الأخبار
أخبار إقليمية
ريك مشار : مستعد لمحادثات السلام.. وسأرسل وفدا من ثلاثة أفراد إلى اديس ابابا
ريك مشار : مستعد لمحادثات السلام.. وسأرسل وفدا من ثلاثة أفراد إلى اديس ابابا



12-31-2013 03:45 PM
نقلت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن ريك مشار نائب رئيس جنوب السودان سابقا قوله يوم الثلاثاء إنه مستعد لخوض محادثات سلام مع حكومة جوبا وسيرسل وفدا من ثلاثة أفراد إلى اديس ابابا عاصمة إثيوبيا.


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 3666

التعليقات
#873426 [kiku]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 10:20 PM
الثلاثة افراد هم باقان وكوستى مانيبى ودينق الور اذا اطلق سراحهم


#873408 [د اتاك كوات]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 09:55 PM
طيب بعد القبول مع المصير الجيش الابيض وكلام كجور رياك في نبوة
حقا رياك مجرم دولي
بصدق نسال الله ان يتنازل عمنا سلفا من حكم لي شخص اخر دولتنا لكي نقوم نتصيفات قبلية الذي يريدون رياك مشار واقسم بالله والله اذا فقدنا احترامنا لموسسة الرئاسي بصدق وانا علي يقين هنالك قبائل في جنوب سوف يذكر فقط قي كتب التاريخ
رياك ليس جهلي لكي يحشد ابرياء من جهلاء واناس حتي اعمارهم وجدت اليوم اطفال في اعمار10 و12 مقتالون في معارك بور مع الجيش الابيض التابع لرياك
لية لكي يكون رئيس يموت ابرياء
حسابك علي الله واما دينكا سوف يدرسك درس لاتنسيها


#873154 [من البداوة إلى الحضور]
0.00/5 (0 صوت)

12-31-2013 05:41 PM
01- الله يفتح عليك يا دكتور مشار ... بطّل حكاية التمرّدات والإنقلابات دي ... ؟؟؟

02- وبعدين يا أخي ما ممكن تكتّل الجنوبيّين ... بذرائع مُُخلفة ... عشان تحكم الجنوب ... لأنّ تقتيل النّاس يُعتبر فساد في الأرض ... يعني فرعنة على خلق الله يا دكتور ... والفراعنة مصائرهم معروفة ... ؟؟؟

03- أنظر إلى الوراء قليلاً ... لترى مصير الفرعون كابيلاّ الأب ... ثمّ تمعّن في مصير الفرعون جون قرنق ... الذي حاصر السودان ... من حيث دواديب الماشية الأفريقيّة... ومن حيث دروب اللواري التجاريّة ... ثمّ ضرب القطارات السودانيّة ... وعطّل البواخر النيليّة ... وضرب القطارات السودانيّة ... وتسبّب في الحصار الأميريكي إلى السودان ... فانهارت المشاريع المرويّة إنسيابيّاً ... المربوطة بالأسواق العالميّة ... عبر القطارات السودانيّة وعبر الخطوط البحريّة السودانيّة ... وانهارت الخطوط الجويّة السودانيّة ... قلنا عنه فرعون ... وهو فعلاً كذلك ... لأنّه كان يقود ثورة الإقتتال بين السودانيّين والسودانيّين ... إلى أن نصّب نفسه حاكماً على عشر ولايات جنوبيّة ... ولكنّه قد حكمها إلى مدّة ثلاث أسابيع ... ثمّ فارق الحياة ... قبل أن تتمخّض عن تلك الولايات الميمونة ... دولة الجنوب ... المجنونة ... والمُتقوقعة ... عمداً ... والعياذ بالله من تضييق الواسع ... ؟؟؟

04- بعدين يا أخوي سلفاكير دا ما بينهزم ليك عبر التمرّدات العسكريّة ... وما مغفّل ليك عشان تصنع الإنقلابات العسكريّة ... لأنّه ببساطة يحكم الجنوب عبر مؤسّسات دوليّة ... وعبر تحالفات دوليّة ... وحلفاؤهم يعلمون أنّك تنتمي إلى حركة القاعدة الإخوانيّة العالميّة ... وأنّك قد سلّحت قبيلة النوير بأموال دولة الأجيال الجنوبيّة ... وأنّ سلفاكير لم يسلّح قبائل الدينكا ... بل نزع السلاح من كُلّ القبائل الجنوبيّة ماعدا قبيلة النوير ... لكيما تقع أنت في شرك الدردبيس ... يا ايّها الطوير ... ثمّ تجترح المحاولات الإنقلابيّة ... السرّية والجهريّة ... التي قصمت ظهرك يا أيّها البعير ... فوقعت وقعة سوداء ... با إندرشت على أسنانك الفلجاء ... ؟؟؟

05- أنظر إلى الوراء قليلاً ... لترى كيف حسمت الجيوش الإثيوبيّة ... جيوش القاعدة الإخوانيّة ... في الدولة الصوماليّة ... ؟؟؟

06- أنت يا أيّها الفرعون ... رياك مشار ... طالما أنّك قد سلّحت نويرك ... بينما سلفاكير لم يسلّح الدينكا ... سوف تحسم أمرك الجيوش الإثيوبيّة واليوغنديّة والكينيّة ... لأنّ الشطّار ... الذين يحكمون العالم الآن ... لا يعرفون الهظار ... ؟؟؟

07- على كُلّ حال ... بإمكانك أن تختار ... ما بين جنّة القاعدة الإخوانيّة العالميّة ... ونار الكتابيّين الذين كفّرتهم قاعدة التقتيليّين الفتنويّين ... الغلوائيّين الخارجين عن الملّة والدين ... يعني أهل النّار الحقيقيّين ... الله يكرم السامعين ... ؟؟؟

08- والمطلوب من سلفا بن عمنا كير ... أن يتوكّل على الله ثمّ يدير ... مفاوضات حقن الدم الغزير ... مع الدكتور رياك مشار الما عنيد ولا عوير ... ولا كوز مطرقك موضوع على سدادة الزير ... ؟؟؟

09- والبشير ... طالما أنّه قد طلّق الإخوان المُتقعدنين التمكينيّين ... الذين قطعوا رأس التور ... ثمّ كسّروا الزير ... كقائد عسكري لواحدة من إتّحاد دول تنمية شرق إفريقيا ... بالتأكيد سوف يقف مع صاحبه سلفا كير ... الجدير بالإحترام والتقدير ... لأنّ صاحب ملكيّة التغيير ... لكونه صاحب فلسفة الشفافيّة والمساءلة والمحاسبة ... للفاسدين ... وللإباديّين ... وللإستباحيّين ... وللمتفرعنين ... الإستعلائيّين ... ولأنّه قد حرّر الماشية السودانيّة ... واللواري التجاريّة السودانيّة ... وإنسان الدولة السودانيّة ... الواعدة الصاعدة الواحدة ... الذكيّة العبقريّة العصيّة ... الغنيّة ... برغم أنوف الذين أرادوها أن تكون دويلات بلوريتاريّة ... أو إمارات خرائجيّة ... غير إنتاجيّة ... في الحالتين المتأدلجتين ... ؟؟؟

10- التحيّة للجميع ... مع إحترامنا للجميع ... ؟؟؟


ردود على من البداوة إلى الحضور
[من البداوة إلى الحضور] 01-02-2014 09:58 AM
11- شكراً جزيلاً يا [كوز موية فاضى] ... يا رفيقي الداير عنادي ... إنت ما بتعرف تعادي ... لكن والله أنا حاليّاً ماني فاضي ... ؟؟؟

12- لكن يا دكتور ... يا شبيه ود عمّي المنصور ... بما أنّهم قالوا ... كُلّ إناء بما فيه ينضح ... وأنت تزعم أنّك كوز فاضي ... في لحظة غضب وخواء فكري ... فبماذا نتوقّعك أن تنضح ... لك العتبي حتّى تصفح ... ؟؟؟

13- لكن نصيحتي ليك يا دكتور ... إن كنت تعبد الدكتور ... جون قرنق ... الذي صنعته بيديك ... فإنّه قد مات ... أو إنتحر ... أو قُتل ... فيا أخي بطّل الخزعبلات والدجل ... طالما أنّ كلّ من فرعنته قد إرتحل ... وطالما أنّك يوماً سوف ترتحل ... فكلّنا يا شيخنا سوف نرتحل ... لا إلى الخرطوم ولا إلى زحل ... إنّما لفراق هذه الدار الفانية ... عندما ينهي الأجل ... سواءٌ خشينا على الجنوبيّين من بأسهم بينهم ... أم لم نخش ... وساءٌ إنفصل الجنوب أم لم ينفصل ... ؟؟؟

14- لكنّنا يا أخي ... نحن من أنصار الله وملائكته وكتبه ورسله ... نؤمن بالقضاء والقدر ... ونؤمن باليوم الآخر ... وهذا يكفينا ... ويفسّر إحترامنا لإنسان الجنوب ... ولإنسان وادي النيل ... ولإنسان الشرق الأوسط الكبير ... ويفسّر إقتدارنا على أن نقول ... للجاهلين سلاماً ... ونحن بالمناسبة لا نكره الشيوعيّين والإشتراكيّين ولا الإخوان المُسلمين ولا الإخوان الجمهوريّين ... لكنّنا نعبّر عن آرائنا بسخاء ... في ما يختص بمصلحة أجيال السودانيّين الطيّبين ... ونحن منهم ... ومن لم يهتم بأمر الناس ... ليس منهم ... من أراد أن يأخذ بآرائنا ومفاهيمنا وإجتهاداتنا وإشراقاتنا ونصائحنا فليأخذ بها ... من غير منٍّ ولا أذى ولا إستغلال ولا إستفزاز ولا إستعلاء ولا تكبّر ولا تجبّر ولا فرعنة على خلق الله ... ولكنّنا لا نفرضها على الآخرين ... في هذا الزمان ... لأنّنا قد تعلّمنا من تجربة فرض أجدادنا لإجتهاداتنا على الآخرين ... مُنذ سنين ... ولقد أقلعنا وشفينا وتعافينا من ذلك المرض الفراعيني اللّعين ... وإن كانت الفرعنة بإسم إحياء الدين ... والحمد لله ربّ العالمين ... والعاقبة للآخرين ... ؟؟؟

European Union [كوز موية فاضى] 12-31-2013 07:00 PM
امشى يا كوز يا معفن انت ما خايف على الجنوبيين خايف على اسيادك الكيزان لان الهبوب حتهب على الخرطوم و دا ماكويس معاكم



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة