الأخبار
أخبار إقليمية
قنبلة فكرية جديدة في الساحة السودانية.
قنبلة فكرية جديدة في الساحة السودانية.



01-01-2014 01:43 PM
تقرير : الهادي محمد الأمين

ناقشت جامعة الخرطوم في قاعة الشارقة الكتاب الضجة (آذان الأنعام) لمؤلفه الكاتب الإسلامي الدكتور / عماد الدين محمد بابكر حسن وذلك بحضور القيادي بالرابطة الشرعية للعلماء والدعاة الشيخ / محمد عبد الكريم الذي شن هجوما هو الأعنف من نوعه علي (الكتاب) محل النقاش و(الكاتب) صاحب الدراسة والنظرية الجديدة في مجال خلق الإنسان والحيوان والنبات وتطور هذه الكائنات الحيّة عبر القرون وربما تشهد الساحة الدينية والدعوية والسياسية حراكا فكريا وجدلا فقهيا حادا بين مكونات مؤيدة وأخري معارضة وثالثة متحفظة حيال وتجاه الإصدارة الفكرية الجديدة التي قام بتأليفها عالم ودكتور سوداني مقيم ببريطانيا وصاحب خلفية إسلامية حيث كان أحد كوادر الأخوان المسلمين حتي الربع الأول من عقد التسعينات وطلب حق اللجوء السياسي من بريطانيا بعد إنسلاخه عن تنظيمه السابق واستقر بلندن وهو الكاتب الطبيب عماد الدين محمد حسن بابكر وساعده في تصنيف وصياغة الكتاب شقيقه المهندس علاء الدين محمد بابكر حسن وحمل الكتاب عنوان (آذان الأنعام) عبارة عن دراسة قرآنية علمية لبحوث داروين في الخلق والتطور والنشوء والإرتقاء...

(1)
وقدمت بوابة الشروق الألكترونية تلخيصا وإضاءات عن محتوي ومضمون الكتاب والمؤلف جاء فيه : (الكتاب عبارة عن نظرية لكاتبيه لم تنتج كبحث علمي مقصود وإنما كانت نتاج تجارب حياة طويلة ومصادفات في حياة الكاتبين خاصة دكتور عماد حسن الذي كان عضوًا نشطًا مع الإخوان المسلمين بالسودان حيث نشأته في سبعينات القرن الماضي لكنه اختلف مع التنظيم فكريًا وسياسيًا حينما كان التنظيم يهتم أكثر بالوصول للسلطة على حساب تهيئة المجتمع من ناحية دعوة وإعداد تربوي بعد ابتعاد الكاتب عن الإخوان اهتم بالبحث في علوم القرآن والحديث لزيادة ثقافته العلمية بمجهودات شخصية ...

و بعد الإسلاميين للسلطة بانقلاب 89 اضطر للهجرة إلى بريطانيا لاجئًا سياسيًا وكان عليه ان يتأقلم مع المجتمع الغربي سريعًا لكن حتى لا يفقد هويته فقد اتخذ مقارنة الأديان نشاطًا فكريًا بديلا عن نشاطه السياسي في السودان ...

(2)
وتمضي بوابة الشروق مواصلة في سردها وتوصيفها للكتاب بالقول : وهنا بدأت قصص القرآن تتعرض عنده للبحث العلمي حينما يقارنها بقصص التوراة في مواضيع (الخلق وآدم وحواء وقصة إبراهيم ونوح والمسيح عليه السلام)....
ومع مرور الزمن أصبحت لديه أسئلة كثيرة تحتاج لإجابات جديدة لم يجد لها حسمًا في كتب السلف من وجهة نظره خاصة في مسألة خلق الكون والحياة

كتاب "آذان الأنعام" طُبع أولا في السودان بصورة مبسطة لتقديمه لأهل العلم والاختصاص لتقييمه نسبة لخطورة محتواه في التغيير الجذري للكثير جدًا من المفاهيم الدينية والعلمية الكونية
بعدها تم توثيق نفس الطبعة مع دار أمريكية حفاظًا على الحقوق الفكرية عالميًا
طبعت أول طبعة عربية منقحة عن طريق دار وعد في القاهرة في آخر ديسمبر 2011 ونفدت الطبعة ( 1000 نسخة) في أقل من شهر داخل مصر وحدها ....

بعدها قرر الكاتب أن ينشر الكتاب بصورة عالمية على أوسع نطاق بعد مراجعة النسخة الأخيرة ثم قامت بإعادة طبعه دار الوطن بالرباط في مطلع العام 2013م وحظي بحفلات توقيع نظمتها الدار الناشرة في مسرح محمد الخامس الوطني بالعاصمة المغربية الرباط في يوليو 2013م
جدير بالذكر أن دكتور عماد محمد بابكر حسن من مواليد 1962 وهو طبيب بريطاني من أصل سوداني تخرج في كلية الطب جامعة الخرطوم سنة 1988 ثم هاجر إلى بريطانيا لاجئًا سياسيًا سنة 1991واهتم المؤلف بفلسفة مقارنة الأديان ودخل في حوارات كثيرة مع علماء من كل الأديان ونشر أربعة كتب باللغة الإنجليزية بالإضافة لوضع نظرية آذان الأنعام في الخلق والتطور مع شقيقه المهندس علاء الدين محمد بابكر ...

(3)
ويجئ الكتاب الضجة ليؤكد جزئيا علي بعض ما أشار إليه داروين في نظرية (النشوء والتطور) التي أوضحت أن أصل الإنسان (قردا) ودعا الدكتور عماد الدين بابكر علماء المسلمين لتدبر آيات القرآن الكريم مجددا وبشكل عصري وحديث كاشفا عن سر تطور آذان الأنعام في القرآن الكريم ويتطرق الكتاب في مجمل صفحاته إلى حقائق مدهشة حول عملية تطور الأحياء من إنسان ونبات وحيوان منذ بدء الخليقة على وجه البسيطة وإلى غاية اليوم ويبرز المؤلف أفكار جديدة في موضوع خلق آدم وتطوره عبر ملايين السنين قبل أن ينفخ الله فيه من روحه ليتحول بقدرته من إنسان غير عاقل إلى إنسان عاقل …

وحسب المؤلف فإن الإنسان نبت من الأرض نباتا مع بقية الأحياء وعاش مراحل طويلة من عمره يمشي مكبا على وجهه (على أربع ) قبل أن ينشأه سبحانه تعالى ليتولى مقاليد الحكم خليفة لله فوق أرضه ويتطرق الكتاب إلى مسائل حساسة جدا تهم عقيدة المسلمين بالدرجة الأولى قبل غيرهم من الناس الذين لا يؤمنون بالإسلام فلحد الآن يعتقد المسلمون ومعهم كافة المؤمنين بالديانات السماوية أن آدم الذي ورد ذكره في القرآن والتوراة وغيرها من الكتب السماوية" إنما هو مخلوق خلقه الله مباشرة من الطين" على هيئة ـ تمثال ـ ثم نفخ الله في هذا التمثال من روحه فصار بشرا ذكرا وهذا ما ينفيه الدكتور عماد في نظريته الجديدة التي اتخذ من آذان الأنعام عنوانا لها ويمضي المؤلف لتوضيح التسلسل الزمني المثير منذ أن خلق الله السماوات والأرض ومنذ أن كان عرشه سبحانه وتعالى على الماء يسرد الكاتب بأسلوب – طبقا لنظريته وفكرته - كيف نبتت الحياة في أول قطعة من الأرض خرجت من تحت الماء وليست هذه القطعة الأرضية الأولى في عالمنا إلا منطقة "منى" في الجزيرة العربية وفي هذه البقعة الأولى من الأرض تمت لاحقا عملية النفخ في المجموعة البشرية الأولى التي أصبحت وفقا لمنظومة التطور "آدما" أي ملائمة وموافقة للتغيير فنفخ الله فيها من "روحه" أي فضله وسعته" مانحا إياها العقل لتبدأ مسيرة الإنسان العاقل في الأرض" وفي المنطقة ذاتها "منى" – حسبما ذكر الكاتب - تمت عملية السجود من قبل الملائكة لهذه المجموعة الأولى من الناس "آدم" لكن ما هي الملائكة التي سجدت ؟؟ وكيف رفض إبليس السجود وهو ليس من الملائكة أصلا ؟؟

وطبقا لنظرية" آذان الأنعام" فإن هذه المجموعة كانت تضم ذكرانا وإناثا وعددها 16 فردا من الذكور و16 فردا من الإناث ...

(4)
وفي أول رد فعل في الأوساط الإسلامية علي المستوي المحلي ردّ القيادي في الرابطة الشرعية للعلماء والدعاة الشيخ محمد عبد الكريم بعنف علي مؤلف كتاب (آذان الأنعام) الدكتور عماد الدين محمد بابكر ووصفه بالجهل وقال الشيخ محمد عبد الكريم في بيان نشرته شبكة الهداية الإلكترونية ظهر أول أمس الثلاثاء (أن الكتاب عبارة عن جهالة وضلالة وتلاعب بالقرآن الكريم وأن الكتاب أبطل الباطل وأشد الإفك ومضي الشيخ محمد عبد الكريم في تعقيبه علي فقرات الكتاب قائلا : وبدعوي الحداثة يزعم صاحب الكتاب أن أبانا آدم عليه السلام قد تكون من مجموعة من المخلوقات الدنيا كانت قد تطورت إلي حال أقرب إلي حال الإنسان اليوم لكن لم يكن لها عقل ولذلك كانت تفسد في الارض وتسفك الدماء بعد أن أصبحت تلك المجموعات آدم – أي – قابلة للتغيير فجمعهم الله في وادي وطورهم إلي إنسان عاقل بتدخل مباشر منه وحذّر الشيخ محمد عبد الكريم من تداول الكتاب في أوساط المسلمين لما يشمله من ضلالات وأفكار خاطئة ...

(5)
في ذات الوقت الذي شارك فيه الشيخ محمد عبد الكريم بمداخلة من قاعة الشارقة بجامعة الخرطوم جمعت المؤلف بالخارج مع كتاب ومثقفين ومفكرين في ورشة نقدية تعتبر الأولي من نوعها داخل البلاد بقيادات فكرية من خارج السودان ...
هذا وسبق للدكتور عماد الدين محمد بابكر وأثناء دراسته بكلية الطب بجامعة الخرطوم – منتصف عقد الثمانينات - أن أصدر منشورا مسيئا لحركة الإتجاه الإسلامي التي ينتمي إليها وقام التنظيم الإسلامي بحظر توزيع وتداول المنشور علي مستوي مؤسسات التعليم العالي أو تناوله في وسائل الإعلام واليوم يرمي الرجل بسلاح جديد وثقيل سيشغل الناس ويشعل الساحة وستتباين حوله ردود الأفعال بين مؤيدين له وآخرين رافضين لمحتوي الكتاب جملة وتفصيلا مما يرشح الساحة لمزيد من الجدل والمساجلات والتفاعلات وربما المواجهات الفكرية بين الأطراف والأطياف المختلفة التي قد تنتهي بتكفير الرجل وإخراجه من الملة والديانة الإسلامية ...



[email protected]


تعليقات 42 | إهداء 2 | زيارات 24559

التعليقات
#876604 [معتز مومن]
4.50/5 (2 صوت)

01-04-2014 07:02 PM
انا واحد من الناس والحمد لله لما بديت اقرا الكتاب ماكان عندي خلفية عن محتواه لذلك لم يكن لدي احكام مسبقة عنه، ومتاكد لو كنت لقيت تلخيص عنه لجادلت بدون مااقرا لانو انحنا اتربينا علي حاجات ثوابت ومفتكرنها دي منزله في القران عديل مع انو القران لما نزل مانزل معاهو تفسير والمفسرين جزاهم الله خيراً هم برضو بشر واجتهدو بي فكرهم مااكتر وبنخاف من اي تشكيك فيها وحتي بنخاف نسأل بس زي ماقال الكاتب دينا من دون باقي الاديان بيسمح لينا انو نفكر ونسأل من اي حاجه مافاهمينها او حاسينها مامنطقية دا حتي الرسل كانو بيسالو اسئلة انحنا لو سألنها ممكن يكفروك عديل زي سيدنا ابراهيم ( ربي ارني كيف تحيي الموتي) وسيدنا موسي (ربي ارني انظر اليك) فا ماحاجه غلط انو الواحد يسال ويفكر عشان طوالي نستعمل اسلوب الهجوم البقينا ننتهجو علي اي زول يقول فكرة حتي مرات بنهاجم الزول في شخصو لمجرد انو افكارو ما علي هوانا، والكاتب لما اتكلم عه نظرية دارون مااتكلم عن المعني الوصل لينا انو اصل الانسان قرد ودا المعني الروجو ليهو الرافضين للنظرية بل الاصل انو كل الحياة خلقت من ماء (وجعلنا من الماء كل شيء حي) والانسان داخل عبارة (كل شيء) وحتة القرود دي مرحلة من مراحل التطور لا غير، عموماً الواحد لو عايز يجادل يقرا اول وبعد داك يجادل باللتي هي احسن.


#876129 [عبد الوهاب السناري]
0.00/5 (0 صوت)

01-04-2014 07:11 AM
جهد فكري كبير ولكن قصة الخلق لا تختلف عما ورد في كتب الجماعة الأحمدية وكذلك أسلوب البحث والذي يستند على التفسير بالرأي. أود أن أطلعهم على بحث مماثل لي عن قصة الخلق تختلف مناهج بحثه ونتائجه عما توصل إليه الكاتبان على الرابط التالي:
https://sites.google.com/site/abdelwahabsinnary/
وإذا واجهتكم مشكلة فقط أبحث عن: "عبد الوهاب السناري خلق آدم" في محرك قوقل.


#875470 [المتغرب وطافش]
0.00/5 (0 صوت)

01-03-2014 01:25 AM
احدث اكتشاف تم قبل اقل من شهر يلقى بظلال من الشك على نظرية تطور الانسان من قرد اوتطور الانسان والقرد من سلف واحد مشترك .



أسئلة حول تطور البشر يثيرها أقدم حمض نووي بشري
الثلاثاء، 10 كانون الأول/ديسمبر 2013، آخر تحديث 11:33 (GMT+0400)


مدريد، إسبانيا (CNN) -- أثار تحليل أقدم حمض نووي بشري تساؤلات وشكوكاً حول قصة تطور الإنسان.

وقال معدو الدراسة التي نشرت في دورية "نيتشر" إن العلماء استخرجوا الحمض النووي من بقايا بشرية يعود تاريخها إلى ما قبل 400 ألف سنة، بكهف في "لا سيما دي لوس هيسوس" شمالي إسبانيا.

وتمكن فريق علماء من الحصول على تسلسل الشفرة الوراثية كاملة تقريباً، أو "الجينوم"، من الميتوكوندريا الخاصة بهذه العظام، التي تعد مجمعات طاقة صغيرة في الخلايا ولها حمض نووي متفرد لا مثيل له في أي شخص أو حيوان آخر.

وقال الخبير سفانتي باو من "معهد ماكس بلانك لتطور علم الأنثوروبولوجي"، والذي شارك في الدراسة: "من الواضح بأن هذا ليس جد بشر اليوم."

ووجد العلماء أن الحمض النووي ينتمي إلى "إنسان هايدلبرغ"، كما أنه يحمل أيضا سمات نموذجية من البشر البدائيين أو ما يعرف بإنسان نياندرتال. وهناك اعتقاد علمي بأن إنسان هايدلبرغ هو الأصل المباشر لإنسان نياندرتال.

وقد توقع الباحثون أن يجدوا "حلقة الوصل" تلك، لكنهم فوجئوا باكتشاف علاقة جينية أقرب إلى ما يعرف بإنسان دينيسوفا، الذي عاش في سيبيريا، بعيداً عن إسبانيا، وهو أمر لا يستطيع العلماء التأكد من كيفية تفسيره.

وأضاف بابو: "هذا يطرح تساؤلا مفتوحا.. ماذا يعني هذا.. أعتقد أن المزيد من الأبحاث حول تسلسل الشفرة الجينية قد تجد إجابات على ذلك.

وطرح العلماء عددا من السيناريوهات لتفسيره هذه النتيجة المختلفة، منها أن الحمض النووي mtDNA يعود إلى السكان القدماء، أي أجداد سكان "سيما" و"دينيسوفا"، وهو الحمض الذي فقد في تسلسل الأنساب في إفريقيا وغرب أوراسيا، والأخر هو أن الأجداد القدماء تزاوجوا واختلطوا في أوراسيا ، فنقلوا الحمض النووي المميز لهم قبل أن يضيع لاحقاً في تسلسل إنسان نياندرتال واحتفظ به إنسان دينيسوفا السيبيري.

ويشار إلى أن أقدم حمض نووي بشري عثر عليه، حتى الآن، يعود عمره إلى مائة ألف عام فقط.


#874821 [محمد]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2014 10:50 AM
كان هنالك لقاء مع الكاتب عند زيارته السودان قبل اشهر في برنامج مقاربات في قناة الشروق
ولم يتحدث كثيرا عن الكتاب لأنه يرى ان تتم قراءتة كاملا ليكتمل الفهم لانه مرتبط ببعضة وفعلا اى شخص لم يقرا الكتاب اذا قلت له مثلا انه لم تكن هناك تفاحة في الجنة وان المعصية اللتى كانت في الجنة لمجموعة آدم هى الزنا وليست أكل التفاحة سيستغرب ويستنكر مع انه كلام منطقى وتفسير مقبول لآيات الله.لذلك ادعو الناس لقراءته والكتاب موجود في google فقط أكتب آزان الأنعام وقم بتحميلة.


#874806 [ود المهدي]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2014 10:40 AM
لم أقراء الكتاب ولكن من التقرير أعلاه وما دار حوله من نقاش أحب أن أنقل النص التالي من كتاب "رسالة الصلاة" للأستاذ محمود محمد طه. فهل يا ترى تطرق الكاتب لكتابات الأستاذ محمود في مسالة تطور الإنسان؟ سؤال لمن قراء الكتاب..
ولكي تكتمل الصورة يمكن الرجوع للكتاب على موقع الفكرة الجمهورية عبر هذه الوصلة: http://www.alfikra.org/chapter_view_a.php?book_id=8&chapter_id=5

فالي النص المقتبس:

"الإنسـان..

الانسان ما هو؟ ومن هو؟
الانسان حيوان نزل منزلة الكرامة بالعقل.. والإنسان لا يزال في طور التكوين، ولن يكون لاستمرار تكوينه نهاية، فهو يتنقل في منازل الكمال تنقلا سرمدياً.. والحيوان يتنقل أيضا، وقصاراه في ذلك أن ينزل أدنى منازل الانسان.. فكأن الاختلاف بين الحيوان والإنسان اختلاف مقدار، وليس اختلاف نوع.. والتوحيد يطلب إلينا أن ننظر الى جميع المخلوقات، بله الأحياء، كسلسلة واحدة متصلة الحلقات، وإن كان حجم الحلقات يختلف أثناء السلسلة.. ولدى هذه النظرة، فليس في الوجود الحادث غير الانسان، وجميع ما نراه، ومالا نراه، من هذا الوجود، إنما هو الانسان في أطوار مختلفة ومتتالية.. وإلى هذا المعنى المتكامل الإشارة بقوله تعالى: ((هل أتى على الإنسان حين من الدهر لم يكن شيئا مذكورا؟)) ومعنى ((هل)) هنا ((قد)) وهذا الحين من الدهر هو أمد ممدود، ودهر دهير..
وللإنسان في هذه النشأة الطويلة أربع مراحل متصلة الحلقات، ولا يفصل بينها إلا حلقات من السلسلة، أكبر من سابقاتها، تمثل قفزة في سير التطور.. وتمثل هذه القفزة بدورها حصيلة الفضائل العضوية التي استجمعت من خلال المرحلة السابقة.. وهذا التقسيم إلى أربع مراحل إنما هو لتبسيط البحث فقط: وإلا فإن في داخل كل مرحلة، مراحل يخطئها العد.. وسنجمل الحديث عن هذه المراحل فيما يلي: ـ

المرحلة الأولى من نشأة الإنسان ..
هذه تعني تطوره في المادة غير العضوية منذ بروزه في الجسد.. وهو بروز في الأزل - في بدء الزمن.. وإلى هذه البداية السحيقة أشار تعالى بقوله: ((أولم ير الذين كفروا أن السموات، والأرض، كانتا رتقاً، ففتقناهما، وجعلنا من الماء كل شيء حي، أفلا يؤمنون؟)).. الرتق ضد الفتق، وهو يعني الالتئام.. وعن هذا الأمر المرتوق، قال تعالى، في موضع آخر: ((ثم استوى إلى السماء، وهي دخان، فقال لها، وللأرض، ائتيا طوعاً، أو كرها. قالتا أتينا طائعين)) والدخان هنا يعني الماء، في حالة بخار.. فقد كانت السموات والأرض سحابة من بخار الماء، مرتتقة، ففتقت، وبرز التعدد من هذه الوحدة.. ولم تكن جرثومة الانسان يومئذ غائبة.. وإنما كانت هي ذرات بخار الماء.. ومن يومئذ بدأ تطور الانسان العضوي يطرد، تحفزه، وتوجهه، وتسيره، وتقهره، وتصهره، الإرادة الإلهية المتفردة بالحكمة .. وقد أنفق في هذه المرحلة من مراحل النشأة أمداً يعجز الخيال تصوره.. ثم انتهت هذه المرحلة ببروز المادة العضوية.."


#874565 [سيمو]
5.00/5 (1 صوت)

01-02-2014 02:33 AM
شقيقى بروفسير فى علم الحيوان ويؤمن بنظرية داروين إيمانه بالدين نفسه،، كنت أجادله لكن عن طريق القراءة والتثقف إحترمت رأيه ولم أعد أجادله،، بالنسبة لى قضية الخلق والنشؤ والإرتقاء هى من القضايا التى نتجت عن الفكر البشرى ومن الصعب مواءمتها بمعتقدات دينية صارت من ثوابت الدين عن بعض المجتمعات البشرية،، عندى شريط كاسيت لمحاضرة قدمها المرحوم البروفسير محجوب عبيد طه فى جامعة الملك سعود فى الثمانينات من القرن الماضى بعنوان: تأملات فى نشأة الكون،، مزج فيها بين النظريات العلمية والإفادات القرآنية فى هذا الموضوع وكانت بلغة رصينة أمام العلماء السعوديين المتزمتين لكنهم قبلوا حديثه لتمكنه من مزج نظريات الجانبين بحكمة وحذر،،

من الناحية العلمية فلنأخذ مسألة يوم القيامة مثلا،، هل هى نهاية كوكب الأرض أم نهاية الكون كله؟ من الناحية الفلكية فشمسنا من الشموس الصغيرة وستنتهى طاقتها فى مرحلة ما ثم تنهار على نفسها فتتحول إلى ثقب أسود بجاذبية هائلة تمتص كل الكواكب والأقمار التى تدور حولها ومنها كوكب الأرض،، هل هذه العملية هى يوم قيامة الأرض؟ لكن ذات الثقب الأسود لشمسنا الصغير ستلتهمه ثقب أسود أكبر جاذبية منه بمعنى السمك الأكبر بياكل الأصغر منها،، هنا تجد أن النظريات الفيزيائية تتعامل مع مثل هذه الأسئلة بمرونة وعلمية كاملة بينما تتوقف المعطيات الدينية وهذا يمثل حكمة من الله سبحانه وتعالى لإعطاء الإنسان مساحة للتفكر والتدبر بقدر ما يستطيع عقله من نشاط،، هذا هو جانب الربوبية بمعنى أن الرب رب كل الخلق ييسر لهم كسبهم بقدر ما ينشطون ويجتهدون بينما الله هو أله من يعبدونه فقط وهذا هو جانب الألوهية،ن وفى النهاية فإن كل العلوم الدنيوية منها والدينية هى من عطاء الله سبحانه وتعالى.

من جانب آخر أؤمن أيضا بأن وجودنا فى هذا الكوكب ما هى إلا واحدة من آلاف أنواع أخرى من الحيوات، أى نحن لسنا وحدنا فى الكون، وقد قال الله تعالى فى كتابه (ويخلق ما لا تعلمون)،، وقد كانت هناك حيوات قبل خلق آدم ورد فى تساؤل الملائكة لله سبحانه وتعالى،، ولذلك بالنسبى لى أن الفكر البشرى متغير فكل نظرية جديدة يمكن أن تدحض ما قبلها (أنظر علم الفيزياء كمثال من جاليلو إلى نيوتن إلى آينشتين إلى نظرية الكم) ولكنى من الجانب الدينى أؤمن بالثوابت حسب ما جاء فى العقيدة والعبادات غير أن مجال الفقه قد يخضع لمتغيرات تبعا للزمان والمكان ولذلك ظل باب الإجتهاد مفتوحا.


#874490 [مثقفاتي]
2.00/5 (3 صوت)

01-02-2014 12:39 AM
يعتبر نظرية داروين للنشوء و التطور الوارد في كتابه " اصل الانواع" اكثر نظرية مفبولة في الاوساط العلمية البيولوجية في تفسير نشوء الحياة و تطورها وهي ترتكز على مفهومي "النشوء من سلف واحد مشترك" و" التطور عن طريق الانتخاب الطبيعي" وهي مدعومة بادلة قوية من معظم فروع العلوم الحياتية وعلى راسها علىم الوراثة الجزيئية و التى تعنى بدراسة القربى بين الكائنات الحية على اساس تركيب المادة الوراثية" الدي ان ايه" و علم التطور الحديث مبني على مرتكزات داروين. و للمعلومة داروين لم يزكر صراحة ان الانسان اصله قرد و ايضا نظريته لم يتم دحضها رغم وجود معارضيين من العلماء بل تم تعضيدها على مر السنين بادلة تزداد بظهور الاكتشافات العلمية الحديثة في مجال اعلوم الحياتية.
الدين و العلم (العلوم الدنيوية) يختلفان اختلافات كليا و في نظري هما خطان متوازيان لا يلتقيان, فالدين مبني على الايمان "التسليم باشياء و قبولها و لو خالفت ابسط قواعد المنطق" و" الثوابت" التي لا تتغيير على مر العصور, اما العلم فهو مبني على الحقيقة العلمية و هي نسبية و متغييرة باستمرار (مثلا نظرية الزرة لدالتون ثم بوهر و الساحبة الالكترونية, و قواعد الفيزياء الكلاسيكية لنيوتن مرورا بالنسبية العامة و الخاصة لاينشتين) و في العلم الحقيقة المطلقة لا يمكن ادراكها بينما الحقائق الدينية مطلقة لمعتنقيها. و لن ياتي عالم بننظرية او قانون او مبدا يبتدرها بجملة اثبتت الدراسات و التجارب بما لا يدع مجالا للشك
محاوولة تاؤيل الدين بالاستناد على حقائق علمية يحتم تغيير التفاسير يتغيير النظريات العلمية (كما يحاول الكاتب) مما يجعلها تفقد صفة الكمال الطلق.
لم اقراء الكتاب و لكن ارى ان الكاتب رغم تعريفه كمفكر و دكتور ربما فاته فلسفة العلوم الدنيوية و جوهرها


#874479 [المتغرب وطافش]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2014 12:28 AM
اضيف صوتى الى الاخ فى الله الدنقلاوى واخلص فى التامين على دعائه . فالجمادات والحيوانات لها تسبيح وخشية لله , ولكن لانفقه الكيفية ولسنا مطالبين وما اوتينا من علم الله فى ذلك الاالقليل الذى علمنا للنجو به من النار ونظفر بالجنة . بسم الله الرحمن الرحيم( تُسَبِّحُ لَهُ السَّماواتُ السَّبعُ وَالأَرضُ وَمَن فيهِنَّ وَإِن مِن شَيءٍ إِلّا يُسَبِّحُ بِحَمدِهِ وَلـكِن لا تَفقَهونَ تَسبيحَهُم إِنَّهُ كانَ حَليمًا غَفورًا ﴿٤٤﴾. واعلم ياخى حسسيسية وديمومة تعبد الكون ضرب بها القران مثلا لتهاون الانسان بتكاليف عرضت حقيقتا لامجازا على الكون والجبال وحملها الانسان وكان جهولا وظالما بها . بسم الله الرحمن الرحيم (ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّـهِ وَمَا اللَّـهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴿٧٤﴾ فالحجارة القاسية ياا خى تهبط من خشية السبوح وتشقق لنزول قرانه عليها .
وقد اوضح القران عظمة عبادة الانسان الحقة وانسجام تسبيح الكون تبعا له فى تسبيحة الانسان والجماد والحيوان متحدة بسم الله الرحمن الرحيم (اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ ﴿١٧﴾ إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ ﴿١٨﴾ وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَّهُ أَوَّابٌ ﴿١٩﴾. نعلم الانسجام ولانعلم الكيفية .
واذكرك ياخى ان كثير منما جاء فى الكتاب لايمت لحقبقة الخلق والنشاءة الادمية التى جاءت مفصلة فى القران بصلة . ولاحتى مسالة جدال خلق الانعام او انزالها ولك فى ايات البقرة وكيفية احياء الحمار اوخلقه اوضح الامثال وابلغها عن كيفية ابتداء الله لخلقه .بسم الله الرحمن الرحيم (أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَىٰ قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىٰ يُحْيِي هَـٰذِهِ اللَّـهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّـهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَىٰ طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَىٰ حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿٢٥٩﴾ صدق الله العظيم


#874477 [ابزرد]
0.00/5 (0 صوت)

01-02-2014 12:27 AM
انه الدكتور عماد صاحب المذكرة الشهيرة (من 15 صفحة) والتي كانت تتحدث عن الليالي الصفراء والحمرا لاناس يفترض فيهم تطبيق شرع الله كانه استبصر المستقبل فوالله ما خذلوه وبتنا نسمع بالدفع الرباعي في رمضان والعفو الرئاسي في حدود الله واستباحت المال العام عماد من ابناء المزاد بحري كان شابا هادي الطباع ملتزم بما يؤمن به له التحيه اينما كان.


ردود على ابزرد
[الدنقلاوي] 01-03-2014 01:00 AM
اٌلإثنين صاح عائلة الطريفي أصلاً من عطبرة لكنهم تحولوا للمزاد بحري ... كنت قد ذكرت أن جميع الأبناء أطباء وأصحح كما ورد في مقدمة الكتاب أن علاء المشارك في تأليف الكتاب هو مهندس، أما البقية فأطباء، ونعتذر لهم عن الخوض في أمورهم الشخصية رغم أننا لا نحمل لهم سوى الاحترام ولم نذكر عنهم سوى كل خير، وهي الحقيقة "فهذه عادة السودانيين"، وشكرا لمن أمدونا برابط الكتاب

[الدنقلاوي] 01-03-2014 12:24 AM
أضيف لما قلته، لأنني جاورت هذه الأسرة بالمزاد لعدة سنوات، أولاً هي أسرة فاضلة، مشهورين باسم أسرة الطريفي، وهي متدينة، كل الأبناء متفوقين أكاديمياً عبدالرحيم وعلاء وعماد وعمر كلهم أطباء، كانوا من خيرة الجيران، ومن الواضح أن عماد كان صاحب عقل متساءل لا يتقبل الأشياء كيف ما جاءت، وظهر هذا في خلافاته مع جماعته (الأتجاه الإسلامي حينها بالجامعة) وأذكر أنه كانت هنالك طالبة "كوزة" شاركته في مذكرته أو دعمتها وتم فصلها أيضاً من الجماعة ومحاربتها، هذه قد تكون أمور شخصية لا تفيدكثيراً لكن قد تعطي فكرة عن خلفية صاحب الكتاب

European Union [ابوالمكارم] 01-02-2014 10:34 AM
اتفق معك فى ماذكرته والمتاكد منو تماما من عطبرة مش المزاد.


#874452 [adam]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2014 11:32 PM
هذه الافكار الخاطئا التى لاتلبقو بتصرفات الانسان
لذلك نجد ان اتخذا اساليب القرب


#874435 [نكد الدولة سخطان]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2014 10:45 PM
كيف نعلق على كتاب لم نقرأه؟ممكن واحد من الاخوة هنا يورينى كيف أحصل على نسخة من الكتاب؟


ردود على نكد الدولة سخطان
United States [سجمان] 01-02-2014 03:01 AM
الكتاب موجود علي هذا الرابط

http://www.hrdiscussion.com/downloadfile/11033/1/1336494647/%D8%A2%D8%B0%D8%A7%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%B9%D8%A7%D9%85.pdf%E2%80%8F


#874431 [Sudani]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2014 10:33 PM
I do believe God created and man invented.
I have not seen a monkey called me uncle.or apes called me brother .if man was monkey why did we have monkeys tody .did they failed to evolved .
God has put a brain in human .and gave him authority over all his creatures.
I would not say the writer was wrong .but he search and tomorrow someone will refute his theory .open your mind to all possibilities.


#874409 [الحلبي التركي]
4.88/5 (6 صوت)

01-01-2014 10:09 PM
طبعاً بدأت الشلليات في الظهور
لتضخيم هذا الكتاب الفارغ الذي لن يبلغ عشر ما كتبه المصريون في هذ الموضوع . وسنقرأ مقالات معه ومقالات ضده من قبل الأصدقاء والمعارف لكي يصل الكتاب إلى الشهرة رغم أنه ومنذ بدايته يكشف عن محتواه . ثم ينزوي الموضوع وينتهي . كما بدأ.
يا جماعة .. السودان ليس فيه عمليات نفد علمي أو أدبي .. لأن العقول نفسها تحتاج إلى إعادة خلق . وما يحدث هذا هو نوع من اختلاق ضجة حول كتاب فارغ يتحدث بذات المفاهيم الميتافيزيقية التي تحدث بها الناس قبل آلاف السنين منذ أفلاطون مروراً بمتكلمة المسلمين الذين قالوا بأن الله فيض وبعض المتصوفة كابن عربي والحلاج ، وصولاً إلى النزعة الإنسانية لفلاسفة عصر النهضة.
ميتافيذيقيات تعني : عبارة عن مجرد تخييلات . وأريد أن أسأل ؟:
كيف يتم إثبات ما لا يمكن إثباته عبر عملية إمبريقية لأصل الغإنسان ؟ لو قالوا لا نملك قدرة على التجريب فقد صادروا على ما قالوه بألسنتهم ، وإن قالوا بل فعلنا فليأتوا بما لديهم ولن يستطيعوا.وإنا لمنتظرون.

الله يرحمك يا ميشيل فوكو وهايدجر ...كشفتم الخزعبلات ولا زال الشعب السوداني يعيش في خزعبلات الميتافيزيقيا ..
قال ضجة قال ..
قوم لف


#874397 [slamat]
5.00/5 (4 صوت)

01-01-2014 09:53 PM
الكاتب حاول اسلمة نظرية التطور والانتخاب الطبيعي ولكنه مجهود فاشل لانها لاتتوافق مع جاء بكافه الديانات التي خاضت ولازالت معارك لدحضها


#874384 [AMBA]
4.50/5 (2 صوت)

01-01-2014 09:34 PM
الاخوة الاعزاء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد اجبتني تلعيقات الكثير منكم على الكتاب. لقد قرات الكتاب خلال ثلاثة سنوات اكثر من مرة وذلك حتي يستقيم لدي الفهم.
اولا: الكتاب عبارة عن دراسة قرانية للنظرية ليس المقصود منها اثبات او دحض نظرية دارون من قل الكاتب بل ترك الموضوع للقارئ.
ثانيا: على كل من يمتلك دليلا حقيقيا واقعيا لغير ما ورد في الكتاب فليقدمه حتى نستفيد ولكن لا يكون رفض المحتوى لغرابة الموضوع وغرابة الكتاب نفسه او عدم فهمنا للموضوع.
ثالثا: ما ورد لفهمنا الان ليس من اجتهادنا او تدبرنا للقران بقدر ما اخذناه لقمة سائغة من التفاسير واغلقنا عليها عقولنا من غير تفكير.
رابعا: معظم هذة التفاسير من اناس اجتهدو ليقدمو للامة تفسيرا للقران يجزيهم الله خيرا على ذلك ولكن ليس منهم من كان صحابيا او عاش في فترة قريبة من زمن الرسول (صلعم) لنقول انه اخذ المعلومة الحقيقة ( ابن كثير مثلا ولد حوالي 700 هجرية) .القصد من هذه النقطة انه اجتهاد افراد ليس من الضرورة ان يكون التفسير سليما في حين اني لا احبذ كلمة تفسير لانه لو فسر القران ما كنا نتناقش او نتجادل الان.
خامسا: نحن في هذا الزمن نحتاج الي مجددين لشرح معاني ومحاولة تفسير القران على ان يكونو ملمين بالعلوم الاخرى.
سادسا: لقد وجدت كثير من الموضوعات في هذا الكتاب منطقية وعقلانية(ولا اقول صحيحة) ولا تتعارض مع الدين او القران بل تؤيد ما ورد في القران في كثير من المواضع.
سابعا: كثير من المفاهيم الجديدة للقران والسنة تجد اعتراضات من قبل رجال الدين ليس لفهم معين بل لانها لم ترد في مخطوطات المدرسة القديمة .
ثامنا: لو قرأ القاري هذا الكتاب اكثر من مرة بدون تحيذ لفكر معين او تكوين فكرة مسبقة قد يجد مايروي ظمأه.

واتمنى لكم عاما سعيدا وربنا يوفقكم.


#874345 [masood abdlwhab]
3.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 08:36 PM
الغرب ارسل مركبه خارج مجرتنا للعلم ونحن نتجادل افيقوا يا عالم الانسان هو الانسان ابحثوا الحقو الركب اصحا يا بريش


ردود على masood abdlwhab
European Union [ود بري] 01-02-2014 08:45 AM
خارج المجموعة الشمسيه
وليس الجمره
مع فائق الأحترام


#874311 [New Chapter]
1.00/5 (1 صوت)

01-01-2014 07:56 PM
إن آدم هو أبو البشر وليس أول انسان وفي الاثر أن الله خلق الف الف آدم قبل آدمنا، وحسب التاريخ الزمني فإن آدم عاش قبل 12 الف سنة و نوح عليه السلام قبل 10 الف سنة أما إدريس عليه السلام بعض الاقوال تضعة قبل نوح وآخرين يضعونه قبل آدم، ونرى في عصرنا الحالي اكتشفات لموميا انسان عاش قبل ملايين السنين فلا بد أنها ليست من ولد آدمنا و أيضا ياجوج ومأجوج الذين يعيشون حاليا في جوف الارض ليسوا من نسل أدم أبو البشر، أما بني اسرائيل فهم ليس أبناء نبي الله يعقوب عليه السلام وقد نبههم القرأن أن الله نجى أباءهم مع نوح "ذرية من حملنا مع نوح" والارجح أنهم أبناء القاتل من أبني آدم الذي نسميه قابيل. من أجل ذلك كتب الله عليهم أنه من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا.


ردود على New Chapter
[ابن كوش] 01-01-2014 10:17 PM
(أنه من قتل نفسا بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا) كيف ردك في دعاة الاسلام في قتل اهل دار فور, جبال النوبة والانقسنا وقل حتي الانسان في الشمال والجنوب. دي كلها مفسدة باسم الدين, والتفكير المتحجر واخذ الاشياء كمسلمات دون ادراك اي في مرحلة الاوعي.


#874304 [ساب البلد]
4.50/5 (6 صوت)

01-01-2014 07:38 PM
*********** تصحيح الفهم الخاطي لنظرية داروين *****************

******** داروين لم يقل ان أصل الانسان قرد بتاتا، هذه اتهامات مقرضة من رجال الدين المسيحي الذين كرهوه ونقلها عنهم المسلمون بكل جهل، الصحيح هو القول إن كل الأحياء لها أصل مشترك واحد، وفي مسار التطور والارتقاء البطيء، يتفرع كل فصيل متشابه من الأحياء من أصل مشترك جديد، كالشجرة كل ما نمت يخرج منها فرع حديد ثم ما يلبث أن تخرج منه فروع جديدة وهكذا، فالبشر والقردة انحدروا من سلف مشترك واحد لكن لم يتطور أحدهما للآخر.****************

******* هذا الباحث اجتهد ***** الاجتهاد في الاسلام مشروع ***** ان اخطا له اجر وان اصاب فله اجران *********

******** ارجوا مراجعة تعليق الاخ (((حسكنيت))) هناك لقاء صحفي مؤجز مع الكاتب عسي يعطي فكرة ******

******* د. عماد صاحب المذكرة الشهيرة والتى طالما أثارت المعارك بين الإسلاميين وبقية التنظيمات، أذكر فى منتصف الثمانيات أحداث عنف كبيرة بين طلاب الإتجاه الإسلامي وطلاب جماعة أنصار السنة بعد أن نشر الأخيرين مذكرة د. عماد على صحيفتهم الحائطية فهاجمهم الإتجاة الإسلامي بكتائب وأزالوا الصحيفة الحائطية عنوة وأعتدوا عليهم بالضرب.***** يا ريت لو في زول عاصر المذكرة يدينا فكرة عن تلك المذكرة لتعم الفائدة *******
****** عام سعيد احبتي الراكوباب *******


#874300 [شفقان]
3.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 07:34 PM
أين هو التعارض المزعوم بين القصص الديني في خلق الإنسان و بين نظرية دارون وهل دارون هو أول من قال بنظرية النشوء و التطور أم سبقه إليها بعض علماء الإسلام كأخوان الصفا وابن مسكوية وغيرهم. إن النظرية توافق القصص القرآني لخلق الإنسان في أهم الحقائق وهي خلق الإنسان من طين ولكن الإختلاف يأتي في إمكانية إعتبارها تأويلاً لإهباط الإنسان للأرض. فهل ياتُرى خلق الله الأرض وهيأها ثم تمَّ إهباط الإنسان عن طريق هذا التطور الطبيعي الذي توحي به شواهد علمية أصبح من غير الممكن إنكارها أو ضحدها كلياً. وقد تجلت قمة هذا التطور وإكتمال صيرورة الإنسان في سيدنا محمد عليه السلام الذي (كان بشراً وآدم بين الماء والطين) وهو (الإنسان الكامل ) ولذلك فهو خاتمة الأنبياء و الرسل وبه إكتمل الدين وبه تمت نعمة الله على البشرية وكل الرسالات التي سبقته كانت مراحل تدرج البشرية في مدرسة الهداية الإلهية وما خلق آدم وإهباطه إلى الأرض إلا خطوة اولى في خلق محمد (أولهم بصورته وآخرهم بمعناه)(وإن يوماً عند ربك كألف سنة مما تعدون) والألف هنا ليس بالضرورة أن تكون ألفاً ولكن المراد منهاتقريب المعنى والمراد أن الأيام عند الله تختلف عن الأيام التي نعدها وهذه حقيقة علمية لا جدال فيها والله أعلم. المطلع على كتب الفلسفة الإسلامية وقبلها اليونانية يجد جدلاً طويلاً حول كون العالم قديم أم محدث ويمكن مراجعة هذا الجدل في كتاب تهافت الفلاسفة للإمام ابو حامد الغزالي ورد ابن رشد عليه في كتاب تهافت التهافت فقد قال الفلاسفة بقدم العالم و"أن العالم لم يزل موجوداً مع الله ومسوقاً له مساوقة المعلول للعلة ومساوقة النور للشمس وإن تقدم الباري عليه كتقدم العلة على المعلول" والحديث يطول في الأمر وأنا أقول ما قاله جالينيوس ب"أني لا أدري، وذلك ليس لقصور أو عجز ولكن لإستعصاء المسألة على العقل البشري" أما عن نظرية النشوء والتطور فيمكن تتبع وجودها في الفكر العربي الإسلامي عند ابن مسكويةفي كتاب ( تهذيب الاخلاق) وفي رسائل إخوان الصفا


ردود على شفقان
United States [اسامه الشايقي] 01-01-2014 08:05 PM
التعارض واضح واحد يقول ليك اصل الانسان تطور من كائنات بدائيه عبر4و5مليار سنه وهذه النظريه ثابته ومدعمه بالاحافير وعلم الجينات جاء ليؤكد بمالا يدع مجالا للشك في نظريه دارون العظيمه بعدين ناس العلم ما راجين فتواكم وتخلفكم هذا العلم قطع اشواطا بعيده جدا وعليكم بتعلم لغه العلم الانجليزي والدخول بمواقع العلماء الحقيقين لتروا العجب وكيف ان نظريه دارون الان اوثق من نظريه ان الارض تدور حول الشمس .... للانسان 23 الف جين تم دراسه اكثر من 19 الف منها حتي الان في المشروع العامي لدراسه جينوم الانسان ... في اي جامعه محترمه في العالم لو قلت انك لا تصدق التطور تعتبر جاهل ... خلو الدين مختص للاخره وعلومها .خلو العلم للدنيا والعلماء ....


#874296 [ود الدكيم]
3.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 07:25 PM
هل القصد جرنا الى معركة من غير معترك ونحن نواجِّه قضايا مصيرية.
هذا يذكرنا بالجدل والسفسطة في آواخر أيام الدولة قبل سقوطها.
أتوا الينا ب quotations من الكتاب حتى نستطيع التقييم.


ردود على ود الدكيم
United States [صادميم] 01-02-2014 08:39 AM
عفواًً
اواخر الدولة البيزنطية قبل سقوطها لذلك يقولون جدل بيزنطي مثل ايهما اولاًً الدجاجة ام البيضة

United States [سلطان] 01-01-2014 09:54 PM
كلام ود الدكيم ما ترموهو واطة حتى لا تكونوا كأهل بيزنطة تتجادلون والجبهجية "كاتلين الجدادة وخامين بيضها".
وخير لنا أن ندلي بدلونا بعد علم وتيقن.

United States [ود الدكيم] 01-01-2014 09:45 PM
عفواً
آواخر أيام الدولة العباسية قبل سقوطها.


#874293 [fathigadal]
3.00/5 (3 صوت)

01-01-2014 07:17 PM
اقتراح: ماذا لو دعونا لتكوين جمعيه علميه من علماء دين مشهود لهم بالعلم واطباء وعلماء احياء تقوم هذه الجمعيه بدراسه اصل الانسان من منظور اسلامي مع الاستفاده من العلم الحديث .اعلم ان هذا من الاحلام لكن في اعتقادي هذا هو الحل الوحيد لهذا الموضوع


ردود على fathigadal
[صبري فخري] 01-01-2014 08:38 PM
وين آنسانك حتى تبحث له عن اصل كلهم تحت جزمة العسكر والامنجية


#874291 [اسماعيل ادريس]
1.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 07:14 PM
الاخوة الاعزاء قراء الراكوبة انه من دواعى سرورى المستوى الرفيع جدا للرود على الذى اورد حسب قولة مخلص للكتاب ......اقول انا من الذين اطلعوا على جزء من الكتاب الضجة وهو كتاب غير عادى ومن الطبيعى ان يحدث ضجة وانقسام بين مؤيد ورافض وبين ذلك كثيرين .الكتاب لم يثبت نظرية دارون بل قال ان هناك حلقة مفقودة حيث ان دارون قال اصل الانسان قرد وهذا ما لا يقره الكتاب لكنة اتفق على ان الانسان مر بمراحل تطور عبر القرون الى ان وصل الى الانسان العاقل (نحن) اى كان انسان غير عاقل...عموما هذاالكتاب النقل فية قد لا يفيد كثيراولا يكون مقبولا ولا يعطى مساحة للتدبر ومراحعة ماهو مكتوب فى كتب التفاسير السابقة لذا ارجوا من الاخوة القراء الاطلاع على الكتاب المثير ومن ثم اقترح اقامة منتدى على موقع الراكوبة للنقاش حول الكتاب المثير....


#874228 [راشد]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2014 05:35 PM
تصحيح وتنبيه هام:
هذا الكتاب يخالف نظرية داروين ولا يؤيدها كما ذكر كاتب المقال.
هذا الكتاب يقول صراحة ان الانسان لم يكن قردا انما كان بشرا ونفخ الله فيه الروح.


ردود على راشد
United States [شوقي الدقوري] 01-01-2014 10:18 PM
احييييييييييييييييييييييييييييييييييك اخ راشد


#874213 [زول وطني غيور]
4.00/5 (3 صوت)

01-01-2014 05:12 PM
يجب ضحد العلم بالعلم وتفنيد الإدعاءات العلمية بمنهج علمي آخر ولا مجال للغوغائية والعنتريات التي لا معنى لها!! الرجل طرح مفاهيم علمية قطعا لم تأتي إليه هكذا مصادفة بل جاءات إليه من خلال أبحاث ودراسات عديدة وعبر فترة زمنية ربما ليست بالقصيرة ، على أصحاب الشأن والمعنيين بالأمر دراسة الكتاب ومن ثم الرد عليه بشكل علمي عقلاني .


#874200 [عوض الكريم الحاج]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2014 04:58 PM
ليست هذه هي المره الاولى التي يتم فيها نقاش الكتاب..فقد سبق وتم نقاشه في الصيف الماضي بمنتدى احمد البشير بام درم
..على كل الكتاب قدم افكارا وتحليل اعتبره سانحه للتفكير بهدوء والتدبر والتأني فى اطلاق الاحكام..اعتقد ان للكتاب ما بعده


#874198 [ansary]
3.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 04:55 PM
طبيب و عالم مجتهد و منفتح العقل يصل لحقائق علمية بعد تدقيق و تمحيص و إستقصاء , بعد ده كلو بكرة يظهروا ليك ناس قريعتى راحت و هيئة علماء السلطان و فقهاء الحيض و النفاس من محمد عبد الكريم إلى دفع الله حسب الرسول يقولو ليك هذا يهودى و زنديق و عميل و كافر و لا يجب قراءة كتبه .. عالم مضحك لدرجة البكاء .


ردود على ansary
[صبري فخري] 01-01-2014 08:33 PM
خسارة قاعد في بريطانيا الزمن ده كلوا عشان يفسر القران البلد دي ما فيها مصاحف. داروين لم يذكر وجود اله تدخل لأحداث التطور وانت تؤمن بان التطور نتج عن تدخل رباني ما دمت تؤمن بوجود الله فلا داعي ان تبحث عن كيف وتضيع عمرك في الفارغة والمقدودة طبعا هذا عهدنا بك من زمن الكلية. بشار وبشير و غيرة من الطواغيت يقتلون آلاف الآدميين غير الآلاف الذين يموتون بسبب الجوع والمرض ... التغيير له ضريبة باللجوء السياسي لا يسقط نظاما


#874179 [AburishA]
5.00/5 (4 صوت)

01-01-2014 04:36 PM
السلام عليكم...طبعا الانسان في مثل هذه الأمور التي تتداخل فيها (النظريات والعقائد) لايستطيع ان يدلو برأي موضوعي أو معقول ما لم يقرأ الكتاب المذكور.. لكن كرأي عام اقول:
أولا: هناك فرق شاسع بين العلوم (النظرية)والعقلية وبين العلوم (التجريبية) أي التي تثبت بالتجربة! قد يؤمن الناس بنظرية لألف عام ثم يأتي بعد حين من الدهر..من ينقد تلك النظرية ويوضح خطأها..
ثانيا: أميل لكلام الشيخ (الشعراوي) رحمه الله عندما قال ان القرآن يُوؤل (تأويل) ولا يُفسر..ماعدا العبادات فهي ثابتة.. أي ان كل جيل يأخذ مايناسب عصره..الى يوم الدين.. وهذه هي من معجزات القرآن الكريم.
ثالثا: اذا قرأنا بعض (التفاسير)السابقة ستجدها غير مقبولة عقليا.. او تخلق لك تشويشا وتضعك في حيرة من الأمر.. مثل ان الارض هي على ظهر حوت...

أعتقد وكرأي شخصي ان جدلية (نظريات) خلق الانسان او الكيفية وما الى ذلك.. الجهل بها لا يضر!!!


ردود على AburishA
United States [AburishA] 01-02-2014 07:00 PM
رد مع التحيةعلى:
[على طه على] 01-02-2014 03:45

((لقد تجاوزت نظرية التطور مرحلة أنها نظرية إلى واقع عملى مستغل تكنولوجبا فى ميادين لا حصر لها وشعوبنا هنا ترزخ فى جهل ومغالطات فقط لأن نظرية التطور لا تتوافق مع أساطير وخرافات أتى بها بدو قبل 14 قرن !! ))

*** النطرية ستظل نظرية يا اخ علي طه
*** هات لنا مثالا يؤكد تجاوز مرحلة(نظرية التطور)الى واقع عملي مستغل تكنولوجيا!!!!!!
منكم يا اخ على طه نستفيد.. لك الشكر.

European Union [على طه على] 01-02-2014 04:45 PM
يا أمة ضحكت من جهلها الأمم !! الجهل ليس مضر فقط وإنما قاتل - تصوروا حال صحة شعوبنا لو لم نتعلم الطب الوقائى والعلاجى بأوروبا !! سنموت من أمراض كثيرة علاجها بالتعلم - كذلك إكتشاف التطور أدى إلى تقدم تقنى فى الهندسة الوراثية هوسبب وفرة الإنتاج الحيوانى والنباتى وعلاج كثير من الأمراض - لقد تجاوزت نظرية التطور مرحلة أنها نظرية إلى واقع عملى مستغل تكنولوجبا فى ميادين لا حصر لها وشعوبنا هنا ترزخ فى جهل ومغالطات فقط لأن نظرية التطور لا تتوافق مع أساطير وخرافات أتى بها بدو قبل 14 قرن !!

United States [omer] 01-02-2014 09:50 AM
ان قولك (ان جدلية نظريات خلق الانسان او الكيفية وما الي ذلك الجهل بها لايضر )هو عين الحقيقة والمختصر المفيد علي الانسان ان يوقن بان الله هو الخالق البارئ المصور وانه علي كل شئ قدير وانه اذا اراد شيئا ان يقول كن فيكون .

European Union [سمك] 01-01-2014 10:41 PM
أتفق معك الجهل بها لا يضر


#874164 [ahmad]
3.00/5 (3 صوت)

01-01-2014 04:17 PM
هذه النظرية لمن قرائها بتمعن لا تتعارض ابداء مع كتاب الله فالاصل الواحد اوعدة اصول قليلة تعتبر الاصل لجميع الكائنات الحيه وقد قال بذلك نخبه من العلماء المسلمين المستنيرين بنور العلم والمعرفه الحقيقي ويختلفون مع داروين فقط في موضوع الطفره العشوائية .

يمكن الرجوع الي

كتاب ابي ادم للعلامه عبد الصبور شاهين

او محاضرات العالم د عمرو شريف

او الاستماع لعلامة العصر العارف بالله د عدنان ابراهيم


ردود على ahmad
United States [mohammad saad] 01-01-2014 07:42 PM
أتفق معك أخي فيما أوجزت وعبرت عنه بهذه الكلمات البسيطة وأعتقد أن مجال البحث والتفكر والفهم الصحيح ليس حكراً لفئة ولا قصراً على زمان بعينه وأن كتب التفسير يستصحبها كل دارس جالت بعقله ومن خلال تدبره معاني تعزز إيمانه بالمسلمات بل وتعينه بالأدلة التي بالحري تساعده في دحض أفكار أهل الملل الأخرى. قرأت مقدمة الأخ الدكتور عماد منذ فترة طويلة وتابعت بعض اللقاءات معه ومع المهندس علاء في محاولات للبحث عن أدلة تدعم أو تدمغ هذا التفسير أو التأويل. تمنيت منذ فترة أن يلتقي الدكتور عماد بالدكتور عدنان ابراهيم وقد تم ذلك قبل شهور قليلة ولكني أتوق لأسمع رأي الدكتور عدنان ومحصلة اللقاء لأن الأخعماد عاد من مشوار النمسا ولم ينشر أو يشير في صفحته على الفيس بوك بنتيجة اللقاء.
أتمنى أن تتلاقح هذه الأفكار لتعيننا وإياكم على ما ينفعنا في دنيانا وآخرتنا وأن تكون حجة لنا لا علينا ونسأل الله أن يرينا الحق حقاً ويرزقنا اتباعه ويرينا الباطل باطلاً ويرزقنا اجتنابه.


#874157 [ود الساترة حالا]
5.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 04:08 PM
Fatwa Date : Shawwaal 17,
1431 / 26-9-2010
Question
Does Darwin’s theory, which claims that man evolved from apes, contradict Islam?
Answer
All perfect praise be to Allaah, the Lord of the worlds. I testify that there is none worthy of worship except Allaah, and that Muhammad , is His Slave and Messenger.

Before discussing this theory and the stance of Islam on it, we will briefly introduce its author. Charles Robert Darwin (1809-1882), was a British naturalist who studied medicine in Edinburgh. Later, he specialized in natural history. In a unique and improbable way Darwin established his theory and its proofs in 1859 in his book The Origin of Species.

Darwin’s theory is based on certain concepts, one of which is that man was originally an animal that underwent evolution. The theory postulates that man's similarity to apes does not preclude the possibility that both man and apes have the same origin. Darwin explained the process of evolution by enumerating several laws, one of which was natural selection, which says that the factors that bring about extinction of a species destroy weak creatures and let the strong survive and continue to exist. This process is called the law of “Survival of the Fittest”, where the strong, fit creature outlives its weaker counterparts and its offspring inherit its strong characteristics. Over the course of time, the strong characteristics form a new characteristic in that species. This process of “evolution” gradually enables the creature to develop with its new characteristics into a higher being. This is known as gradualism.

However, many scientists have refuted this theory. Dr. Sourial, for instance, mentioned that there are missing links between humans and living beings that are inferior to them and even between classes of other living organisms as well. Dallas, one of the naturalists who refuted the theory, established that we should adopt the view that man was created in his present state without having undergone any evolution. Professor Rudolf Virchow stated that there are definite differences between man and apes and that the theory of Darwin does not even deserve mention in scientific circles. George Mivart said that Darwin’s theory resembles childish thoughts. Huxley, Darwin’s friend, stated that Darwin’s theory has not yet been proved to be true. Besides these, there are many other scientific opinions that we will not mention for the sake of brevity.

What Darwin said was a theory, not a fact or a law. Therefore, it may be false or true. However, reality does not support it. Had it been a true theory we would have seen the evolution of many animals and humans coming about through evolution, not just reproduction. The ability to adapt, which we observe in some creatures (such as the chameleon which changes its color according to the surrounding environment) is an inherent ability. Some creatures possess it in abundance, others to a lesser degree. However, it does not surpass its limits in any creature. Consequently, the ability to adapt is an inherent characteristic, not an evolving one that is formed by the environment as the holders of this theory claim. Had their claim been true, the environment would have subjected stones, dust, and other solid bodies to adaptation.

With regards to the stance of Islam on this theory, we will highlight it in several points:
1- The opinion that nature creates things randomly and that there was no creator for man clashes with the Quran. Allaah the Almighty Says (what means):
• {Allaah is the Creator of all things, and He is, over all things, Disposer of affairs.}[Quran 39:62]
• {Indeed, all things We created with predestination.}[Quran 54:49]
Besides these, there are many other relevant verses.

2- The claim to know how living organisms came into existence on earth is refuted by the verse in which Allaah The Almighty Says (what means): {I did not make them witness to the creation of the heavens and the earth or to the creation of themselves.}[Quran 18:51]

Allaah The Almighty told us that He created man as an independent, perfect creation. He told the angels about the creation of man before He brought him into existence. Allaah The Almighty Says (what means): {And [mention, O Muhammad], when your Lord said to the angels, "Indeed, I will make upon the earth a successive authority."}[Quran 2:30]

Allah The Almighty also told us about the matter from which man was created. He created man from clay -- a mixture of water and dust. Allaah the Almighty Says (what means): {We created you from dust}[Quran 22:5] In a Hadeeth (narration) on the authority of Abu Moosaa Al-Ash‘ari the Prophet , mentioned that Allaah The Almighty created Aadam, (Adam) from a handful of dust that was taken from all parts of the earth, therefore mankind differs in their appearances and natures. [At-Tirmithi and Abu Daawood]

Water is also an element in the creation of man. Allaah The Almighty Says (what means): {Allaah has created every [living] creature from water.}[Quran 24:45]

Allaah The Almighty created man with His Hands. He Says (what means): {[Allaah] said, "O Iblees, what prevented you from prostrating to that which I created with My hands?”}[Quran 38:75] That clay turned into clay like that of pottery: Allaah the Almighty Says (what means): {He created man from clay like [that of] pottery.}[Quran 55:14]

The first man was Aadam . The creation of man was not incomplete in the beginning and then completed later as evolutionists claim. The Prophet , told us in a Hadeeth that Allaah The Almighty created Aadam and his stature was sixty cubits. Believers will enter Paradise in a perfect shape, thus they will enter Paradise in the shape of Aadam . He also told us in the same Hadeeth that since then creation has been in a continuous diminishment of stature. [Al-Bukhaari and Muslim]

3- Their opinion that survival is for the fittest and that disasters are the reason behind the destruction of weak creatures is refuted by the fact that death claims the strong and the weak alike. Allaah The Almighty Says (what means): {[He] who created death and life to test you [as to] which of you is best in deed.}[Quran 67:2]

4- Finally, we remind you of the great principle which nullifies this theory altogether: that Allaah The Almighty honored the son of Aadam . Tracing back the origin of man to apes is not befitting of such an honor. Allaah the Almighty Says (what means):

• {And We have certainly honored the children of ’Aadam and carried them on the land and sea and provided for them of the good things and preferred them over much of what We have created, with [definite] preference.}[Quran 17:70]
• {We have certainly created man in the best of stature.}[Quran 95:4]


ردود على ود الساترة حالا
European Union [الدنقلاوي النوبي] 01-01-2014 06:12 PM
This is a good reply. if you have an Arabic version of the above article, you could maximize the benefits.


Thanks,


#874151 [حسكنيت]
3.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 04:02 PM
لإثراء النقاش حول الموضوع.....

نظرية التطور( Evolution) للإنجليزى شارلز داروين والتى نشرت فى العام 1859 ( أصل الأنواع)..وشاركه فيها الفريد راسل ولاس ..وحسب النظرية فإن التطور يحدث نتيجة تغير أو طفرة فى ميزات قابلة للتوريث عبر الأجيال كما يتطابق ذلك مع نظرية مندل للوراثة والتى تقول ب( تغيير السمات الوراثية عبر الأجيال مع تأثير البيئة عليها)
وخلصت النظرية إلى أن الإنسان تطور من فصيلة القردة العليا ( great apes) ومن بين فصائلها الإنسان والغوريلا والشمبانزى ، ويقول العلماء أن الشمبانزى أقرب إلى الإنسان جينيا من الغوريلا ، كما أن القردة العليا تتشابه فى ضخامة الدماغ والأصابع والأظافر والجمجمة والنظر وتجويف العينين وتركيب ال (DNA) .
داروين كان حائرا فى وجود الحلقة الوسطى فى الإنتقال من القرد إلى الإنسان ولم تساعده الأحفوريات
( Fossil)فى ذلك
فى علم الأحياء ، تفترض نظرية السلف المشترك العام Universal common descent على أن جميع الأحياء تنحدر من سلف وحيد مشترك.

( حوار مع صاحب الموضوع ) ..منقول
ألفت مؤخرا كتابا تحت عنوان "آذان الأنعام" أثار ضجة كبيرة، لأنه يتحدث عن فكرة التطور التاريخي التي قدمها شارل داروين في القرن ال19، ماذا يحاول كتابك أن يثبت؟
الكتاب يثبت من القرآن والكتب السماوية أن كل الأحياء من نبات وحيوان بما فيه الإنسان قد نبتت من الارض نباتا من "نفس واحدة" ثم تفرعت لما هي عليه الآن في سلم التطور- ما عدا الأنعام التي تشمل الضأن والماعز والإبل والبقر، فهي منزلة ولم تخلق في الأرض.
هل تقول نظرية كتابك إن أصل الإنسان قرد كما قال بذلك داروين؟
داروين لم يقل ذلك أصلا، هذه اتهامات مقرضة من رجال الدين المسيحي الذين كرهوه ونقلها عنهم المسلمون بكل جهل، الصحيح هو القول إن كل الأحياء لها أصل مشترك واحد، وفي مسار التطور والارتقاء البطيء، يتفرع كل فصيل متشابه من الأحياء من أصل مشترك جديد، كالشجرة كل ما نمت يخرج منها فرع حديد ثم ما يلبث أن تخرج منه فروع جديدة وهكذا، فالبشر والقردة انحدروا من سلف مشترك واحد لكن لم يتطور أحدهما للآخر.
إذن كيف تفسر نظرية "آذان الأنعام "خلق آدم من طين وكونه أب البشر؟
الطين والتراب والماء هو أصل كل هذه الحياة، والقرآن لم يصف خلق آدم كرجل مفرد من كتلة طين كما نتوهم، وإنما كان هذا هو الفهم التوراتي الذي تأثرت به الثقافة الإسلامية، آدم المذكور في القرآن من الأصل العربي "أدم" وتعني الملائمة والتغيير، ويشير اللفظ في قصة التطور إلى مجموعة من البشر أصبحت "آدما" أي ملائمة للتغيير فمنحها الله العقل.
لكن هناك آية قرآنية يقول فيها الخالق: "فـسواه ونفخ فيه من روحه"؟
أولا هذه الآيات لا تتحدث عن آدم وإنما عن الإنسان على عمومه، أما الروح المعنية فيه ليست روح الحياة وإنما تعني من فضله وسعته، والتعبير هنا يشير إلي مرحلة برمجة العقل وليس بداية الحياة كما ورد في الآيات 7-9 في سورة السجدة، إذ أن الآيات تفصح بما لا يدع مجالا للشك أن تلك النفخة الربانية تمت في إنسان حي كان يتكاثر زمنا قبل أن ينفخ الله فيه "من روحه" وهي هبة العقل، يعني ذلك أن الإنسان تواجد قبل ظهور ما يعرف آدم بزمن طويل.
إذا ما تجاوزنا مسألة خلق آدم، فما موقع خلق حواء في نظرية آذان الأنعام؟
اسم حواء لم يرد في القرآن وإنما هو وَهْم توهمه اليهود ثم أصبح تفسيرا متداولا للآيات التي تخاطب آدم وزوجه. حسب نظرية آذان الأنعام فإن الإنسان بشقية الذكر والأنثى خُلق من أصل واحد وتطور ذكورا وإناثا إلى أن أصبح فصيلا من البشر، لقد نفخ الله فيه من روحه في مجموعة منهم - ذكورا وإناثا - ليصبحوا آباء البشر العاقل.
كيف تشرح إذن الخطاب القرآني: آدم وزوجه ؟
هذا موضوع يحتاج للكثير من التفصيل، المجموعة التي طورها الله للإنسان العاقل كانت 16 ذكر و16 أنثى، وقد تدرج الخطاب القرآني في وصف البشر والإنسان ليشمل الذكر والأنثى، لكن بعد العقل بدأ الخطاب يشير الي مجموعتين من الذكور والإناث لذلك فإن "آدم وزوجه" لا تعني رجل وزوجته وإنما مجموعتي الذكور والإناث.
وكيف حسبت عددهم؟
هذا الإفتراض وصلنا إليه بعد أن اكتشفنا أن الأنعام لعبت دورا هاما في حياة الإنسان العاقل الأول وأن الله جعلها مفتاحا لعملية الخلق والتطور، وقد خلصنا بتفاصيل دقيقة إلى أن الله تعالى جعل للأنعام دورا أساسيا في عملية التوبة عن صغائر الذنوب أثناء الحج، وبمقارنة القيمة الرقمية التي منحها الله لكل فصيل من الانعام في الحج استطعنا ان نوجد معادلة رياضية بسيطة تدلنا على عدد المجوعة العاقلة الاولى التي طورها الله لانسان عاقل لكن لا يمكن شرح هذه التفاصيل في لقاء صحفي.
في كتابك، أنت تصور الحج كأنه تقليد لأحداث حياة الإنسان الأول، لكن المعلوم أن الحج بدأ منذ عصر النبي إبراهيم الذي بنى البيت، كيف توفقون بين القصتين؟؟
إبراهيم عليه السلام رفع القواعد من البيت الذي اندثر، لكنه لم يكن أول من بناه، وعودة إبراهيم لمكان البيت كانت بتخطيط من الله تعالى ليعيد الإنسانية لبيت آبائهم الأولين، ويكون الحج في مستقبل الأيام حجة الله الكبري على كل الناس، هناك تداخل كبير بين قصة الإنسان الأول الذي نبت وتطور عند البيت الحرام وقصة عودة إبراهيم ثم عبادة الحج لكن التفاصيل لا يمكن سردها هنا.
داخل كتابك، تقول أنك توصلت أيضا لتفسير جديد لقصة نوح الأسطورية، هل يمكنك تبسيط تفسيرك؟
نعم قصة نوح أصبحت من الأساطير التي لا يقبلها العقل رغم انها مشتركة بين اليهود والنصارى والمسلمين. ما خلصنا إليه هو أن نوح مثّل مرحلة فاصلة في تاريخ تطور البشر، لذلك اختار الله معه فقط العناصر البشرية المؤهلة من حيث التكوين الجيني للاستمرار وأزال بقية البشر - وهذا تطبيق عملي لمفهوم الانتخاب الطبيعي في بحوث داروين، لكن الأهم هو أن نوح لم يحمل معه إلا ثمانية أفراد من الأنعام - من كلِّ ذكر وأنثى ولم تكن سفينته زريبة لكل دواب الارض كما صورها اليهود وورثناها منهم.
إسم الكتاب غريب ولا يخطر على الكثيرين أنه آية قرآنية، ماذا وجدتم في هذه الآية ما يرتبط بقصة الخلق والتطور كما تطرحونها؟
الآية 119 من سورة النساء تصف أن إبليس توعد أن يجعل من آذان الأنعام هدفه الأول في إضلال الإنسان. لكن لأن اللفظ سرعان ما اختلط على أهل البادية أنه يعني أذنيها فقد تم تفسير الآيات تفسيرا بسيطا وهو أن نزع أذني البهائم من أعمال الشيطان، إذ كان العرب يميزون قطعانهم بتقطيع جزء من أذنيها، فانتهوا عن تلك العادة وبقي هذا هو التفسير المتوارث.
لكن ما وصلنا إليه هو أن نزول الأنعام حسب ما ورد في الآية 6 من سورة الزمر كان وما زال أكبر "آية كونية" أو معجزة تنادي بوجود الله ووحدانيته، لذلك فقد كانت بمثابة "الآذان" الذي يلفت الإنتباه لوجود الله حينما نزلت للإنسان الأول، ثم أن الله جعلها آية خفية لا يعلم سرها الناس إلا حينما يتطور فهم الإنسان للكون والحياة ويصل إلى أن كل الأحياء نبتت من الأرض نباتا، وحينها فقط تطل آية الأنعام من جديد، كالإستثناء الذي يثبت القاعدة، لتنادي في الناس كل الناس أن للكون والحياة خالق وأنه هو الذي خلق كل الأحياء من أصل واحد وانه هو الذي أنزل الأنعام، وإن شاء الله نظرية آذان الأنعام الآن ترفع صوت هذه الآية الٌقرآنية عاليا آذانا يصدح في أرجاء الكون قبل ان يكتشف العلم الحديث هذه الحقيقة الكونية التي ستكون اكبر حدث علمي مذهل حينما يثبتها العلم.
سيكون الجمهور المغربي على موعد مع كتابك في معرض الدار البيضاء القادم للكتاب؟
نعم، وأنا فخور جدا بزيارتي للمغرب، وأتمنى أن يؤدي كتابي إلى حوار علمي فكري واسع بين المسلمين لأن النظرية إن ثبتت فستكون حدث كوني وليس عالمي فحسب


#874140 [yaser]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2014 03:49 PM
والله نحن مشكلتنا ما مع منو الخلق الانسان وانا مؤمن بانني مخلوق من الله ولا اشك لكن مشكلتنا مع الكيزان خربوا السودان والان دايرين يدمرو معتقد الشعب السودان اما النظرية المزكورة نرد ليهم بنفس مفاهيم دوران والملحدون اذا كان اصل الانسان قرد منو الخلق القرد??????????????


#874113 [حسن مسالا]
1.00/5 (1 صوت)

01-01-2014 03:24 PM
ياه بالله هو نفسه د. عماد صاحب المذكرة الشهيرة والتى طالما أثارت المعارك بين الإسلاميين وبقية التنظيمات، أذكر فى منتصف الثمانيات أحداث عنف كبيرة بين طلاب الإتجاه الإسلامي وطلاب جماعة أنصار السنة بعد أن نشر الأخيرين مذكرة د. عماد على صحيفتهم الحائطية فهاجمهم الإتجاة الإسلامي بكتائب وأزالوا الصحيفة الحائطية عنوة وأعتدوا عليهم بالضرب.


#874095 [جهاد الكترونى]
5.00/5 (4 صوت)

01-01-2014 03:08 PM
لا يمكن ان نصف هذا الكتاب بالغلمى او حتى بالفكرى
توجد بالكتاب بعض الحقائق وقام الكاتب بنفسه بطمسها و تحويرها ففقدت بريقها.
بداء الكتاب بكذبة و انتهى بلا شئ
الاسلوب الذي استخدم فى الكتابة ينفع فى الروايات البوليسية والخيال العلمى وبالطبع لا يجدى فى الدراسات العلمية او حتى فى النظريات الفكرية
محاولة الكاتب لوي عنق الحقائق واللغة وتحميل النصوص (القرانية) اكثر مما تحتمل ليثبت نظريته افقد الحقائق قوتها الدلالية وابعده عن الهدف وابعد من كان يمكن ان يسهم معه للوصول الى الاعجاز فى "بتك اذان الانعام" لفساد الراى و الحجة.
كما ذكر ان داروين قد وجد صدى لدي البعض لالحاده, ايضاً لقد وجد كتابه صدى عند البعض لاسباب قد تكون مشابهة لحد كبير.
خلفيته الاسلاموية(ليس الاسلامية) وايضاً الدراسة غير التخصصية ل"مقارنة الاديان" قادته بالتاكيد الى تيار ما يعرف ب "المذهب الاحيائي"
اما للشيخ محمدعبدالكريم فاقول له بان القران لم ولن يتعارض مع اي حقائق علمية اكتشفت او ستكشف لاحقاً كيف وهو يدعونا للتفكرو فى هذه الحقائق و البحث فى "عالم الشهادة" ليكون ايماننا راسخ فى الانستدلال به فى "عالم ا لغيب",
داروين بادواته فى ذالك الزمان توصل الى ان الانسان اصله قرد اما بادواتنا اليوم "باكتشاف الحمض النووي DNA" اثيت خطاء داروين ووجد ان انسان داروين ليس له علاقة بالقردانما غلاقته مباشرة بانسان اليوم و سقطت نظرية ان الانسان اصله قرد "علمياً"


#874087 [شوقي الدقوري]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2014 02:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يا ناس رغم انو مناقشة جامعة الخرطوم أتت متأخرة جدا لأن النظرية كانت قبل 5 اعوام
واتت بعد يومين من مغادرة دكتور عماد السودان بعد ان ناقش في قاعة الشارقة كتابه الضجة (القادم) أمي ليست ناقصة غقل ودين كما يخبرني به............
علي كل الكتاب تعرض لنقد من كتاب كُثر ومن علماء ولكن يعد الكتاب الاخطر والذي يعيدك لتقرأ القرأن من جديد بتعمق وتدبر للأيات وهذا الكتاب صراحة هو من أخطر الكتب الاسلامية التي قرأتها علي الاطلاق.

وهو يبحث عن أصل ألانسان في نظرية داروين من منظور اسلامي ويكشف ماأسماه صحبه بالحلقه المفقوده في نظرية داروين.

وأقرأ ما يشيب له رأس الفتى صدقوني هذا الكتاب جعلني أعيد قرأءة القرآن بعين فاحصة منقبه عن أشياء ما بين الأسطر مثلاً في قوله تعالي (إنا عرضنا الامانة علي السموات والارض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان انه كان ظلوما جهولا ) السوأل هل كان الانسان في مستوي هذه الجمادات ؟؟؟ ومثلا قوله تعالي (لو إنزلنا هذا القرآن علي جبلٍ لرأيته خاشعاً متصدعاً من خشية الله وتلك الأمثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون) ماذا يعني أن ينزل الله القرآن علي جبل ؟؟؟؟؟ وماذا تطلب منا الايه في قولها لعلهم يتفكرون ...وهذا من عندي وليس من الكتاب.

# ولكن خبروني بما أريده أن يقرأءه كل مسلم وحقيقة هذا الكتاب أعجوبة زمانه بسلاسة اللغة وبمتنقضاة العلوم وشملها وببراهينه الكافيه من الكتب السماويه الاخري وكيف تأثر المفسرون بالإنجيل والتوراة .




ردود على شوقي الدقوري
United States [سرحان] 01-02-2014 01:20 AM
أؤكد للدنقلاوي النوبي أنه لن يشيد بالكتاب أي بروفسيرات محترمين من أي جامعة محترمة لضحالة مستواه العلمي و لبعده عن أي مباديء علمية و لن يثير ضجة إلا بين الناس الذين لا زالوا يعتقدون أن دارون قال إن الإنسان أصله قرد في حين أن العالم عرف أكذوبة هذه المقولة منذ قرون ... نظرية دارون لم تعد نظرية علمية فقط بل حقيقة تستند عليها أغلب فروع علوم الأحياء و التشريح و الأحافير و علوم الخلايا و الوراثة و التاريخ الطبيعي ، صارت دليلا للتزمين العلمي للدهور و الحقب و العصور و الفترات الجيولوجية الأحيائة ... لم يعد أحد يحتاج لهذه الضجة إذ أن الرأسمالية المتوحشة و الخلقيين في أمريكا و المسيحية المتصهينة كل هؤلاء من مصلحتهم أن يظل المسلمون على جهلهم و عماهم لأنهم بذلك سيحافظون على مركزهم في مؤخرة الأمم . .. 80% من سكان اليابان و أوربا لم يعودوا يجادلون في نظرية التطور و أغلبية البقية يعترضون على أشياء ثانوية ، أما العلماء في أمريكا و أوربا و اليابان فنسبة من لديهم ملاحظات على نظرية التطور لا تتجاوز الـ 5% في أحسن الحالات . البديل لنظرية التطور هو الزعم بأن عمر الإنسان على الأرض ستة آلاف عام و هي مقولة تثير الضحك لدى طلاب المرحلة الإعدادية في أغلب أنحاء العالم .

United States [المتغرب وطافش] 01-02-2014 12:53 AM
اضيف صوتى الى الاخ فى الله الدنقلاوى النوبي واخلص فى التامين على دعائه . فالجمادات والحيوانات لها تسبيح وخشية لله , ولكن لانفقه الكيفية ولسنا مطالبين وما اوتينا من علم الله فى ذلك الاالقليل الذى علمنا للنجو به من النار ونظفر بالجنة . بسم الله الرحمن الرحيم( تُسَبِّحُ لَهُ السَّماواتُ السَّبعُ وَالأَرضُ وَمَن فيهِنَّ وَإِن مِن شَيءٍ إِلّا يُسَبِّحُ بِحَمدِهِ وَلـكِن لا تَفقَهونَ تَسبيحَهُم إِنَّهُ كانَ حَليمًا غَفورًا ﴿٤٤﴾. واعلم ياخى حسسيسية وديمومة تعبد الكون ضرب بها القران مثلا لتهاون الانسان بتكاليف عرضت حقيقتا لامجازا على الكون والجبال وحملها الانسان وكان جهولا وظالما بها . بسم الله الرحمن الرحيم (ثُمَّ قَسَتْ قُلُوبُكُم مِّن بَعْدِ ذَلِكَ فَهِيَ كَالْحِجَارَةِ أَوْ أَشَدُّ قَسْوَةً وَإِنَّ مِنَ الْحِجَارَةِ لَمَا يَتَفَجَّرُ مِنْهُ الْأَنْهَارُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَشَّقَّقُ فَيَخْرُجُ مِنْهُ الْمَاءُ وَإِنَّ مِنْهَا لَمَا يَهْبِطُ مِنْ خَشْيَةِ اللَّـهِ وَمَا اللَّـهُ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ ﴿٧٤﴾ فالحجارة القاسية ياا خى تهبط من خشية السبوح وتشقق لنزول قرانه عليها .
وقد اوضح القران عظمة عبادة الانسان الحقة وانسجام تسبيح الكون تبعا له فى تسبيحة الانسان والجماد والحيوان متحدة بسم الله الرحمن الرحيم (اصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الْأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ ﴿١٧﴾ إِنَّا سَخَّرْنَا الْجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالْإِشْرَاقِ ﴿١٨﴾ وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَّهُ أَوَّابٌ ﴿١٩﴾. نعلم الانسجام ولانعلم الكيفية .
واذكرك ياخى ان كثير منما جاء فى الكتاب لايمت لحقبقة الخلق والنشاءة الادمية التى جاءت مفصلة فى القران بصلة . ولاحتى مسالة جدال خلق الانعام او انزالها ولك فى ايات البقرة وكيفية احياء الحمار اوخلقه اوضح الامثال وابلغها عن كيفية ابتداء الله لخلقه .بسم الله الرحمن الرحيم (أَوْ كَالَّذِي مَرَّ عَلَىٰ قَرْيَةٍ وَهِيَ خَاوِيَةٌ عَلَىٰ عُرُوشِهَا قَالَ أَنَّىٰ يُحْيِي هَـٰذِهِ اللَّـهُ بَعْدَ مَوْتِهَا فَأَمَاتَهُ اللَّـهُ مِائَةَ عَامٍ ثُمَّ بَعَثَهُ قَالَ كَمْ لَبِثْتَ قَالَ لَبِثْتُ يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ قَالَ بَل لَّبِثْتَ مِائَةَ عَامٍ فَانظُرْ إِلَىٰ طَعَامِكَ وَشَرَابِكَ لَمْ يَتَسَنَّهْ وَانظُرْ إِلَىٰ حِمَارِكَ وَلِنَجْعَلَكَ آيَةً لِّلنَّاسِ وَانظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللَّـهَ عَلَىٰ كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴿٢٥٩﴾ صدق الله العظيم

United States [المتغرب وطافش] 01-02-2014 12:50 AM
يسم الله الرحمن الرحيم ( قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَن تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنتَ مِنَ الْعَالِينَ ﴿٧٥﴾ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ ﴿٧٦﴾ قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ ﴿٧٧﴾ وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ ﴿٧٨﴾ صدق الله العظيم

United States [شوقي الدقوري] 01-01-2014 10:13 PM
ياعمنا دنقلاوي
اين قال الله اني خلقته بيدي في كتابه العظييييييييييييييييييييييم

European Union [الدنقلاوي النوبي] 01-01-2014 05:06 PM
يا استاذ شوقي...
ان شئت ان تقرأ القرآن مرات عديدة لتفهم، فافعل فهذا جيد. لكن ان تعيد قرائته لتنزله على نظريات هذا الكتاب، فإن الامر هنا لا يستقيم.

اضرب لك مثلا، اخبرنا الله عز وجل في كتابه العظظظظظظظظيم، ان كل ما خلقه الله يسبح بحمده. اي ان الطيور والقطط تسبح، وكذلك نحن البشر نسبح، فهل انت والقطط في مستوى واحد، حتى تتسائل اكنا نحن والجبال في زمن مضى في مستوى واحد.

واعلم ان داروين قال ان اصل الانسان قرد، وقال الله عز وجل انه خلق آدم بيده من طين لازب على الهيئة التي نعرفها الآن. قل بربك من تصدق داروين اليهودي ام الخالق القهار.

ودعني اهمسك في اذنيك بشيء، هذا الكتاب سيتحدث عنه جمهور غفير، وستعقد لأجله الندوات، وسيقحم بين المثقفين اقحاما، وستستضيف الفضائيات كتابه، وستسمع ان بعض البروفيسرات من شتى الجامعات العالمية اشاد به. وكل ذلك عمل مدبر ومدروس ومقصود تقوم به جهات عالمية ذات نفوذ بالغ ولها من وراءه مقاصد نسأل الله ان يحمينا منها.

ليس هذا الكتاب الاول الذي يمر بمثل هذا السيناريو، ولن يكون الاخير.

حفظنا وحفظك الله وابقانا واياك على الاسلام الصحيح كما جاء به سيد المرسلين..... آمين


#874070 [هندسة]
0.00/5 (0 صوت)

01-01-2014 02:40 PM
قال لك ان هذا الكتاب يؤيد نظرية داروين؟ هو كتاب يدحض هذه النظريه والتي تدعي ان اصل الانسان هو القرد. وقد استندالكاتب في ذلك على القرأن الكريم


#874067 [ممدوح]
1.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 02:34 PM
السلام عليكم إن كان ماذكر اعلاه ملخص الكتاب فلا حاجه للخلاف ولا للكتاب المهم اليوم الانسان انسان عايز يعيش بكرامة وحرية كما خلقة الله تعالي اما كان قردا ولا كان اسدا مش المشكلة العرب كانوا اسودا وملوكا للفكر والسودان مؤسس الكره خلينا مما كنا ونقعد نشوف حالنا اليوم وإن كان اعتقادي ان الموضوع اكبر مما نشر وحينها لكل مقام مقال والله المستعان


ردود على ممدوح
United States [ممدوح] 01-02-2014 12:05 AM
السلام عليكم انا ممدوح برد على نفسي فقد قرأت حتى الان بسرعة حتى ص 36 واقول لكم يجب أن تتوقف الحياة لكل البشر فأنا حين توقفت قليلا من البكاء قلت لابد من اللحاق باخواني واعلنها لكم اتركوا كل شيء وتوجهوا لقراءة الكتاب المقدمة تؤكد أننا أمام عالم متفرد ومفكر وهبه الله تعالي كنزا مفقودا لدى البشرية جمعاء اعلنوا حالة الطوارئ فى المواقع والمشاغل الا من قراءة هذا الكتاب الذي يفجر لنا اسرار القران الكريم ويجعلنا كأننا لم نقرأ كلام الله عز وجل من قبل واكاد أجزم أن عدم قراءته حرام لمن علم بما يحويه من مفاجاءات وافكار مدهشة اتركوا كل العلماء الحاضرين فلهم الشكر يجب ان ينسحبوا من الساحة فسعيهم وجهدهم مشكور لكن عليهم التسلح بهذا الكتاب او الانسحاب باختصار من لم يقرا هذا الكتاب اجزم انه ماقرا كلام الله كما ينبغي له وسيظل خارج العلم والمعرفة فقد فتح الله على الكاتب بأسرار احسبه اهل لها وقدمها لنا هدية لاابالغ واقول اقرؤا الكتاب لتعلموا كلام رب العباد وليتني التقي هذا الكاتب قبل ان اكمل كتابه فعندي أشياء حيرتني وجدت مؤشرات لها عنده وقد وهبني الله تعالي تفسرات احسب ماسبقني عليها احد لن احكيها الا للكاتب فهلا تكرمت واتصلت 0097455814187


#874062 [احمد صديق عمر]
1.00/5 (1 صوت)

01-01-2014 02:30 PM
السلام عليكم


هذه ليست المرة الاولى التي تم فيها مناقشة الكتاب فقد جرى عرضه والنقاش في محتواه في منتدى أحمد البشير بامدرمان في قبل أكثر من خمسة أشهر وقد قام بعرضه د محمد نور مدير جامعة الجزيرة الخاصة واستاذ الاقتصاد بها. واغدار الندوة الأستاذ المحامي محمد صديق عمر الامام رئيس منتدى أحمد البشير بامدرمان ورئيس منتدى اشراقة سابقا


#874059 [جاكس]
3.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 02:25 PM
لقد أتيحت لي فرصة قراءة بعض الأجزاء من الكتاب، وهي نظريات تدعو للتفكر حقا وتستفز الإنسان كي يتوغل أكثر فيما وراء النص. شيء رائع أن يمتلك المفكرين الجرأة للتطرق إلى هكذا مقاربات غير مسبوقة. وفي النهاية لا يصح إلا الصحيح ويبقى ما يتماشى مع الحقائق العلمية الملموسة والغير مناقضة للعقل والمنطق والأدلة. وسحقا لهؤلاء المتشايخين الذين يحاولون باسم الدين وأد الأفكار والتفكر في مخلوقات الله بكل حرية. ولقد انتهى عصر الادعاء بامتلاك ناصية العلم من قبل أشخاص معينين في هذا العصر. فمثل هذه السلوكيات المصادرة لحرية رأي الآخرين لا تتماشى مع هذا العصر.


#874058 [المشروع]
4.00/5 (3 صوت)

01-01-2014 02:24 PM
يا جماعة كلمة اسلامي يجب ان لا نعود انفسنا عليها ونقول الكاتب الاسلامي ... الخ كلنا اسلاميين وكل كاتب يكتب هو كاتب مسلم ولما نقول الدول الاسلامية نعنى الدول التي سكانها مسلمين وكلمة اسلامي هي كلمة الصقتها جبهة الكيزان على انفسها وتحاول ان تزكي نفسها وتفتئد الناس الاخرين بأنهم غير اسلاميين او علمانين ودا كلام ما صح كما انها حسب علمي لم ترد في القرآن الكريم ولم يصف الله سبحانه وتعالى ناس بالاسلاميين وانما وصفهم بالمسلمين (هو سماكم المسلمين) والرسول صلى الله عليه وسلم يقول (المسلم اخو المسلم)
فنحن لا نقول هذا الكاتب المسيحي او الكاتب اليهودي او الكاتب الهندوسي وانما نقول الكاتب الهندي او البريطاني او غيره.
اما بخصوص المقال انا لا اؤيد نظرية دارون طبعا انو في انسان كان قرد وتحول الى بشر ولكن بكل تأكيد ان متأكد في ناس بشر يتحولوا كل يوم الى قرود بمحض ارادتهم..


ردود على المشروع
European Union [الدنقلاوي النوبي] 01-01-2014 05:13 PM
السيد (المشروع) انا عارف ان نقصدك نبيل.
لكن خلينا نستمر في استخدام (اسلامي)، صح جديدة، لكن في الزمن دا ظهر ناس متلفسفين وناس متحزبين على اساس ديني بغير وعي، وظهر مفكرين... خلينا نسميهم اسلاميين تمييزا لهم عن المسلمين، ورب اسلامي ليس بمسلم (اللهم المغفرة ان اخطأت).

الحمدلله الذي جعلني مسلما ولم يجعلني اسلاميا.


#874056 [جر مريسة]
3.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 02:24 PM
اها ، كده الرجل عالم ، طبيب و يعرف علم الاحياء و بعض ذلك قرأ القران. مش واحد عنده لحية و درس كتب صفراء و لا يعرف الفرق بين النملاية و ام قراصة. هذا الرجل اصلا هو خامة ليست اخوانه ، السبب هو ان الرجل عنده مخ. بعدين، نظرية التطور هذه اظن ان محمود محمد طه ايضا ايدها. اخيرا ، هؤلاء لبمتبطلون اصحاب اللحى ، لا يعرفون فيزياء و لا يعرفون كيمياء و لا علم هندسة و لا علم اقتصاد و لا يحزنون ، كيف بالله بعد ذلك يمشوا و ينصبوا انفسهم مفتيين فى نظرية التطور و هى خاصة بعلم الاخياء

لله فى خلقة شئون


ردود على جر مريسة
European Union [ود الساترة حالا] 01-01-2014 05:46 PM
يا جر مريسة صحي النوم أصحاب اللحى أصبحوا في هندسة الخرطوم وطب الخرطوم وأفضل الكليات العلمية.....خلي المريسة وأمشي الكليات التي ذكرتها لك وشوف ب عينيك


#874050 [برعي]
5.00/5 (1 صوت)

01-01-2014 02:20 PM
كما انني لم افهم تماما الجزء المتعلق بآذان الانعام
هل فقط ان الشيطان قد فتن الانسان وجعله يعبد الانعام رغم ان الانعام من مخلوقات الله وازلت من السماء ولم تتطور مثل باقي المخلوقات ؟ وما هو السر الذي في اذان الانعام ؟ هل فقط اراد المؤلف ان الانعام لا تسمع وعليه فوجود اذانها هو فقط تذكيرا للبشر بمواعيد الحج او اذان الحج ام ماذا؟
حقيقة المؤلف شرح هذا الجزء بغموض واطاله لم افهم بالضبط ما هو المقصود منها
شكرا جزيلا


#874046 [برعي]
1.00/5 (2 صوت)

01-01-2014 02:14 PM
الكتاب من العام 2007 فلماذا التاخير في عرضه الي الان
وقد قراته واجد التفسير والتاويل الذي يقوم فيه منطقي ومقبول واوجد تفسيرا معقولا لاشياء غامضة في القران والسنه وقصص الانبياء ومعني اركان الحج وعباداته وهناك اشياء فيه كنت اقوم بها دون تفسير مقبول مثل رمي الجمرات والطواف والسعي والوقوف بعرفة
وحقيقة هزني جدا اعادة تفسيره لقصص سيدنا نوح وابراهيم وخاصة حججه للله تعالي وسؤواله لله تعالي عن كيف تحيي الموتي ودعوته لرؤوية الخالق عز وجل وما الي ذلك
عموما الكتاب جديد والتفسير مقبول جدا لدي الا انني اعيب عليه الاطالة والتكرار والاسهاب مما يضجر المرء احيانا


ردود على برعي
European Union [عمر صلاح] 01-01-2014 10:06 PM
أتفق معك تماماً اخ برعى فى التفاسير المقبولة للحج وأركانه كما جاءت فى الكتاب



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة