الأخبار
منوعات
ارشيف الرياضة، العلوم، التكنلولوجيا والصحة، والثقافة والفنون
أخبار رياضية
إستمرار معاناة فينجر أمام مورينيو..وغياب الفاعلية الهجومية للمدفعجية..ولامبارد يهدر فوزا للبلوز
إستمرار معاناة فينجر أمام مورينيو..وغياب الفاعلية الهجومية للمدفعجية..ولامبارد يهدر فوزا للبلوز



12-24-2013 04:07 AM


إنتهت قمة الجولة السابعة عشرة من الدوري الانجليزي لكرة القدم بين فريقي العاصمة الانجليزية لندن "الأرسنال وتشيلسي" بالتعادل السلبي مساء الاثنين ليهدى الفريقان صدارة الدوري الانجليزي لليفربول بفارق الأهداف عن المدفعجية.

فعلى إستاد "الامارات"، واصل الفرنسي ارسين فينجر مدرب ارسنال معاناته أمام غريمه البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي في المواجهة النارية التي اطفائتها الأمطار والأجواء الباردة في ختام الجولة السابعة عشرة من البريمييرليج.

وكان أداء المدفعجية سلبيا رغم إستحواذه على الكرة ولم تظهر أي خطورة للفريق سوى في أخر 10 دقائق من اللقاء عبر محاولتين خطيرتين للفرنسي جيرو، فيما كان البلوز الأكثر خطورة وهددوا مرمى اصحاب الارض في اكثر من فرصة.

وأقتسم الفريقان نقطتي المباراة ليرفع أرسنال رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثاني خلف ليفربول المتصدر بفارق الاهداف بينما رفع تشيلسي رصده إلى 34 نقطة في المركز الرابع خلف مانشستر سيتي الثالث (35 نقطة) وبفارق الاهداف عن ايفرتون الخامس.

لعب الفرنسي أرسين فينجر مدرب ارسنال بطريقة (4-2-3-1) معتمدا على أوليفيه جيرو كمهاجم وحيد مع تقدم ثلاثي الوسط المهاجم مسعود أوزيل وآرون رامزي وثيو والكوث، وخلفهم توماس روزيسكي وميكل ارتيتا، وفي الدفاع كيران جيبس وتوماس فيرمايلين وبير ميرتيساكر وباكاري سانيان.

في المقابل، لعب البرتغالي جوزيه مورينيو بطريقة (4-2-3-1) معتمدا على فرناندو توريس كمهاجم وحيد، وخلفه الثلاثي ايدين هازارد وراميرز سانتوس وويليان، والثنائي فرانك لامبارد وجون اوبي ميكيل في الارتكاز، وسيزار ازييليكويتا وجون تيري وجاري كاهيل وبرانسلاف ايفانوفيتش في الدفاع.

وجاءت البداية هادئة للغاية من الجانبين وحاول كل فريق الإستحواذ وامتلاك الكرة، وظلت فترة جس النبض لأكثر من 25 دقيقة دون تهديد حقيقي على مرمى الفريقين، ورغم أن ارسنال كان الاكثر استحواذا نسبيا على الكرة الا أن تشيلسي كان الأكثر خطورة وتهديدا لمرمى المدفعجية.

وتعد أول فرصة حقيقية للتهديف في اللقاء من جانب الضيوف بعد عرضية ويليان لعبها راميرز برأسه قوية الا أنها مرت من فوق العارضة (ق27).

وشهدت الدقيقة 32 أخطر فرصة في الشوط الاول من جملة بدأها لامبارد من منتصف الملعب قبل ان يمررها لزميله هازارد الذي ردها على طبق من ذهب للامبارد ليسددها قوية الا ان الكرة ارتطمت بالعارضة وارتدت ليتشتتها دفاع ارسنال، وسدد توريس كرة قوية مرت بجوار القائم (ق34).

وطالب والكوت بضربة جزاء بعد ان إعاقه ويليان الا ان حكم اللقاء مايكل ليزلي أشار بإستئناف اللعب (ق36)، وشن المدفجية سلسلة من الهجمات من الجانبين عن طريق سانيا ورامزي الا ان دفاع البلوز تصدى لجميع المحاولات الهجومية لأصحاب الأرض.

وهدد ويليان مرمى ارسنال من هجمة مرتدة وتسديدة قوية انقذها تشيزني (ق44)، في المقابل سدد اوزيل كرة قوية ارتطمت في دفاع تشيلسي لترتد إلى روزيسكي الذي سددها بجوار القائم في الوقت بدل الضائع لينتهي بعدها الشوط الأول بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني تفوق ارسنال على ضيفه في الاستحواذ على الكرة بنسبة 60% إلى 40% لمنافسه لكن دون أي فاعلية هجومية على مرمى بيتر تشيك حارس تشيلسي، بينما واصل البلوز خطورته وتهديده لمرمى تشيزني في أكثر من فرصة عبر لامبارد وتوريس وهازارد والبديل اوسكار.

ووضح لجوء لاعبي الفريقين إلى الخشونة والعنف ليحصل راميرز لاعب وسط تشيلسي على بطاقة صفراء كما حصل والكوت في ارسنال على بطاقة صفراء اخرى لتعمده الخشونة ضد لامبارد نجم اللقاء فيما حدثت بعض المناوشات والإحتجاجات بين ايفانوفيتش وأوزيل.

وكاد لامبارد أن يسجل هدف التقدم للضيوف الا أن تسديدته انقذها تشيزني ببراعة (ق66)،بينما مرت رأسية جون تيري بجوار القائم (ق70)، في المقابل كانت اول فرصة حقيقة لأرسنال عبر تمريرة روزيسكي لزميله جيرو الذي سددها قوية بجوار القائم (ق79).

وأهدر جيرو فرصة محققة للتهديف بعد جملة تكتيكية رائعة وعدة تمريرات انتهت عنده سددها أخرجها تشيك إلى ركنية (ق86)

ورغم تبديلات مدربي الفريقين في النصف الثاني من الحصة الثانية للقاء الا ان ذلك لم يغير شيئا من سلبية الفريقين امام المرمى لينتهي اللقاء بتعادل سلبي مثير للاحباط لجماهير الفريقين واهدى الصدارة لليفربول بفارق الاهداف عن ارسنال.

يذكر أن بطولة الدوري الانجليزي هي الوحيدة التي لا تتوقف في الملاعب الاوروبية حتى في فترة الاعياد "الكريسماس والميلاد" حيث من المقرر أن تنطلق الجولة الثامنة عشرة الخميس المقبل ويحل ارسنال ضيفا على وستهام بينما يستضيف تشيلسي سوانزي سيتي، فيما يلعب ليفربول خارج ملعبه أمام مانشستر سيتي في قمة الجولة.

كووورة


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 690


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة