الأخبار
منوعات
بالفيديو.. كيف بدت إيمان عياد في أول ظهور لها على «الجزيرة» بعد شفائها من السرطان
بالفيديو.. كيف بدت إيمان عياد في أول ظهور لها على «الجزيرة» بعد شفائها من السرطان
 بالفيديو.. كيف بدت إيمان عياد في أول ظهور لها على «الجزيرة» بعد شفائها من السرطان


12-24-2013 10:18 AM
صدح صوت الطبيب الأميركي بالجملة التي تنتظرها حسناء قناة «الجزيرة» إيمان عيّاد بعد مدة طويلة من الترقّب.

قال لها إنّ «التحاليل خالية تماماً من أيّ مؤشرات إلى السرطان». عندها فقط أيقنت المذيعة الفلسطينية أنّها تمكّنت من هزم عدوّها اللدود، وصمّمت على أن تحافظ على انتصارها، بعدما عادت إلى الحياة مجدداً.

هكذا، ظهرت على «الجزيرة» في أولى إطلالاتها بعد الشفاء من المرض، في برنامج «لقاء اليوم» الذي اعتادت تقديمه لسنوات، لكن هذه المرة أخذ زميلها التونسي محمد كريشان مكانها. وضعت عيّاد حدّاً للشائعات التي لاحقتها طيلة سنتين ونصف سنة، ونفت ما لفق من كلام على لسانها عن اتجاهها نحو تقديم استقالتها من قناة «الرأي والرأي الآخر»، بسبب خطها السياسي المنحاز بخصوص الأحداث السياسية اللاهبة التي تعصف بالوطن العربي .

«بدا العالم يضيق بفرحتي وبخفقات قلبي عندما أبلغني الطبيب أنّ التحاليل سليمة، وتؤكد شفائي»، تقول المذيعة الفلسطينية.

وتضيف لجريدة الأخبار اللبنانية: «كانت لحظة فارقة في أصعب رحلة قطعتها في حياتي، وخضعت فيها لبروتوكول علاجي كامل مخصّص لهذا المرض. تلك اللحظة كانت تتويجاً لفترة زمنية بدأت أستشعر فيها الأمل من ارتياح الطبيب لنتائج العلاج الناجح». تصف أيّام المرض الأولى بأنّها «كانت أكبر صدمة تلقيتها على الإطلاق.

تملّكتني في البداية نوبات حزن بالغ، كأنني فقدت عزيزاً. ليس هناك أعز وأغلى من الصحة». لا تتذكّر عيّاد في جلسات العلاج والظروف الصعبة أنّها استمدت القوة «سوى من إيمانها المطلق بأن الله سيكتب لها الشفاء، ومن مساندة أهلها وزملائها وأصدقائها»، الأمر الذي منحها معنويات عالية، أسهمت في نجاح الخطة العلاجية، فضلاً عن بعض الحالات التي سمعت عنها وصادفتها في المستشفى.

تصف عيّاد تجربتها هذه بـ «القاسية التي تركت أثراً بالغاً في وعيي وفي نظرتي إلى الحياة»، لكنّها تشدد على أنّها كشفت لها محبة الكثيرين من زملائها.

بدورها، لم تفوّت «الجزيرة» الفرصة لبتر الشائعات التي طاولت علاقتها بمذيعتها الحسناء، فاستضافتها في «لقاء اليوم» في حوار مدّته 23 دقيقة، حكت فيه عن أهمية تضامن عائلتها، كما تحدثت عيّاد عن الرسالة التي بعث بها إليها ابن شقيقتها ثم لحنّها في قالب أغنية يعود ريعها إلى مرضى السرطان، من دون أن يفوتها تقديم الشكر إلى المحطة القطرية، وإلى رئيس مجلس إدارتها والقيادة القطرية التي دعمتها.

تسلّحت عيّاد بالشجاعة الكافية لتسمية الأشياء بمسمّياتها، ومن دون تردّد حكت عن مواجهتها خطر الموت المحتمل واقترابه، محاولةً طمأنة المصابين بهذا المرض، وخصوصاً أنّ التطوّر الطبي اليوم يجعل نسبة الشفاء منه عالية جداً.

بعدها، اختارت عيّاد أن تكون إطلالتها الأولى كمقدّمة لبرنامج «حصاد اليوم» (يومياً 22:00) بملابس بيضاء عساها تكون دعوة ضمنية إلى السلام. بموازة ذلك، انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي عشرات المباركات التي تهنّئها بالشفاء وبالعودة إلى العمل.

تُدين الإعلامية الفلسطينية بالشكر إلى كل من وقف إلى جانبها أو ساندها «ولو بكلمة»، وتتمنّى أن يعود الأمن والسلام والاستقرار إلى الوطن العربي: «يحدوني الأمل بأن يعود السلام، وأن نرفض الحرب والدماء، وكل الدمار في العالم العربي. الواجب يصبح ضرورة ملحة عندما يعمل المرء إعلامياً».

وعن مشاريعها الإعلامية الجديدة، تؤكد عيّاد لم «أترك «الجزيرة» خلال الفترة الماضية، ولن أتركها الآن، وسأستمر في عملي فيها. ليس هناك أي تحوّل أو جديد على المستوى المهني».ن

وكالات


..


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3310

التعليقات
#866271 [علي الله جابو]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2013 04:41 PM
ألف جمدالله على السلامة


#866231 [متابع]
0.00/5 (0 صوت)

12-24-2013 04:11 PM
إيمان عياد ظهرت فى قناة الجزيزر بإسم إيمان بنورة،،

فلسطينية مسيحية أم لطفلين يعيشان فى أمريكا وتحمل الجنسية الأمريكية،،

إختلفت مع قناة الجزيرة قبل سنوات وقررت الإنتقال إلى العربية بعد أن وقعت عقدا مبدئيا معها،،

تمسك بها أمير قطر الأب وإستدعاها فوافقت على الإستمرار فى الجزيرة بعد أن ضاعف لها الأمير مرتبها ووهبها فيلا مفروشة وسيارة جديد،،

والله الجمال راسمال،، لكن برضو ما ننسى موهبتها الإعلامية وحضورها الطاغى،،



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة