الأخبار
أخبار إقليمية
جيش جنوب السودان : القوات التى هاجمت مدينة بور هى خليط من عناصر.." لقد انسحبنا من مدينة بور بالفعل ".
جيش جنوب السودان : القوات التى هاجمت مدينة بور هى خليط من عناصر.." لقد انسحبنا من مدينة بور بالفعل ".
جيش جنوب السودان :  القوات التى هاجمت مدينة بور هى خليط من عناصر..


إعترف بفقدان السيطرة على مدينة بور الاستراتيجية
01-02-2014 07:50 AM

الخرطوم - اعترف جيش جنوب السودان بفقدان السيطرة على مدينة بور الاستراتيجية عاصمة ولاية جونقلى وسقوطها فى ايدى المتمردين الذين يقودهم رياك مشار النائب السابق لرئيس البلاد.

وقال الناطق الرسمي باسم جيش جنوب السودان فيليب اجوير فى اتصال هاتفي مع وكالة أنباء ((شينخوا)) من العاصمة الجنوبية جوبا " لقد انسحبنا من مدينة بور بالفعل ".

وأضاف " لقد سيطرت قوات مشار على المدينة بعد انسحاب قوات الجيش ، لكن القتال ما يزال مستمرا ".

وأوضح أن القوات التى هاجمت مدينة بور هى خليط من عناصر منشقة عن الجيش وقوات متمردة تتبع للقائد بيتر قديت ومجموعات مسلحة من ميليشيا قبلية تسمى (الجيش الأبيض) وتتكون من مقاتلين أشداء من قبيلة (النوير) التى ينحدر منها رياك مشار.

وقال اجوير " يسعى مشار بشتى السبل للاستيلاء على السلطة عن طريق القوة ، وفى سبيل ذلك يستعين بقوة قبيلة النوير وكل المجموعات المتمردة على الدولة ".

وكان رياك مشار قائد المتمردين أعلن أمس موافقته على وقف فوري لإطلاق النار والدخول فى مفاوضات مع الحكومة ، لكن اجوير قال " فى الوقت الذى أعلن فيه مشار موافقته على وقف اطلاق النار كانت قواته تهاجم بور ".

وظلت مدينة بور الاستراتيجية مسرحا للمواجهات بين الجيش الحكومى والمتمردين بقيادة مشار التى سيطرت مع بداية الصراع المسلح فى منتصف ديسمبر الماضى على بور ، قبل أن تتمكن القوات الحكومية من إخراجها من المدينة فى 24 ديسمبر.

ويواجه جنوب السودان شبح الحرب الأهلية منذ تفجر المواجهات المسلحة بين الرئيس سلفاكير ميارديت المدعوم من قبيلة (الدينكا) وخصمه رياك مشار المسنود من قبيلة (النوير) المشهورة بقدرتها العسكرية.

شينخوا


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 7437

التعليقات
#875159 [زول فاهم]
5.00/5 (1 صوت)

01-02-2014 05:14 PM
الذي يحدث في الجنوب شأن داخلي ولادخل لنا به.الا اذا طلب منا مساعدات انسانية فتلك حالة خاصة ولابد من فعلها!!يرجو ترك الجنوب وحاله رجاء"


#874799 [عصمت الوكيل]
4.00/5 (1 صوت)

01-02-2014 10:32 AM
الحقيقة ان قوات دكتور قرنق مكونة من جميع القبايل الجنوبية اذ يشكل المنتميين الي قبيلة الدينكا نسبة مقدرة ضمن تلك القوات و حسب اتصالي بصديق لي يقاتل في صفوف قوات مشار و موجود في بانتيو قال لي ان الحرب ليست قبلية كما تدعي حكومة سلفاكير و قال ان بجواره في تلك اللحظة احد ابناء دينكا رمبيك و يدعي مجانق ماقوق ...
اكد لي هذا الصديق ان الهدف التالي هو مدينة جوبا حيث رئاسة الحكومة اما قصة المفاوضات فهي جعجعة و لن تروا طحنا لها و هي مسألة استهلاك للوقت..
قال لي صديقي ان معظم القبايل الجنوبية يويدون مشار لان تمرده ضد هيمنة سلفاكير و ليس الدينكا حيث نصب سلفاكير نفسه امبراطورا و فقط ينتظر ان يوتي له بالتاج المرصع..
الذي حدث في جوبا من فظائع اشبه بمحرقة اليهود( الهلوكوست) و المسئول الاول من هذه المجازر هو الرئيس سلفاكير و هو الان علي اعتاب محكمة الجنايات الدولية ليلحق بعمر البشير و العروف ان المحكمة الدولية شأنها شأن جهنم ,كلما ادرج واحد في قائمة المتهمين بجرائم التطهير العرقي تصيح و باعلي صوتها...هل من مزيد؟
اجيب علي سوال طرححه احد المعلقين عما اذا كان استقلال جنوب السودان اتي قبل موعده فأقول ان الاخوة الجنوبيون لم يحسبوها صاح و اندفعوا الي الانفصال و كان دافعهم هو ذلك الاحتقان الذي ملأ صدورهم حقدا ردحا من الزمان و لكن لن يفهموا معني المثل بالبيقول اتمسكن الي ان تتمكن...


ردود على عصمت الوكيل
European Union [جوبا] 01-02-2014 01:45 PM
الأخ عصمت لا تحاول أن تكون الوصى على دولة جنوب السودان فأنت لم ولن تفارق تفكير أغلب النخب السودانية تجاه الجنوبيون وتتحدث عن الحقد الذى ملأ صدروهم أنت لا تعرف السبب الذى دفع الجنوبيون للإنفصال بالرغم من عدم توفر البنية التحتية فى الجنوب والصحة والخدمات والأمن والتعليم ولكنهم فضلوا كل هذا التحديات من البقاء مع الدولة الأم الإجابة يكمن عند الشماليين أنفسهم ما الذى فعلوا بالجنوبيين عبر السنين ومن الذى جعل الجنوب مسرحا للعمليات الحربية وماذا كان يفعل الجيش السودانى بالمواطنين الجنوبيون فى ديارهم وهو السبب الرئيسى لنزوحهم تجاه الشمال بينما مارست الإعلام الموجة كل أنواع التشوية لصورة المواطن الجنوبى ودمغهم بالجهل وتأخر الفهم وأى صفة غير حميدة تجده فى المواطن الجنوبى وتناسواعن قصد بأنهم جزء من مكونات السودان وتعرضوا لأقبح أنواع العنصرية سواء فى المدارس والمؤسسات الحكومية والجامعات وتأتى وتتحدث عن المثل.جنوب السودان موطنى ومسقط رأسى مهما إختلفنا وتناحرنا نظل إخوة يلمنا تاريخ مشترك والأهم سودانيتنا.



خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة