الأخبار
أخبار إقليمية
وقفة إحتجاجية ومذكرة لمفوضية حقوق الإنسان تطالب بإطلاق سراح المعتقلين
وقفة إحتجاجية ومذكرة لمفوضية حقوق الإنسان تطالب بإطلاق سراح المعتقلين
وقفة إحتجاجية ومذكرة لمفوضية حقوق الإنسان تطالب بإطلاق سراح المعتقلين


12-23-2013 10:51 PM


الخرطوم: حسين سعد

نفذت الهيئة السودانية للتضامن مع أسر الشهداء والجرحى بالتضامن مع أسر المعتقلين وقفة إحتجاجية أمام المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالعمارات صباح أمس سلمت من خلالها مذكرة إلى المفوضية، طالبت فيها بإطلاق سراح المعتقلين وهم: شمس الدين الحاج – طارق الشيخ- عرفات جمال الدين– غازي الريح السنهوري، ورفعت في الوقفة الاحتجاجية التي شاركت فيها أسر المعتقلين وقيادات لجنة التضامن وبعض الناشطين وقيادات الهيئة السودانية للدفاع عن الحقوق والحريات رفعت لافتات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين. وأثناء تسليم المذكرة من قبل الوفد الخماسي الذي ترأسه المهندس صديق يوسف رئيس لجنة التضامن، طالبت الأجهزة الأمنية التي هبت إلى مباني المفوضية المعتصمين بفض الوقفة الاحتجاجية ونزعت منهم اللافتات والأوراق التي كانوا يحملونها. وقال رئيس اللجنة المهندس صديق يوسف في إجتماعهم بقيادات المفوضية الذي ترأسته الأستاذة آمال التني ونائبها إلى جانب رئيس لجنة الشكاوى الطيب هارون قال صديق : (حضرنا اليوم للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين أو تقديمهم إلى محاكمة عادلة والكشف عن مصير معتقلين آخرين بسبب مظاهرات إنتفاضة سبتمبر) ووصفت المذكرة التي سلمها صديق يوسف إلى رئيسة المفوضية آمال التني الاعتقالات بأنها مخالفة للدستوروالقانون والمواثيق الدولية، وشددت المذكرة على ضرورة إتخاذ الإجراءات العدلية العاجلة وأن تمارس المفوضية دورها المنشود لجهة إطلاق سراح المعتقلين بوصفها مراقب ومدافع عن حقوق الإنسان في السودان. من جهتها قالت والدة المعتقل شمس الدين الحاج الدكتورة ميمونة إن أبنها تم اعتقاله ليلاً بطريقة وحشية ارعبت الأسرة، وأوضحت أنها سجلت زيارة إلى أبنها المعتقل بسجن كوبر بعد مرور إسبوعين على اعتقاله، ووصفت الأوضاع الصحية لأبنها بـ”المقلقة” وطالبت بتقديمه إلى المحاكمة العادلة أو إطلاق سراحه. وفي الأثناء قالت أسرة المعتقل غازي الريح السنهوري إن قوة من (5) أفراد تتبع إلى جهاز الأمن داهمت منزلهم واعتقلت أبنهم غازي الريح السنهوري، وأنها لا تعرف سبب ومكان اعتقاله، وأكدت عدم السماح لها بزيارته أو السماح لمحاميه بحضور التحقيقات، وطالبت أسرة المعتقل غازي بإطلاق سراح أبنها أو تقديمه إلى محاكمة عادلة. وفي السياق تحدث في اجتماع الوفد الخماسي كل من عضو لجنة التضامن الدكتور بابكر محمد الحسن والدكتورة مريم المهدي التي وصفت قانون الأمن الوطني بأنه قانون خطير يٌروِّع المواطنين وينتهك حرياتهم ويتستر على الجرائم والانتهاكات الفظيعة وتابعت: (لانريد الطعن في ظل الفيل، وإنما نريد الطعن في الفيل) وفي المقابل أكدت رئيسة المفوضية الأستاذة آمال التني إنها دفعت بمذكرة إلى الجهات المختصة، طالبت فيها بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في مظاهرات سبتمبر وتعويض المتضررين تعويضاً شاملاً وقالت إنهم طالبوا بإطلاق سراح المعتقلين. ورددت:( نريد أن نكون متابعين ولصيقين باللجان التي شكلتها ولاية الخرطوم للتحقيق حول أحداث سبتمبر) وقالت أن بعض الجهات التي شكلتها حكومة الولاية محل اتهام، والمطلوب هو تشكيل جهة قضائية مستقلة للتحقيق في الأحداث. مشيرة إلى أنها أثارت هذه المطالب في اجتماعها بلجنة حقوق الإنسان بالمجلس الوطني. وكشفت عن نقص حاد في الكوادر القانونية بالمفوضية وقالت:(أبوابنا مفتوحة للجميع) من جهته أستلم رئيس الشكاوى الطيب هارون المذكرة ووعد بالرد عليها عاجلاً.

الميدان


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2230

التعليقات
#866127 [Abu Ahmad]
1.00/5 (1 صوت)

12-24-2013 02:10 PM
دماء هذا الشاب التي روت الأرض وأمثاله .. تستصرخنا صباح مساء لنأخذ حقهم .. متى يكون القصاص ؟؟


#865717 [الحزين]
2.00/5 (2 صوت)

12-24-2013 07:35 AM
الرحمة للشهداء
الا زال البعض يعشم في قصاص من قضاء النظام المرتشي او لهذه المفوضية التي اعتقد انها احد نوافذ المؤتمر الوطني؟؟؟

هذا النظام يرتعد من المنظمات الدولية، على المعارضة في كل ارجاء الارض التحرك بخطة وبجدية لحفظ حقوق الشهداء
ولانامت اعين الكيزان



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة