الأخبار
منوعات سودانية
أميرة إدريس: الدراما السودانية تواجه الانهيار
أميرة إدريس: الدراما السودانية تواجه الانهيار
أميرة إدريس: الدراما السودانية تواجه الانهيار


12-29-2013 02:41 AM

عمّان - ماهر عريف:
أميرة أحمد إدريس، فنانة سودانية شاركت ضمن فريق عرض "الأخيلة المتهالكة" في دورة مهرجان المسرح الأردني مؤخراً مستندة إلى مشوار مهني في التمثيل فضلاً عن تجربتين في الإخراج . "الخليج" أجرت معها الحوار التالي:
كيف تنظرين اليوم إلى مشوارك الفني؟
- بدأت التمثيل وأنا طفلة في الحادية عشرة من عمري من خلال فعاليات المدرسة وتخرّجت في كلية الدراما والموسيقا في السودان وعملت على تطوير قدراتي وأعتقد أنني حققت بصمات مهمّة في مشواري خصوصاً على صعيد المسرح .
ما أهم تجاربك؟
- لا أفاضل بين تجاربي الفنية لكن ربما لمسرحية "عنبر المجنونات" مكانة خاصة فهي مستمرة في عروضها من حين إلى آخر منذ 15 عاماً حتى الآن، ومن محطاتي الأخرى "الأسد والجوهرة" و"جوابات فرح" و"إسماعيل صاحب الربابة" وأنا عضوة في الفرقة القومية وعلى صعيد التلفزيون شاركت ضمن مسلسل "حكايات سودانية" و"أمونة وحسن" وغيرهما فضلاً عن الدراما الإذاعية .
لماذا اتجهت إلى الإخراج عبر عملين مسرحيين؟
- لم أكتف من التمثيل فأنا أحبه ولكنني درسته مع الإخراج في الكلية وكنت أعمل على تأجيل مشروع إدارتي الخشبة في انتظار تجربة كبرى وقد تحقق ذلك عبر "تعظيم سلام للخدّام" عام 2008 ثم "سكج بكج" مؤخراً وأنا عازمة على تكرار ذلك عند توفير مقومات مؤهلة .
انتقد الطيب صديق مخرج فيلم "الذين سرقوا الشمس" معوقات رسمية فماذا تقولين بصفتك ممثلة في العمل؟
هذا الفيلم مهم وقد ناقش وفق قصة حقيقية معضلة "دارفور" وللأسف واجه معوقات وإحباطاً عند التنفيذ ومن ذلك عدم تسهيل منح تصاريح رسمية للتصوير وهو رغم انجازه منذ سنتين لم يعرض حتى الآن في قنوات سودانية بينما تفوّق وحظي بإشادات كبيرة خارجياً ونال "برونزية" مهرجان اتحاد الإذاعة والتلفزيون العربي في تونس العام الماضي وقد عشنا ظروفاً صعبة لإتمام العمل حتى أنني أحضرت ابني "محمد المؤمن" لأداء دور الطفل الرئيس إنقاذاً للموقف وقد أجاد بشهادة المخرج الطيب صديق .
كيف تجدين حال المسرح والدراما التلفزيونية في السودان؟
- يعانيان ضعف الإنتاج، وفي المسرح يحاول الفنانون المقاومة بقدر إمكاناتهم ولا يزال الجمهور شغوفاً لحضوره العروض سواء التراجيدية أو الكوميدية أما الدراما التلفزيونية فحالها محزنة للأسف والتلفزيون الرسمي لا يدعمها وربما فقدت علاقتها المتينة مع المشاهدين لاسيما وأن ثلاثة أرباع القائمين على الأعمال المقدّمة لا علاقة لهم فعلاً بالدراما الحقيقية وتحكمهم "المحسوبية" وهذا يضع الدراما في مواجهة خطرة مع التدمير والانهيار .
ما سلبيات وإيجابيات زواجك من مخرج على الصعيد الفني؟
- زوجي المخرج محمد علي إبراهيم دعمني وشجعني ومن الإيجابيات فهمه طبيعة عملي وهو لا يتدخل في اختياراتي لكنني أحرص على مشاورته غالباً وربما من السلبيات توجّسي من ملاحظاته أحياناً وشعوري بالقلق عند حضوره "البروفات" وانتظاري ردود فعله وبعض توجيهاته .
ألا تشعرين بأن قطار نجومية المسلسلات فاتك؟
- ربما، فأنا ظهرت في مرحلة كانت الأولوية للجميلات ومن نطلق عليهن "شقراوات" حتى على حساب القدرات الفنية لكن اليوم تغيّر الأمر وفي المقابل أكاد أكون أكثر ممثلة سودانية شاركت في مهرجانات مسرحية عربية وكنت بصدد التواجد ضمن مهرجان "المونودراما" في الفجيرة عبر عرض "هو" لكن تأخرنا في التحضير حال دون ذلك وأنا لا أستطيع ترك التمثيل فهو بمثابة مرض مزمن في الجسم .
ماذا بشأن الكتابة لك ولمن هنّ في سنك؟
- في المسرح تصلني أعمال مكتوبة لي شخصياً وأرفض بعضها حين لا أجد نفسي ضمنها أما في الدراما التلفزيونية فهذه السن المتوسطة ليست محل اهتمام بالنسبة للمؤلفين الذين يلتفتون إلى الشابات عادة وبالمناسبة نحن لدينا مواهب متميزة وواعدة في التمثيل تنقصها الفرص .
ماذا تشاهدين بين أنواع الدراما العربية؟
- أتابع أعمالا سورية وكذلك أردنية أحياناً خصوصاً في مجال الدراما التاريخية وقد شدّني مسلسل "الأمين والمأمون" وأشاهد بعض حلقاته عند إعادتها .
الخليج


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1107


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة