكا نجول، ودنكا نجوك، ودنكا دونج، ودنكا روت، ودنكا لوايك.. وغيرها من الدنكا!! ومنها سيلفاكير..
وهناك قبائل الشلك، وقبائل النوير - ومنها رياك مشار زعيم التمرد الحالي، وحتي النوير أنفسهم ينقسمون إلي نوير جيكيانج، ونوير لاو ونوير لاك ونوير تيانج، ونوير جاوير، ونوير بول، ونوير جاجي، ونوير نونج وغيرها..
وهناك قبائل أخري مثل تعايشة.. ومالكية، وأنواك، والمادل، وجور، وأزاندي، ونجودو، وشات، ونارا، ومندادي، وغيرها كثير جداً.. ومن أبرزها قبائل زاندي.. وغيرها..
<< هذا التعدد العرقي القبلي.. والتعدد اللغوي يتوحد فقط علي ضرورة الانفصال عن شمال السودان، وكان إهمال الشمال للجنوب والتعالي عليهم من أهم أسباب الانفصال..
وكان جون جرنج الزعيم الدنكاوي الذي نجح في جمع كل هؤلاء هو الأكثر فهما لطبيعة سكان الجنوب.. أما خلفه سيلفاكير فكان هو الرجل «الخفي» الذي مازالت الاصابع تشير إلي دور له في قتل قائده جرنج في حادث الطائرة الشهير لينفرد هو بالسلطة.. واستطاع سيلفاكير أن يجمع حوله زعامات وساسة من معظم القبائل الجنوبية، ونجح إلي حد ما في جذب رياك مشار زعيم قبائل النوير وعينه نائباً لرئيس الجمهورية.. ومعه 10 قادة لباقي القبائل عينهم وزراء ومسئولين بجواره في حكم الجنوب بعد انفصاله..
<< ولكن هل يملك هذا الجنوب مقومات قيام دولة تستطيع أن تعيش؟ هنا المعضلة، اذ يكفي أن يغلق شمال السودان خط الأنابيب الذي يحمل بترول الجنوب إلي الشمال، ومن ثم إلي موانئ التصدير علي البحر الأحمر، حتي يصرخ الجنوب ويستغيث.. حتي إنه يفكر جدياً في مد خط للأنابيب ينقل بتروله إلي المحيط الاطلنطي في أقصي الغرب ليهرب من سيطرة شمال السودان.
<< المهم أن حلفاء الأمس سيلفاكير وجماعته.. ورياك مشار وجماعته اختلفوا مع بعضهم.. ولجأ الرجل القوي سيلفا - كير الذي سبق وأن نجح في إقصاء جون جرنج نفسه، إلي تصفية حلفاء الأمس.. ليتحولوا إلي أعداء اليوم..
وكان ما كان في الأيام الأخيرة من قيام تمرد عسكري يقوده رياك مشار نائب الرئيس الذي عزله سيلفا كير ومعه عدد كبير من وزرائه السابقين بحجة تآمرهم عليه.. وتمكنت قوات التمرد من السيطرة علي عدة ثكنات عسكرية حكومية في بور، مقير، منقلا، اكوبر لتبدأ حرب عرقية رهيبة في الجنوب.
<< وها هي دول شرق إفريقيا التي سبق وأن ساعدت الجنوب علي الانفصال تسرع وتحاول حل المشكلة.. ثم ها هو مساعد الأمين العام للأمم المتحدة يهدد باستخدام القوة لحماية المدنيين الذين لجأوا إلي متحدث المنظمة الدولية يطلبون الحماية وبالذات في مدينة بور التي كانت مرشحة يوما لتصبح عاصمة الجنوب.
<< مرة أخري: أبحثوا عن الاصابع التي تحاول رسم خريطة جديدة للمنطقة..
وتفعل ذلك مستغلة غياب الدور المصري.. ومازال الحوار مستمراً..
الوفد


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 3206

التعليقات
#863947 [عباس محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 02:41 PM
هدية الكيزان بمناسبة أعياد الإستقلال المجيد وبعد عامين من مؤامرة الإنفصال تندلع حرب أهلية مدمرة لجنوب ‏السودان لتكمل الدمار وتكون إمتداد لتدمير السودان الذي خلفه الإنفصال وبنفس الأيدي المجرمة المحلية ‏والدولية والأقليمية (قوات أمريكية و فرنسية و وأثيوبية وكينية ويوغندية ...ألخ) والتي نحملها مسئولية هذه ‏الجريمة العظمى التي يجب أن يحاسب عليها هؤلاء المجرمين المتسلطين على نظام الحاكم في جنوب السودان ‏و شماله ويحاكموا على كل الجرائم في حق الوطن والشعب منذ إستلائهم على السلطة وحتى الآن ويعاد ‏السودان موحدا كما كان لثبوت فشل الإنفصال لأن الوطن كائن حي لا يحيى الجزء إذا قطع من الأصل فمصيره ‏الموت والهلاك والوصاية والإحتلال... ‏


#863919 [aldufar]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 02:17 PM
التعايشة ليسوا بسودانيين يا سيد صحح معلومات وعبدالله التعايشي ليس سودانيا رغم انه حكم السودان تقريبا 1898م لكن اكدانه غير سوداني وأسأل التاريخ


انفصال الجنوب تم رغبة من اهله - نتيجة للحروب التي بدأت من عام 47م النهاية كانت لا بد من ايقاف الحرب ومنح تقرير المصير للجنوب ، ولكن بعد ذلك لم يتركنا الجنوب رغم التضحيات الجسام - وبدأ ياخذ الثار من اهل الشمال ودا جهل مركب وسيظل الجنوب في حروب قبيلة لن تنته ابدا ولكن بعيد عنا . كفاية الحال التي نحن فيها الآن؟ عليهم ان يتركونا وشأننا ومبروك عليهم الجنوب .

لما كان السودان واحد ومتحدا كان الخراب يطوف بالسودان كله - فاحسن الناس تجرب وتأخذ جرعات من الانفصال واتركوا الجنوب لاهله لكن بعيد عن الشمال مشاكلهم اتبالوا بيها براهم .

ونحن اقدر على بلدنا سنمييه بجهدنا بعزميتنا باذن الله تعالى.

فاليذهب الجنوب مع اهله وسنرى ما يحدث ونراقب من بعيد . واتركونا منهم الآن.


ردود على aldufar
United States [المزغلل] 12-22-2013 05:48 PM
(التعايشة ليسوا بسودانيين يا سيد صحح معلومات وعبدالله التعايشي ليس سودانيا رغم انه حكم السودان تقريبا 1898م لكن اكدانه غير سوداني وأسأل التاريخ)...
بالله عليك في حد اجهل منك؟؟!!! وريني انت منو وورثت السودان دة من منو؟؟!!ما هو نوعك دة سبب بلوي السودان لانه بعتقد هو احق بالسودان من غيره وبعتقد بان السودان دة عذبة ابوه وبقية خلق الله عمالة فيه..طالما نوعك دة لسة موجود السودان ليس بخير


#863915 [الكردفاني العدييييييييييييل]
0.00/5 (0 صوت)

12-22-2013 02:14 PM
اهم.......... ما في مقالك.......... مياه النيل وتلوثها ؟؟؟؟!!!!!! لا ابشر .... بتجيكم صافية .... لكن ....مسمدة بالسماد..... البشري.....


ردود على الكردفاني العدييييييييييييل
United States [sahar] 12-23-2013 02:24 AM
هههههههه برافو


#863611 [سليمان الترس]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 09:53 AM
الاستاذ عباس الطرابيلي .. مقالك جميل سوى ان به هنات كثيره فى اسماء المناطق والقبائل فى الجنوب .
شأنك كشأن بقية العرب مش عايزين اوجعوا راسهم بمعرفعه كثير عن السودان . ولكن لا يخفى عليك
ان مصر هي التى لعبت دورا هاما فى فصل جنوب السودان عن شماله . وان شعب شمال السودان
لم يتعالى على شعب الجنوب . انما هيى فوارق وضعها المستعمر . ولكن اتفق معك ان بعض
القصور من الشمال انه عجز عن احتواء شعب الجنوب . ولكن شعب الشمال ممثلا فى قيادته
كان شجاعا عندما اقر حق تقرير المصير للجنوب . وبعد الاستفتاء ان اول دوله اعترفت
بجنوب السودان كدولة هي شمال السودان .


ردود على سليمان الترس
[دا كلام ما صاااااح] 12-22-2013 11:16 AM
اذا كان التعالى سبب الأنفصال
خلى مصر تبقى شجاعة وتعطى النوبة المصريين البوابين والسفرجية وعم عصمان
حق تقرير المصير


#863518 [abo yousif]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 08:45 AM
اخى الكاتب اشكرك للتحليل العميق و تكهناتك الصادقة و لكن اعلم ان موضوعك الطويل ههذا كان الهدف منه فقط انك تريد ان توصل لنا ان غياب الدور المصرى هو السبب فى كل هذه المشاكل - و لكن اذكرك ان كل مشاكل السودان قبل الانفصال و بعد الانفصال كانت بسبب مصر و مصر لا يزكر لها دور فى حل مشكلة من مشاكل السودان عموما مشكور


ردود على abo yousif
[دا كلام ما صاااااح] 12-22-2013 11:14 AM
دور مصرى بتاع مين ؟؟
ما شفت اول ما ذكره عن مخاوفهم مما حدث فى رواندا هو تلوث مياه النيل
قال غياب دور مصرى قال ..
هم يهود افريقيا


#863508 [me]
5.00/5 (1 صوت)

12-22-2013 08:33 AM
لم يوجد قبيلة في السودان الجنوبي اسمها تعايشة، و مالكية هي مجموعة من سكان ينتمي لشمال السودان يوجد هذه تسميه في ملكال و استوائية كذلك رمبيك.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة