الأخبار
أخبار إقليمية
تضارب بشأن طبيعة الخلاف بجنوب السودان
تضارب بشأن طبيعة الخلاف بجنوب السودان
 تضارب بشأن طبيعة الخلاف بجنوب السودان


12-27-2013 08:58 AM


مثيانق شريلو-جوبا

اختلفت آراء المراقبين في دولة جنوب السودان بشأن طبيعة الخلاف الذي يعصف بالبلاد بين اعتبار بعضهم بأنها أزمة سياسية تحولت إلى صراع مسلح، واعتبار البعض الآخر أنها خلاف عرقي بين قبيلتي الدينكا والنوير.

ورحب متابعون بتصريحات رئيسة بعثة الأمم المتحدة بجوبا هيلد جونسون التي أكدت فيها أن الأزمة التي تمر بأحدث دولة في العالم سياسية وليست عرقية.

ووصف هؤلاء ما قالته جونسون بـ"التحول الإيجابي" وبأنه خطوة نحو إيجاد تسوية سياسية للعنف المسلح، مشيرين إلى أن الأزمة أساسها خلاف سياسي ويجب أن يتم البحث عن حلول لها على هذا الأساس.

وكانت الأمم المتحدة قد حذرت في وقت سابق من تحول المواجهات المسلحة في جوبا إلى حرب عرقية بين قبيلتي الدينكا التي ينتمي إليها الرئيس سلفا كير ميارديت والنوير التي ينتمي إليها نائبه السابق رياك مشار.

وسبق لكل من سلفا كير ومشار أن أكدا من جانبهما أن الصراع الدائر في البلاد طابعه سياسي وليس له أي علاقة بالعرق.



حلول توافقية
وقال الناطق الرسمي باسم حزب الحركة الشعبية بول مكوينق إن المواجهات العسكرية بين القوات الحكومية وقوات رياك مشار يمكن احتواؤها عبر الجلوس إلى طاولة الحوار لإيجاد حلول توافقية.

واتهم مكوينق في حديث للجزيرة نت بعض الجهات -لم يسمها- بمحاولة تحويل مسار الأزمة السياسية إلى عرقية، غير أنه أكد أنه "لن يكون هناك أي نزاع عرقي في البلاد، فما يحدث من مواجهات أصله خلاف سياسي داخل الحزب".

بدوره أوضح دينقديت أيوك نائب رئيس تحرير صحيفة المصير الناطقة بالعربية بجوبا أن الصراع الذي يدور الآن في جنوب السودان سياسي ولا علاقة له بالعرق، وقال للجزيرة نت "إن هذا الصراع بدأ داخل منظومة الحركة الشعبية كحزب سياسي، وامتد حتى إقالة رياك مشار من منصب نائب الرئيس".

وأضاف أنه حتى ذاك الحين لم يكن هناك أي حديث عن العرق، مشيرا إلى أن أدوات هذا الصراع السياسي لم تكن واضحة منذ البداية، مما جعل لغة السلاح هي الأقوى بدلا من وسائل تدبير الخلاف بطريقة ديمقراطية.



صراع عرقي
غير أن المحلل السياسي إيمانويل أركانغلو أوضح من جانبه أن الصراع كان سياسيا، ولكنه سرعان ما أصبح عرقيا، ولو بشكل محدود عكس التوقعات التي كانت سائدة.

وأضاف في حديث مع الجزيرة نت أن كل القوات التي تحارب الحكومة الآن وتقف مع مشار ينتمي أفرادها إلى قبيلة النوير التي ينتمي إليها كل من مشار والجنرال المؤيد له بيتر قديت.

وعلق على ذلك بقوله "أنا أستغرب لماذا لا يريد مشار أن يدين انتهاكات قواته التي تستهدف قبيلة الدينكا في بور وبانتيو".

ونوه أركانغلو إلى أن النخبة ترى أن الأزمة سياسية، ولكن بالنسبة للمواطنين العاديين هي صراع عرقي، "وهو المسار الذي يتجه إليه الصراع"، على حد تعبيره.
المصدر:الجزيرة


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2523

التعليقات
#868670 [حسن]
0.00/5 (0 صوت)

12-27-2013 10:16 AM
الازمة اصبحت واضحة هي صراع بين مايسمى اولاد قرنق واولاد يوغنداسلفاكير ومجموعته
والدليل منذ بدء الازمة دخلت قوات يوغندية جوبالتامين سلفاكير ومن ثم قصفت طائرات يوغندية مدينة بور حيث سقطت بعدها في يدسلفاكير
وهذايؤكد ان يوغندالهادورفي اختفاء قرنق من الساحة وهي لاتريداولاده الآن (مشارباقان ربيكا)
اذا كان الازمة قدا خذت منحى عرقي فهذا بفضل سلفاكير الجاهل الذي اثارهذه النغمة في اجتماع مجلس الحركة الشعبية وقام بنزع السلاح من ابناء النويرفي الحرس الرئاسي واستهدف جنوده الناس على اساس عرقي في اليوم الاول مماوفرلمشار دعمالايحلم به فانضم له بيترغاديت بجيشه واصبح لمشارجيشا بعدان كان سياسيافردا مطاردايخاف الاعتقال على نفسه ناهيك عن ان يسقط المدن
الازمة استفحلت بسبب غباء سلفاكير الذي اثار نغماعرقيافي اجتماع مجلس تحريرالحركة الشعبية وثارات قديمة في الحركة الشعبية ايام القتال ضدالخرطوم


ردود على حسن
European Union [الير توماس] 12-27-2013 01:42 PM
منو القال ليك ؟؟؟
رياك مشار دا مع قرنق الشهم و النار قبل و بعد الانشقاق المشهور و لو في سبب خلا قرنق يقبل بيو ف الحركة من جديد ف دا عشان خاطر عيون وحدة الصف لانو عارف الزول دا بيجر اهله وراو ف جريه ورا السلطة و كامة حاجتنا للوحدة اكبر من الحاجة للدخول ف صراع عرقي الدكتور رياك كان بيحارب ف الجيش الشعبي قال بانو تكون ف انتخابات لاختيار القائد لجيش الشعبي و الكان دكتور جون بيشوف انها وسيلة لتحقيق الديمغراطية و بالتالي ليس بالضرورة ان تكون ديمغراطية اي الوسيلة و الحقيقة ان جون لم يريد ان يؤثر رياك ف الجيش لانه يعرف دوافعه وراء السلطة .,.,
نفس المشكلة و نفس القصة يكررها اليوم مع سلفا مع محاولاته الجادة لجر الموضوع لحرب بين الدينكا و النوير .,.,اما تحالفه السياسي مع باقان و هذه المجموعة فذلك لوجود مصلحة مشيركة كونهم يريدون جميعا العودة الى السلطة .,.,



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة